السمنة – Obesity – عشرة أسباب رئيسية لازدياد الوزن و البدانة

البدانة أو السمنة هي اضطراب معقد يتسبب في وجود كمية زائدة من دهون الجسم ، تابعوا القراءة لتعرفوا أسبابه الرئيسية

السمنة هي واحدة من أكبر المشاكل الصحية في العالم ،مرتبطة بالعديد من الحالات الصحية،والمعروفة مُجتمعة باسم متلازمة الاستقلاب،وتشمل ارتفاع ضغط الدم والمزيد

0 115

السمنة هي واحدة من أكبر المشاكل الصحية في العالم .

إنها مرتبطة بالعديد من الحالات الصحية ، والمعروفة مُجتمعة باسم متلازمة الاستقلاب ، وتشمل ارتفاع ضغط الدم ونسب السكر فيه ، إلى جانب نسب دهون غير سليمة .

يكون الأشخاص المصابون بمتلازمة الاستقلاب عرضة أكثر لخطر الإصابة بأمراض القلب والسكري من النوع 2 مقارنة بأولئك الذين يكون وزنهم في المعدل الطبيعي .

على مدى العقود الماضية ، ركزت الكثير من الأبحاث على أسباب البدانة وكيف يمكن الوقاية منها أو علاجها .

 

السمنة وقوة الارادة

يبدو أن الكثير من الناس يعتقدون أن زيادة الوزن والبدانة ناتجين عن ضعف الإرادة .

هذا ليس صحيحا تماما . 

على الرغم من أن زيادة الوزن ناتجة إلى حد كبير عن سلوكيات الأكل ونمط الحياة ، إلا أن بعض الناس يواجهون صعوبات في التحكم في عاداتهم الغذائية .

إن الإفراط في تناول الطعام مدفوع بعوامل حيوية مختلفة مثل الوراثة والنشاط الهرموني . 

ببساطة ، فإن البعض لديهم استعدادات لاكتساب الوزن .

بالطبع ، يمكن للناس التغلب على استعداداتهم الجينية عن طريق تغيير نمط حياتهم وسلوكهم . 

يتطلب تغيير نمط الحياة قوة الإرادة والتفاني والمثابرة .

ومع ذلك ، فإن الادعاء القائل بأن السلوك ناتج عن إرادة بحتة هو أمر مفرط في التبسيط ، والذين يعتقدون به لا يأخذون بعين الاعتبار جميع العوامل الأخرى التي تحدد في النهاية ما يفعله الناس ومتى يفعلون ذلك .

فيما يلي نقدم لكم 10 عوامل رئيسية تؤدي إلى السمنة أو زيادة الوزن و البدانة ( والعديد منها لا علاقة له بقوة الإرادة ) .

 

1. العوامل الوراثية

السمنة-والبدانة

البدانة لها أساس وراثي عميق . 

الأطفال الذين آبائهم بدينين هم أكثر عرضة للإصابة بالبدانة من الأطفال الذين آباؤهم نحيفين .

هذا لا يعني أن البدانة محددة سلفا تماما. 

ما تأكله يمكن أن يكون له تأثير كبير على أي من الجينات يُعبّر عنها وأيها لا يعبر عنها .

تنتشر البدانة بين أفراد المجتمعات غير الصناعية بسرعة عندما يبدأون في اتباع نظام غذائي غربي نموذجي . 

لم تتغير جيناتهم ، لكن – البيئة والإشارات التي أرسلوها إلى جيناتهم – تغيرت .

ببساطة ،

تؤثر العوامل الجينية على قابليتك لزيادة الوزن ، تُظهر الدراسات على التوائم المتطابقة هذا بشكل جيد للغاية .

 

” يبدو أن بعض الأشخاص لديهم استعدادات جينية لزيادة الوزن والبدانة “

 

2. من أهم أسباب السمنة المأكولات السريعة المعدلة وراثيا 

المأكولات-السريعة

غالبا ما تتألف الأطعمة المصنعة من المكونات المكررة الممزوجة بالمُضافات الغذائية (أي المواد التي تضاف لتحسين النكهة أو للحفاظ على الأطعمة) .

صُممت هذه المنتجات لتكون رخيصة ،وذات مدة صلاحية طويلة وطعم جيد للغاية بحيث تصعب مقاومتها .

من خلال جعل الأطعمة لذيذة قدر الإمكان ، يحاول مصنعو الأغذية زيادة المبيعات ، لكنهم يشجعون أيضا على الإفراط في تناول الطعام .

معظم الأطعمة المصنعة اليوم لا تشبه الأطعمة الكاملة على الإطلاق ، فهي منتجات معدلة وراثيا للغاية ومصممة لجذب الناس .

 

“تمتلئ المتاجر بالأطعمة المصنعة التي تصعب مقاومتها ، تُعزز هذه المنتجات الإفراط في تناول الطعام”

 

3. إدمان الطعام

تحفز العديد من الأطعمة السريعة المحلاة بالسكر والغنية بالدهون مراكز المكافأة في دماغك .

ادمان-الطعام

في الواقع ، غالبا ما تقارن هذه الأطعمة بالعقاقير التي تُتعاطى بشكل شائع مثل الكحول والكوكايين والنيكوتين والماريجوانا .

يمكن أن تسبب الأطعمة السريعة الإدمان لدى الأشخاص الذين لديهم استعدادات لذلك . 

يفقد هؤلاء الأشخاص السيطرة على سلوكهم في تناول الطعام ، على غرار الأشخاص الذين يعانون من إدمان الكحول ويفقدون السيطرة على سلوكهم في الشرب .

الإدمان قضية معقدة قد يكون من الصعب التغلب عليها . 

عندما تصبح مدمنا على شيء ما ، تفقد حريتك في الاختيار وتصبح تحت سيطرة حاجات جسمك البيوكيميائية .

 

“يعاني بعض الأشخاص من الإدمان على الطعام أو من الرغبة الشديدة في تناوله ، وينطبق هذا بشكل خاص على الأطعمة السريعة المحلاة بالسكر والغنية بالدهون التي تحفز مراكز المكافأة في الدماغ”

 

4. التسويق المُكثف

منتجي المأكولات السريعة يسوقون بكثافة لها . 

الحلويات-الجاهزة-السمنة

ويمكن أن تكون آلياتهم غير أخلاقية في بعض الأحيان ويحاولون أحيانا تسويق منتجات غير صحية للغاية على أنها أطعمة صحية .

تقدم هذه الشركات أيضا ادعاءات مضللة ، والأسوأ من ذلك أنهم يستهدفون الأطفال خصيصا .

في العالم اليوم ، يصاب الأطفال بالبدانة والسكري ويعانون من الإدمان على الأطعمة السريعة قبل بلوغهم عمرا يستطيعون فيه اتخاذ قرارات مستنيرة حول أنظمتهم الغذائية .

 

“ينفق منتجو الطعام الكثير من المال لتسويق المأكولات السريعة ، ويستهدفون الأطفال على وجه التحديد في بعض الأحيان – والذين ليس لديهم المعرفة والخبرة – لإدراك أنهم يتعرضون للتضليل”

 

5. الإنسولين

الإنسولين هو هرمون ضروري للغاية ينظم تخزين الطاقة ، من بين أمور أخرى .

تتمثل إحدى وظائفه في إخبار الخلايا الدهنية بتخزين الدهون والاحتفاظ بالدهون الموجودة داخلها سلفا .

يعزز اتباع النظام الغذائي الغربي مقاومة الإنسولين عند العديد من الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن والبدانة . 

يؤدي ذلك إلى رفع مستويات الإنسولين في الجسم ، مما يتسبب في تخزين الطاقة في الخلايا الدهنية بدلا من استخدامها .

في حين أن دور الإنسولين في البدانة مثير للجدل ، تشير العديد من الدراسات إلى أن ارتفاع نسب الإنسولين هو من أسباب البدانة .

أحد أفضل طرق خفض نسب الأنسولين هو تقليل مدخول الكربوهيدرات البسيطة أو المكررة وزيادة مدخول الألياف .

هذا يؤدي عادة إلى انخفاض تلقائي في مدخول السعرات الحرارية وإنقاص سهل المنال للوزن .

 

“يرتبط ارتفاع مستويات الإنسولين وازدياد مقاومة الإنسولين بالاصابة بالبدانة . 

لتقليل مستويات الإنسولين ، قلل من مدخول الكربوهيدرات المكررة وتناول المزيد من الألياف”

 

6. بعض أنواع الأدوية يمكن أن تسبب السمنة

أدوية

يمكن أن تسبب العديد من الأدوية زيادة الوزن كأثر جانبي .

على سبيل المثال ، رُبط تعاطي مضادات الاكتئاب بزيادة طفيفة في الوزن بمرور الوقت .

تشمل الأمثلة الأخرى أدوية السكري ومضادات الذهان .

هذه الأدوية لا تقلل من قوة إرادتك ، بل تؤثر على وظائف جسمك ودماغك ، مما يقلل من معدل الاستقلاب أو يزيد من الشهية .

 

“قد تعزز بعض الأدوية زيادة الوزن عن طريق تقليل عدد السعرات الحرارية المحروقة أو زيادة الشهية”

 

7. مقاومة اللبتين

اللبتين هو هرمون آخر له علاقة بـ السمنة و البدانة .

يتم إنتاجه عن طريق الخلايا الدهنية وتزداد نسبه في الدم مع زيادة كتلة الدهون في الجسم . 

لهذا السبب ، تكون مستويات اللبتين مرتفعة بشكل خاص عند الأشخاص الذين يعانون من البدانة .

عند الأشخاص الأصحاء ، يرتبط ارتفاع مستويات اللبتين بانخفاض الشهية . 

وعندما يقوم بوظيفته بشكل صحيح ، فهو يخبر الدماغ بمقدار الدهون المخزنة في الجسم .

تكمن المشكلة في أن اللبتين لا يقوم بوظائفه بشكل صحيح عند العديد من الأشخاص الذين يعانون من البدانة ، لأنه لسبب ما لا يمكنه عبور حاجز الدم في الدماغ .

تسمى هذه الحالة مقاومة اللبتين ، ويعتقد أنها عامل رئيسي في التسبب بالبدانة .

 

“اللبتين، وهو هرمون يقلل الشهية ، لا يقوم بوظائفه بشكل صحيح عند العديد من الأشخاص الذين يعانون من البدانة”

 

8. تَوفر الغذاء

العامل الآخر الذي يؤثر بشكل كبير على وزن الأشخاص هو توفر الطعام ، والذي ازداد بشكل كبير في القرون القليلة الماضية .

اسباب-السمنة-الوجبات-السريعة

الأطعمة ، خاصة السريعة منها ، متوفرة بكثرة في يومنا هذا . 

تعرض المتاجر الأطعمة المغرية التي تلفت الانتباه .

إحدى المشاكل الأخرى هي أن المأكولات السريعة غالبا ما تكون أرخص من الأطعمة الصحية الكاملة ، خاصة في أمريكا .

بعض الناس ، وخاصة في الأحياء الفقيرة ، لا يملكون حتى خيار شراء الأطعمة الصحية ، مثل الفواكه الطازجة و الخضروات .

تبيع المتاجر الصغيرة في هذه المناطق المشروبات الغازية والحلوى والأطعمة المصنعة والمعلبة .

كيف يمكن للأشخاص في المناطق الفقيرة الاختيار في ظل غياب الخيارات ؟

 

“في بعض المناطق ، قد يكون العثور على أطعمة طازجة كاملة أمرا صعبا أو مكلفا، ولا يترك للناس خيارا سوى شراء المأكولات السريعة غير الصحية”

 

9. السكر

قد يكون السكر المضاف هو أسوأ جانب في النظام الغذائي الحديث .

ملعقة-سكر

وذلك لأن السكر يغير النشاط الهرموني والبيوكيميائي في جسمك عند استهلاكه بكميات زائدة ، وهذا بدوره يساهم في زيادة الوزن .

السكريات المضافة هي الغلوكوز والفركتوز . 

يحصل الناس على الغلوكوز من مجموعة متنوعة من الأطعمة ، ولكن معظم الفركتوز يأتي من السكر المضاف .

قد يسبب التناول المفرط للفركتوز مقاومة الإنسولين وارتفاع مستويات الإنسولين ، كما أنه لا يُشبع  مثل الغلوكوز .

لكل هذه الأسباب ، يساهم السكر في زيادة معدل تخزين الطاقة – وفي النهاية – يساهم في الاصابة بـ السمنة و البدانة .

 

“يعتقد العلماء أن الإفراط في تناول السكر قد يكون أحد الأسباب الرئيسية للبدانة”

 

10. التضليل من أكبر المساهمين بانتشار السمنة

يتم تضليل الناس في جميع أنحاء العالم حول الصحة والتغذية .

هناك العديد من الأسباب لذلك ، لكن المشكلة تعتمد إلى حد كبير على المصدر الذي يحصل منه الأشخاص على معلوماتهم .

على سبيل المثال ، 

تنشر العديد من مواقع الانترنت معلومات غير دقيقة أو حتى غير صحيحة حول الصحة والتغذية .

كما تبالغ بعض وكالات الأنباء في تبسيط الأبحاث العلمية أو تسيء تفسير نتائجها ،

وكثيرا ما تؤخذ النتائج خارج سياقها .

قد تكون بعض المعلومات قديمة أو تستند إلى نظريات لم يتم إثباتها بشكل كامل .

تلعب شركات الأغذية أيضا دورا في التضليل ، حيث أن بعضها يروج لمنتجات مثل مكملات غذائية مخففة للوزن غير فعالة في الحقيقة .

يمكن لاستراتيجيات تخفيف الوزن القائمة على معلومات خاطئة أن تعوقك ، ومن المهم اختيار المصادر جيدا .

 

“قد يساهم التضليل في زيادة الوزن بالنسبة لبعض الأشخاص ، ويمكن أن يجعل تخفيف الوزن أكثر صعوبة”

 

الخلاصة

إذا كانت لديك مخاوف بشأن وزنك ، فلا يجب استخدام هذه المقالة كذريعة للاستسلام .

بالرغم من عجزك على التحكم بشكل كامل في طريقة عمل جسمك ، يمكنك تعلم كيفية التحكم في عاداتك الغذائية وتغيير نمط حياتك .

طالما لم تكن هناك بعض الحالات الطبية التي تعترض طريقك ، فيمكنك التحكم في وزنك .

غالبا ما يتطلب الأمر عملا شاقا وتغييرا جذريا في نمط الحياة ، لكن العديد من الأشخاص ينجحون على المدى الطويل على الرغم من صعوبة هذا الأمر .

الهدف من هذه المقالة هو فتح أذهان الناس لحقيقة أن شيئا آخر غير المسؤولية الفردية يلعب دورا في انتشار السمنة و البدانة .

والحقيقة هي أنه يجب تغيير عادات الأكل الحديثة حتى نتمكن من حل هذه المشكلة على نطاق عالمي .

إن الفكرة القائلة بأن سبب السمنة و البدانة هو الافتقار إلى قوة الإرادة هو بالضبط ما يريد منتجو الأطعمة أن تصدقه ، حتى يتمكنوا من مواصلة تسويقهم لمنتجاتهم بسلام .

المراجع :

بوب ميد ، ساينس دايركت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.