الشبت – كل ما تحتاج معرفته عن هذه العشبة

الشبت من أقدم النباتات التى تستخدم فى إعداد الطعام والوصفات الطبيعية لعلاج الكثير من الأمراض

0 119

الشبت أو (Anethum graveolens) هو عشبة موجودة في جميع المأكولات الأوروبية والآسيوية وتسمى أيضا بحشائش شبت . 

لهذا النبات سيقان رفيعة وأوراق ناعمة متناوبة وبذور بنيّة مسطحة بيضاوية . 

في حين إن الأوراق لها نكهة عشبية حلوة ،إلا أن بذور الشبت أكثر عطرية ،مع نكهة حمضية طفيفة تشبه نكهة بذور الكراوية.

كعشب وتابل بنفس الوقت، يستخدم هذا النبات الرائع عادة لتحسين نكهة العديد من الأطباق ،غالبا ما يُتناول إلى جانب السلمون والبطاطا والصلصات التي أساسها اللبن .

بالإضافة إلى استخداماته في الطهي ،فإنه غني بالعديد من العناصر الغذائية ويستخدم تقليدياً لعلاج الأمراض والحالات الصحية المختلفة مثل : 

  • مشاكل الجهاز الهضمي 
  • المغص عند الرضع 
  • رائحة الفم الكريهة

يستعرض هذا المقال الفوائد الغذائية والصحية للشبت، وكذلك طرق استخدامه في الطهي .

عناصر الشبت الغذائية

يحتوي كوب واحد (9غ) من أوراق شبت طازج على حوالي :

  • حريرات: 4
  • فيتامين سي : 8% من الكمية اليومية الموصى بها (DV)
  • منغنيز: 5٪ من الـ DV
  • فيتامين A: 4٪ من الـ DV
  • حمض الفوليك: 3٪ من الـ DV
  • حديد: 3٪ من الـ DV

الشبت الطازج فقير للغاية بالحريرات، ولكنه مصدر جيد بشكل مدهش للعديد من الفيتامينات والمعادن الأساسية، مثل فيتامين C، والمنغنيز، وفيتامين A .الشبت-زيت-الزيتون

فيتامين A هو مغذ أساسي ضروري لصحة العين ودعم المناعة. 

كما يلعب دورا في قابلية الإنجاب عند الذكور والإناث.

وبالمثل، يعتبر فيتامين C ضروريا للجهاز المناعي ويساعد في تصنيع العظام والتئام الجروح والاستقلاب.

بالإضافة إلى ذلك، فقد ثبت أنه مضاد للأكسدة فعال يساعد على حماية الخلايا من التلف الناجم عن جزيئات غير مستقرة تعرف باسم الجذور الحرة.

الشبت هو أيضا مصدر جيد للمنغنيز . 

على الرغم من أن أجسامنا تحتاج لكميات قليلة منه، إلا أنه يعد معدنا أساسيا يحسن أداء الدماغ الوظيفي ويدعم الجهاز العصبي و استقلاب السكر والدهون .

علاوة على ذلك، يوفر الشّبت الطازج 1-2٪ من الاحتياج اليومي للكالسيوم والنحاس والمغنيزيوم والبوتاسيوم والريبوفلافين والزنك.

ومع ذلك، نظرا لأن الشّبت الطازج يُستهلك عادة بكميات أقل من كوب واحد (9غ)، فستكون كمية المغذيات التي تحصلون عليها من هذه العشبة أقل بكثير.

أما بالنسبة لبذور الشبت، فلها العديد من الفوائد الغذائية المشابهة . 

تحتوي ملعقة صغيرة واحدة (6.6غ) من البذور على 8٪ من الاحتياج اليومي للكالسيوم و 6٪ للحديد و1-5٪ من الاحتياج اليومي للمغنيزيوم والمنغنيز والفوسفور والبوتاسيوم .

 

“الشبت الطازج منخفض الحريرات، ولكنه مصدر جيد للعديد من المغذيات الأساسية، مثل فيتامين C والمغنيسيوم وفيتامين A”

 

الفوائد المحتملة للشبت

اسم هذه العشبة مشتق من كلمة “Dilla” الاسكندنافية والتي تعني التهدئة ،

استخدمت هذه العشبة المذهلة منذ العصور القديمة لعلاج المغص عند الرضع وأمراض الجهاز الهضمي، وكذلك للمساعدة في عملية الإرضاع .

أنواع-الشبت

في حين أن هذه الاستخدامات التقليدية لم تدعمها الأبحاث، ثبت علمياً أنه قد يكون للشبت فوائد صحية أخرى .

سنستعرضها معاً :

الشبت غني بمضادات الأكسدة

مضادات الأكسدة هي مركبات تساعد على حماية الخلايا من التلف الناتج عن جزيئات غير مستقرة تعرف باسم الجذور الحرة .

ولذلك، تشير الأبحاث إلى أن تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة قد يساعد في تخفيف الالتهابات المزمنة والوقاية من، أو حتى علاج بعض الحالات .

مثل أمراض القلب والزهايمر والتهاب المفاصل الروماتويدي وأنواع معينة من السرطان .

وُجد أن بذور وأوراق الشبت غنية بعدة مركبات نباتية لها خواص مضادة للأكسدة، مثل :

  • الفلافونويدات

ارتبط تناول هذه المركبات النباتية بتقليل احتمال الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية وبعض أنواع السرطان. قد تلعب أيضا دورا ضروريا في المحافظة على صحة الدماغ.

  • التربينويدات

توجد هذه المركبات في الزيوت العطرية ويمكن أن تقي من أمراض الكبد والقلب والكلى والدماغ.

  • التانينات

هي المسؤولة عن الطعم المر في العديد من الأطعمة النباتية. ثبت أن لها خواص مضادة للأكسدة فعالة، بالإضافة إلى تأثيرات مضادة للميكروبات.

بالإضافة إلى ذلك، فالشبت مصدر جيد لفيتامين C، والذي ثبت أيضا أن له خواص فعالة مضادة للأكسدة.

قد يفيد الشبت صحة القلب

أمراض القلب هي السبب الرئيسي للوفاة في العالم . 

ومع ذلك ،تقدر منظمة الصحة العالمية أنه يمكن الوقاية مما يقرب من 75٪ من حالات الإصابة بأمراض القلب عن طريق الحد من عوامل الخطر مثل سوء التغذية والتدخين وعدم ممارسة الرياضة.

تشمل عوامل الخطر الإضافية لأمراض القلب ارتفاع ضغط الدم والشحوم الثلاثية ونسب الكوليسترول الضار (LDL)، وكذلك الالتهابات المزمنة.صحة-القلب-

ثبت أن للفلافونويدات، مثل تلك الموجودة في الشّبت، تساعد في الحفاظ على صحة القلب بسبب خواصها المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات.

علاوة على ذلك، أشارت الدراسات التي أجريت على الحيوانات إلى أنه قد يكون لمستخلص الشّبت آثار خافضة للكوليسترول والشحوم الثلاثية. 

ومع ذلك، فالبحوث على البشر متفاوتة النتائج في أكثرها.

وجدت إحدى الدراسات التي شملت 91 شخصا لديهم نسب عالية من الكوليسترول الكليّ والشحوم الثلاثية أن تناول 6 أقراص من مستخلص الشبت يوميا لمدة شهرين قد يُحسن بشكل كبير نسب الكوليسترول الكليّ والدهون الثلاثية، لكنه لم يغير نسب الكوليسترول الحميد HDL.

ومع ذلك، لم تلاحظ دراسة أخرى أجريت على 150 شخصا لديهم نسب عالية من الكوليسترول والشحوم الثلاثية أي تغييرات تذكر في نسب الكوليسترول الكلي أو الشحوم الثلاثية بعد 6 أسابيع من تناول أقراص الشبت يوميا.

لذا، فإنه من المهم ملاحظة أن معظم الدراسات التي بحثت في آثار الشبت على صحة القلب استُخدم فيها مستخلص الشبت. 

ولذلك، فليس من الواضح كيف يمكن أن يؤثر الشّبت الطازج أو المجفف على صحة القلب .

بشكل عام ،و في حين أن مضادات الأكسدة الموجودة في مستخلصات الشّبت قد تفيد صحة القلب ،

إلا أن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات على البشر لتحديد أثر تناول الشّبت الطازج أو المجفف على مستويات الكوليسترول والشحوم الثلاثية .

 

قد يساعد الشبت في تخفيض نسب سكر الدم

إن المعاناة المزمنة من نسب عالية من سكر الدم أمر مثير للقلق لأنه يمكن أن يزيد احتمال الإصابة بحالات مثل مقاومة الأنسولين ،و متلازمة الاستقلاب، ومرض السكري من النوع 2.

لقد اقتُرح أن للشبت آثار في خفض نسب سكر الدم، حيث أظهرت العديد من الدراسات التي أجريت على الحيوانات المصابة بداء السكري تحسنا ملحوظا في نسب سكر الدم على الريق بعد تناول جرعات يومية من مستخلص الشبت . 

مع ذلك، فلا تزال الأبحاث على البشر محدودة .

 

قد يكون للشبت خواص مضادة للسرطان

التربينات الأحادية هي مركبات فئة من التربينات، 

وهي عبارة عن مركبات نباتية توجد عادة في الزيوت العطرية لبعض النباتات مثل الشبت ،

و تبين أن لها خواص مضادة للسرطان والفيروسات والفطريات والالتهابات .باقة-شبت

وبدقة أكثر، فالـ دي-ليمونين، وهو نوع من التربينات الأحادية، أظهر أنه قد يساعد في الوقاية من، وعلاج سرطانات الرئة والثدي والقولون.

نظرًا لأن الشّبت غني بالتربينات الأحادية، بخاصة الـ دي-ليمونين، فقد يكون له خواص مضادة للسرطان.

ومع ذلك، لا يوجد حاليا أي بحث حول تأثير الشبت أو مستخلصه على احتمال الاصابة بالسرطان ، أو على فعاليته في علاج هذا المرض .

 

الفوائد المحتملة الأخرى

قد يفيد الشبت صحتك بالطرق التالية أيضاً :

  • الخواص المضادة للبكتيريا

للزيوت العطرية في الشبت آثار مضادة للبكتيريا تجعله مساعدا في مقاومة البكتيريا الضارة، مثل الكلبسيلة الرئوية والمكورات العنقودية الذهبية.

  • صحة العظام

يحتوي الشبت على الكالسيوم والمغنيزيوم والفوسفور، وكلها ضرورية لصحة العظام.

  • تشنجات الدورة الشهرية

قد تساعد الزيوت العطرية الموجودة في الشبت على تخفيف آلام التشنجات خلال فترة الدورة الشهرية. ومع ذلك، فإن الأبحاث محدودة ومتفاوتة النتائج في الوقت الحالي.

 

“الشبت غني بمجموعة متنوعة من المركبات النباتية التي قد يكون لها فوائد صحية عديدة، مثل الوقاية من أمراض القلب وبعض أنواع السرطان .بالإضافة إلى ذلك، فقد يساعد تناوله في خفض نسب سكر الدم، ولكن هناك حاجة إلى المزيد من الدراسات على البشر”

 

الآثار الجانبية المحتملة للشبت

استهلاك الشبت آمن بشكل عام . 

ومع ذلك ، في حالات نادرة ، تَبيّن أنه يسبب :

  • الحساسية 
  • التقيؤ 
  • الإسهال 
  • الحكة في الفم 
  • انتفاخات متورمة على اللسان 
  • تورم الحلق

بالإضافة إلى ذلك، يوصى بتجنب تناول مضغوطات ومستخلصات الشبت أثناء الحمل والإرضاع نظرا لأن الأبحاث محدودة حول أمان استخدامها في هذه الفترات.

 

“يعتبر استخدام الشبت في الطهي آمن لمعظم الأفراد، باستثناء بعض الحالات النادرة التي قد يؤدي فيها إلى الحساسية. بالإضافة إلى ذلك، تُنصح النساء الحوامل أو المرضعات بتجنب مضغوطات ومستخلصات الشّبت”

 

استخدامات إضافية للشبت

الشبت هو مكون لذيذ تسهل إضافته إلى الطعام . 

فيما يلي بعض الطرق لإضافة الشبت الطازج إلى الوجبات المختلفة :

  • استخدمه كزينة للحساء أو الخضار المحمصة.
  • رشه فوق سلطات الخيار البارد.
  • استخدمه في سلطات البطاطس أو البطاطس المحمصة أو المخبوزة.
  • رشه فوق الغرافالاكس (وهي وجبة تحتوي على سمك السلمون المقدد).
  • اخلطه مع صلصات التغميس مثل صلصة تازاكي.
  • قطّعه وأضفه إلى السلطات.
  • استخدمه لإضافة النكهة إلى أطباق الأسماك أو لحم الحمل أو البيض.
  • أضفه إلى الخبز.
  • أضفه إلى الصلصات أو النقائع أو تتبيلات السلطات.

 بطاطا-جديدة-مع-الشبت

يمكن أيضا استخدام بذور شبت مجففة لإضافة النكهة إلى صلصات التغميس والتتبيلات وسلطات البطاطس والدجاج والتونة .

بالنسبة للبذور، يمكن استخدام بذور كاملة أو مكسرة وإضافتها إلى الخبز أو الحساء أو أطباق الخضار. ويمكن أيضا صنع مخلل الشبت.

 

“الشبت عبارة عن عشبة متعددة الاستخدامات ،حيث يمكن استخدام أوراقها وبذورها لإضافة النكهة إلى العديد من الأطباق”

 

كيفية تخزين الشبت

لتخزين الشبت الطازج ، ينبغي أولا رش الأوراق بقليل من الماء ،ولف الأوراق في منشفة ورقية ،ثم وضعها في كيس بلاستيكي محكم الإغلاق .

يمكن حفظ الشّبت في الثلاجة لمدة تصل إلى أسبوع واحد. 

لتخزينه لمدة أطول، يمكن تجميد الشبت الطازج في الثلاجة لمدة تصل إلى 6 أشهر. 

طريقة التفريز :

في البداية بعد شطف الشبت بالماء و تنشيفه تماماً من الماء ،نقوم بوضعه في المجمدة على شكل طبقة واحدة ،

ثم عند تجمده ، يجب نقل أوراق الشبت إلى كيس التفريز الآمن الخاص و وضعها في الثلاجة مجددا .

يمكن استخدام الشبت المجمد في الطهي دون الحاجة لتذويبه أولا. 

يجب تخزين بذور الشبت و الشبت المجفف في وعاء محكم الإغلاق وفي مكان بارد ومظلم لمدة تتراوح من 6 أشهر إلى سنة واحدة.

 

“عند تخزينه بشكل صحيح، سيبقى الشبت الطازج المخزن في البراد صالحا للاستخدام لمدة اسبوع واحد. بينما سيبقى طازجا لمدة تصل لستة أشهر في حال خُزّن في الثلاجة. يفترض أن يبقى كل من الشبت المجفف وبذور الشبت صالحين للاستخدام لمدة تصل ما بين الستّة أشهر والسنة”

 

الخلاصة

نظرا لغناه بمضادات الأكسدة و بكونه مصدرا جيدا لفيتامين C والمغنيسيوم وفيتامين A ،فقد يكون للشبت عدة فوائد صحية ،مثل الوقاية من أمراض القلب والسرطان.

ومع ذلك، من الضروري الانتباه إلى أن معظم الدراسات التي بحثت في فوائد الشبت استُخدم فيها مستخلص الشبت. 

لذلك، ليس من الواضح ما إذا كان لاستخدام الشبت الطازج أو المجفف نفس التأثيرات.

على أي حال، يمكن أن تضيف كل من بذور وأوراق الشبت نكهة إلى العديد من الأطباق . 

يمكن أن يبقى الشبت الطازج صالحا للاستخدام لمدة تصل إلى أسبوع في حال تخزينه بشكل صحيح في البرّاد، ولعدة أشهر في حال تخزينه في الثلاجة.

 عموما، فالشبت عشبة لذيذة ويمكن أن يكون لها عدة منافع صحية .

المصادر :

اف دي سي ، بوب ميد سنترال ، بي ام سي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.