اختبار الحمل – ما هي الاختبارات المُستخدمة لتأكيد الحمل ؟

اختبار الحمل (بالإنجليزية: Pregnancy test)‏ هو محاولة تحديد ما إذا كنتِ حاملا أم لا

0 50

تعرفي كيف يتم اجراء اختبار الحمل وما هي أنواع فحص الحَمل المتوفرة لتتأكدي هل أنتِ حقاً حامل أم ليس بعد !

اختبارات الحمل

يمكنكِ غالبًا معرفة ما إذا كنتِ حاملاً من خلال ملاحظة عارض واحد من أعراض الحمل على الأقل. 

إذا كنتِ تشعرين بأي من أعراض الحمل فيجب عليك إجراء اختبار الحَمل المنزلي أو زيارة طبيبك للتأكد.

من المحتمل أن تحصلي على نتائج دقيقة من اختبار الحمل بعد يوم واحد من انقطاع الدورة الشهرية الفائتة.

ومع ذلك، من الأفضل الانتظار لمدة أسبوع على الأقل بعد انقطاعها للتأكد من حصولك على نتائج أكثر دقة في الاختبار.

 

اختبارات الحمل المنزلية

يمكن استخدام اختبار الحمل المنزلي (HPT) في اليوم الأول بعد انقطاع الدورة الشهرية، كما ويمكن استخدام بعض الاختبارات الحساسة حتى قبل ذلك.

اختبارات-الحمل-المنزلية

تعمل هذه الاختبارات من خلال الكشف عن هرمون (HCG) في البول، وهو هرمون تفرزه المشيمة بعد الانغراس ويوجد هذا الهرمون في الجسم فقط أثناء الحمل. 

يتغير لون المادة الكيميائية في جهاز الاختبار عندما تتلامس مع هذا الهرمون.

تختلف أوقات الانتظار اعتمادًا على الاختبار ولكن معظمها يستغرق حوالي 10 دقائق لإعطاء قراءة دقيقة.

توصي معظم الشركات المصنعة بأخذ الاختبار مرتين، حيث قد تختلف النتائج إذا أجريت اختبارًا بعد وقت قصير جدًا من غياب الدورة الشهرية.

في بعض الحالات، تكون مستويات هرمون الـ HCG الخاصة بك منخفضة جدًا بحيث لا يمكن التقاطها مبكرًا. 

تختلف أجهزة الاختبار من جهاز إلى آخر ولكنها غير مكلفة بشكل عام.

 

اختبارات الحمل دقيقة عندما يتم استخدامها بشكل صحيح. 

لكن من الممكن أحيانا أن تكون النتيجة سلبية كاذبة، التي تحدث عندما تكونين حاملاً ولكن الاختبار يقول أنك لست كذلك. 

لذا، إذا انقطعت الدورة الشهرية ولم تحصل بعد بضعة أيام، فمن الأفضل تكرار الاختبار أو استشارة الطبيب.

 

اختبار البول السريري

تحليل-البول-السريري

يمكنك إجراء اختبار البول السريري في عيادة الطبيب. 

ليس من الضروري أن تكون هذه الاختبارات أكثر دقة من أجهزة HPT. 

ومع ذلك، فقد يتمكن طبيبك من المساعدة في منع حدوث أية أخطاء محتملة قد تؤثر على دقة الاختبار. 

مع الأخذ بعين الاعتبار أن اختبار البول السريري قد يكون مكلفاً أكثر.

يمكن أن تختلف نتائج اختبار البول السريري اعتمادًا على المرفق الطبي الذي تزورينه، وفي كل الحالات، يمكنك عادةً أخذ نتائجك في غضون أسبوع من إجراء الاختبار.

 

فحص الدم

يتم إجراء هذه الاختبارات في عيادة الطبيب حيث يقوم بفحص الدم للكشف عن هرمون الحمل.

هناك نوعان من اختبارات الدم لمعرفة نتيجة الحمل:

  • اختبار الدم النوعي لهرمون HCG: يجرى هذا الاختبار لمعرفة ما إذا كان الجسم يقوم بإنتاج هرمون HCG، وهو يعطي إجابة بسيطة “نعم” أو “لا” عما إذا كنتِ حاملاً.
  • اختبار الدم الكمي لهرمون  HCG: يقيس هذا الاختبار المستوى المحدد لـهرمون HCG في الدم. 

إذا كان المستوى الخاص بك أعلى أو أقل مما هو متوقع بناءً على المدة التي تعتقدين أنها مرت على الحمل قد يطلب طبيبكِ المزيد من الاختبارات.

اختبار-الحمل-تحليل-الدم

يمكن أن تشمل الفحوصات اختبار الإيكو أو تكرار اختبار الهرمون HCG في غضون يومين.

السبب الأكثر شيوعًا لظهور مستوى غير طبيعي في هرمون HCG هو عدم التأكد من التواريخ الخاصة بكِ، أي إما قد مر على الحمل فترة أطول مما تعتقدين أو أقل.

 

اختبارات الدم الكمية لهرمون HCG دقيقة للغاية لأنها تقيس الكمية الدقيقة من وحدات هرمون HCG في الدم. 

فيمكن من خلالها الكشف عن كميات أصغر من الهرمون مقارنة مع اختبار الدم النوعي أو اختبار البول.

 

يمكن لفحوصات الدم الكشف عن هرمون HCG قبل اختبارات البول. 

وعادةً ما تكون اختبارات الدم أكثر تكلفة من الاختبارات المنزلية، وعليك الانتظار لفترة أطول للحصول على النتيجة. 

حيث يمكن أن تستغرق نتائج فحص الدم أكثر من أسبوع، وفي بعض الأحيان يجب الانتظار حتى أسبوعين ليتم تسليمها.

 

 

الأعراض المبكرة للحمل

ستلاحظين بعض أعراض الحمل في وقت مبكر، ومنها مايلي:

  • انقطاع الدورة الشهرية.
  • الشعور بالإرهاق.
  • التبول أكثر من المعتاد.
  • حساسية وازدياد حجم الثديين.
  • الغثيان.
  • التقيؤ.

فإذا لاحظتِ أيًا من هذه الأعراض عليكِ استشارة طبيبك، على الأخص إذا كنت في الفترة الماضية قد قمت بالاتصال الجنسي دون استخدام موانع الحمل.

 

  

ما هي الخطوة التالية إذا كانت النتائج إيجابية؟

تعتمد خطوتك التالية على أمرين رئيسين: ما إذا كانت نتيجة الاختبار تقول بأنكِ حاملاً، وما إذا كنتِ تخططين للحمل أم لا.

إذا كانت نتائج الاختبار إيجابية وكنت تخططين لإنجاب طفل قومي بأخذ اختبارًا آخراً (أو اختبارين) للتأكد من النتيجة، ثم قومي بمراجعة طبيبك قبل أن تصل فترة الحمل إلى 8 أسابيع.

بحيث يمكنك الحصول على إرشادات حول رعاية ما قبل الولادة من الطبيب أو من المتخصصين الذين يمكنهم مساعدتك في إرشادك خلال فترة الحمل. 

اسألي طبيبك عن أي تغييرات يجب إجرائها على نمط حياتك أو أدويتك أو نظامك الغذائي للحفاظ على صحتك وصحة طفلك للأشهر التسعة المقبلة.

امرأة-حامل 

إذا كانت نتائج الاختبار إيجابية ولكنكِ لم تخططي للحمل، 

فيمكنك سؤال طبيبك عن الخيارات المتاحة، بما في ذلك:

  • إنهاء حملك
  • الحفاظ على الحمل من أجل التبني
  • نصائح حول إن كنتِ ترغبين في استمرار الحمل

يمكنك أيضًا تلقي المساعدة من عيادة أو مركز صحي متخصص في الصحة الإنجابية ورعاية الأطفال مثل مركز (Planned Parenthood).

 

 

نتيجة إيجابية كاذبة (الحمل الكاذب)

يمكن أن يحدث الحمل الكاذب لعدة أسباب:

 

  • الحمل الكيميائي ، حيث ينتهي الحمل بعد فترة وجيزة من التصاق البويضة ببطانة الرحم
  • سن اليأس
  • الحمل خارج الرحم
  • حالات المبيض، مثل الأكياس

 

راجعي طبيبكِ إذا كنت تشك في أن أيًا من هذه العوامل قد أعطاك نتيجة إيجابية كاذبة.

 

 

ما هي الخطوة التالية إذا كانت النتائج سلبية؟

إذا كانت نتائج الاختبار سلبية لكنك تودين إنجاب طفل، فاستمري في محاولة الحمل واحرصي أيضًا على بدء تناول مكملات حمض الفوليك إن لم تكوني قد فعلت ذلك بالفعل. 

لن تساعدكِ ممارسة الجنس دوماً اعتمادًا على دورتك الشهرية على جعلك حاملاً، لذا استخدمي حاسبة أيام الإباضة أو تتبعي مواعيد دورتك في التقويم لتحديد الوقت المناسب لكِ للحمل.

 

إذا حاولت الحمل عدة مرات ولم تنجحي، ففكري في الحصول على اختبار للخصوبة أو اطلبي من شريكك إجراء الاختبار، فذلك قد يكشف ما إن كان أحدكما يعاني من مشاكل في الخصوبة تؤثر على قدرتك على الحمل، وإذا كنتِ مصابة بالعقم، ففكري في خيارات أخرى للحمل مثل التلقيح الاصطناعي.

 اختبار-الحمل-النتيجة-سلبية

إذا كانت نتائج الاختبار سلبية ولم تخططي للحمل، فأجري اختبارًا ثانيًا للتأكد من دقة النتائج. 

إذا أجريت الاختبار لأنك كنت قلقة من أنك قد تكوني حامل بعد ممارسة الجنس دون وقاية، فتأكدي من استخدام وسائل منع الحمل الضرورية لمنع أي نوبات خوف من الحمل في المستقبل.

 

إذا كانت نتائجك سلبية ولكنك ما زلت تعانين من أعراض الحمل، مثل فوات الدورة الشهرية فراجعي طبيبك لمعرفة ما إن كان هناك حالة أخرى تسبب الأعراض. 

هذه الأعراض مثل الإرهاق والغثيان والقيء شائعة في حالات أخرى، فيمكن أن تؤدي التمارين المكثفة أو الإجهاد المفرط إلى انقطاع الدورة الشهرية أيضًا.

  

نتيجة سلبية خاطئة

يمكن أن تحدث نتيجة سلبية كاذبة لعدة أسباب، بما في ذلك:

 

  1. إن كنت تستخدمين أدوية معينة مثل المهدئات أو مضادات التشنج.
  2. إذا أجريت الاختبار عندما يكون البول مخففاً بسبب تناول الطعام والسوائل، لذا قومي بإجراء الاختبار في الصباح عندما يكون البول أقل تخفيفًا.
  3. إذا أجريت الاختبار بوقت مبكر جداً بعد فوات الدورة الشهرية، فعادةً ما يمنحك الخضوع للاختبار بعد مضي بضعة أيام أو أسبوع من انقضاء الدورة الشهرية نتائج أكثر دقة.
  4. إن لم تنتظري لفترة كافية بعد إجراء الاختبار، فإذا كنت تستخدمين اختبار الحمل المنزلي، اتبعي الإرشادات للتأكد من منحك الوقت الكافي لإعطائك النتائج.

 

نقاط عليك أن تتذكريها

تكون اختبارات الحمل المنزلية دقيقة جدًا بشكل عام وعادة ما تعطيك نتائج كافية إذا اتّبعت تعليماتها، لكن مع ذلك يجب إجراء فحوصات الدم أو البول للتأكد مما إذا كنت تعتقدين أن نتيجتك إيجابية أو سلبية كاذبة.

 

بناءً على النتائج، استشيري طبيبك أو شريكك حول الخطوات التالية.

تعد فترة الحمل مثيرة لحماسة العديد من النساء، فتعلمي قدر المستطاع كيفية العناية بنفسك وصحتك بغض النظر عن خطوتك التالية.

مصدر مايو كلينك بلاند بارنت هود اميركان برغنانسي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.