أعراض ارتفاع ضغط الدم

ارتفاع ضغط الدم، الأسباب، الأعراض، العلاج

0

يعتبر ارتفاع ضغط الدم (Hypertension) من أكثر الحالات المرضية انتشاراً حول العالم. وفي كثير من الحالات قد يكون ارتفاع ضغط الدم غير عَرَضي (بمعنى أنه يمكن لكثير من الناس أن يعانوا منه لسنوات دون أن يشعروا بأي من الأعراض).

ضغط الدم المرتفع يتطور بمرور السنوات، وفي نهاية المطاف غالباً ما سوف يظهر عند الكثير من الأشخاص.

ولكن إذا لم يتم علاجه أو مراقبته، يمكن أن يتسبب بحدوث مضاعفات تهدد الحياة، مثل النوبات القلبية، أو السكتات الدماغية. 

فما هي أعراض ارتفاع ضغط الدم ، وما أهم الأسباب المؤهبة لحدوثه ؟

 

كيف يحدث ارتفاع الضغط الدموي؟

يقوم القلب بضخ الدم إلى جميع أنحاء الجسم عبر شبكة من الشرايين والأوردة والشعيرات الدموية. ويخضع الدم خلال مروره ضمن هذه الأوعية إلى قوة ضغط سببها جدران هذه الأوعية.

وبالتالي يتم تحديد ضغط الدم من خلال كمية الدم التي يضخها القلب ومقدار المقاومة التي يتعرض لها الدم عندما يتدفق ضمن الأوعية الدموية.

فكلما كانت الأوعية الدموية ضيقة زادت هذه المقاومة مما يسبب ارتفاع الضغط الدموي.

كيف تُقرأ نتيجة قياس ضغط الدم؟

نتيجة-قياس-ضغط-الدم

تكون قراءة ضغط الدم من رقمين وعلى شكل كسر، مثلاً: 120/80. يُقرأ على أنه “120 على 80”. يسمى الرقم العلوي بالرقم الانقباضي، والرقم السفلي يسمى الانبساطي. 

والمجالات هي:

  • ضغط طبيعي: أقل من 120/80
  • ضغط مرتفع: 120-129 / أقل من 80
  • المرحلة الأولى من ارتفاع ضغط الدم: 130-139 / 80-89
  • المرحلة الثانية من ارتفاع ضغط الدم: 140 فأكثر / 90 فأكثر
  • نوبة ارتفاع ضغط الدم: أعلى من 180 / أعلى من 120 – راجع طبيبك على الفور

 

ما هي أسباب ارتفاع ضغط الدم؟

في معظم الحالات يتطور ارتفاع ضغط الدم دون وجود سبب محدد، وهذا ما يسمى بارتفاع الضغط الأساسي أو البدئي. معظم المصابون يعانون من هذا النوع من ارتفاع الضغط. 

ولا تزال الآليات التي تسبب ارتفاع ضغط الدم الأساسي غير مفهومة بشكل واضح. فقد يكون للوراثة، أو أسلوب الحياة غير الصحي مثل قلة النشاط البدني والنظام الغذائي السيئ، دوراً في حدوث ارتفاع الضغط الأساسي.

السُمنة

أما عندما يحدث ارتفاع ضغط الدم كنتيجة للإصابة بمرض ما، أو تناول بعض الأدوية، يسمى ارتفاع الضغط الثانوي.

وأهم الحالات التي يمكن أن تسبب ارتفاع ضغط الدم:

  • أمراض الكلية، مثل تضيق الشريان الكلوي، أو التهاب كبيبات الكلية.
  • الداء السكري من النمط 2.
  • السمنة.
  • أمراض الغدة الدرقية.
  • الذئبة، مرض يهاجم فيه الجهاز المناعي أجزاء من الجسم، مثل الجلد والمفاصل والأعضاء.
  • تصلب الجلد، حيث يصبح الجلد سميك، ويترافق أحياناً باضطرابات في الأوعية الدموية.
  • بعض الأدوية، مثل مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية ( مثل الايبوبروفين، النابروكسين)، مضادات الاحتقان المستخدمة لعلاج نزلات البرد، بعض العلاجات العشبية – وخاصة تلك التي تحتوي على عرق السوس.

ما هي أعراض ارتفاع ضغط الدم ؟

كثيراً ما يُطلق على ارتفاع ضغط الدم القاتل الصامت، فقد لا تظهر أعراض ارتفاع ضغط الدم  لسنوات طويلة، حتى يصل لمستويات عالية بما يكفي لظهور الأعراض.

وأهم أعراض ارتفاع ضغط الدم الشديد:

  • الدوخة
  • الصداع
  • الغثيان والإقياء
  • الرعاف (نزيف من الأنف).
  • ضيق التنفس
  • ألم الصدر
  • وجود دم في البول
  • اضطرابات في الرؤية

ليس بالضرورة أن تظهر أعراض ارتفاع ضغط الدم السابقة الذكر لدى جميع المصابين. 

ومع ذلك، فإنّ ظهورها يعتبر مؤشراً لوصول الضغط الدموي إلى مستويات عالية، تتطلب هذه الأعراض عناية طبية فورية.

من هم الأكثر عرضة لحدوث ارتفاع الضغط الدموي؟

تتضمن عوامل الخطر لارتفاع ضغط الدم كل مما يلي:

التدخين-والتوتر

  • العمر: مع التقدم في السن تقل مرونة الأوعية الدموية ويزيد خطر حدوث ارتفاع الضغط.
  • قلة النشاط البدني
  • النظام الغذائي الغني بالدهون والملح يزيد من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • السمنة: وفقاً للعديد من الدراسات تترافق السمنة بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، والسكري.
  • داء السكري
  • التدخين
  • الكحول
  • التوتر والقلق
  • وجود حالات لارتفاع ضغط الدم ضمن العائلة
  • الحمل: قد يرتفع ضغط الدم أثناء الحمل بسبب التغيرات الهرمونية، وقد يكون مؤشراً لحدوث حالة أكثر خطورة مثل تسمم الحمل.

ما هي مخاطر ارتفاع ضغط الدم؟

يمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم المستمر إلى زيادة خطر بأمراض قد تهدد الحياة، مثل:

  • الأمراض القلبية، وفي مقدمتها النوبات القلبية، وقصور القلب.
  • القصور الكلوي المزمن
  • أمراض الأوعية الدموية المحيطية
  • السكتات الدماغية
  • أذية الأوعية الدموية للعين وما ينجم عنه من اضطرابات في الرؤية قد تصل للإصابة بالعمى.

إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم، فإن تخفيضه بالعلاج المناسب والمراقبة الدورية يمكن أن يحميك من خطر الإصابة بهذه الحالات المهددة للحياة.

ما هي طرق علاج ارتفاع ضغط الدم؟

في الواقع، يختلف علاج ارتفاع ضغط الدم من شخص لآخر، وذلك بحسب كل حالة. 

ففي بعض الحالات، قد يكون إجراء تغييرات في نمط الحياة ومراقبة ضغط الدم كافياً للسيطرة على ارتفاع الضغط. بينما يحتاج المريض للأدوية الخافضة للضغط في حال ارتفاع الضغط الشديد.

وقد تتغير خيارت العلاج بمرور الوقت، وفقاً لمدى شدة ارتفاع ضغط الدم وظهور مضاعفات أخرى، مثل أمراض الكلى على سبيل المثال.

من جهة أخرى، قد يحتاج بعض الأشخاص إلى المشاركة بين عدة أدوية مختلفة للسيطرة على ضغط الدم.

اليوغا-علاج-ارتفاع-ضغط-الدم

علاج ارتفاع ضغط الدم في المنزل

يمكن أن تساعدك التغييرات في نمط حياتك على التحكم في العوامل المسببة لارتفاع ضغط الدم. فيما يلي بعض العلاجات المنزلية الأكثر شيوعاً.

الحمية الغذائية الصحية: يجب أن يحتوي النظام الغذائي الصحي الخاص بمرضى ارتفاع الضغط على الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة واللحوم ذات الدهون الصحية مثل الأسماك.

زيادة النشاط البدني: حيث تساعد التمارين الرياضية في تقليل التوتر وخفض ضغط الدم بشكل طبيعي وتقوية نظام القلب والأوعية الدموية. حاول الحصول على 150 دقيقة من النشاط البدني المعتدل كل أسبوع. أي ما يعادل 30 دقيقة خمس مرات في الأسبوع.

إنقاص الوزن: إذا كنت تعاني من زيادة الوزن أو السمنة، فإن فقدان الوزن من خلال اتباع نظام غذائي صحي وزيادة النشاط البدني يمكن أن يساعد في خفض ضغط الدم.

الابتعاد عن كل ما يسبب القلق والتوتر: قد تساعدك بعض التمارين مثل التأمل، التنفس العميق، اليوجا على التخفيف من التوتر.

الإقلاع عن التدخين والكحول: إذا كنت تستهلك الكثير من من التبغ والكحول، فاطلب المساعدة لتقليل الكمية التي تستهلكها أو توقف تماماً. حيث تتسبب المواد الكيميائية الموجودة في دخان التبغ في إتلاف أنسجة الجسم و جدران الأوعية الدموية.

 

الخلاصة:

أعراض ارتفاع ضغط الدم لا تظهر في معظم الأحيان. وإنّ أفضل طريقة لتحمي نفسك من مضاعفات ارتفاع ضغط الدم هي أن تقوم بمراقبة ضغطك بشكل منتظم.

حيث يُنصح جميع البالغين الذين تزيد أعمارهم عن 40 عاماً بفحص ضغط الدم كل 5 سنوات على الأقل.

يمكنك قياس ضغط الدم في عيادة الطبيب العام، أو في الصيدلية. كما يمكنك قياسه بنفسك باستخدام جهاز قياس ضغط الدم بالمنزل.

مصدر What to know about high blood pressure High blood pressure (hypertension) Everything You Need to Know About High Blood Pressure (Hypertension)
اترك تعليقا