الإقلاع عن التدخين ، ما هي أفضل الطرق ؟

يعتبر التدخين من آفات العصر ، وعادة سيئة يمارسها العديد العديد من الناس حول العالم

0

الإقلاع عن التدخين مما لا شك فيه أنه من الأمور الغير السهلة ،

لكن في بداية مقال اليوم دعونا نتحدث أضرار التدخين أولاً ،ثم نستعرض أحدث الوسائل وأهمها للمساعدة في التخلص من هذه الآفة .

التدخين أو استخدام التبغ يعد المسبب الأكبر والوحيد للأمراض والوفيات المبكرة في الولايات المتحدة من بين المسببات القابلة للإلغاء. 

فقد مات أكثر من 20 مليون إنسان بسبب التبغ منذ أن أصدر الجراح العام الأمريكي تقريره عن التدخين والصحة في 1964.

إن تدخين السجائر يزيد من مخاطر الإصابة بسرطانات الفم والحنجرة، الرئة، المري، البنكرياس، عنق الرحم، الكلية، المثانة، المعدة، القولون، المستقيم والكبد، بالإضافة إلى لوكيميا (سرطان دم) نقي العظام الحاد. 

بعض الدراسات تربط أيضا التدخين بسرطان الثدي والمراحل المتقدمة من سرطان البروستات.

كذلك يزيد التدخين بشكل كبير من مخاطر الإصابة بتهالك الجسم، وأمراض الرئتين طويلة الأمد كانتفاخ الرئة والتهاب القصبات المزمن. 

يرفع التدخين أيضا احتمال حدوث النوبة القلبية، الذبحة، أمراض الأوعية الدموية، وأمراض العيون. 

“إن نصف الأمريكيين الذين سوف يستمرون في التدخين سيموتون من أمراض ذات صلة”

لهذا وبعد هذا فإنه من المهم للغاية الإقلاع عنه . يكسر-السيجارة

بغض النظر عما تبلغ من العمر أو عن المدة التي بقيت فيها تدخن،

فإن الإقلاع سوف يمد في عمرك ويحسن صحتك. 

ولكن كما ذكرنا سابقاً الإقلاع عن التدخين صعب لأن منتجات التبغ تحتوي على النيكوتين، (المادة الكيميائية الموجودة طبيعيا في التبغ والتي تسبب الإدمان الشديد) .

ومع هذا، فإن الملايين من الأمريكيين تمكنوا من الإقلاع مع المساعدة، ويمكنك أنت أيضاً ذلك.

هناك العديد من الطرق التي يمكنك اتباعها للإقلاع عن التدخين : 

إليكم ما تقوله الأبحاث عن مدى فاعلية هذه الطرق :

  • الأدوية :

تبين البحوث أن استخدامك لدواء يساعدك في الإقلاع عن التدخين قد يزيد من احتمالات نجاحك بالمهمة.

صادقت الإدارة الأمريكية للغذاء والدواء (FDA) على سبعة أنواع من الأدوية الآمنة التي يمكنها بكفاءة مساعدة الناس على ترك التدخين. 

اختيار احدى هذه الطرق هو غالبا مسألة تفضيل شخصي تجب مناقشته مع الصيدلي  أو مختص الرعاية الصحية في منطقتك .

ثلاثة من هذه الأدوية، والتي إن تناولتها حسب التعليمات يمكنها الحد من أعراض سحب النيكوتين، متوفرة بدون وصفة في معظم الصيدليات حول العالم .

  • علكة النيكوتين
  • لصقات النيكوتين
  • أقراص النيكوتين المحلاة

 

الأدوية الأربعة الأخرى متوفرة عن طريق وصفة طبية وهي :

1- رذاذ النيكوتين

2- بخاخ النيكوتين للأنف

3- زيبان (بوبروبيون) – مضاد للاكتئاب

4- شانتيكس (فارينيكلين) – عقار يمنع تأثير النيكوتين في الدماغ

  • الاستشارة :

إذا أضفنا إلى العلاج بالأدوية استشارة الطبيب المستمرة، نزيد من احتمال استطاعتنا التغلب على التدخين والبقاء في مأمن منه الى الأبد. 

لا-للسجائر

و للاستشارة عدة وجوه وأشكال :

يقدم الأطباء، الممرضون، الصيادلة، وغيرهم من العاملين في مجال الرعاية الصحية استشارات طبية وصحية شخصية.

ومن أنواع الاستشارات : 

1- عبر الهاتف :

تمتلك كل ولاية من الولايات المتحدة الخمسين، وكذلك مقاطعة كولومبيا، نوعا من برامج الاستشارة الصحية أساسها خطوط هاتفية يمكن لأي كان الاتصال من خلالها مع استشاريين مدربين للمساعدة في الإقلاع عن التدخين . 

الأشخاص الذين يواظبون على الاستشارات الهاتفية يتمتعون بمعدل نجاح على ترك التدخين مضاعف بالمقارنة مع أولئك الذين لا يحصلون على هكذا مساعدة. 

وكثير من دول العالم تحذو حذو الولايات المتحدة الأمريكية في هذا الأمر في عصرنا الحالي نظراً لـ الكلفة الباهظة التي تتكبدها الدول نتيجة أضرار التدخين .

2- مجموعات الدعم الاجتماعية :

لقد ساعدت مجموعات الدعم الاجتماعية أيضا العديد من المدخنين على الإقلاع. الإقلاع عن التدخين

يمكنك استشارة مدخن سابق أو صديق أو أي شركة تأمين صحي، أو حتى المستشفى المحلي لكي تجد مجموعة دعم تلبي احتياجاتك وتؤمن ربما ورشات استشارة جماعية لمجموعات من المدخنين الذين يرغبون بالاقلاع عنه.

3- دعم المجتمع المحيط بك ( أقارب وأصدقاء ) :

يمكن أيضا لمن يودون الإقلاع عن السجائر أن يزيدوا فرصهم بالنجاح في ذلك عن طريق السعي إلى الحصول على مساعدة ودعم العائلة، الأصدقاء، وزملاء العمل. 

قم بإشراك أصحابك في خططك للإقلاع عن التدخين. 

حاول أن تقضي وقتا مع أناس غير مدخنين أو مدخنين سابقين، ممن يحترمون ويشجعون جهدك. 

كما ويمكنك أيضا أن تقترح على داعميك أو اصدقائك المقربين وضع لائحة لمساعدتك مثلا بحساب الأيام التي قضيتها بدون سجائر .  

  • التطبيقات :

النجدة للإقلاع عن التدخين قد وصلت الى يديك، إلى هاتفك الذكي بالتحديد. 

ولكنه من المهم أن تختار ما يناسبك من أنواعها بناء على أبحاث اختبرت جدارتها وأوصت بها.

صمم المركز الوطني للسرطان تطبيق إقلاع عن التدخين يتيح لمستخدميه تحديد مواعيد للإقلاع عن التدخين، تنظيم سير الأهداف المالية، ضبط منبه للتذكير، وغير ذلك. 

كما يوفر هذا التطبيق خدمة رسائل على مدار الساعة تشجع من يحاول الإقلاع وتسدي إليه النصائح. 

يمكنك تحميل التطبيق للأيفون عبر الرابط وللأندرويد عبر الرابط ، 

وعليك إدراج تاريخ اليوم الذي ستتخلى فيه عن هذه العادة، اليوم الذي سوف تترك فيه التدخين.

  • صعقة الجسم :

عندما يقول أحدهم، “صعقت جسمي” يعني إنه توقف عن التدخين فجأة، ومرة والى الأبد. 

بالرغم من أن المدخنين السابقين غالبا ما يتباهون “بصعقهم لأجسامهم،” ولكنهم كانوا على الأرجح قد فكروا بالتوقف عن التدخين قبل أن ينجزوه فعلا. 

تزيد فرصك بالنجاح في أن تقلع عن التدخين إذا أعدت خطة وحضرت نفسك لعملية سحب النيكوتين. 

أن يقلل المرء بالتدريج من عدد السجائر ٍالتي يدخنها يوميا من شأنه أن يساعده في تخفيف أعراض السحب وجعل عملية الإقلاع أسهل على بعض الأشخاص.

ممنوع التدخين العادي والالكتروني

  • السجائر الالكترونية :

هذه السجائر (e-cigarettes) لا تحمل مصادقة من الـ FDA كوسائل مساعدة على الإقلاع عن التدخين.

سبب ذلك هو أن نتائج الأبحاث حول استخدام هذه السجائر (vaping) جاءت متضاربة.

لا نملك حتى الآن أي معلومة عن الأثار بعيدة المدى لاستخدام السجائر الالكترونية

في الحقيقة، تقوم كل من الـ FDA ومجموعة مراكز مراقبة الأمراض والوقاية (CDC) حاليا بالتحقيق في ظاهرة انتشار لأمراض رئوية ووفيات بين بالغين كانوا قد استخدموا أنواعا من السجائر الإلكترونية. اشتملت الأعراض على ضيق التنفس، السعال، وآلام الصدر، وقد أعلم بعض المرضى عن إصابتهم بالغثيان، التقيؤ، الإسهال، ومشاكل أخرى في المعدة، بالإضافة الى الإعياء والحمى. 

قدمت مجموعة الـ CDC التوصيات التالية:

اذا كنت من مستخدمي السجائر الالكترونية، أو أي من منتجات التدخين الالكتروني،

فلا تشتريها من “الشارع” ولا تعدل أو تضف أي شيء عليها.

إذا كنت قلقا حيال المخاطر الصحية تلك، فكر بالامتناع عن استخدام هذه السجائر و المنتجات الأخرى.

إذا كنت من البالغين الذين يستخدمون من تلك المنتجات ما يحتوي على النيكوتين لمساعدتك على الإقلاع عن التدخين ، فلا تعد إلى السجائر العادية. 

قم باستشارة طبيبك فورا إذا اختبرت أياً من الأعراض المذكورة أعلاه.

الخلاصة : 

في الختام ،أحد أهم الأمور التي اكتشفها الباحثون عن الإقلاع عن التدخين هي أن على المدخن الاستمرار في المحاولة. 

ربما يحتاج المدخن للقيام بأكثر من محاولة جدية قبل أن ينجح في ترك التدخين إلى الأبد. 

بدلا من أن تعتبر محاولاتك غير الناجحة فشلا أو عجزا، اعتبرها فرصا للتعلم من التجارب وكسب استعداد أفضل للإقلاع عن تلك العادة القاتلة في المرة المقبلة.

المصدر :

كانسر دوت كوم

اترك تعليقا