القرنفل – 8 فوائد صحية مدهشة للقرنفل

لقد عرف القرنفل بين التوابل المستخدمة لإضافة النكهة للعديد من الوصفات ، و اشتهر كونه مسكن للآلام وخاصة آلام الأسنان

0 82

القرنفل هو براعم الزهور لشجرة القرنفل ، وهي شجرة دائمة الخضرة تعرف باسمها اللاتيني Syzygium aromaticum .

تتوفر بكلا شكليها ، الكامل والمطحون ، ويمكن استخدام هذه التوابل المتعددة المواهب لتتبيل أطباق الفرن ، وإضافة النكهة إلى المشروبات الساخنة ، وإضافة بُعد دافئ ومذاق حاد إلى ملفات الكوكيز وأنواع الكيك المختلفة .

قد يعرف القُرنفل كواحد من المكونات الرئيسية لمخبوزات كعك الزنجبيل أو كواحد من التوابل الأساسية في المطبخ الهندي .

يشيع استخدام القرنّفل لنكهته الحلوة والعطرية ، وقد استخدمه البشر أيضًا في الطب التقليدي .

في الواقع ، وجدت الدراسات على الحيوانات أنه قد يكون للمركبات الموجودة في القرنفل العديد من الفوائد الصحية ،

بما في ذلك خواص لدعم صحة الكبد والمساعدة على استقرار مستويات السكر في الدم .

يستعرض هذا المقال 8 من الفوائد الصحية الأكثر إثارة للإعجاب لتناول القرنفل .

 

1. يحتوي على مغذيات مهمة

يحتوي القرنفل على الألياف والفيتامينات والمعادن ، لذا فإن استخدام قرنفل كامل أو مطحون لإضافة نكهة إلى طعامك يمكن أن يوفر لك بعض العناصر الغذائية المهمة أيضا .

تحتوي ملعقة صغيرة (2 غ) من قرنفل مطحون على :

 قرنفل

  • سعرات حرارية : 6
  • كربوهيدرات : 1 غ
  • ألياف : 1 غ
  • منغنيز : 55٪ من القيمة اليومية (DV)
  • فيتامين كـ : 2٪ من DV

 

المنغنيز معدن أساسي للحفاظ على وظائف الدماغ وبناء عظام قوية .

بعيدا عن كونه مصدرًا غنيًا بالمنغنيز ، فلا يستخدم القرنّفل إلا بكميات صغيرة وبالتالي لا يوفر كميات كبيرة من العناصر الغذائية .

 

“القرنفل قليل السعرات الحرارية ولكنه مصدر غني بالمنغنيز ، عدا عن ذلك فهو مصدر لقدر ضئيل من المغذيات”

 

2. غني بمضادات الأكسدة

بالإضافة إلى احتوائه على العديد من الفيتامينات والمعادن المهمة ، فإن القرنّفل غني بمضادات الأكسدة .

مضادات الأكسدة هي مركبات تقلل من الإجهاد التأكسدي الذي يمكن أن يسهم في تطور الأمراض المزمنة .

يحتوي القرنفل على مركب يسمى الأوجينول ، والذي ثبت أنه يعمل كمضاد طبيعي للأكسدة .

في الواقع ، وجدت دراسة أنبوب اختبار أن الأوجينول أوقف الضرر التأكسدي الناجم عن الجذور الحرة بخمس مرات أكثر فعالية من فيتامين E، وهو مضاد قوي آخر للأكسدة .

يمكن أن يساعد تضمين القرنّفل في نظامك الغذائي مع الأطعمة الأخرى المضادة للأكسدة على تحسين صحتك العامة .

 

“القرنفل غني بمضادات الأكسدة ومنها الأوجينول ، والتي يمكن أن تساعد في تقليل الإجهاد التأكسدي”

 

3. قد يساعد في الحماية من السرطان

تشير بعض الأبحاث إلى أن المركبات الموجودة في القرنّفل قد تساعد في الحماية من السرطان .

وجدت دراسة أنبوبة اختبار أن مستخلص القرنفل قد ساعد في وقف نمو الأورام وعزز من تموت الخلايا السرطانية .

لاحظت دراسة أنبوب اختبار أخرى نتائج مماثلة تظهر أن الكميات المركزة من زيت قرنفل تسببت في تموت 80 ٪ من خلايا سرطان المريء .

القرنفل-مطحون

كما تبين أن الأوجينول الموجود في القرنفل له خصائص مضادة للسرطان أيضا .

وجدت دراسة أنبوب اختبار ثالثة أن الأوجينول قد عزز التماوت في خلايا سرطان عنق الرحم .

ومع ذلك ، فضع في اعتبارك أن دراسات أنبوب الاختبار تلك قد استخدمت كميات مركزة للغاية من مستخلص القرنفل وزيت القرنفل والأوجينول .

إن الأوجينول بكميات كبيرة سام وقد يؤدي تناول جرعة زائدة من زيت القرنفل إلى تلف الكبد ، خاصة عند الأطفال . 

هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتحديد كيفية تأثير كميات أقل على البشر .

 

“تظهر دراسات أنبوب الاختبار أن المركبات الموجودة في القرنفل قد تقلل من نمو الخلايا السرطانية وتعزز تموّتها . 

هنالك حاجة إلى مزيد من البحث لتأكيد هذه الآثار على البشر”

 

4. القرنفل يقتل البكتيريا

ثبت أن للقرنفل خصائص مضادة للميكروبات ، مما يعني أنه يمكن أن يساعد في وقف نمو الكائنات الدقيقة مثل البكتيريا .

أظهرت إحدى دراسات أنبوب الاختبار أن زيت قرنفل عطري قد قتل ثلاثة أنواع شائعة من البكتيريا ، بما في ذلك E. coli ، وهي سلالة من البكتيريا التي يمكن أن تسبب التسمم الغذائي .

بكتيريا-اي-كولي

علاوة على ذلك ، يمكن أن تساعد الخصائص المضادة للبكتيريا في القرنفل على تعزيز صحة الفم .

في إحدى دراسات أنبوب الاختبار أيضا ، ظهر أن المركبات المستخرجة من القرنفل تستطيع وقف نمو نوعين من البكتيريا التي تساهم في أمراض اللثة .

اختبرت دراسة أخرى أجريت على 40 شخصًا آثار غسول الفم العشبي الذي يتكون من زيت شجرة الشاي والقرنفل والريحان .

بعد استخدام غسول الفم العشبي لمدة 21 يومًا ، أظهر الأشخاص الخاضعون للدراسة تحسّنات في صحة اللثة، وكذلك في كمية البلاك والبكتيريا في الفم .

قد تفيد خواص القرنفل المضادة للبكتيريا صحة الفم إذا ما ترافقت مع غسيل الأسنان والعناية بصحتها بانتظام .

 

“تشير الدراسات إلى أن القرنفل قد يعزز صحة الفم بفضل خصائصه المضادة للميكروبات ، والتي قد تساعد على قتل البكتيريا الضارة”

 

5. قد يحسن القرنفل صحة الكبد

تظهر الدراسات أن المركبات المفيدة في القرنفل يمكنها أن تساعد على تعزيز صحة الكبد .

قد يكون مركب الأوجينول مفيدًا بشكل خاص للكبد .

الكبد-البشري

 

قامت إحدى الدراسات على الحيوانات بإعطاء الفئران مزيجا من الخلائط الدهنية المضادة لأمراض الكبد ، والتي تحتوي على زيت القرنفل أو الأوجينول .

حسنت تلك الخلائط من وظائف الكبد لدى تلك الفئران ، وقللت من الالتهاب لديها ، ومن الإجهاد التأكسدي كذلك .

أظهرت دراسة أخرى على الحيوانات أن الأوجينول الموجود في القرنفل قد ساعد على عكس علامات تليف الكبد أو تندبه .

لسوء الحظ ، فإن البحث عن خصائص القرنفل والأوجينول في حماية الكبد محدود .

ومع ذلك ، وجدت إحدى الدراسات الضيقة أن تناول مكملات الأوجينول لمدة أسبوع واحد قد أدى إلى انخفاض مستويات الجلوتاثيون- S-ترانسفيراز (GST) ، 

وهي عائلة من الإنزيمات المشاركة في إزالة السموم التي غالبًا ما تكون علامة على أمراض الكبد .

كما أن القرنفل يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي قد تساعد في منع أمراض الكبد لقدرتها على تقليل الإجهاد التأكسدي .

وبالرغم من ذلك ، فالأوجينول بكميات كبيرة سام . 

وأظهرت دراسة حالة أجريت على صبي يبلغ من العمر عامين أن مقدار 5-10 مل من زيت القرنفل قد تسبب له بتلف كبدي خطير .

 

“تشير بعض الدراسات إلى أن القرنفل والمركبات التي يحتوي عليها قد تساعد في تقليل الإجهاد التأكسدي وحماية الكبد”

 

6. قد يساعد في تنظيم سكر الدم

تظهر الأبحاث أن المركبات الموجودة في القرنفل قد تساعد في السيطرة على نسبة السكر في الدم .

وجدت دراسة على الحيوانات أن مستخلص القرنفل قد ساعد في السيطرة على نسبة السكر في الدم لدى الفئران المصابة بداء السكري .

بحثت دراسة أنبوبية أخرى ودراسة على الحيوانات في آثار مستخلص القرنفل والنيجيريسين ، وهو مركب موجود في القرنفل ، على كل من خلايا العضلات البشرية و الفئران المصابة بداء السكري .

اكتشفت الدراسة أن للقرنفل والنيجيريسين قدرة على زيادة امتصاص الخلايا للسكر من الدم ، وزيادة إفراز الأنسولين ، وتحسين وظيفة الخلايا التي تنتجه .

والأنسولين هرمون مسؤول عن نقل السكر من الدم إلى خلاياك . 

الأداء السليم للأنسولين ضروري للحفاظ على مستويات السكر في الدم ثابتة .

برفقة نظام غذائي متوازن ، يمكن للقرنفل أن يساعد في السيطرة على مستويات السكر في الدم .

“أظهرت دراسات أنبوب الاختبار والدراسات على الحيوانات أن المركبات الموجودة في القرنفل قد تساعد في تعزيز إنتاج الأنسولين وخفض نسبة السكر في الدم”

 

7. قد يعزز القرنفل من صحة العظام

انخفاض كتلة العظام هو حالة تؤثر على ما يقدر بنحو 43 مليونا من كبار السن في الولايات المتحدة وحدها.

يمكن أن تتطور هذه الحالة إلى مرض هشاشة العظام ، مما قد يزيد من خطر الكسور وتحطم العظم .

عظام-البشر

وقد ثبت في الدراسات على الحيوانات أن بعض المركبات الموجودة في القرنفل تساعد في الحفاظ على كتلة العظام .

على سبيل المثال ، وجدت دراسة على الحيوانات أن مستخلص قرنفل مرتفع في الأوجينول يحسن العديد من علامات هشاشة العظام ويزيد من كثافتها وقوتها .

القرنفل غني أيضًا بالمنغنيز ، ويتوفر 30٪ من DV المنغنيز في ملعقة صغيرة (2 غ) من قرنفل مطحون .

المنغنيز معدن يساهم في تكوين العظام وهو مهم بشكل لا يصدق لصحتها .

وجدت دراسة على الحيوانات أن تناول مكملات المنغنيز لمدة 12 أسبوعًا يزيد من كثافة المعادن في العظام ومن نموها .

ومع ذلك ، فإن الأبحاث الحالية حول آثار القرنفل على كتلة العظام تقتصر في الغالب على دراسات الحيوانات وأنابيب الاختبار . 

هنالك إذن ، حاجة إلى مزيد من البحث لتحديد كيفية تأثير القرنفل على تكوين العظام في البشر .

 

“تظهر الدراسات على الحيوانات أن مستخلص القرنفل والمنغنيز ، قد يساعدان في زيادة كثافة المعادن في العظام ، هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتأكيد هذه الآثار مع ذلك”

 

8. قد يخفف من قرحة المعدة

تشير بعض الأبحاث إلى أن المركبات الموجودة في القرنفل يمكن أن تساعد في علاج قرحة المعدة .

تُعرف قرحة المعدة أيضًا باسم القرحة الهضمية ، وهي تقرحات مؤلمة تتكون في بطانة المعدة أو الاثني عشر أو المري .

غالبًا ما يكون سببها الترقق في البطانة الواقية للمعدة ، والذي يرجع إلى عوامل مثل الإجهاد والعدوى وكذلك الوراثة .

ثبت في إحدى الدراسات على الحيوانات أن الزيت العطري للقرنفل يزيد من إنتاج مخاط المعدة .

يعمل مخاط المعدة كحاجز ويساعد على منع تآكل بطانة المعدة بفعل الأحماض الهضمية .

وجدت دراسة أخرى على الحيوانات أن خلاصة قرنفل قد ساعدت في علاج قرحة المعدة وقد أظهرت آثارًا مشابهة لتلك الموجودة في العديد من الأدوية المضادة للقرحة .

 القرنفل-مع-الليمون

على الرغم من أن الآثار المضادة للقرحة في القرنفل ومركباته قد تكون واعدة ، إلا أن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات حول آثاره على البشر .

 

“تظهر بعض الدراسات على الحيوانات أنه قد يزيد مستخلص وزيت القرنفل من إنتاج مخاط المعدة وقد يساعدان على الحماية من قرحة المعدة ، هناك حاجة إلى مزيد من البحوث على البشر مع ذلك”

 

الخلاصة

يحتوي القرنفل على العديد من الفوائد الصحية المحتملة ، بما في ذلك القدرة على السيطرة على نسبة السكر في الدم والمساعدة على منع نمو البكتيريا .

كما الحال مع العديد من المواد الصحية، فهي أكثر فاعلية عندما يتم تضمينها كجزء من نظام غذائي صحي ومتوازن . 

جرب دمج حصص صغيرة من القرنفل في وجباتك .

يمكنك بسهولة دمج قرنفل مطحون في العديد من الأطباق ، سيجلب القرنّفل نكهة دافئة ومميزة للحلويات أو أطباق الكاري أو الصلصات .

يمكنك أيضًا غلي قرنفل في الماء لمدة 5-10 دقائق لعمل كوب مهدئ من شاي القرنّفل .

القرنفل لذيذ وقد يوفر العديد من الفوائد الصحية الهامة .

المراجع :

بي ام سي ، فود داتا سنترال ، بوب ميد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.