http://sloppybox.net/ busty redhead masturbates on cam.

الإمساك المزمن

"Chronic constipation"

0

الإمساك هو شكوى هضمية شائعة، تكون معظم نوباته إما قصيرة الأمد أو “حادة”. ومع ذلك، يعاني بعض الأشخاص من أعراض طويلة الأمد وهذا ما يسمى بـ الإمساك المزمن. ويمكن أن يحدث الإمساك لأسباب عديدة، مرور البراز عبر القولون ببطء شديد من أبرزها، فكلما كان الطعام يتحرك بشكل أبطأ عبر الجهاز الهضمي، كلما زادت كمية الماء التي يمتصها القولون ويصبح البراز أكثر قساوة. كما قد يحدث الإمساك عندما تصبح حركات الأمعاء أقل تواتراً فيواجه الشخص صعوبة في إفراغ الأمعاء الغليظة.

في الواقع، يختلف الإمساك بين شخص وآخر. بالنسبة للبعض، هو كسل في الأمعاء أو قِلة في حركاتها. ولآخرين، قد يعني وجود صعوبة في تمرير البراز. كما قد يُعرِّف البعض الآخر الإمساك على أنه شعور بإفراغ الأمعاء غير المكتمل بعد التغوط أو استخدام المرحاض.

من ناحية أخرى، قد يكون الإمساك المُزمن مزعجاً ويمكن أن يتداخل مع أداء الإنسان اليومي. وغالباً ما تساعد العلاجات المنزلية وتغييرات نمط الحياة في حل مشكلة الإمساك، ولكن في بعض الأحيان، قد يحتاج الأمر إلى عناية طبية.

ما هو الفرق بين الإمساك المزمن والحاد ؟

امساك-مزمن

يكمن الاختلاف الرئيسي بين الإمساك المزمن والإمساك الحاد في طول الفترة الزمنية التي يستمر فيها الإمساك.

الإمساك الحاد أو قصير المدى:

نادر الحدوث، يستمر لبضعة أيام فقط. وقد ينجم عن العديد من الأسباب والعوامل مثل: تغيير النظام الغذائي أو الروتين الغذائي، السفر، قلة التمرين، المرض، أو تناول أدوية معينة. وتخفف الملينات التي لا تستلزم وصفة طبية هذه الحالة. كما تساعد ممارسة الرياضة، أو اتباع نظام غذائي غني بالألياف في الشفاء بسرعة.

 الإمساك المزمن:

طويل الأمد، يستمر لأكثر من ثلاثة أشهر وأحياناً يستمر لسنوات ويؤثر على الحياة الشخصية أو العملية للفرد. وفي كثير من الأحيان لا يتراجع الإمساك المزمن عن طريق التغييرات في النظام الغذائي أو ممارسة الرياضة، لذلك قد يتطلب في بعض الأحيان عناية طبية أو وصفة أدوية خاصة.

أعراض الإمساك المزمن

انتفاخ-البطن-
انتفاخ البطن

يتطلب تشخيص حالة الإمساك المزمن أن يعاني الشخص على الأقل من ثلاثة من الأعراض التالية خلال فترة 3 أشهر:

  • التبرز أقل من ثلاث مرات في الأسبوع.
  • صعوبة في تفريغ الأمعاء.
  • خروج براز صلب أو متكتل أو يشبه الحصى.
  • الشعور كما لو كان هناك انسداد في المستقيم.
  • الشعور بأن المستقيم ليس فارغاً تماماً بعد حركة الأمعاء.
  • الحاجة إلى المساعدة في تفريغ المستقيم، عن طريق زيادة الضغط على البطن مثلاً.

وتشمل الأعراض الثانوية للإمساك المزمن ما يلي:

  • الشعور بالانتفاخ.
  • الغثيان.
  • ألم وتشنج في البطن.
  • فقدان الشهية.

من هم الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالإمساك المزمن؟

أي شخص قد يصاب بالإمساك لكن تعتبر الفئات التالية أكثر عرضة للإصابة:

  • الإناث.
  • الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاماً.
  • الأشخاص الذين لا يمارسون أي نشاط بدني أو الذين لايغادرون الفراش بسبب إعاقة جسدية مثل، إصابة في الحبل الشوكي.
  • النساء الحوامل.

مضاعفات الإمساك المزمن

قد يكون الإمساك بمفرده مزعجاً، لكنه لا يشكل تهديداً للحياة عادةً. ومع ذلك، يمكن أن يصبح مشكلة بالغة الخطورة عندما يكون عَرَضاً لمشكلة صحية أكثر خطورة، مثل سرطان القولون والمستقيم، أو عندما يتسبب في المزيد من الأضرار. وتشمل الأضرار التي يمكن أن تنشأ نتيجة للإمساك الشديد كل مما يلي:

  • نزيف المستقيم بسبب الإجهاد.
  • الشق الشرجي (شق صغير حول فتحة الشرج).
  • البواسير المصحوبة بأعراض والتي تكون فيها الأوعية الدموية في فتحة الشرج منتفخة وملتهبة.
  • انحشار البراز، يحدث عندما يتجمد البراز الجاف ويتجمع في المستقيم والشرج، مما قد يؤدي إلى انسداد ميكانيكي.
  • تشمل المضاعفات المحتملة الأخرى تدني نوعية الحياة والاكتئاب.

وقد يساعد طلب المشورة الطبية في حالات الإمساك الشديد على منع حدوث أي مضاعفات محتملة.

أسباب الإمساك المزمن

فحص-الامعاء-والقولون

على الرغم من أن الأشخاص المصابين بالإمساك المزمن يعانون من أعراض متشابهة، إلا أن السبب قد يختلف. وتشمل الأسباب المحتملة:

  • ضعف قاع الحوض، وبالتالي صعوبة تنسيق تقلصات العضلات في المستقيم.
  • مشاكل الغدد الصماء أو التمثيل الغذائي، مثل مرض السكري وقصور الغدة الدرقية.
  • مشاكل عصبية (التصلب المتعدد, مرض باركنسون, إصابة الحبل الشوكي، والسكتة الدماغية).
  • تمزقات في الشرج والمستقيم. تضيق القولون (تضيق الأمعاء).
  • مشاكل الصحة العقلية (الاكتئاب،اضطرابات الأكل والقلق).
  • أمراض الأمعاء (مرض كرون والقولون).
  • السرطان وداء الرتوج ومتلازمة القولون العصبي.
  • الإعاقات الجسدية التي تؤدي إلى عدم الحركة.
  • يمكن أن يحدث الإمساك المزمن كتأثير جانبي بسبب تناول أدوية معينة، مثل بعض أنواع الملينات، أدوية مرض باركنسون، مكملات الحديد، مدرات البول.

تجدى الإشارة إلى أن أسباب الإمساك المزمن ليست معروفة دائماً. ويُطلق على الإمساك المزمن الذي يحدث لأسباب غير معروفة “الإمساك المُزمن مجهول السبب”.

العلاج

يتمثل العلاج الأول للإمساك المزمن في إجراء تغييرات في النظام الغذائي ونمط الحياة. على سبيل المثال:

  •  زيادة تناول الألياف: حيث تضيف الألياف الغذائية حجماً كبيراً إلى البراز، مما يمكنها من المرور عبر الأمعاء بسرعة أكبر. ويمكنك ذلك عن طريق إدخال المزيد من الفاكهة والخضروات في نظامك الغذائي.
  • الإكثار من شرب الماء: يعمل الماء على تليين البراز، مما يسمح له بالمرور بسلاسة عبر الأمعاء والمستقيم.
  • زيادة النشاط البدني: تزيد الحركة المنتظمة من نشاط العضلات في الأمعاء، مما يساعد البراز على المرور عبر الجهاز الهضمي.
  • التوجه إلى المرحاض فور ظهور الحاجة: إذا تجاهل الشخص بشكل روتيني إشارات جسده للتبرز، فقد لا يشعر بالحاجة إلى حركة الأمعاء، مما قد يؤدي إلى تفاقم الإمساك.
  • الأدوية التي تصرف بدون وصفة طبية: إذا لم تكن التغييرات في النظام الغذائي ونمط الحياة فعالة، فقد يرغب الشخص في تجربة الأدوية التي تصرف بدون وصفة طبية لتليين البراز أو زيادة حركات الأمعاء. ومن الأمثلة على ذلك: مكملات الألياف مثل السيليوم، والتي تضيف كتلة كبيرة إلى البراز. وهناك أيضاً ملينات البراز مثل Surfak، التي تسحب الماء من الأمعاء لترطيب البراز.
  • الأدوية: إذا لم تخفف المُسهلات والعلاجات الطبيعية من إمساك الشخص، فقد يوصي الطبيب ببعض الأدوية مثل: لوبيبروستون، للتخلص من الإمساك المزمن.
  • تدريب الارتجاع البيولوجي: هو نوع من العلاج السلوكي يتضمن تعلم كيفية الاسترخاء وشد عضلات الحوض التي تدعم المثانة والأمعاء. يمكن أن يؤدي إرخاء هذه العضلات في الوقت المناسب إلى زيادة احتمالية نجاح حركة الأمعاء. خلال هذا التدريب، قد يقوم المعالج بإدخال أنبوب طويل يسمى قثطرة في المستقيم لقياس التوتر في العضلات. والتحدث بعد ذلك مع المريض من خلال سلسلة من التمارين للمساعدة على الاسترخاء وشد العضلات.
  • الجراحة: استخدام الجراحة في حالات الإمساك المُزمن نادرة. ومع ذلك، قد يحتاج الشخص إلى تدخلات جراحية لإزالة انسداد الأمعاء أو جزء من القولون المصاب.

كيف يمكن الوقاية من الإمساك المزمن؟

خس-رومانو

من أهم الوسائل التي تساعدك على الوقاية من الإمساك:

  • قم بتضمين الكثير من الأطعمة الغنية بالألياف في نظامك الغذائي (الفاصوليا والخضروات والفواكه والحبوب الكاملة والنخالة).
  • قلل من تناول الأطعمة التي تحتوي على كميات قليلة من الألياف مثل الأطعمة المُصنعة ومنتجات الألبان واللحوم.
  • شرب الكثير من السوائل.
  • حافظ على نشاطك قدر الإمكان وحاول ممارسة الرياضة بانتظام.
  • ابتعد عن كل ما يسبب لك التوتر.
  • لا تتجاهل الرغبة في التغوط على الإطلاق.
  • حاول إنشاء جدول منتظم لإفراغ الأمعاء أو الخروج، خاصة بعد تناول الوجبة.
  • تأكد من أن الأطفال يحصلون على الكثير من الألياف في وجباتهم الغذائية.

الخلاصة

إذا كنت أنت أو أحد أفراد أسرتك مصاباً بالإمساك المزمن، فقد ينتج الكثير من القلق والضيق لنقص المعلومات المتوفرة والمعرفة الدقيقة حول هذه المشكلة. لا يقتصر الأمر على المخاوف بشأن ما قد يكون سبباً للمشكلة، بل إن الانزعاج الناتج عن الإمساك المزمن نفسه يمكن أن يكون منهكاً. قد يؤدي الإمساك إلى إبطاء أداؤك في العمل وقد يتسبب في تفويتك للأنشطة الترفيهية. لهذا السبب من المهم معرفة الحقائق العلمية والدقيقة حول الإمساك المزمن والتحدث مع طبيبك حول حالتك الشخصية.

مصدر Constipation What Does It Mean to Have Chronic Constipation What to know about chronic constipation
اترك تعليقا

he is so muscular and his dick is stiff.http://you-jizz-videos.com sexy and petite rebel lynn the dog walker gets fucked by bruce.