الدم في البول

(Hematuria)

0

يعتبر ظهور الدم في البول (Hematuria) أحد الأعراض الشائعة لكثير من الحالات المرضية، مثل أمراض الكلية أو الالتهابات أو غيرها. قد يكون الدم ظاهراً في البول بشكل واضح أو يحتاج إلى الفحص المجهري لكشفه.

لا يجب إهمال ظهور الدم في البول حتى إذا حدث لمرة واحدة فقط؛ فقد يخفي خلفه مشكلة خطيرة مثل السرطان ويلزم مراجعة الطبيب بأسرع وقت ممكن.

يقوم الطبيب بإجراء الفحوصات الضرورية لكشف السبب من خلال تحليل البول والصور الشعاعية المختلفة؛ ثم يقوم بوصف العلاج المناسب لكل حالة.

ما هي أنواع الدم في البول؟

دم-في-البول

هناك نوعين رئيسيين للدم الظاهر في البول، فقد يظهر على شكل دم عياني في البول أو على شكل كريات حمراء مجهرية.

الدم العياني في البول (Macroscopic)

يكون في حال وجود كمية كبيرة من الدم في البول. في هذه الحالة فإن لون البول يتحول إلى الأحمر أو الزهري، أو يكون الدم ظاهر على شكل قطرات دموية واضحة.

الدم المجهري في البول (Microscopic)

إذا كانت كمية الدم في البول أقل من أن تشاهد بالعين المجردة. في هذه الحالة يمكن كشفها مجهرياً أو عبر التحليل المخبري للبول.

ما هي أسباب ظهور دم في البول؟

في الواقع هناك العديد من الأمراض والحالات التي قد تسبب ظهور دّم في البول.

ولكن في بعض الأحيان يكون من مصدر آخر ويُلوَث البول فنظن أنه لسبب بولي؛ مثل الدم المهبلي في النساء والدم النازف من السبيل الهضمي.

ومن أشيع أسباب الدم في البول نذكر ما يلي:

التهاب المسالك البولية

يعد الالتهاب أحد أشيع أسباب تدمي البول، وهو يمكن أن يصيب أي جزء من أجزاء السبيل البولي. كالمثانة والكليتين والحالب والإحليل.

يحدث الالتهاب عندما تصعد الجراثيم من خارج الجسم عبر الإحليل نحو المثانة أو الكليتين. فيشعر المريض بأعراض الألم أثناء التبول أو الحاجة الدائمة للتبول. وقد يترافق بظهور دم عياني أو مجهري في البول.

الحصى البولية

حصى-الكلية

إذا احتوى البول على كمية كبيرة من الرواسب، فإنها قد تتجمع لتشكل حصى قاسية في المثانة أو الكليتين. قد تكون الحصى صغيرة لتخرج مع البول، أو يكون حجمها كبيراً فتعلق في أي مكان من السبيل البولي.

تسبب الحصى البولية الأعراض التالية:

  • تدمي البول.
  • ألم أسفل الظهر.
  • الغثيان والإقياء.
  • الألم البطني المستمر.
  • بول غير نقي وذو رائحة كريهة.
  • ارتفاع درجة الحرارة والقشعريرة.

تضخم البروستاتا

غدة البروستاتا هي جزء من الجهاز التناسلي للرجل وتساعد في إنتاج السائل المنوي. وفي حال حدوث تضخم فيها فإنها تسبب تضيقاً في الإحليل وصعوبة في التبول. يصيب تضخم البروستاتا الرجال بعمر أكبر من 50 سنة عادةً.

ومن أشيع أعراضه:

  • الشعور الدائم بالحاجة للتبول.
  • التبول المتكرر خاصة أثناء الليل.
  • جريان بول خفيف.
  • ظهور دم في البول.

وفي الحالات الشديدة يعجز المريض تماماً عن التبول وهي بذلك حالة اسعافية تستوجب زيارة الطبيب.

نصيحة توعية:

إجراء الفحوص الروتينية السنوية سبيلك للوقاية من سرطان البروستاتا.

أمراض الكلى

تعد أمراض الكلى من أحد أسباب تدمي البول أيضاً، وقد يكون المرض من الكلية ذاتها أو ضمن مرض في الجسم مثل السكري. حيث تعجز الكلية عن التخلص من فضلات وسوائل الجسم الزائدة وتسبب مجموعة من الأعراض المفاجئة مثل:

  • تورم الوجه عند الاستيقاظ.
  • الدّم الواضح في البول.
  • ضيق التنفس.
  • السعال.
  • ارتفاع ضغط الدم.

سرطان الكلية والمثانة

من أبكر أعراض سرطانات الكلية والمثانة هو ظهور الدم في البول، ويحدث ذلك في المراحل الأولى من السرطان ويرافقها مجموعة من الأعراض مثل الصعوبة في التبول، الحاجة المستمرة للتبول وتورم القدمين ونقص في كمية البول اليومي.

سرطان البروستاتا

تحليل-الدم-في-البول

إذا ما تم الكشف والعلاج الباكر لسرطان البروستاتا فإنه قابل للشفاء التام. ولا يعاني جميع المرضى من الأعراض في المراحل الباكرة من السرطان، لذا من الواجب على كل رجل إجراء الفحوصات الدورية للكشف الباكر عنه.

ويشابه في أعراضه تضخم البروستاتا لكن يضاف لها بعض الأعراض مثل:

  • فقدان الشهية.
  • ألم في أسفل الظهر والخاصرتين.
  • ظهور الدم في السائل المنوي.

ورم بطانة الرحم

عندما تلاحظ المرأة وجود دم مع البول مترافق بألم شديد أسفل الظهر فقد يكون السبب هو ورم بطانة الرحم. وهي تصيب أكثر من 10% من النساء حول العالم، وهو نمو غير طبيعي لنسيج من بطانة الرحم في مناطق أخرى من الجسم. وقد يؤثر على خصوبة المرأة إذا لم يتم علاجه.

بعض الأدوية

بعض الأدوية قد يكون لها آثار جانبية متعددة تشمل تدمي البول، ونذكر منها:

  • مميعات الدم مثل الأسبيرين، الهبارين والوارفارين.
  • مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية مثل البروفين عند استخدامها لفترة طويلة فقد تسبب أذية في الكلى تدمي البول.
  • بعض أدوية السرطان الكيميائية قد تسبب تشكل كيسات دموية وظهور الدم في البول بشكل مفاجئ مترافق بألم في المثانة.

التمارين الرياضية المُجهدة

قد يلاحظ الشخص بعد إجرائه بعض التمارين الرياضية المجهدة تدمي في البول، وقد نصح الأطباء بالمحافظة على التروية الكافية أثناء التمارين بشرب المياه والسوائل بالمقدار اللازم.

ومن الأمثلة على هذه التمارين الجري لمسافات طويلة أو رفع الأثقال.

إجراء الفحوص الروتينية السنوية سبيلك للوقاية من سرطان البروستاتا.

د.فايز هلال

كيف يتم تشخيص الدم في البول؟

من أولويات الطبيب في هذه الحالة هو التأكد من عوامل خطر الإصابة بالسرطان لديه، ثم البحث عن الأسباب الممكنة لهذه المشكلة. فيقوم الطبيب بإجراء الفحص السريري الكامل ودراسة الأعراض والعلامات المرافقة التي يعاني منها المريض.

ثم يقرر الطبيب إجراء تحليل البول وفحوص أخرى إضافية مثل تعداد الدم الكامل، التصوير الطبقي المحوري، التصوير بالأمواج فوق الصوتية، التنظير البولي وقد يحتاج إلى إجراء خزعة من الكلية.

كيف يتم علاج مشكلة الدم في البول؟

يتم تحديد العلاج الأنسب لهذه المشكلة تبعاً لسبب حدوثها:

  • في التهاب المسالك البولية يصف الطبيب المضادات الحيوية المناسبة لنوع الجرثوم المسبب للالتهاب.
  • مرضى حصى الكلى يتم إيجاد الحل المناسب لإخراج الحصاة بالعلاج الدوائي، التفتيت بالأمواج فوق الصوتية أو الاستئصال الجراحي كحل أخير.
  • في مرضى سرطان الكلية أو المثانة يتم اللجوء لطبيب الأورام لاختيار العلاج الأنسب. عادةً يكون العلاج تبعاً لحالة المريض ودرجة السرطان وانتشاره ويتنوع بين العلاج الجراحي والكيميائي والشعاعي.

الخلاصة:

قد يكون ظهور الدم في البول مشكلة مُقلقة للمريض، وتتنوع أسبابه بشكل عام بين البسيطة والخطيرة.

من الهام جداً تأكيد التشخيص بإجراء ما يلزم من الفحوصات مما يساعد على اختيار العلاج الأفضل والوقاية من مخاطر إهمال هذه المشكلة.

مصدر Blood in urine (hematuria) Why Is There Blood in My Urine? Blood in Urine (Hematuria)