التين والزيتون

فوائد التين والزيتون على جسد الانسان

0 224

التين والزيتون من الأطعمة المقترن ذكرهما ببعضهما، والذين يحتويان على العديد من العناصر الغذائية المفيدة لصحة الإنسان.

ووفقًا لعدد من الدراسات العلمية الآسيوية والأوروبية فإن تناول التين والزيتون يساهم في تعزيز مناعة الجسم وامداده بالطاقة ،

ومن المعروف أن لكل منهم فوائد كثيرة للجسم .

نستعرض فوائد التين والزيتون فيما يلي :

فوائد التين والزيتون :

يقول الدكتور سعيد طربيه ،أستاذ التغذية في جامعة دمشق :

التين

إن تناول التين والزيتون في وجبة واحدة يمد الجسم بالعديد من العناصر الغذائية الهامة ،مضيفًا أن استخدام زيت الزيتون لطهي الطعام وتناول التين مع هذه الأطعمة يساهم في تقوية جهاز المناعة ومد الجسم بالطاقة.

ويشير طربيه إلى أن التين يحتوي على فيتامين أ، بينما الزيتون يحتوي على الدهون الجيدة التي تساعد على امتصاص فيتامين أ في الجسم وبالتالي فإن تناولهما معًا يساهم في تعزيز عملية التمثيل الغذائي .

ويوضح أيضاً أن التين والزيتون يعملان على الحفاظ على صحة القلب ،وخفض مستوى الكوليسترول الضار في الجسم.

وسنتحدث من خلال توعيتنا اليوم عن أهم فوائد كل منهما بشكل منفصل ،

كما سنذكر “الزيت المستخلص من الزيتون” أو “زيت الزيتون” أيضاً لارتباطه بفوائد كبيرة جدا على جسم الانسان.

فوائد التين :

1- من ضمن الفواكه التي تحتوي على الكربوهيدرات والسكر ، ويعتبر مصدرًا جيدًا للطاقة.

2- يحتوي على نسب مرتفعة من الألياف التي تنظم عمل الجهاز الهضمي.

3- من الفواكه القليلة التي تحتوي على الحديد.

4- يحتوي على نسبة جيدة من فيتامين أ.

5- يحتوي على فيتامين سي.

6- من ضمن الفواكه التي تستخدم كبديل للتحلية.

فوائد الزيتون:

في البداية يجب علينا التنبيه من طريقة تخليل الزيتون وعدم إضافة الملح بكميات كبيرة أثناء عملية حفظه أو تخليله، يحتوي الزيتون على :

1- دهون أحادية عدم التشبع وبالتالي يصلح لمرضى القلب ودهون الدم بأنواعها.

2- يحتوي على الأوميجا 3 وهي من ضمن المواد المضادة للأكسدة.

3- يعمل على رفع مناعة الجسم.

4-يعمل على خفض مستوى السكر في الدم.

زيت الزيتون :

لا يخفى على أحد أهمية زيت الزيتون لصحة الإنسان فهو مصدر ممتاز لمضادات الأكسدة وفيتامين E والفينولات النباتية ، سنذكر بعضاً من أهم فوائده :

  • الوقاية من أمراض القلب والشرايين.
  • خفض الكوليستيرول بالدم.
  • الوقاية من الأمراض السرطانية.
  • تحسين وظائف الدماغ مثل الذاكرة والاستيعاب ومكافحة مرض الزهايمر.
  • مصدر ممتاز للفيتامينات والأملاح المعدنية والأصباغ النباتية.
  • مقاومة فقر الدم .

هل تتعزز الفوائد التي تم ذكرها سابقاً للزيتون وزيت الزيتون عند خلطها مع التين؟

عند تناولنا مركبات لها صفات متقاربة أو متشابهة فإن هذه المركبات تقوي بعضها البعض فيحدث تأثير مضاعف،

وهو ما يسمى التعاضد (synergy)، ويظهر ذلك من خلال تقارب العناصر بالتين والزيتون.

التين-والزيت

من خلال البحث الذي نشر فى المجلة الآسيوية للكيمياء (Asian Journal of Chemistry) عام 2011 ذكر أهمية جمع التين مع الزيتون في الطعام،

وذلك لتحفيز مادة هامة للإنسان تسمى الميثالويثونيدز (Metallothionein).

وذكر البحث أن الميثالويثونيدز مادة يفرزها مخ الإنسان والحيوان بكميات قليلة ،

وهي مادة بروتينية تحتوي على الكبريت و تتحد بسهولة مع الزنك والحديد والفسفور ،معطية للجسم العديد من الفوائد مثل :

  • خفض الكوليسترول.
  • تحسين التمثيل الغذائي وبالتالي إعطاء الجسم الطاقة والحيوية.
  • تقوية عضلة القلب.
  • ضبط عملية التنفس.

 مادة الميثالونيدز يفرزها المخ من عمر الخامسة عشرة وحتى الخامسة والثلاثين ،ثم يقل إفرازها في سن الأربعين، فهي من المواد المتعلقة  بشباب الإنسان وتأخر ظهور علائم الشيخوخة .

ونظراً لصعوبة استخراجها من الإنسان والحيوان حاول الباحثون استخراجها من النبات فوجدوها في التين والزيتون،

كما توصل الباحثون أيضا إلى أن هذه المادة لا تعمل بكفاءة في كل من التين والزيتون على حدة بل يتم تنشيطها إذا تم خلطهما معا فعندها نحصل على الفائدة المنتظرة لصحة الإنسان.

في النهاية وبعيداً عن الأبحاث العلمية يتوجب علينا أن نُذكر بـ سورة التين من القرآن الكريم التي ورد ذكر التين والزيتون فيها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.