التهاب البنكرياس

"Pancreatitis"

0 34

التهاب البنكرياس (Pancreatitis) هو التهاب يحدث في نسيج الغدة غالباً بسبب الإفراط في شرب الكحول أو حصى المرارة، فتبدأ العصارات الهضمية بعملها داخله وتؤذي خلاياه. وهو شائع بشكل كبير في المجتمعات الغنية، وقد لا تحتاج الحالات البسيطة إلى علاج ولكن الحالات الشديدة قد تؤدي إلى اختلاطات مُهددة للحياة.

ما هو البنكرياس ؟

هو غدة كبيرة الحجم تقع خلف المعدة وبالقرب من القطعة الأولى من الأمعاء الدقيقة.

يعمل على إفراز العصارات الهضمية داخل الأمعاء الدقيقة للمساعدة في هضم الطعام. بالإضافة إلى إفراز هرمونات الأنسولين والجلوكاجون في الدم، تعمل هذه الهرمونات على ضبط مستوى سكر الدم أي أنها تساعد الجسم على تنظيم التعامل مع السكر.

ما هي أعراض التهاب البنكرياس؟

قد لا تظهر في بعض الحالات أي أعراض تُذكر. ولكن أشيع الأعراض التي يعاني منها أغلب المرضى هو الألم في المنطقة أعلى وأيسر البطن.

أعراض-التهاب-البنكرياس

أما باقي الأعراض التي يمكن أن ترافق الالتهاب فهي كالتالي:

  • عسر الهضم.
  • الغثيان والإقياء.
  • الألم الذي يلتف حول منطقة أعلى البطن على شكل حزام ويصل حتى الظهر.
  • فقدان الوزن.
  • الانتفاخ وزيادة في غازات البطن.
  • ارتفاع دراجة الحرارة.
  • تسرع نبضات القلب.

أما في الالتهاب المزمن فقد يشكو المريض من إسهال شحمي كريه الرائحة. وهذا النوع من الإسهال قد يكون علامة على سوء الامتصاص أي أنك لا تحصل على كامل حاجتك من العناصر الغذائية الأساسية. وذلك بسبب أن البنكرياس لا يفرز ما يكفي من الإنزيمات الهاضمة لهضم الطعام.

ما هي أنواع التهاب البنكرياس؟

ينقسم بشكل أساسي إلى نوعين: الحاد و المُزمن. ويعتمد علاج كل حالة منهما تبعاً لشدة الأعراض التي يعاني منها المريض.

التهاب البنكرياس الحاد

وهو الالتهاب في نسيج الغدة الذي يحدث بشكل مفاجئ ويستمر لوقت قصير. قد يكون مهدداً للحياة وقد يمر مرور الكرام دون أي أعراض هامة.

ومعظم حالات الالتهاب الحادة قابلة للشفاء بشكل كامل بعد عدة أيام من تلقي العلاج الصحيح.

أما في الحالات الشديدة منه فإنه قد يسبب حدوث نزيف، التهاب، كيسات أو أذية شديدة في نسيج الغدة. وقد يكون له تأثيرات على عدة أعضاء أخرى في الجسم مثل القلب، الرئتين والكليتين.

التهاب البنكرياس المزمن

وهو عبارة عن التهاب طويل الأمد في نسيج الغدة وقد يكون امتداداً لالتهاب حاد لم يُعالج بشكل كافي. أو يكون بسبب عامل أساسي آخر ألا وهو شرب الكحول لسنوات طويلة من حياة المريض. حيث أن الكحول يدمر نسيج البنكرياس بشكل بطيء وصامت بدون أي أعراض، إلى أن تظهر الأعراض بشكل شديد ومفاجئ.

بسبب الندبات الحاصلة نتيجة الالتهاب المزمن في نسيج الغدة فإن الخلايا المنتجة لهرمون الأنسولين قد تَتَدمر، وبالتالي ففد يصاب ما يقارب الـ 45% من المرضى بالداء السكري من النوع الأول.

نصيحة توعية:

إذا عانيت من أعراض التهاب البنكرياس لا تقلل من أهميتها أبداً، بل راجع طبيبك لإجراء الفحوصات اللازمة ووصف العلاج المناسب.

ما هي أسباب الإصابة بالتهاب البنكرياس؟

يتشارك نوعي التهاب البنكرياس الحاد والمزمن بمجموعة من العوامل والأمراض التي تسببهما.

تشريح-البنكرياس

وتتضمن ما يلي:

  • سوابق عائلية في المرض.
  • حصيات المرارة.
  • شرب الكحول والتدخين.
  • الأدوية.
  • داء التليف الكيسي.
  • السُمنة.
  • سرطان البنكرياس.
  • جراحة سابقة على البطن.

ارتفاع مستويات الكالسيوم والشحوم الثلاثية في الدم قد تكون سبباً في التهاب البنكرياس المزمن.

أما الحصيات المرارية فإنها أكثر المُسببات الشائعة لحدوث “التهاب البَنكرياس الحاد” – إذا ما أحدثت انسداداً في قناة البنكرياس (الصفراوية) – الأمر الذي يمنع خروج الإنزيمات الهاضمة نحو الأمعاء ويجبرها على العودة إلى البنكرياس. حينها تبدأ هذه الإنزيمات بتهييج خلايا البنكرياس مُسببة الالتهاب.

كيف يتم التشخيص ؟

تتضمن الطرق والفحوصات المُستخدمة في تشخيص التهاب البَنكرياس ما يلي:

  • تحليل الدم: لدراسة وجود ارتفاع في مستوى إنزيمات البنكرياس ومراقبة سكر الدم الذي قد يكون مرتفعاً.
  • تصوير بالأمواج فوق الصوتية (الإيكو): للبحث عن وجود حصى في قناة البنكرياس.
  • تصوير طبقي محوري (CT) للبطن: لدراسة امتداد الالتهاب والتغيرات الحاصلة في الالتهاب المزمن.
  • تحليل البراز عند مرضى التهاب البنكرياس المُزمن: لقياس مستوى الشحوم فيه.
  • تصوير بالمرنان المغناطيسي (MRI) لكل من المرارة والبنكرياس وأقنيتها وهو أوضح من الطبقي المحوري.
  • التصوير الراجع للمرارة والبنكرياس بالمنظار (ERCP): وهو عبارة عن منظار يدخل عبر الفم نحو الأمعاء الدقيقة لفحص قناة غدة البنكرياس.

ما هي اختلاطات التهاب البنكرياس؟

على الرغم من أن الاختلاطات في هذا المرض نادرة الحدوث، لكنها أكثر حدوثاً في التهاب البنكرياس المُزمن.

ونذكر من هذه الاختلاطات:

  • تَشكُل الكيسات الكاذبة بسبب تجمع السوائل في التهاب البنكرياس الحاد والتي قد تتمزق وتحتاج إلى علاج فوري.
  • الالتهاب الجرثومي للبنكرياس بفعل تراكم مفرزات البنكرياس داخله.
  • اضطرابات في التنفس بسبب الانضغاط بالبنكرياس المتورم بفعل الالتهاب.
  • الداء السكري بسبب أذية الخلايا المفرزة للأنسولين في البنكرياس.
  • سوء التغذية لعدم وصول إنزيمات البنكرياس إلى الأمعاء مما يمنع الهضم الجيد للطعام.
  • سرطان البنكرياس من أخطر اختلاطات الالتهاب المزمن.

ما هي طرق العلاج؟

بنكرياس-بشري

يحتاج علاج التهاب البنكرياس إلى بقاء المريض في المستشفى في معظم الحالات. في البداية يُعطى المريض حاجته من السوائل والعناصر الغذائية الهامة عبر الوريد.

ثم يتم اتباع الخطوات التالية في العلاج:

  • يُعطى المريض الأدوية المسكنة للألم فمويا أو وريدياً.
  • في حال أظهرت نتائج التحاليل ارتفاعا في نسبة سكر الدم يُعطى المريض الأنسولين لضبطه.
  • اللجوء للجراحة في بعض حالات الالتهاب المزمن إذا لم تستجب على العلاج الدوائي. حيث يستخدم الأطباء الجراحة لعلاج ألم البنكرياس عبر توسيع قناة الغدة بالمنظار، أو استئصال رأس البنكرياس فقط لتخفيف الضغط عن البنكرياس وقناته، أو الاستئصال الكامل للبنكرياس لإيقاف الألم.

ما هي طرق الوقاية ؟

لتجنب الإصابة بالتهاب البنكرياس وأعراضه واختلاطاته يمكنك اتباع الطرق التالية:

أولاً: التغيير في نظام حياتك (نمط الحياة)

ذلك يكون عبر التوقف عن شرب الكحول نهائياً والامتناع عن التدخين بكافة أنواعه مع ممارسة بعض التمارين الرياضية.

ثانياً: الحمية الغذائية المناسبة (نظام غذائي صحي)

من خلال اتباعك لنظام غذائي صحي وغني بالألياف المفيدة وقليل السكر. تتجنب الوزن الزائد وتراكم الدهون وارتفاع سكر الدم، وتعوض النقص في العناصر الغذائية الناجم عن المرض.

الخلاصة

يعد التهاب البنكرياس من المشاكل الخطيرة وقد تُشكل في بعض الأحيان خطراً على حياة الإنسان.

رغم ذلك يمكن التحكم بها من خلال الالتزام بنظام حياة صحي. كما يمكن اللجوء للعلاج الدوائي عند الضرورة.

لا تدخن ولا تشرب الكحول، وفي حال شعرت بأعراض التهاب البنكرياس راجع طبيبك بأسرع وقت لتجنب الدخول في الاختلاطات والمضاعفات الشديدة للالتهاب.

مصدر Pancreatitis Acute pancreatitis Everything You Need to Know About Pancreatitis

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.