الأناناس.. 8 فوائد صحية مذهلة لهذه الفاكهة

فوائد الأناناس ستجعلك تتمسك بتناول هذه الفاكهة بانتظام

0

الأناناس (Ananas comosus) هي فاكهة استوائية ذات طعم لذيذ ومميز، توفر العديد من الفوائد الصحية المذهلة. تعود نشأتها إلى أمريكا الجنوبية، حيث أطلق عليها المستكشفون الأوروبيون الأوائل اسم “الأناناس” نظراً لمظهرها الصنوبري (pinecone). وتعد هذه الفاكهة الشعبية مصدراً غنياً بالعناصر الغذائية ومضادات الأكسدة والمركبات المفيدة الأخرى، مثل الإنزيمات التي تحارب الالتهابات والأمراض.

بالإضافة إلى ذلك، فقد تم ربط الأناناس ومركباته بالعديد من الفوائد الصحية؛ بما في ذلك المساعدة على الهضم، تعزيز المناعة، تسريع الشفاء بعد الجراحة، وغيرها من الفوائد الكثيرة.

نظرة عامة

ثمار-الأناناس

في الحقيقة، الأناناس هي فاكهة استوائية كبيرة الحجم ذات قشرة شائكة وقاسية، لُبُّها حلو المذاق. وقبل الحديث عن فوائد هذه الفاكهة، نسرد معلومات مختصرة عنها وأين تم اكتشافها للمرة الأولى.

تحديداً، وفي القرن السابع عشر، وجد المستكشفون الأوروبيون فاكهة تشبه الصنوبر في أمريكا الجنوبية، أطلقوا عليها اسم الأناناس. ويطلق على النتوءات المتقشرة في الخارج اسم العيون “Eyes”، وعندما تقوم بإزالة القشرة، ستجد فاكهة صفراء حلوة وحامضة بذات الوقت. ولقرون عديدة، كانت هذه الثمرة (الفاكهة) نادرة جداً، لدرجة أن الناس الأثرياء فقط هم الذين استطاعوا شرائها. حتى أن بعض الناس كانوا يستأجرون تلك الفاكهة الغريبة لعرضها في حفلات العشاء الخاصة بهم. أما اليوم، فيتم زراعة الأناناس في المناطق المدارية وشبه المدارية مثل: الفلبين، إندونيسيا، الهند، والصين. وقد أصبح منتشراً لدى البقّالين وغالبية الأسواق في جميع أنحاء العالم.

في الواقع، للأناناس أنواع مختلفة، ولكنك قد لا تلاحظ ذلك عند شرائه من المتجر. على سبيل المثال، في الولايات المتحدة الأمريكية، أكثر الأنواع شهرة هما: Smooth Cayenne ذات الشكل الأسطواني والأوراق الشائكة الصغيرة؛ و Extra Sweet، والتي طوّرها العلماء في مختبرٍ في هاواي. بينما تشتهر أصناف Sugarloaf التي تتميز بحلاوتها وعصارتها الغنية في كل من المكسيك وفنزويلا.

من ناحية أخرى، وفي بعض الثقافات، يعتبر الأناناس ثمرة طبيّة، وذلك لأنه يحتوي على مجموعة إنزيمات تسمى البروميلين والتي قد تقلل من الالتهابات في الجسم. وفي حال كنت من الأشخاص الذين لا يمكنهم استساغة الأناناس فيمكنك شراء مكملات البروميلين، وحتى كريمات البشرة الحاوية على البروميلين من دون وصفة طبية. 

“ضع في اعتبارك وتذكر دائماً، من الأفضل الحصول على العناصر الغذائية من خلال المصادر والأغذية الطبيعية بدلاً من المكملات والكريمات المُصنعة”

1- الأناناس مصدر غني بالعناصر الغذائية المهمة

شرائح-أناناس

يتميز الأناناس بمحتواه الغذائي الرائع وسعراته الحرارية المنخفضة؛ حيث يحتوي كوب واحد من قطع الأناناس (حوالي 165 غراماً) على العناصر الغذائية التالية:

  • السعرات الحرارية: 82.5
  • الدهون: 1.7 غرام
  • البروتين: 1 غرام
  • الكربوهيدرات: 21.6 غرام
  • الألياف: 2.3 غرام
  • فيتامين سي: 131٪ من الكمية اليومية الموصى بها (RDI)
  • المنغنيز: 76٪ من الـ (RDI)
  • فيتامين ب6: 9٪ من الـ (RDI)
  • النحاس: 9٪ من الـ (RDI)
  • الثيامين: 9٪ من الـ (RDI)
  • الفولات: 7٪ من الـ (RDI)
  • البوتاسيوم: 5٪ من الـ (RDI)
  • المغنيسيوم: 5٪من الـ (RDI)
  • النياسين: 4٪ من الـ (RDI)
  • حمض البانتوثنيك: 4٪ من الـ (RDI)
  • الريبوفلافين: 3٪ من الـ (RDI)
  • الحديد: 3٪ من الـ (RDI)
  • كميات ضئيلة من فيتامين (أ)، فيتامين (كـ)، الفوسفور، الزنك، والكالسيوم.

على وجه الخصوص، فاكهة الأناناس غنية بشكل استثنائي بفيتامين سي والمنغنيز، حيث توفر 131٪ و 76٪ من الاحتياج اليومي الموصى به، على التوالي.

في الواقع، يعتبر فيتامين سي ضرورياً للنمو والتطور، ويوفر نظاماً مناعياً صحياً، كما يساعد على امتصاص الحديد من الطعام. أما المنغنيز فهو معدن طبيعي يساعد على النمو، ويحافظ على التمثيل الغذائي الصحي، وله خصائص مضادة للأكسدة.

“الأناناس مليئة بمجموعة متنوعة من الفيتامينات والمعادن. وهي غنية بشكل خاص بفيتامين (سي) والمنغنيز”

2- يحتوي الأناناس على مضادات الأكسدة المقاومة للأمراض

الأناناس ليس غنياً بالعناصر الغذائية وحسب، بل هو مصدر مليء بمضادات الأكسدة الصحية أيضاً. ويمكننا تعريف مضادات الأكسدة على أنها جزيئات تساعد جسمك على محاربة الإجهاد التأكسدي.

الإجهاد التأكسدي هو الحالة التي تتواجد فيها أعداد كبيرة من الجذور الحرة في الجسم. تتفاعل هذه الجذور الحرة مع خلايا الجسم وتسبب تلفاً مرتبطاً بالالتهابات المزمنة وضعف جهاز المناعة والعديد من الأمراض الخطيرة.

على وجه الخصوص، الأناناس غني بشكل استثنائي بمضادات الأكسدة المعروفة باسم الفلافونويدات (flavonoids) والأحماض الفينولية (phenolic acids). ما هو أكثر من ذلك، العديد من مضادات الأكسدة في الأناناس مُقيدة. أي أنها ترتبط ببعضها البعض مما يسمح لها بالبقاء على قيد الحياة حتى في أقسى الظروف التي قد يتعرض لها الجسم كما أن تأثيراتها تدوم لفترة طويلة من الزمن.

“الأناناس مصدر جيد لمضادات الأكسدة، الأمر الذي قد يقلل من خطر الإصابة بأمراض مزمنة مثل أمراض القلب والسكري وبعض أنواع السرطان. كما أن العديد من مضادات الأكسدة في الأناناس مقيدة، لذلك قد يكون لها آثار طويلة الأمد”

3- قد تسهل الإنزيمات الموجودة بالأناناس عملية الهضم

أناناس-مقطع

من أهم فوائد الأناناس أنه يحتوي على مجموعة من الإنزيمات الهضمية المعروفة باسم الـ بروميلين (bromelain). والتي تعمل كمجموعة إنزيمات تسمى البروتياز (proteases) حيث تقوم بتحليل جزيئات البروتين إلى مكوناته الأساسية، مثل الأحماض الأمينية والببتيدات الصغيرة، الأمر الذي يجعل امتصاص البروتين في الأمعاء الدقيقة أكثر سهولة. ويفيد هذا بشكل خاص الأشخاص الذين يعانون من قصور في البنكرياس، وهي حالة لا يستطيع فيها البنكرياس إنتاج ما يكفي من الإنزيمات الهضمية. حيث وجدت إحدى الدراسات أنّ تناول مكمل إنزيمي هضمي يحتوي على البروميلين من قِبل المرضى الذين يعانون من قصور في البنكرياس، قد حسَّن من عملية امتصاص الدهون لديهم، مقارنةً بتناول نفس المكمل بدون البروميلين.

تجدر الإشارة أيضاً إلى أن استخدام البروميلين شائع في المجال التجاري كمطري لـ اللحوم، وذلك لقدرته على تكسير بروتينات اللحم القاسي.

“الأناناس تحتوي على البروميلين، وهي مجموعة من الإنزيمات الهضمية التي تكسر البروتينات. هذا الأمر قد يساعد على الهضم، وخاصة لدى الأشخاص المصابين بقصور البنكرياس”

4- يقلل من خطر الإصابة بمرض السرطان

السرطان مرض مزمن يتميز بالنمو غير المنضبط للخلايا. ويرتبط تقدمه عادةً بالإجهاد التأكسدي والالتهابات المزمنة.

من ناحية أخرى، توصلت العديد من الدراسات إلى أن الأناناس ومركباته يقللان من خطر الإصابة بالسرطان. وذلك لأنه قد يقلل من الإجهاد التأكسدي ويحد من الالتهابات. واحدة من هذه المركبات هي مجموعة من الإنزيمات الهضمية التي تسمى البروميلين.

في الواقع، لقد أظهرت الدراسات المخبرية أن البروملين قد تساعد في مكافحة السرطان. حيث أظهرت الدراسات المخبرية والحيوانية أن البروميلين الموجود في الأناناس يساعد على كل مما يلي:

  • تثبيط نمو خلايا سرطان الثدي وتحفيز الموت الخلوي المبرمج لها.
  • تثبيط السرطان في الجلد وكل من القناة الصفراوية، الجهاز الهضمي، والقولون من بين مناطق أخرى في الجسم.
  • تحفيز الجهاز المناعي لإنتاج جزيئات تجعل خلايا الدم البيضاء أكثر فعالية في كبح نمو الخلايا السرطانية والقضاء عليها.

تجدر الإشارة إلى أنه لازال هناك حاجة إلى المزيد من الأبحاث والدراسات البشرية قبل أن يمكن التوصل إلى أي استنتاجات حاسمة.

“يحتوي الأناناس على مركبات تقلل من الإجهاد التأكسدي وتحد من الالتهاب، وكلاهما مرتبط بالسرطان. واحدة من هذه المركبات هو إنزيم البروميلين، والذي قد يحفز موت الخلايا في بعض الخلايا السرطانية ويساعد في وظيفة خلايا الدم البيضاء”

5- يعزز المناعة ويحد من الالتهابات

تقوية-المناعة-

استُخدِمَ الأناناس كعلاج في الطب التقليدي لعدة قرون، وذلك بسبب احتواء ثماره على مجموعة واسعة من الفيتامينات والمعادن والإنزيمات، مثل البروميلين، التي قد تعزز – مجتمعة – من المناعة وتعمل على قمع الالتهابات.

أجريت دراسة استمرت تسعة أسابيع على 98 طفلاً من الأصحاء، عملت على تغذية بعضهم بدون أناناس، وبعضهم تغذى على كميات قليلة من الأناناس (140 جم)، والبعض الآخر على كميات كبيرة (280 جم) يومياً، وذلك لمعرفة ما إذا كان تناول الأناناس يعزز من مناعتهم. فكان الأطفال الذين تناولوا الأناناس أقل عرضة للإصابة بالعدوى الفيروسية والبكتيرية. أما الأطفال الذين تناولوا كمية أكبر من الأناناس فكان لديهم حوالي أربعة أضعاف خلايا الدم البيضاء (التي تكافح الأمراض) مقارنةً بالمجموعتين السابقتين.

كما وجدت دراسة أخرى أن الأطفال المصابين بالتهاب الجيوب الأنفية كان شفاؤهم أسرع عند تناولهم مكمل البروميلين، مقارنةً بالعلاج القياسي (التقليدي).

ما هو أكثر من ذلك، أظهرت الدراسات أن البروميلين يمكن أن يقلل من علامات الالتهاب، ويعتقد أن هذه الخصائص المضادة للالتهابات تساعد في تقوية الجهاز المناعي.

6- يخفف من أعراض التهاب المفاصل

نظراً لاحتواء ثمار الأناناس على البروميلين الذي يتمتع بخصائص مضادة للالتهابات، فمن المحتمل أن تساعد على تخفيف الألم الناجم عن التهاب المفاصل. إذ تشير الدراسات إلى أن البروميلين قد يكون مفيداً للأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي، وهو نوع من أنواع التهاب المفاصل.

في الواقع، بحثت العديد من الدراسات الحديثة في فعالية البروميلين في علاج التهاب المفاصل. وقد توصلت إحدى الدراسات التي أجريت على مرضى الفِصال العظمي (التهاب المفاصل التنكسي) أن تناول مكملات البروميلين ساعد على تخفيف الألم بنفس فعالية أدوية التهاب المفاصل الشائعة مثل ديكلوفيناك. 

علاوة على ذلك، حللت إحدى المراجعات قدرة البروميلين على علاج الفصال العظمي. وخلصت إلى أن البروميلين لديه القدرة على تخفيف أعراض التهاب المفاصل، وخاصة على المدى القصير.

ومع ذلك، ليس من الواضح ما إذا كان البروميلين يمكن أن يكون علاجاً طويل الأمد لأعراض التهاب المفاصل. فلا زال هناك حاجة إلى دراسات أطول قبل التوصية بالبروميلين لتخفيف أعراض التهاب المفاصل.

“الخصائص المضادة للالتهابات في الأناناس قد تخفف من آلام التهاب المفاصل الشائعة على المدى القصير”

7- يُسرّع الشفاء بعد العمليات الجراحية والتمارين الرياضية الشاقة

فاكهة-الاناناس

يقلل تناول الأناناس من الوقت الذي يستغرقه التعافي من الجراحة أو التمارين المكثفة الشاقة، وهذا يرجع إلى حد كبير إلى الخصائص المضادة للالتهابات التي يوفرها البروميلين.

فقد أظهرت العديد من الدراسات أن البروميلين قد يقلل من الالتهاب والتورم والكدمات والألم الذي يحدث في كثير من الأحيان بعد الجراحة. كما يبدو أنه يقلل من علامات الالتهاب في الجسم.

على سبيل المثال، أظهرت إحدى الدراسات أن الألم انخفض بشكل كبير لدى الأشخاص الذين تناولوا البروميلين قبل الخضوع لجراحة الأسنان، كما أنهم شعروا بسعادة أكبر من الأشخاص الذين لم يتناولوا البروميلين. في الواقع ، يبدو أنها توفر كمية مماثلة من الراحة وتخفيف الألم مثلها في ذلك مثل الأدوية الشائعة المضادة للالتهابات.

من ناحية أخرى، يمكن أن يؤدي التمرين الشاق والمضني إلى إتلاف الأنسجة العضلية وقد يسبب التهاباً في المنطقة المحيطة بها. ويُعتقد أن البروتياز مثل البروميلين يُسرع من علاج الأضرار الناجمة عن التمرينات الشاقة، وذلك بتخفيف الالتهابات حول الأنسجة العضلية التالفة. حيث اختبرت إحدى الدراسات هذه النظرية من خلال تزويد المشاركين بمكمل إنزيم هضمي يحتوي على البروميلين، وذلك بعد 45 دقيقة من التمارين الشاقة على جهاز الجري. أولئك الذين تناولوا المكمل كان لديهم التهاب أقل وحافظوا على المزيد من القوة بعد ذلك.

“قد يقلل البروميلين الموجود في الأناناس من الالتهاب والتورم والكدمات والألم الذي يحدث عادةً بعد الجراحة. كما قد تساعد خصائص البروميلين المضادة للالتهابات أيضاً على التعافي بعد التمارين الشاقة عن طريق التقليل من التهاب الأنسجة”

8- يتمتع بطعم لذيذ جداً وسهل الإضافة إلى النظام الغذائي

سلطة-الفواكه-والاناناس

يتميز الأناناس بمذاقه اللذيذ وطعمه الحلو إضافة إلى إمكانية دمجه في نظامك الغذائي بسهولة. فهو من الفاكهة ميسورة التكلفة والتي يمكن شراؤها طازجة أو معلبة أو مجمدة.

يمكنك تناول هذه الفاكهة اللذيذة بمفردها أو عن طريق إضافتها للعصائر أو السلطات.

إليك بعض الوصفات السهلة التي يمكن تناول الأناناس الطازج ضمنها:

  • الإفطار: عصير الأناناس مع حبات التوت الأسود والزبادي اليوناني (اللبن الرائب).
  • السَلَطات: سلطة الدجاج المشوي الاستوائية مع اللوز والتوت الأزرق والأناناس.
  • الغداء: برجر هاواي محلي الصنع (برجر لحم بقري مع حلقة أناناس داخله).
  • العشاء: اللحم المشوي مع الأناناس والكرز.
  • الحلوى: سلطة فواكه بالاناناس.

الفوائد الصحية لمكملات البروميلين:

في الواقع، تبين الدراسات على مكملات البروميلين، وليس على الفاكهة مباشرةً، أنها قد تساعد في كل مما يلي:

  • تعمل كمسكن لـ الآلام الصدريّة
  • التخفيف من التهاب القصبات الهوائية
  • التخفيف من التهابات الجيوب الأنفية
  • المساعدة في تخفيف الآلام الناجمة عن التهاب المفاصل
  • الوقاية من جلطات الدم
  • الوقاية من الإسهال
  • تخفيف آلام العضلات
  • التقليل من ظاهرة رؤية ومضات ضوئية متكررة وأجسام عائمة
  • الوقاية من النّقرس
  • تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان

ما هي مخاطر ومحاذير تناول الأناناس ؟

قد يكون لديك حكة في اللسان أو شعور بالتهاب الشفاه مباشرة بعد تناول الأناناس. وبعض الناس قد يكون لديهم حساسية من هذه الفاكهة. إذا كنت واحداً منهم، فعندما تتناوله، قد يكون لديك:

  • حكة في الجلد
  • طفح جلدي
  • ألم في المعدة
  • قيء
  • إسهال
  • صعوبة في التنفس

أما في حال كانت الحساسية شديدة، فقد تُصاب بصدمة.

بصفة عامة، قد تكون أكثر عرضة لخطر حساسية الأناناس إذا كان لديك حساسية من الفواكه الأخرى، أو حبوب اللقاح.

الخلاصة:

الأناناس فاكهة لذيذة، قليلة السعرات الحرارية، وغنية بالعناصر الغذائية المهمة للجسم ومضادات الأكسدة. تتميز بفوائدها الصحية المذهلة، بما في ذلك تحسين عملية الهضم، تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان، تعزيز المناعة، وتخفيف أعراض التهاب المفاصل؛ كما أنها تسرع من عملية الشفاء بعد الجراحة والتمارين الرياضية الشاقة. هذا بالإضافة إلى أنها متعددة الاستخدامات ويسهل استهلاكها، فحاول إضافة الأناناس إلى نظامك الغذائي للتمتع بفوائده المذهلة.

مصدر WebMed Nutrition Data Pub Med