الجبنة – هل هي صحية أم لا ؟

ربما لا يكاد يمر يوم بالنسبة للكثيرين إلا ويتم تناول الجبنة فيها، فهل هي صحية أم لا ؟

0

هل الجبنة صحية أم لا ؟؟ من المعروف أن للجبنة أو الجبن أنواع وأشكال كثيرة ومتعددة، لكن قد لا يعرف بعضنا كيفية اختيار الجبنة الصحية له و لعائلته.

تابعوا معنا في مقال اليوم هل الجبنة صحية أم ضارة و بعض الحقائق الغذائية عنها.

نظرة عامة:

عندما يتعلق الأمر بالأجبان، غالبًا ما يقول الناس أنهم يحبونها كثيرًا ولا يمكنهم العيش بدونها – لكنهم يكرهون أنها تسبب السمنة وأمراض القلب ويسألون أنفسهم على الدوام هل الجبنة صحية أم مُضرة ؟

الحقيقة هي أن الجبنة ” طعام كامل “، أي تشمل كل ما يحتاجه الجسم ليبقى صحيحا وبصحة جيدة ” الأطعمة الكاملة مفيدة لك بشكل عام، طالما أنك لا تأكل الكثير منها.

في هذه المقالة، سنعطيك جميع المعلومات التي تحتاجها لاتخاذ خيارات صحية حول تناول الجبن.

الفوائد الصحية:

إذا كانت الإجابة على سؤال هل الجبنة صحية أم لا ؟ بنعم، فسنوضح لكم في هذه الفقرة لماذا هي صحية.

الجبن هو مصدر كبير للكالسيوم والدهون والبروتين. 

كما أنه يحتوي على كميات عالية من الفيتامينات A و B-12 ، إلى جانب الزنك والفوسفور والريبوفلافين.

يعتبر الجبن المصنوع من حليب الحيوانات التي يتم تغذيتها بالأعشاب هو الأغنى بالعناصر الغذائية ويحتوي أيضًا على أحماض أوميغا 3 الدهنية وفيتامين K-2.

وفقًا لعدة دراسات، يمكن أن يعمل الجبن ومنتجات الألبان عمومًا على حماية أسنانك من التسوس. 

في دراسة دنماركية أجريت عام 2015، وجدت أن الأطفال الذين تناولو منتجات الألبان والأجبان “بمعدل تناول أعلى من المتوسط” لم يعانوا من نخر الأسنان أو التسوس مقارنة بالأطفال الذين تناولو الأجبان “بمعدل أقل من المتوسط” وذلك بعد ثلاث سنوات من فحص أسنانهم .

حمض اللينوليك المترافق CLA:

تحتوي الأجبان عالية الدسم مثل الجبن الأزرق والبري (Brie) والشيدر على كميات صغيرة من حمض اللينوليك مترافق CLA.

جبن-الماعز

يُفترض أن حمض اللينوليك المترافق CLA يساعد في منع السمنة وأمراض القلب وتقليل الالتهابات. 

يحتوي الجبن (وغيرها من منتجات الألبان عالية الدسم، مثل الحليب كامل الدسم والزبدة) على نسبة أكبر من CLA.

لا تشمل دهون الألبان CLA فحسب، فوفقًا لبحث عن استهلاك الألبان وصحة القلب، ظهر أن منتجات الألبان كاملة الدسم قد توفر تغذية أكبر و لديها خصائص مضادة للالتهابات.

قد يكون لمنتجات الألبان المُخمرة، مثل اللبن الرائب والجبن، تأثير إيجابي أوضح على صحة القلب والأوعية الدموية.

لسوء الحظ، عندما يتم تبخير الألبان بحرارة عالية، فإن بعض المركبات المفيدة – مثل البكتيريا الحميدة والإنزيمات – تقل بشكل كبير.

المخاطر:

بعض الناس حساسون للجبن. 

يحتوي الجبن على اللاكتوز، وهو سكر لا يمكن هضمه من قبل الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز لأن أجسامهم تفتقر إلى الإنزيم الذي يكسره. 

في هذه الحالات، يمكن أن يؤدي تناول الكثير من اللاكتوز إلى مشاكل في الجهاز الهضمي بما في ذلك الغازات والنفخة.

لحسن الحظ، بعض أنواع الجبن منخفضة اللاكتوز، مثل البارميزان. 

قد يكون الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز قادرين على تحملها.

يمكن أن يكون الأشخاص أيضًا مصابين بالحساسية تجاه الكازين، وهو أحد البروتينات الرئيسية الموجودة في اللبن، وفي هذه الحالة لن يساعدهم حتى الجبن قليل اللاكتوز.

الجبن هو أيضا طعام مرتفع السعرات الحرارية. 

حسب نوع الجبن التي تتناولها، تحصل على حوالي 100 سعرة حرارية لكل أوقية.

كما أنه عادة ما يكون غنيّاً بالصوديوم، مما يمكن أن يكون مشكلة للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

تحتوي الجبنة أيضًا على نسبة عالية من الدهون، ولا يزال بعض الخبراء، ينصحون بالحد من تناول الدهون المشبعة.

أخيرًا، الجبن لا يحتوي على ألياف، والإفراط في تناول الألبان المُبسترة قد يسبب الإمساك.

حقائق غذائية:

المحتويات الغذائية تختلف بحسب نوع الجبن.

على سبيل المثال، تحتوي الموزاريلا على 85 سعرة حرارية و 6.3 غرام من الدهون لكل أوقية، أما Brie، تحتوي على 95 سعرة حرارية و 7.9 غرامات من الدهون للأوقية، و بالنسبة للشيدر، فهي تحتوي على 113 سعرة حرارية و 9 غرامات من الدهون.

إذا كنت ترغب في اختيار الأجبان منخفضة السعرات الحرارية، جرّب جبن الموزاريلا المقشود جزئيًا والجبن السويسري و جبن الفيتا.

إذا كان الصوديوم يمثل مصدر قلق، فجرّب الجبن السويسري الذي يحتوي على 20 ملليغرام فقط للأونصة.

حاول الابتعاد عن الأجبان الصلبة، لأنها تتطلب المزيد من الملح حتى تتخمّر. 

يمكنك أيضًا البحث عن أنواع تحتوي كميات أقل من الصوديوم.

إليكم القيم الغذائية في أشهر أنواع الأجبان (كل الأنواع المذكورة كاملة الدسم): 

جبنة BRIE (الجبن الأبيض الطري) 28 غرام

الجبنة صحية الجبن الأبيض الطري

  • 100 سعرة حرارية
  • 1 غرام كربوهيدرات
  • 9 غرام دهون 
  • 5 مرام بروتين
  • 150 ملغ كالسيوم
  • 170 ملغ صوديوم

 

جبنة شيدر (28 غرام تقريباً)

جبنة شيدار

  • 120 سعرة حرارية
  • 1 غرام كربوهيدرات
  • 10 غرام دهون
  • 7 غرام بروتين
  • 200 ملغ كالسيوم
  • 190 ملغ صوديوم


جبنة فيتا (28 غرام تقريباً)

جبن فيتا

  • 60 سعرة حرارية
  • 1 غرام كربوهيدرات
  • 4 غرام دهون
  • 5 جرام بروتين
  • 60 ملغ من كالسيوم
  • 360 ملغ صوديوم

 

جبن جاودا (Gouda) (28 غرام تقريباً)

جبن غودا

  • 110 سعرة حرارية
  • 1 غرام كربوهيدرات
  • 9 غرام دهون 
  • 7 غرام بروتين 
  • 200 ملغ كالسيوم
  • 200 ملغ صوديوم

 

جبن موزاريلا (28 غرام تقريباً)

جبنة الموزاريلا

  • 85 سعرة حرارية
  • 1 غرام كربوهيدرات
  • 6 غرام دهون 
  • 6 غرام بروتين
  • 143 ملغ كالسيوم
  • 138 ملغ صوديوم

 

الجبن السويسري (28 غرام تقريباً)

الجبن السويسري

  • 100 سعرة حرارية
  • 1 غرام كربوهيدرات
  • 9 غرام دهون
  • 5 غرام بروتين
  • 150 ملغ كالسيوم
  • 170 ملغ صوديوم

الخلاصة:

بشكل عام، تعتبر الجبنة صحية حيث أن الجبن يعد مصدرًا صحيًا ولذيذًا للعديد من العناصر الغذائية.

من غير المحتمل أن يسبب تناول وجبة خفيفة من الجبن أو تناول بضع قطع مع سلطتك أو رشها على الخضار أي مشاكل، إلا إذا كنت تعاني من عدم تحمل اللاكتوز أو الحساسية.

ما يمكن أن يدفعك إلى استهلاك مُضر للجبن هو كميته ومع أي أنواع من الطعام تتناوله، حيث يمكن أن تلغي البيتزا والبسكويت ورقائق التورتيلا والخبز فوائد الأطعمة الصحية الكاملة كالجبن.

في بعض مناطق العالم حيث يعيش الناس أطول فترة، والمعروفة باسم “المناطق الزرقاء”، يتناولون كميات صغيرة من منتجات الألبان كاملة الدسم، بما في ذلك الجبن، وكميات كبيرة من الفواكه والخضروات والبقوليات والحبوب الكاملة وزيت الزيتون، و المأكولات البحرية.

مصدر يو اس دي ايه بوب ميد