الكليمنتين : قيمتها الغذائية ، فوائدها وكيفية تناولها

يساعد الكليمنتين على خفض ضغط الدم ، إذ يحتوي على البوتاسيوم الذي يحفز عملية تدفق الدم عبر الأوردة

0

الكليمنتين ، هو نوع هجين من المندرين (أو اليوسفي) والبرتقال الحلو (أو البرتقال).

هذه الفاكهة الصغيرة برتقالية زاهية ، وسهلة التقشير ، وذات طعم حلو أكثرمن معظم الحمضيات الأخرى ، وعادة تكون منعدمة البذور .

نظرا لهذه الخصائص ، غالبا ما تُسوّق للأطفال وآبائهم كوسيلة سهلة لإضافة الفاكهة إلى النظام الغذائي للأطفال .

إنها مصدر رائع لفيتامين C ومضادات الأكسدة . 

ومع ذلك ، فتحتوي هذه الفاكهة على مركبات قد تتداخل مع بعض الأدوية .

تستعرض هذه المقالة القيمة الغذائية والفوائد والسلبيات لـ الكليمنتين ، وكذلك كيفية تناولها .

 

القيمة الغذائية

حبات الكليمنتين هي ثمار حمضية صغيرة بحجم كرة الغولف تقريبا ، تحتوي على نسبة عالية من الماء وعلى مجموعة متنوعة من الفيتامينات والمعادن .

تحتوي حبة كليمنتين واحدة (74 غ) على :

 الكليمنتينا

  • السعرات الحرارية : 35
  • البروتين : 1غ
  • الدهون : 0غ
  • الكربوهيدرات : 9غ
  • الألياف : 1غ
  • فيتامين سي : 40٪ من القيمة اليومية (DV)
  • حمض الفوليك : 5٪ من الـ DV
  • الثيامين : 5٪ من الـ DV

 

تأتي معظم السعرات الحرارية في الكليمنتين من السكريات الطبيعية ، وكمية صغيرة منها تأتي من البروتين.

تعد الكليمنتين أيضا مصدرا جيدا لفيتامين C ، حيث تقدم حبة واحدة 40٪ من احتياجاتك اليومية . 

فيتامين C هو مضاد للأكسدة ومقو للمناعة فعال ، ويمكن أن يمنع تلف الخلايا الناجم عن المركبات الضارة وغير المستقرة التي تسمى الجذور الحرة .

بالإضافة إلى ذلك ، تحتوي حبة كليمنتين واحدة على القليل من حمض الفوليك والثيامين أيضا . 

تؤدي هذه الفيتامينات العديد من الوظائف للحفاظ على صحة الجسم ، مثل المساعدة في الوقاية من فقر الدم وتعزيز عملية الاستقلاب .

 

” تحتوي الكليمنتين على السكريات الطبيعية وكمية صغيرة من البروتين ، إنها غنية بفيتامين C وتحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن الأخرى ، مثل الثيامين وحمض الفوليك “

 

الفوائد

الكليمنتين غنية بمضادات الأكسدة مثل فيتامين C ، والتي يمكن أن تساعد في تحسين صحة الجلد ومظهره .

يمكن أن تساعد هذه الفاكهة أيضا في زيادة كمية الألياف التي تتناولها .

بالإضافة إلى ذلك ، نظرا لأنها مرغوبة من الأطفال ، فإنها تزيد استهلاكهم للفواكه .

 كليمنتين-مقشر

الكليمنتين غنية بمضادات الأكسدة

الكليمنتين غنية بمضادات الأكسدة التي تساعد على تخفيف الالتهابات والوقاية من تلف الخلايا الناجم عن الجذور الحرة . 

وهي كذلك تساهم في الوقاية من مرض السكري من النوع 2 وأمراض القلب والعديد من الحالات الأخرى .

تحتوي هذه الفاكهة إلى جانب فيتامين C على عدد من مضادات الأكسدة الحمضية الأخرى (أي الموجودة في الحمضيات) مثل الهسبريدين والناريروتين والبيتا كاروتين .

البيتا كاروتين هو سلف كيميائي لفيتامين A ، وعادة ما يوجد في الأطعمة النباتية البرتقالية والحمراء . 

يعزز مضاد الأكسدة الفعال هذا استقلاب السكر والنمو السليم للخلايا .

وفقًا لبعض الدراسات على الحيوانات ودراسات أنابيب الاختبار ، يمتلك مضاد الأكسدة هيسبيريدين خواصا مضادة للالتهابات فعالة ، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث على البشر .

أخيرا، وجدت بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات ودراسات أنابيب الاختبار أن الناريروتين يمكن أن يساعد في تحسين الصحة العقلية وقد يساعد في علاج مرض الألزهايمر . 

ومع ذلك ، هناك حاجة إلى مزيد من البحوث في البشر .

 

قد تعزز صحة الجلد

الكليمنتين غنية بفيتامين C، والذي يمكن أن يحسن صحة الجلد بعدد من الطرق .

تحتوي بشرتك بشكل طبيعي على كميات كبيرة من فيتامين C ، حيث يساعد هذا الفيتامين على تركيب الكولاجين ، وهو البروتين الذي يعزز البنية السليمة للبشرة .

وهذا يعني أن تناول كميات كبيرة من فيتامين C يمكن أن يساعد على ضمان إنتاج جسمك لكمية من الكولاجين كافية للحفاظ على صحة بشرتك ومظهرها النّضر، 

حيث أن مستويات الكولاجين الكافية يمكن أن تقلل من ظهور التجاعيد .

يمكن أن يخفف أيضا النشاط المضاد للأكسدة لفيتامين C الالتهابات ويساعد على الوقاية من التلف الناجم عن الجذور الحرة ، مما قد يساعد على تقليل احمرار الجلد وظهور حب الشباب و اللطخات (تغير لون الجلد) .

 

 الكليمنتين-

 

يزيد استهلاك الكليمنتين كمية الألياف التي تتناولها

على الرغم من أن الكليمنتين تحتوي على 1غ  فقط من الألياف ، إلا أن تناول بضعة حبات على مدار اليوم هو طريقة سهلة  لزيادة تناول الألياف .

تعمل ألياف الفاكهة على تغذية البكتيريا المفيدة في أمعائك . 

كما أنها تمنح البراز كتلة وليونة ، مما يقي من الإمساك ومن أمراض مثل الداء الرتجي ، والذي يمكن أن تصاب به إذا حوصر الطعام المهضوم في الزوائد اللحمية في جهازك الهضمي .

قد تساعد ألياف الفاكهة أيضا على خفض مستويات الكوليسترول عن طريق الارتباط بالكوليسترول  ومنع امتصاصه إلى مجرى الدم .

علاوة على ذلك ، رُبط تناول ألياف الفاكهة بانخفاض خطر الإصابة بداء السكري من النوع 2 ، بينما يترافق تناول كميات كبيرة من الألياف بوزن سليم للجسم .

 

تساهم الكليمنتين في زيادة استهلاك الأطفال للفاكهة

حبات الكليمنتين صغيرة وسهلة التقشير ولها طعم حلو وعادة ما تكون عديمة البذور، مما يجعلها وجبة خفيفة مثالية للأطفال .

في الواقع ، يُسوَّق لمعظم الأنواع التجارية من الكليمنتين على أنها طريقة تفيد الأطفال في تناول المزيد منن الفاكهة .

هذا أمر مهم ، فوفقا لمؤسسة السرطان الوطنية ، يتناول حوالي ثلث الأطفال فقط في الولايات المتحدة ما يكفي من الفاكهة . 

تظهر الأبحاث أن تناول كميات غير كافية من الفاكهة والخضروات في مرحلة الطفولة يمكن أن يؤدي إلى عادات غذائية سيئة وتردّي الصحة في مرحلة البلوغ .

يمكن أن يساهم تناول الكليمنتين في زيادة استهلاك الأطفال للفاكهة وتعزيز عادات أكل صحية من الصغر .

 وذلك لأن هذه الفاكهة مرغوبة من الأطفال وغير مكلفة بالنسبة للآباء .

 

“الكليمنتين غنية بمضادات الأكسدة والألياف ويمكن أن تساعد في تحسين صحة الجلد والأمعاء. 

بالإضافة إلى ذلك، قد تساهم في زيادة استهلاك الأطفال للفاكهة”

 

سلبيات محتملة لـ الكليمنتين

وجدت بعض الأبحاث أن الكليمنتين تحتوي على الفوروكومارين ، وهو مركب موجود أيضا في الغريفون يمكنه أن يتداخل مع بعض أدوية القلب .

كليمنتينا-مقشرة

على سبيل المثال ، يمكن أن يزيد الفوروكومارين أثر العقاقير المخفضة للكوليسترول ويسبب مضاعفات حادة . 

لهذا السبب ، إذا كنت تتناول العقاقير المخفضة للكوليسترول ، يجب عليك الحد من تناول الكليمنتين .

بالإضافة إلى ذلك ، يمكن أن يتداخل الفوروكومارين مع أنواع أخرى من الأدوية . 

استشر مقدم الرعاية الصحية الخاص بك بخصوص التداخلات المحتملة بين الكليمنتين والأدوية التي تتناولها .

 

“قد تتداخل الكليمنتين مع بعض الأدوية بسبب احتوائها على الفوروكومارين . 

إذا كان لديك أي مخاوف بشأن تداخلات الكليمنتين مع الأدوية، فاستشر مقدم الرعاية الصحية الخاص بك”

 

كيفية تناول الكليمنتين

حبات الكليمنتين سهلة التقشير . 

ما عليك سوى الامساك بها والبدء بتقشيرها من الأعلى أو الأسفل ثم تناولها ، مع الانتباه لإزالة البذور إن وجدت وتحديدا إذا كنت تنوي إطعامها للأطفال .

يمكنك إضافة الكليمنتين إلى السلطات والحلويات . 

كما يمكنك تناولها كوجبة خفيفة بمفردها .

بالرغم من أن الأطفال قد لا يكتفوا بتناول حبة واحدة فقط ، إلا أن الحصة الاعتيادية من الكلمنتين هي حبتين .

 

“تُقشّر الكليمنتين بسهولة ،وإذا كانت تحتوي على بذور قم بإزالتها قبل تناولها أو إطعامها للأطفال”

 

الخلاصة

حبات الكليمنتين صغيرة الحجم وسهلة التقشير ، وعادة ما تكون منعدمة البذور وحلوة الطعم . 

ولهذا فهي مرغوبة من الأطفال ، وقد يساهم تناولها في زيادة استهلاكهم للفاكهة .

بالإضافة إلى ذلك ، فالكليمنتين غنية بمضادات الأكسدة الصحية مثل فيتامين C والبيتا كاروتين .

ومع ذلك ، يمكن أن تتداخل مع بعض الأدوية بسبب محتواها من الفوروكومارين .

ولكنها تظل وجبة خفيفة لذيذة وصحية لمعظم البالغين والأطفال .

المراجع :

فود داتا سنترال ، بوب ميد