الكلى -9 خضار نافعة للحفاظ على صحتها

وظيفة الكلى هي إخراج نفايات الجسم الذائبة في الماء والناتجة عن عملية الهضم

الكلى من الأعضاء الأساسية في جسمك،والتي تقوم بوظيفتها بإزالة المخلفات من الدم،وبتنظيم نسب سوائل الجسم،تضمين الخضروات النافعة للكلى

0 103

الكلى من الأعضاء الأساسية في جسمك، والتي تقوم بوظيفتها بإزالة المخلفات من الدم، وبتنظيم نسب سوائل الجسم. 

لتحافظ على كلى تعمل بسلاسة، يجب عليك تضمين الخضروات النافعة للكلى في نظامك الغذائي. 

تجنُّبُ الدهون والمأكولات المصنّعة والتي تحتوي على كمية زائدة من الصوديوم والدهون المشبعة هو خطوة هامة باتجاه المحافظة على صحة الكلى.

هناك بضعة أنواع من الخضار التي تتميز فوائدها عن فوائد باقي الخضار بقدرتها على تطهير، وتنقية، وحماية، وتحسين أداء الكلى.

اقرأ هذا المقال لتتعلم عن الخضار التي تحفّز كليتيك على القيام بوظائفها بأفضل شكل ممكن .

1. الملفوف

مليئا بالكيميائيات النباتية، يساعد هذا النبات ( من الفصيلة الكرنبية أو الخردلية أو الصليبية )، على تفكيك الجذور الحرة قبل أن تتمكن من الإضرار بجسمك. 

يحتوي الملفوف على نسب عالية من فيتامين K، وفيتامين C، والألياف، وهو أيضا مصدر جيد لفيتامين B6 و لحمض الفوليك، إضافة لذلك، فإن النسبة المنخفضة للكالسيوم في الملفوف تجعله إضافة جيدة لنظامك الغذائي صديق الكلى.

2. الفليفلة الحمراء

هذا النوع من الفليفلة معروف بكونه صديق الكلى المثالي من الخضروات بسبب محتواه المنخفض من البوتاسيوم. 

إن المستويات العالية من البوتاسيوم في الدم قد تجعل من عمل الكلى في استخلاصه من الدم عملية صعبة، وبالتالي، يؤدي إلى أمراض كلى مزمنة.

هذه الفليفلة تحتوي مضادات أكسدة فعالة كالفيتامين C، و A و B6، ومغذيات اخرى مثل حمض الفوليك والألياف؛ كلها تعتبر أساسية لصحة كليتيك. 

يمكنك تناول الفليفلة الحمراء بإضافتها إلى السلطة أو بأكلها مباشرة.

فليفلة حمراء

3. الثوم

هذه العشبة تساعد في الحفاظ على الصحة العامة للكلية بسبب خواص إدرار البول الرائعة التي تمتلكها. المواد المُدرّة للبول تساعد على إزالة الكميات الزائدة من الصوديوم والماء في الجسم عن طريق جبر كليتيك على طرد الصوديوم عن طريق التبول.

يمكن أن يحمي الثوم أيضا الكلى من الآثار التي قد تكون ضارة للمعادن الثقيلة مثل الرصاص. 

لدى الثوم أيضا قدرة على تخفيف الالتهابات، ومحاربة الأمراض، وتطهير الجسم، وتخفيض نسبة الكوليسترول، بالإضافة إلى أنه يؤدي دور مضاد حيوي طبيعي.

4. القرنبيط

القرنبيط هو مثال آخر على الخضار الصليبي، والذي يعتبر إضافة ممتازة لنظامك الغذائي صديق الكلى. هذا الخضار غني بحمض الفوليك وبالألياف، ويطهر الكلى ويقويها، ويحوي كميات منخفضة من البوتاسيوم، ويمكن استهلاكه من قبل الأشخاص المصابين بأمراض الكلى المزمنة.

5. اللفت

 اللفت أيضا هو مثال على الخضار الصليبي، والذي يعتبر صحيا للكلى بسبب محتواه القليل من البوتاسيوم. حسب المؤسسة الدولية للكلى، فاللفت مليء بفيتامين A وC، و بالكالسيوم، و بمعادن أخرى مهمة تساعد الكلى على القيام بوظائفها بشكل سليم.

اللفت والكلية

 ‏ ‌‏ملاحظة: يعتبر اللفت مصدراً لكمية متوسطة من الصوديوم (ليست عالية ولكن ليست منخفضة). 

لذلك يجب الحد من تناوله من قبل الأشخاص الذين يخضعون لعملية غسيل الكلى، أو الذين لديهم تحفظات على وجود البوتاسيوم في نظامهم الغذائي.

6. السبانخ

إن السبانخ مصدر ممتاز لفيتامين A الذي نحتاجه لإنتاج أنسجة مبطِّنة صحيحة. 

تبطن هذه الأنسجة أنابيب التنقية الصغيرة في الكلى وفي المسلك البولي. 

إن وظيفة هذه الأنسجة تكمن في الافراز، الامتصاص الانتقائي، والحماية، والنقل العابر للخلايا والمواد المختلفة..

ملاحظة: يعتبر السبانخ مصدرا لكمية كبيرة من البوتاسيوم ويجب الحد من تناوله من قبل الأشخاص الذين يخضعون لعملية غسيل الكلى، والذين لديهم تحفظات على وجود البوتاسيوم في نظامهم الغذائي.

7. البصل

مليء بمركبات الكبريت، والفلافونويد، يحتوي البصل على الكيرسيتين، وهو مضاد أكسدة فعال يساعد في تقليل احتمال الاصابة بأمراض القلب، ويقي من العديد من السرطانات. 

يحتوي البصل على نسبة منخفضة من البوتاسيوم، ويعتبر مصدرا جيدا للـ كروم، وهو معدن يساعد في استقلاب الكربوهيدرات، والدهون، والبروتين، وهذا من شأنه تحسين صحة الكلى.

8. البطاطا الحلوة

بالإضافة إلى كونه مصدرا ممتازا لڤيتامين A، وC، وللبيتاكاروتين، فهذا الخضار هو أيضا مصدر جيد لڤيتامين B6، وللألياف، والبوتاسيوم. 

محتوى البطاطا الحلوة من البوتاسيوم من شأنه المساعدة في موازنة مستويات الصوديوم في الجسم، وتخفيض أثره على الكلى.

ملاحظة: تعتبر البطاطا الحلوة مصدرا لكمية كبيرة من البوتاسيوم، ويجب الحد من تناوله من قبل الأشخاص الذين يخضعون لعملية غسيل الكلى، والذين لديهم تحفظات على وجود البوتاسيوم في نظامهم الغذائي.

9. الفجل

 ‏يعتبر الفجل من الخضار المغذية جدا، ولديه خواص طبية عديدة. 

يحتوي هذا الخضار على مستوى منخفض جدا من الحريرات، ويساعد على تطهير الكلى من المواد السامة المتراكمة فيها، وعلى الحؤول دون اصابة الكلى بالأمراض.

ملاحظة أخيرة…

إن جميع الخضار آنفة الذكر مفيدة لصحة كليتيك، وذلك عند استهلاكها باعتدال. 

استشر طبيبك أو اخصائي نظامك الغذائي  قبل القيام بأي تعديلات عليه في حال كنت ” تعاني من أي مشكلة من مشاكل الكلى ” .

 

 

المصدر :
بولد سكاي 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.