التفاح ومرض السكري – هل يؤثر تناول التفاح على مرض السكري ونسب سكر الدم ؟

سنتناول في هذا المقال كيف يؤثر تناول التفاح على مستويات السكر في الدم بشكل علمي ومفصل

0

هل من علاقة بين التفاح ومرض السكري ؟الكربوهيدرات الموجودة في التفاح تؤثر على جسمنا بشكل مختلف عن السكريات الموجودة في الأطعمة السريعة

هل من علاقة بين التفاح ومرض السكري ؟؟

الحقيقة إن التفاح لذيذ ومغذّي .

حيث أظهرت الدراسات أن له العديد من الفوائد الصحية .

ولكنه يحتوي أيضا على الكربوهيدرات ، وهي تؤثر على مستويات السكر في الدم .

رغم ذلك ، فإن الكربوهيدرات الموجودة في التفاح تؤثر على جسمك بشكل مختلف عن السكريات الموجودة في الأطعمة السريعة .

توضح هذه المقالة علاقة تناول التفاح ومرض السكري و كيفية تأثير التفاح على مستويات السكر في الدم مع كيفية تضمين هذه الفاكهة في نظامك الغذائي إذا كنت تعاني من مرض السكري .

 

التفاح مغذي ومشبع

يُعد التفاح من أشهر الفواكه في العالم .

تفاح-احمر

كما أنه مغذ للغاية . 

في الواقع ، يحتوي التفاح على نسبة عالية من فيتامين C والألياف والعديد من مضادات الأكسدة .

تحتوي تفاحة واحدة متوسطة على 95 سعرة حرارية و 25 غ من الكربوهيدرات وتقدّم 14٪ من القيمة اليومية (DV) لفيتامين (c) .

من المثير للاهتمام أن جزءا كبيرا من العناصر الغذائية للتفاح موجود في قشره .

بالإضافة إلى ذلك ، يحتوي التفاح على كميات كبيرة من الماء والألياف ، مما يجعله مشبعا بشكل مدهش. 

من المرجح أن تشعر بالاكتفاء بعد تناول تفاحة واحدة فقط .

 

“التفاح مصدر جيد للألياف وفيتامين C ومضادات الأكسدة ، كما أنه يُشبعك دون استهلاك كمية كبيرة من السعرات الحرارية”

 

يحتوي التفاح على الكربوهيدرات والألياف

إذا كنت مصابا بداء السكري ، فمن المهم مراقبة مدخولك من الكربوهيدرات .

وذلك لأنها تؤثر بشكل كبير على مستويات السكر في الدم . 

ومع ذلك ، هناك أكثر من نوع واحد من الكربوهيدرات .

تحتوي تفاحة متوسطة الحجم على 25غ من الكربوهيدرات ، ولكن 4.4غ منها هي ألياف .

تبطئ الألياف عملية الهضم وعملية امتصاص الكربوهيدرات ،مما يبطئ بدوره ارتفاع نسب سكر الدم.

تظهر الدراسات أن الألياف تقي من مرض السكري من النوع 2، وأن العديد من أنواع الألياف يمكن أن تساعد على التحكم في نسب السكر في الدم .

 

“يحتوي التفاح على الكربوهيدرات التي يمكن أن ترفع مستويات السكر في الدم. 

ومع ذلك ، فإن الألياف الموجودة في هذه الفاكهة تساعد على استقرار مستويات السكر في الدم، بالإضافة إلى تقديم فوائد صحية أخرى”

 

للتفاح تأثير ضئيل على نسب سكر الدم

يحتوي التفاح على السكر، ولكن معظمه هو فركتوز .

تفاح-مقشور

عندما يتم استهلاك الفركتوز من فاكهة كاملة ، يكون له تأثير ضئيل جدا على مستويات السكر في الدم.

كما أن الألياف الموجودة في التفاح تبطئ عملية الهضم وامتصاص السكر ،وهذا يعني أن السكر يدخل مجرى الدم ببطء، مما يبطئ ارتفاع نسب سكر الدم .

علاوة على ذلك ، فإن البوليفينولات، وهي مركبات نباتية موجودة في التفاح ، تبطئ أيضا عملية هضم الكربوهيدرات وتخفض مستويات السكر في الدم .

يعد كل من المؤشر الجلايسيمي (GI-glycemic index) والحِمل الغلاسيمي (Gl- glycemic load) من الأدوات المفيدة لقياس مدى تأثير الطعام على مستويات السكر في الدم .

للتفاح مقياسيّ GI و GL منخفضين ، مما يعني أنه يسبب ارتفاعا ضئيلا فقط في نسب سكر الدم .

وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على 12 امرأة تعاني من البدانة أن مستويات السكر في الدم تقلّ بنسبة تصل إلى 50٪ بعد تناول وجبة منخفضة الـ GL مقارنة بتناول وجبة عالية الـ GL .

 

“التفاح له تأثير ضئيل على مستويات السكر في الدم ومن غير المحتمل أن يسبب ارتفاعا سريعا في سكر الدم، حتى عند مرضى السكر”

 

قد يقلل التفاح من مقاومة الأنسولين

هناك نوعان من مرض السكري ، النوع 1 والنوع 2 .

الانسولين

في حالة الاصابة بداء السكري من النوع 1، فلا ينتج البنكرياس كمية كافية من الأنسولين ، وهو الهرمون الذي ينقل السكر من الدم إلى خلاياك .

بينما في حال الاصابة بداء السكري من النوع 2، فإن جسمك ينتج الأنسولين ولكن خلاياك لا تستجيب له. وهذا ما يسمى مقاومة الأنسولين .

تناول التفاح بشكل منتظم قد يقلل من مقاومة الأنسولين، مما قد يؤدي إلى انخفاض مستويات السكر في الدم.

وذلك لأن البوليفينولات الموجودة في التفاح ، والتي تتركز في القشور، تحفز البنكرياس على إفراز الأنسولين ومساعدة خلاياك على امتصاص السكر .

 

“يحتوي التفاح على مركبات نباتية قد تحسن حساسية الأنسولين وتقلل من مقاومة الأنسولين”

 

قد تقلل مضادات الأكسدة الموجودة في التفاح من خطر الإصابة بمرض السكري

وجدت العديد من الدراسات أن تناول التفاح يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بمرض السكري .

فمثلا ، وجدت إحدى الدراسات أن النساء اللواتي تناولن تفاحة واحدة كل يوم كن أقل عرضة للاصابة بمرض السكري من النوع 2 بنسبة 28٪ مقارنة بالنساء اللواتي لم يتناولن التفاح .

هناك العديد من الأسباب التي قد تفسر قدرة التفاح على الوقاية من مرض السكري ، ولكن على الأرجح أن مضادات الأكسدة الموجودة في التفاح تعلب دورا مهما وأساسيا في العلاقة بين تناول التفاح ومرض السكري .

مضادات الأكسدة هي المواد التي تمنع بعض التفاعلات الكيميائية الضارة في جسمك . 

لهذه المركبات العديد من الفوائد الصحية ، بما في ذلك الوقاية من الأمراض المزمنة .

يحتوي التفاح على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة التالية :

 

  • الكيرسيتين : يبطئ هضم الكربوهيدرات ، ويساعد على منع ارتفاع سكر الدم .
  • حمض الكلوروجينيك : يساعد جسمك على استهلاك السكر بكفاءة أكبر .
  • الفلوريزين : يبطئ امتصاص السكر ويخفض مستويات السكر في الدم .

 

نوعا التفاح الأكثر تركيزا بمضادات الأكسدة هما التفاح الأحمر و Honey Crisp.

 تفاح-Honey-Crisp

“إن تناول التفاح بانتظام قد يساعد في الوقاية من داء السكري من النوع 2، وكذلك الحفاظ على استقرار مستويات السكر في الدم”

 

هل يجب على مرضى السكري تناول التفاح ؟

لا ضير أبدا في إضافة التفاح إلى نظامك الغذائي إذا كنت مصابا بداء السكري .

التفاح-مقطع-ومرض-السكري

توصي معظم الإرشادات الغذائية مرضى السكري باتباع أنظمة غذائية تتضمن الفواكه و الخضروات

حيث أنها غنية بالعناصر الغذائية مثل الفيتامينات والمعادن والألياف ومضادات الأكسدة .

بالإضافة إلى ذلك ، تم ربط تناول الوجبات الغذائية الغنية بالفواكه والخضروات مرارا وتكرارا بانخفاض مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة ، مثل أمراض القلب والسرطان .

في الواقع، وجدت مراجعة لتسع دراسات أن كل حصة من الفاكهة تُستهلك يوميا تؤدي إلى انخفاض بنسبة 7٪ في خطر الإصابة بأمراض القلب .

على الرغم من أنه من غير المحتمل أن يسبب التفاح ارتفاعات في مستويات السكر في الدم، إلا أنه يحتوي على الكربوهيدرات . 

وإذا كنت تراقب مدخولك منها ، فيجب أن تأخذ بعين الاعتبار كمية الكربوهيدرات التي تحتويها هذه الفاكهة.

تأكد أيضا من مراقبة نسب السكر في الدم بعد تناول التفاح لتفهم كيف يؤثر عليك تناول التفاح شخصيا.

 

“التفاح مغذي للغاية وله تأثير ضئيل على مستويات السكر في الدم ، فهو آمن وصحي لمرضى السكري”

 

كيفية تضمين التفاح في نظامك الغذائي

التفاح هو طعام لذيذ وصحي يمكن إضافته إلى نظامك الغذائي ، بغض النظر عما إذا كنت مصابا بداء السكري أم لا .

فيما يلي بعض النصائح لمرضى السكري حول إدراج التفاح في أنظمتهم الغذائية :

 

  • تناولوا التفاح كاملا : لجني كل الفوائد الصحية ، تناولوا التفاح كاملا لأن الجزء كبير من العناصر الغذائية متركزة في القشر.
  • تجنبوا شرب عصير التفاح : ليس للعصير نفس فوائد الفاكهة الكاملة ، فهو أغنى بالسكر ومنعدم الألياف .
  • لا تتناول الكثير : التزم بتناول تفاحة واحدة متوسطة الحجم ،وذلك لأن تناول أكثر من ذلك سيزيد الحمل الجلايسيمي.
  • وزع مدخولك من الفاكهة باتزان : وزع مدخولك اليومي من الفاكهة في ساعات النهار باتزان للحفاظ على استقرار مستويات السكر في الدم.

 

الخلاصة

أثبت العلم والدراسات أن علاقة التفاح ومرض السكري ليست كما يتخيلها الكثير من الناس ،

صحيح أن التفاح يحتوي على الكربوهيدرات ، لكن رغم ذلك فليس له تأثير كبير على مستويات السكر في الدم عند تناوله كاملا .

هي فاكهة مغذية للغاية وخيار رائع لنظام غذائي صحي .

المراجع :

بي ام سي  ، بوب ميد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.