http://sloppybox.net/ busty redhead masturbates on cam.

البهاق : الأعراض، الأنواع، سُبل الوقاية وطرق العلاج

vitiligo

0

البهاق هو اضطراب أو حالة (طويلة الأمد) يفقد فيها الجلد لونه، فتظهر بقع فاتحة أو بيضاء على الجلد. أي مكان في الجسم يمكن أن يتأثر بهذا الاضطراب، وتختلف مساحة الجلد الكلية التي يمكن أن تتأثر بالبُهاق من شخص إلى آخر. معظم المصابين بهذا الاضطراب لديهم بقع بيضاء في العديد من مناطق الجسم. هذه الحالة حساسة للضوء، مما يعني أن المناطق المتأثرة ستكون أكثر حساسية لأشعة الشمس من تلك المناطق غير المتأثرة.

تظهر هذه البقع عندما تموت الخلايا الصباغية داخل الجلد، وهي الخلايا المسؤولة عن إنتاج صبغة الجلد أو الميلانين، الذي يعطي الجلد لونه ويحميه من أشعة الشمس فوق البنفسجية. من الصعب التكهن فيما إذا كانت البقع ستنتشر وما هو مقدار انتشارها. وقد يستغرق الانتشار أسابيع، أو قد تظل البقع مستقرة لأشهر أو سنوات. تميل البقع الفاتحة إلى الظهور بشكل أكبر في الأشخاص ذوي البشرة الداكنة أو السمراء.

حقائق سريعة عن البُهاق

  • يمكن أن يؤثر على الأشخاص من أي عمر أو جنس أو عرق.
  • لا يوجد علاج للحالة وعادةً ما تستمر مدى الحياة.
  • السبب الدقيق لا زال غير معروف حتى تاريخ كتابة هذا المقال، ولكن قد يكون بسبب اضطراب في المناعة الذاتية أو فيروس.
  • البهاق هو مرض غير مُعدي.
  • قد تشمل خيارات العلاج التعرض لأشعة UVA أو UVB، وإزالة صِّباغ الجلد في الحالات الشديدة.

ما هي أعراض البهاق؟

Vitiligo

الأعراض الرئيسية للبهاق تشمل ظهور بقع أو لطخات فاتحة، خالية من الصبغة (بدون لون)، وغير منتظمة في شكلها على الجلد. يمكن لهذه البقع أن تظهر في أي منطقة من الجسم، حتى المناطق المحيطة بالعينين. يبدأ البُهاق على شكل بقعة بسيطة، بلون أفتح بقليل من بقية الجلد، ولكن مع مرور الوقت، تصبح هذه البقعة أكثر شُحوباً حتى تتحول بشكل تدريجي إلى اللون الأبيض. تجدر الإشارة هنا إلى أن الجلد الأبيض المصاب يمكن أن يظهر باللون الوردي إذا كانت هناك أوعية دموية قريبة من سطح الجلد.

تختلف آثار البهاق من شخص لآخر؛ فقد يكون لدى بعض الأشخاص عدد قليل فقط من النقاط أو البقع البيضاء التي لا تتطور أكثر، بينما تظهر لدى البعض الآخر بقع بيضاء أكبر تتحد مع بعضها وتؤثر على مناطق أكبر من الجلد. قد تكون البقع كبيرة أو صغيرة وتختلف بحسب نوع أو نمط البهاق. كما قد يتحول لون الشعر في المناطق المصابة إلى اللون الرمادي أو الأبيض.

في العادة، لا يُسبب البهاق أي إزعاج أو تهيج أو وجع أو جفاف في الجلد؛ قلة من الناس فقط يقولون أن الجلد المصاب بالبهاق يُسبب الحكة أو الشعور بالألم. أغلب المصابين لا يعانون من أي علامات أو أعراض أخرى، بل يشعرون بصحة جيدة تماماً.

ما هي أنواع البهاق؟

بصفة عامة، هناك نوعان رئيسيان من البهاق، بُهاق غير قِطعيّ (non-segmental) والقِطعيّ (segmental).

1- البهاق غير القِطعيّ (غير الجزئي)

إذا كانت البقع البيضاء الأولى متناظرة، فهذا يشير إلى نوع من البهاق يعرف باسم “البهاق غير القطعي”. سيكون التطور أبطأ مما لو كانت البقع في منطقة واحدة فقط من الجسم. هذا النوع هو الأكثر شيوعاً، حيث يمثل ما يصل إلى 90 بالمئة من الحالات.

في هذا النوع، غالباً ما تظهر البقع أو اللطخات بالتساوي على جانبي الجسم مع قدر من التناظر. أكثر ما تظهر على الجلد الذي يتعرض عادةً للشمس، مثل الوجه والعنق واليدين. بشكل عام، يمكن أن تشمل المناطق المشتركة لظهور البقع كل من:

  • ظهر اليدين
  • الذراعين
  • الجلد المحيط بالعيون
  • الركبتين
  • المرفقين
  • الأقدام
  • الفم
  • الإبط والفخذ
  • الأنف
  • سرة البطن
  • الأعضاء التناسلية ومنطقة المستقيم

ويتم تقسيم البهاق غير القِطعيّ إلى فئات فرعية:

  • المُعَمَّم (generalized): وهو النوع الأكثر شيوعاً. لا توجد منطقة محددة أو حجم محدد للبقع؛ حيث تظهر البقع البيضاء المنتشرة بشكل متناظر على جانبي الجسم. يمكن أن يؤثر هذا النمط على الخلايا الصباغية في أي مكان من الجسم. في أغلب الأحيان تظهر هذه البقع وتنتشر بشكل متكرر ثم يتوقف انتشارها، ولا توجد طريقة لتحديد مدى سرعة تطور البقع.
  • بُهاق الأطراف والوجه (Acrofacial): يحدث هذا النوع في الغالب على جلد الوجه واليدين وحول فتحات الجسم، مثل: العينين والأنف والأذنين.
  • البُهاق الغشائيّ المُخاطيّ (mucosal): يظهر حول الأغشية المخاطية والشفتين.
  • الشامل أو المنتشر (Universal): حيث يفتقر أكثر من 80٪ من جلد الجسم إلى الصِّباغ، وهو نوع نادر جداً.
  • البهاق البؤري أو الموضعي (Focal): وهو نوع نادر تتواجد فيه اللطاخات في منطقة صغيرة وتنتشر بشكل محدد في غضون عام إلى عامين؛ غالباً ما يحدث عند الأطفال الصغار.
  • البهاق ثلاثي التصبغ (Trichome): يُعرف أيضاً بالبُهاق شَعْرِيُّ الشَّكْل، يتميز هذا النوع بظهور أكثر من لون معاً، مما يعني أن هناك مركزاً أبيض أو عديم اللون، ثم منطقة تَصبُّغ أفتح، ثم منطقة ذات لون طبيعي من الجلد.

2- البهاق القِطعيّ

يعرف هذا النوع أيضاً باسم البهاق الجزئي أو أحادي الجانب؛ عندما يظهر، فإنّه يميل إلى البقاء في منطقة واحدة على جانب واحد من الجسم، مثل ذراع واحدة أو ساق واحدة. وهو أقل شيوعاً ويصيب حوالي 10 بالمائة فقط من المصابين بالبهاق. يكون أكثر وضوحاً في الفئات العمرية المبكرة، حيث يصيب حوالي 30 بالمائة من الأطفال المصابين بالبهاق. ينتشر هذا النوع تدريجياً لمدة قد تتراوح بين عام إلى عامين، ثم يصبح مستقراً ويتوقف.

ما هي أسباب البهاق ؟ وما هي عوامل خطرالإصابة به؟

لسببٍ ما يتم تدمير الخلايا المنتجة للصباغ أو الميلانين، المعروفة باسم الخلايا الصباغية (الخلايا الميلانينية: Melanocytes)، والميلانين هي الصبغة التي تعطي لوناً لجلدك وشعرك وعينيك. في الواقع، سبب موت هذه الخلايا أو توقفها عن إنتاج الميلانين غير معروف بدقة، ولكنها قد تكون حالة من أمراض المناعة الذاتية؛ حيث تعمل دفاعات الجسم على مهاجمة خلايا الجسم بدلاً من مهاجمة العوامل المَرَضية الغريبة. وعلى الرغم من أن البهاق يصيب جميع الأجناس بالتساوي، إلا أنه أكثر وضوحاً في الأشخاص ذوي البشرة السمراء.

من هي الفئة المعرضة لخطر الإصابة بالبهاق؟

اعراض-البهاق

في معظم الحالات يتطور البهاق في وقت مبكر من الحياة، بين سن 10 و 30 عاماً، ودائماً ما يظهر قبل سن الأربعين تقريباً. وقد يكون البهاق متوارثاً في العائلات، أي يمكن أن تحدث الإصابة به عندما يعاني منه شخص آخر في العائلة أيضاً، أو عندما يصاب أفراد العائلة بالشيب قبل الأوان. كما يمكن لأمراض المناعة الذاتية، مثل التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو (اضطراب مناعي ذاتي ينتج فيه جهازك المناعي أجساماً مضادة تُتلِف الغدة الدرقية)، أو داء السكري من النوع الأول، أن تزيد من احتمالات الإصابة.

كيف يتم فحص مريض البهاق؟

سيقوم الطبيب بإجراء فحص جسدي، ويسأل عن التاريخ الطبي للمصاب، ويقوم بإجراء فحوصات مخبرية. يجب الإبلاغ عن أي أحداث يمكن أن تكون عوامل مساهمة، مثل حروق الشمس الحديثة أو الشيب المبكر للشعر أو أي أمراض مناعة ذاتية حالية. يجب إخبار الطبيب أيضاً إذا كان أي شخص آخر في العائلة مصاباً بالبهاق أو بأي أمراض جلدية أخرى. قد يقوم الطبيب أيضاً بطرح بعض الأسئلة بهدف الوصول للتشخيص، مثل:

  • أين ظهر البهاق على الجسد لأول مرة؟
  • هل يعاني أي فرد من أفراد العائلة من البُهاق أو من اضطراب في المناعة الذاتية؟
  • ما هي العلاجات التي تم تجريبها سابقاً؟
  • هل هناك مناطق تتحسن أو تسوء؟

قد يستخدم الطبيب أيضاً مصباح فوق بنفسجي للبحث عن بقع البهاق. يساعد هذا المصباح (المعروف أيضاً باسم مصباح وود) الطبيب في البحث عن الاختلافات بين البهاق وأمراض الجلد الأخرى.

في بعض الأحيان قد يقوم الطبيب بأخذ عينة من الجلد، والمعروفة باسم الخزعة، ثم يتم فحصها في المختبر. يمكن أن تُظهِّر خزعات الجلد ما إذا كان لا يزال هناك خلايا منتجة للصباغ في تلك المنطقة من الجسم. كما يمكن أن تساعد اختبارات الدم في تشخيص المشاكل الأخرى التي قد تترافق مع البهاق، مثل مشاكل الغدة الدرقية أو مرض السكري أو فقر الدم.

علاج البهاق

تصف الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية (AAD) البهاق بأنه “أكثر من مشكلة تجميلية”، إنها قضية صحية تحتاج إلى عناية طبية خاصة. يمكن أن يساعد عدد من العلاجات في تقليل ظهور الحالة:

1- استخدام واقي الشمس

توصي الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية (AAD) باستخدام كريم الحماية من أشعة الشمس (واقي الشمس)، لأن البقع الفاتحة من الجلد تكون حساسة بشكل خاص لأشعة الشمس ويمكن أن تحترق بسهولة. يمكن لطبيب الأمراض الجلدية تقديم المشورة بشأن النوع المناسب لحالتك.

2- المعالجة الضوئية بضوء UVB

يعد التعرض لمصابيح الأشعة فوق البنفسجية ذات الحزمة الضيقة (UVB) خياراً شائعاً للعلاج. يتطلب العلاج المنزلي مصباحاً صغيراً ويُسمح بالاستخدام اليومي حيث أنه أكثر فعالية. إذا تم العلاج في عيادة، فسيحتاج ذلك إلى زيارتين إلى ثلاث زيارات في الأسبوع وستكون فترة العلاج أطول. إذا كانت هناك بقع بيضاء في مناطق واسعة من الجسم، فيمكن استخدام العلاج الضوئي بالأشعة فوق البنفسجية. يتضمن ذلك علاج الجسم بالكامل ويتم ذلك في المستشفى. يمكن أن يكون للعلاج الضوئي بالأشعة فوق البنفسجية ذات الحزمة الضيقة (UVB) إلى جانب العلاجات الأخرى تأثير إيجابي على البهاق. ومع ذلك فإن النتيجة غير متوقعة تماماً، ولا يوجد حتى الآن علاج يعيد صِّبَاغ الجلد بالكامل.

3- المعالجة الضوئية بالأشعة فوق البنفسجية UVA

عادةً ما يتم إجراء العلاج بالضوء فوق البنفسجي (UVA) في مكان للرعاية الصحية، مثل المشفى أو العيادة المتخصصة. يأخذ المريض أولاً دواءً يزيد من حساسية الجلد للأشعة فوق البنفسجية. بعد ذلك تبدأ سلسلة من العلاجات، حيث يتعرض الجلد المصاب لجرعات عالية من ضوء UVA. سيكون التقدم واضحاً بعد 6 إلى 12 شهراً من الجلسات مرتين في الأسبوع.

4- تمويه الجلد

تمويه-الجلد

في الحالات الخفيفة يمكن للمريض تمويه بعض البقع البيضاء بكريمات تجميلية ملونة ومكياج؛ يجب عليهم اختيار الدرجات التي تتناسب بشكل أفضل مع سمات بشرتهم. إذا تم تطبيق الكريمات والمكياج بشكل صحيح، فيمكن أن تدوم من 12 إلى 18 ساعة على الوجه وحتى 96 ساعة لبقية الجسم. وتجدر الإشارة إلى أن معظم التطبيقات الموضعية مقاومة للماء.

5- علاج البهاق بدواء بسورالين Psoralen

وهو دواء يتم استخدامه مع العلاج بالضوء UVA أو UVB، لأنه يزيد من حساسية الجلد للأشعة فوق البنفسجية، وعندما يشفى الجلد، يعود اللون الطبيعي. وفي بعض الأحيان قد يلزم تكرار العلاج مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع لمدة 6 إلى 12 شهراً. يزيد دواء بسورالين من خطر الإصابة بحروق الشمس وأذية الجلد، وبالتالي سرطان الجلد على المدى الطويل. لا ينصح به للأطفال دون سن 10 سنوات.

6- ترقيع الجلد

في عملية ترقيع الجلد، يقوم الجراح بإزالة البقع الصحية من الجلد المصطبغ بعناية ويستخدمها لتغطية المناطق المصابة. هذا الإجراء ليس شائعاً جداً، لأنه يستغرق وقتاً ويمكن أن يؤدي إلى تندب في المنطقة التي جاء منها الجلد والمنطقة التي يتم وضعه فيها.

7- إزالة الصباغ

في الواقع، تتوفر مجموعة من العلاجات للبهاق، على الرغم من أن العديد من الأشخاص يختارون عدم معالجته. على سبيل المثال، عندما تنتشر المنطقة المصابة وتغطي 50٪ من الجسم أو أكثر، يمكن أن يكون إزالة التصبغ خياراً، هذا يقلل من لون الجلد في الأجزاء غير المتضررة لتتناسب مع المناطق الأكثر بياضاً. تتم إزالة التصبغ عن طريق استخدام المستحضرات أو المراهم الموضعية القوية، مثل  مونوبنزون (monobenzone) أو هيدروكينون (hydroquinone) أو ميكينول (mequinol).

هذا العلاج دائم لكنه قد يجعل الجلد أكثر هشاشة، ويجب تجنب التعرض الطويل للشمس. يمكن أن يستغرق إزالة التصبغ من 12 إلى 14 شهراً، اعتماداً على عوامل مثل عمق لون البشرة الأصلي.

8- علاج البهاق بالكورتيكوستيروئيدات الموضعية

مراهم الكورتيكوستيروئيد (corticosteroids) هي عبارة عن كريمات تحتوي على الستيروئيدات. خلصت بعض الدراسات إلى أن تطبيق الكورتيكوستيرويدات الموضعية على البقع البيضاء يمكن أن يوقف انتشارها. أبلغ آخرون عن استعادة كاملة لـ لون البشرة الأصلي. ضع في اعتبارك أنه لا ينبغي استخدام الكورتيكوستيروئيدات على بشرة الوجه؛ وإذا حدث بعض التحسن بعد شهر، يجب إيقاف العلاج مؤقتاً لمدة أسبوعين قبل البدء به مرة أخرى. إذا لم يطرأ تحسن بعد شهر، أو إذا حدثت آثار جانبية، يجب أن يتوقف العلاج.

9- أدوية أخرى لعلاج البهاق

  • كالسيبوترين (Calcipotriene): هو شكل من أشكال فيتامين د ، يُستخدم كمرهم موضعي. يمكن استخدامه مع الستيروئيدات القشرية أو العلاج بالضوء. وتشمل آثاره الجانبية الطفح الجلدي وجفاف الجلد والحكة.
  • الأدوية التي تؤثر على جهاز المناعة: يمكن أن تساعد المراهم التي تحتوي على عقار تاكروليموس (tacrolimus) أو بيميكروليموس (pimecrolimus)، وهي أدوية تُعرف باسم مثبطات الكالسينيورين (calcineurin inhibitors)، في علاج البقع الصغيرة. ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) حذرت من وجود علاقة بين هذه الأدوية وسرطان الجلد والورم الليمفاوي.
  • الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم: قد تكون بعض الأدوية مثل الستيرويدات الفموية وبعض المضادات الحيوية فعالة في علاج البُهاق. وهي غير متاحة إلا بوصفة طبية.

10- الوشم

تستخدم الجراحة لزرع الصبغة في الجلد. تعمل هذه الطريقة بشكل أفضل حول الشفاه، خاصة في الأشخاص ذوي البشرة الداكنة. يمكن أن تشمل العيوب صعوبة مطابقة لون الجلد وحقيقة أن الوشم يتلاشى ولكن لا يسمّر. في بعض الأحيان يمكن أن تؤدي أذية الجلد الناتج عن الوشم إلى ظهور بقعة أخرى من البهاق.

المضاعفات

اضطراب_البُهاق

لا يتطور البهاق إلى أمراض أخرى، ولكن الأشخاص المصابون بهذه الحالة هم أكثر عرضة للإصابة بما يلي:

  • حروق الشمس المؤلمة.
  • فقدان السمع.
  • تغييرات في الرؤية وإنتاج الدموع.
  • قد يكون الشخص المصاب بالبهاق أكثر عرضة للإصابة باضطراب آخر من أمراض المناعة الذاتية، مثل مشاكل الغدة الدرقية أو مرض أديسون أو التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو أو داء السكري من النوع الأول أو فقر الدم الخبيث.

ليس بالضرورة أن يعاني معظم المصابين بالبهاق من هذه الحالات، ولكن يمكن إجراء الاختبارات لاستبعادها.

التعايش مع البهاق

إذا كانت البقع الجلدية ظاهرة، يمكن أن يؤدي ذلك إلى الإحراج ومشاكل في احترام الذات، وفي بعض الحالات يمكن أن يؤدي إلى القلق والاكتئاب. من المرجح أن يواجه الأشخاص ذوو البشرة الداكنة صعوبات، لأن التباين أكبر. يُعرف البهاق في الهند باسم “الجذام الأبيض”. زيادة الوعي حول هذا المرض على سبيل المثال، من خلال التحدث إلى الأصدقاء، يمكن أن يساعد الأشخاص الذين يعانون منه في التغلب على هذه الصعوبات. قد يساعد أيضاً التواصل مع أشخاص آخرين مصابين بهذا المرض؛ يجب على أي شخص يعاني من البهاق ويعاني من أعراض القلق والاكتئاب أن يطلب من طبيب الأمراض الجلدية أن يوصي بشخص يمكنه المساعدة.

الخلاصة

البهاق مشكلة طويلة الأمد يتم فيها تدمير الخلايا الصباغية المسؤولة عن لون البشرة، وبالتالي تتوقف الخلايا عن إنتاج الميلانين، فتفقد مناطق من البشرة لونها أو تتحول إلى اللون الأبيض. يمكن أن يؤثر على الأشخاص من أي عمر أو جنس أو مجموعة عرقية. تشير الإحصائيات إلى أن ما يقارب 1% من سكان العالم مصابون بالبهاق. وعلى الرغم من أن البهاق يمكن أن يؤثر على أجزاء مختلفة من الجسم إلا أنه ليس مُعدياً، أي لا يستطيع الشخص المصاب بهذا المرض نقله إلى شخص آخر.

مصدر What Is Vitiligo? Vitiligo and Loss of Skin Color Understanding the symptoms of vitiligo
اترك تعليقا

he is so muscular and his dick is stiff.http://you-jizz-videos.com sexy and petite rebel lynn the dog walker gets fucked by bruce.