أسباب السعال

(Cough)

0 22

يعتبر السعال (Cough) رد فعل طبيعي للجسم للتخلص من الأجسام الغريبة العالقة في الحلق، أو لتنظيف البلغم والمخاط المتراكم في الطرق الهوائية. وتتعدد الأسباب التي تؤدي إلى حدوث السعال، البعض يسعل لتنظيف الحلق من وقت لآخر، أو قد يكون السعال مؤشراً على أحد الأمراض التنفسية.

ما هي أسباب السعال، وكيف يمكن علاج السعال في المنزل.

أسباب السعال

قد يتراجع السعال خلال مدة أقصاها 3 أسابيع، كما في السعال الحاد. وممكن أن يستمر السعال لفترة طويلة تصل حتى 3 أشهر وهذا ما يُعرف بـ السعال المُزمن.

وتشمل الأسباب الأكثر شيوعاً للسعال:

سعال

عدوى الجهاز التنفسي الفيروسية

تعتبر نزلات البرد والإنفلونزا أكثر أسباب السعال تكرراً. وعادةً ما يتراجع السعال الناجم عنها خلال فترة قصيرة.

في بعض الحالات قد يستمر السعال لعدة أسابيع بعد الشفاء من العدوى.

العدوى الجرثومية

السعال عرض رئيسي للعديد من التهابات الجهاز التنفسي الجرثومية، مثل التهاب القصبات، الخناق، السل، أو الالتهاب الرئوي.

الربو

مرض الربو يعتبر من الأسباب الشائعة للسعال المُزمن عند الأطفال. ويترافق السعال في هذه الحالة مع صوت يشبه الخشخشة أو الصَفير في الصدر أثناء التنفس. وعادةً ما يتراجع ربو الأطفال بشكل عفوي مع البلوغ.

التدخين

السعال الناتج عن التدخين هو سعال مُزمن بصوت مميز. وغالباً ما يُعرف باسم سعال المُدخن.

التنقيط أو سيلان الأنف الخلفي

يؤدي سيلان المفرزات باتجاه الحلق إلى حدوث تخريش وسعال يستمر لفترات طويلة. وهو أكثر الأسباب التي تدفع البعض إلى السعال بشكل متكرر بغرض تنظيف الحلق.

الحالات الخطيرة المزمنة

وهي من الأسباب النادرة للسعال، مثل قصور القلب، سرطان الرئة، ومرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD) وهو عبارة عن التهاب مزمن في القصبات مع انتفاخ في الرئة. ويترافق مع سعال منتج لمخاط أو بلغم كثيف.

ارتجاع المريء أو الارتجاع المعدي المريئي GERD

الذي ينجم عن تدفق محتويات المعدة باتجاه المريء. وقد يكون سبباً في حدوث السعال المُزمن نتيجة تخريش الأقسام الخلفية للحنجرة بمفرزات المعدة الحمضية.

الأدوية

قد يكون السعال أحد الآثار الجانبية لبعض الأدوية. مثل الأدوية المثبطة للأنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE) والتي تُستخدم عادةً لعلاج ارتفاع ضغط الدم و أمراض القلب.

أنواع السعال

هناك عدة أنواع للسعال:

  • السعال الجاف Dry Cough: مثل السعال الذي يحدث عند الإصابة بالربو، والسعال الناجم عن ارتجاع المري. وهذا النوع من السعال لا يترافق مع خروج بلغم.
  • السعال الرطب Wet Cough: أو السعال المُنتج للبلغم أو المخاط. كالسعال المرافق للأمراض الصدرية المزمنة.
  • السعال الاختناقي: مثل السعال الذي ينجم عن دخول أجزاء من الطعام إلى القصبات، حيث يحصل انسداد جزئي في القصبة. فيتحرض السعال بشكل مفاجىء للتخلص من الأجزاء الداخلة إلى القصبات.
  • السعال الديكي: أو مرض الشاهوق، وهو مرض جرثومي يصيب الأطفال، وقد تراجع كثيراً بوجود اللقاح الفعال. يترافق هذا المرض عادةً بسعال متقطع مع شهيق عالي الصوت.

متى عليك مراجعة الطبيب؟

في معظم الحالات، يتراجع السعال دون الحاجة إلى زيارة الطبيب. ولكن في حالات نادرة، يمكن أن يكون السعال المُزمن علامة على مشاكل أكثر خطورة.

وبشكل عام، إذا استمر السعال لمدة 3 أسابيع دون تحسن، فمن المنطقي زيارة الطبيب.

أعراض-السعال

تشمل الأعراض المرافقة للسعال التي تستدعي طلب المشورة الطبية ما يلي:

  • آلام في الصدر.
  • سعال مترافق مع خروج دم.
  • صعوبة في البلع.
  • حمى لا تتحسن.
  • وجود تورم أو كتل في العنق.
  • بحة صوت مزمنة.
  • صعوبة في التنفس.
  • فقدان الوزن خلال فترة قصيرة.

طرق التشخيص

عادةً ما يتضمن تشخيص السعال فحص الحلق، والسؤال عن أي أعراض أخرى مرافقة للسعال. إذا لم يتمكن الطبيب من العثور على سبب للسعال، فقد يطلب اختبارات إضافية.

يمكن أن يشمل ذلك كل من:

  • فحص الدم واختبارات التحسس.
  • التصوير الشعاعي للصدر: لتقييم الرئتين وتحري وجود أي علامات مرضية في القصبات.
  • فحص القشع أو البلغم لتحري البكتيريا أو السل، عندك الشك بوجودها.
  • من النادر جداً أن يكون السعال هو العَرَض الوحيد لمشاكل القلب، ولكن قد يطلب الطبيب إجراء تخطيط للقلب لاستبعاد أو تأكيد أمراض القلب المحتملة.

علاج السعال

لحسن الحظ، يتراجع السعال في كثير من الحالات بشكل تلقائي دون الحاجة لأي دواء. لكن قد يكون السعال شديداً ومزعجاً ويعرقل النشاطات اليومية أو يسبب اضطراباً في النوم.

في هذه الحالات، يمكن استخدام بعض الأدوية التي تهدىء السعال مثل:

  • الأدوية المثبطة للسعال: تُثبط مركز السعال في الدماغ. وتستخدم عادةً في علاج السعال الجاف المزمن.
  • الأدوية المقشعة: تفيد في علاج السعال الرطب المترافق مع بلغم أو مخاط. حيث تخفف من لزوجة البلغم الموجود ضمن الشعب الهوائية ليسهل التخلص منه عن طريق السعال.
  • مضادات الحساسية: لعلاج الحالات الناجمة عن التعرض للعوامل المؤرجة أو المحسسة.
  • مضادات الاحتقان: تستخدم في علاج نزلات البرد والإنفلونزا، تخفف من احتقان الحلق والصدر، والسعال المرافق. لا يجب استخدام هذه الأدوية أكثر من خمسة أيام خوفاً من أن تعطي تأثير عكسي، كما يجب إعطاؤها بحذر لمرضى ارتفاع الضغط والسكري.

نصيحة توعية:

ليس كل سعال بحاجة إلى تثبيط، لا تستخدم الأدوية المثبطة للسعال إذا كنت تعاني من سعال مع بلغم. يساعدك السعال في التخلص من تراكم البلغم في صدرك.

كيف يمكنك علاج السعال في المنزل؟

قد تساعدك النصائح التالية في التخفيف من حدة السعال، خاصة إذا كان يسبب اضطراباً في نومك:

ابتعد عن المواد التي تسبب الحساسية

أو المواد التي تخرش الطرق الهوائية بشكل عام، مثل التدخين، الغبار، المواد ذات الرائة الواخزة.

أكثر من شرب السوائل

تساعدك السوائل وخاصة الدافئة منها على التخلص من المخاط المتراكم في حلقك وقصباتك، والذي يحرض السعال.

استنشق البخار

استنشاق-البخار-مع-الأعشاب

البخار الدافىء والرطب يفيد في إذابة البلغم والمخاط وتخفيف كثافته. لا سيما في حالات الزكام، سيساعدك الاستحمام بالماء الدافىء أو استنشاق البخار من وعاء يحتوي ماء ساخن على تخفيف الاحتقان والسعال، ويعطيك شعوراً بالراحة.

العسل والليمون

إذا كنت تعاني من السعال في الليل، قم بتناول ملعقة طعام من العسل الخام. أو قم بإضافة العسل إلى كوب من عصير الليمون، سيخفف ذلك كثيراً من حدة السعال.

وفقاً للدراسات يمكن للعسل أن يساعد في تخفيف السعال الليلي المزمن لدى الأطفال، على أن يعطى بمقدار صغير لا يتجاوز 2.5 مل قبل النوم. وينبغي عدم إعطاؤه للأطفال الأصغر من عمر السنتين.

شاي الأعشاب

الزنجبيل، الزعتر، النعناع، القرفة والعديد من الأعشاب تساعد في تهدئة السعال والتخلص من البلغم والاحتقان الناجم عنه. فداوم على احتسائها من وقت لآخر.

الخلاصة

باختصار، يمكن أن يكون السعال مزعجاً للغاية، ولكن في الغالب سوف يختفي من تلقاء نفسه.

ومع ذلك عليك الانتباه، إذا استمر السعال لبعض الوقت أو ازداد سوءاً، من المهم التحدث مع الطبيب بشأن ذلك.

مصدر All about coughs and their causes Why Am I Coughing? Why You Cough

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.