أهمية الصداقة – لماذا مهمة هي الصداقة ؟

الأصدقاء مفيدين في كل عام يمر من حياتنا

0 88

ما هي أهمية الصداقة في حياتنا كـ بشر ؟؟

يمكن للأصدقاء تحدِينا و إرباكنا وأحيانًا قد نتساءل : لماذا نهتم لأمر الصداقة ؟ 

لكن في الحقيقة الصداقة مهمة في حياتنا وهي في أغلب الحالات ” خير ” لـ صالحنا مثل تناول الطعام الجيد وممارسة الرياضة . 

والأهم من ذلك ، أن الصداقات تساعدنا على أن نكبر عاما بعد عام .

يعلمنا الأصدقاء الذين نلتقيهم في المدرسة كيف نتحلى بالصبر ، وننتظر دورنا ، ونتواصل ، ونجرب هوايات جديدة . 

عندما ننتقل إلى سن البلوغ ، نتعلم المزيد عن تحمل المسؤولية ، وإيجاد المسار الوظيفي ، والبحث عن أشخاص مرشدين .

مع بلوغنا سن الأربعين وما بعدها ، نتعلم كيف نكيف التفاؤلات والتشاؤمات في الحياة ، ومرة أخرى يوفر الأصدقاء نقدا ونصحا ومكانًا لنا لكي نكبر فيه . 

بالإضافة إلى أهمية الصداقة الحياتية فهي تعتبر مفتاح نجاحنا في جميع علاقاتنا ، ويمكن أيضاً أن تخلق إحساسا بالغرض والفائدة من جدوى حياتنا .

 

الأصدقاء يساعدوننا في التفاعل مع الناس من جميع المشارب

الأشخاص الذين نضمهم إلى حياتنا كأصدقاء سوف يُظهرون لنا كيف نسامح ونضحك وكيف نجري محادثة. اصدقاء

إن المكونات الأساسية لأي علاقة ، من الزواج إلى زمالة العمل ، جميعها تقوم على أساس الصداقة . 

نتعلم كيفية التفاعل مع الناس بسبب أصدقائنا ، حتى أولئك الذين يعاكسوننا أو لا يتشاركون معنا نفس النظرة إلى العالم .

أهمية الصداقة أيضاً تنبع من أننا لا نتحدث فقط مع الآخرين ولكن نحن نتعلم منهم . 

نحن نفهم العملية التي تحدث عند اللقاء بالمعارف الجدد وعند إدراكنا لما يكنون . 

هؤلاء الأشخاص يساعدوننا على الخروج من نطاق الراحة الخاص بنا ، لكن مع الاستمرار في التمتع بمساحة عاطفية آمنة لنا لكي نكون أنفسنا تمامًا .

 

يحافظ الأصدقاء علينا في صحة عقلية وجسدية

واحدة من أكثر الفوائد المتغاضى عنها لـ الصداقة هي أن الأصدقاء يساعدوننا على الحفاظ على عقولنا وأجسادنا قوية . 

في الواقع ، فالأصدقاء مهمون لصحتنا الجسدية كتناول الطعام الجيد والحفاظ على اللياقة البدنية . 

خلصت دراسة حديثة لجامعة هارفارد إلى أن وجود صداقات قوية في حياتنا يساعد حتى على تعزيز صحة الدماغ .

يساعدنا الأصدقاء في التعامل مع التوتر ، وفي اعتماد خيارات لنمط حياة أفضل كفيلة بأن تبقينا أقوياء ، وهم يساعدوننا على الانتعاش من المشكلات الصحية ومن المرض بسرعة أكبر .

الصداقة على قدر عالِ من الأهمية لصحتنا العقلية كذلك . 

اقترحت إحدى الدراسات أن قضاء الوقت مع الأصدقاء الإيجابيين يغير بالفعل نظرتنا إلى مستقبل أفضل .

هذا يعني أننا نكون أكثر سعادة عندما نختار قضاء بعض الوقت مع أشخاص سعداء ، حان الوقت لترك الصداقات السامة تلك .

 

يساعدنا الأصدقاء على تخطي الشعور بالوحدة

لا يعالج الأصدقاء الوحدة تمامًا (إنها خرافة شائعة) ، لكنهم يساعدوننا في أوقات الشعور بالوحدة . صداقة

نحن نتعلم كيفية تقبل اللطف من الآخرين وأيضًا التواصل معهم عندما نكون بحاجة إلى المساعدة . 

تلك الأوقات المؤلمة التي قد نكون فيها بدون أصدقاء تساعدنا أيضًا على تقدير الصداقات التي تدخل حياتنا وتخرج منها .

يتيح لنا دفق مستمر من الأصدقاء معرفة أن بعض الصداقات لن تدوم إلى الأبد ، لكن كل واحدة منها تجلب شيئًا مميزًا. 

نتعلم المزيد عن أنفسنا وعن مدى أهمية وجود شخص ما ، شخص واحد فقط ، يعرفك ويفهمك . 

هذا هو مفتاح الخروج من الشعور بالوحدة .

 

يحسن الأصدقاء من نوعية حياتنا

يمكن للأصدقاء تغيير نظام قيمُنا حتى نتعلم ضخ المزيد من المعنى في حياتنا . 

في قضاء بعض الوقت مع الأصدقاء ، نملأ حياتنا بمحادثات رائعة ، وبرعاية ودعم من القلب ، ونضحك بصوت عالٍ . 

عندما نواجه الأوقات الصعبة ، فالأصدقاء موجودون دائماً لوضع الأمور في نصابها الصحيح و لمساعدتنا على تجاوز الصعوبات . 

عندما نحقق النجاح ، فإنهم يبتسمون لحظنا الجيد . 

مع وجود أشخاص إيجابيين في حياتنا ، سنكون أكثر وعيا بالامتنان وسنفعل أشياء لطيفة للآخرين . 

نحن لا نعيش عندما يكون لدينا صداقات صحية فقط ، بل نحن نزدهر .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.