اللفت – كل ما نحتاج إلى معرفته عن اللفت

اللفت ، و يسمى أيضاً بالشلغم أو الشلغم الأبيض مصدر للعديد من المعادن والفيتامينات الضرورية لصحة الإنسان

0 95

اللفت (Brassica Rapa) من الخضروات الجذرية وعضو في الأسرة الصليبية ، إلى جانب خضروات أخرى مثل البوك تشوي و براعم بروكسل و الكرنب المجعد .

إنه واحد من أهم محاصيل الخضروات في العالم ، حيث يتم استخدامه لإطعام كل من البشر و الماشية .

أكثر أنواع اللفت شيوعًا هي الأرجواني أو الأحمر ، أو المخضر من الخارج . 

له كتلة بصلية الشكل بيضاء اللون من الداخل – تسمى أيضًا جذر التخزين أو الدرنة – والتي تنمو فوق الأرض ولها جلد أملس بدون ندوب أو جذور جانبية .

حتى أوراقه آمنة للأكل ، ومثل معظم الخضروات الصليبية ، يتم الإشادة بها لتأثيراتها المعززة للصحة .

نستعرض معا في هذا المقال اللفت ، مرورا بمحتواه الغذائي و بفوائده الصحية .

 

قيمة اللفت الغذائية

لدى اللفت ملف حقائق غذائية ممتاز .

مثل الخضروات الصليبية الأخرى ، فهو منخفض السعرات الحرارية ولكنه يحتوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن .

يحتوي كوب واحد (130 غ) من لفت نيء مقطع إلى مكعبات على :

 حبات-اللفت

  • السعرات الحرارية :               36
  • الكربوهيدرات :                    8 غ
  • الألياف :                              2 غ
  • البروتين :                             1 غ
  • فيتامين سي :                          30٪ من القيمة اليومية (DV)
  • حمض الفوليك :                   5٪ من DV
  • الفوسفور :                          3٪ من DV
  • الكالسيوم :                          3٪ من DV

 

وكذلك ، تحتوي الأوراق على كميات أكبر من المغذيات ، فكوب واحد (55 غ) من أوراق لفت مفرومة توفر :

 

  • السعرات الحرارية :               18
  • الكربوهيدرات :                    4 غ
  • الألياف :                              2 غ
  • فيتامين كـ :                          115٪ من DV
  • فيتامين سي :                          37٪ من DV
  • طلائع فيتامين أ :                35% من DV
  • حمض الفوليك :                  27٪ من DV
  • الكالسيوم :                          8٪ من DV

 

(طلائع الفيتامين provitamin هي مواد يستطيع الجسم تحويلها إلى فيتامين)

تعد كل من الدرنات والأوراق مصادر رائعة لفيتامين C ، الذي يحمي جسمك من تلف الجذور الحرة عندما تصبح مستويات هذه الجزيئات عالية جدًا في الجسم .

تعمل هذه المغذيات أيضًا على تحسين امتصاص الحديد وتساعد على تنظيم نسبة الكوليسترول في الدم ، من بين العديد من الفوائد الصحية الأخرى .

علاوة على ذلك ، فإن أوراق اللفت غنية بالفيتامينات K وA القابلة للذوبان في الدهون ، وهو النوع الذي يمتصه جسمك بشكل أفضل عند استهلاكه معها .

يلعب فيتامين K دورًا أساسيًا كعامل تخثر ، مما يعني أنه يساعد على منع النزيف المفرط . 

بالإضافة إلى ذلك ، يعد فيتامين A ضروريًا لصحة العيون والجلد والرئة .

بالإضافة إلى ذلك ، تحتوي الأوراق على كميات كبيرة من حمض الفوليك ، مما يساعد على إنتاج خلايا الدم الحمراء ويساعد على منع حدوث عيوب في النمو لدى الأجنة .

 

“توفر كل من درنات اللفت وأوراقه أكثر من 30 ٪ من DV لفيتامين C – بالإضافة إلى ذلك، فإن أوراق اللفت مصدر كبير للفولات وفيتامين K و لطلائع فيتامين A”

 

الفوائد الصحية لـ اللفت

نظرًا لتكوينه الغذائي ، فإن اللفت – وأوراقه – تحتوي على العديد من الآثار المعززة للصحة .

 

قد يكون له خصائص مضادة للسرطان

يحتوي اللفت على العديد من المركبات النباتية المفيدة المرتبطة بخصائص مكافحة السرطان .

لفت-طازج

إلى جانب نسبة عالية من فيتامين C، والتي قد تساعد في منع نمو وانتشار الخلايا السرطانية ، فإن اللفت غني بالجلوكوزينولاات Glucosinolates .

هذه مجموعة من المركبات النباتية النشطة بيولوجيًا التي توفر أيضًا نشاطًا مضادًا للأكسدة ، مما يعني أنها تخفف من تأثيرات الإجهاد التأكسدي التي تعزز السرطان .

ربطت العديد من الدراسات بين تناول كميات أكبر من الجلوكوزينولات وانخفاض خطر الإصابة بأنواع مختلفة من السرطان ، بما في ذلك سرطان الرئة والقولون والمستقيم .

بالإضافة إلى ذلك ، يحتوي اللفت على كميات كبيرة من مركبات الفلافونويد – بشكل رئيسي الأنثوسيانين – وهي نوع آخر من مضادات الأكسدة لها تأثيرات مضادة للسرطان مثبتة .

الأنثوسيانين موجود في الفواكه والخضروات الزرقاء و الأرجوانية ، مثل اللفت ، ويرتبط تناولها بانخفاض معدلات الأمراض المزمنة والتنكسية .

 

قد يساعد على التحكم بمستويات السكر في الدم

يعد التحكم بسكر الدم أمرًا بالغ الأهمية للصحة ، خاصة بالنسبة لأولئك الذين يعانون من مرض السكري ، وتشير الدراسات على الحيوانات إلى أن اللفت قد يكون له تأثيرات مضادة لهذا المرض .

اللفت-الابيض

وجدت دراسة استغرقت 9 أشهر على فئران تتبع نظاما غذائيا عالي السكر أن العلاج بـ 100 ملغ لكل 1 كغ من وزن الجسم من خلاصة اللفت ،

أدى إلى انخفاض مستويات السكر في الدم وزيادة مستويات الأنسولين لديها ، مقارنة بالفئران التي لم تعط الخلاصة .

حددت الدراسة أيضًا أن الخلاصة ساعدت في تصحيح الاضطرابات الأيضية الأخرى المرتبطة بمرض السكري ، مثل ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم والدهون الثلاثية .

تم الوصول إلى نتائج مماثلة بعد اختبار الآثار المضادة لمرض السكر لأوراق اللفت .

لاحظت دراسة استغرقت 28 يومًا على الفئران المصابة بداء السكري أن تلك التي تغذت على جرعة يومية من 200 – 400 ملغ لكل 1 كغ اختبرت انخفاضا كبيرا في نسبة السكر في الدم، بالإضافة إلى انخفاض مستويات الكوليسترول الكلي والكوليسترول الضار LDL.

 

تتفق الدراستان على أن الآثار المضادة لمرض السكر في اللفت وخلاصة أوراقه قد تكون بسبب عوامل متعددة ،

بما فيها :

 

  • زيادة تحييد سكر الدم
  • خفض إنتاج الكبد من السكر
  • تقليل امتصاص الكربوهيدرات

 

ومع ذلك ، وبالنظر إلى أن الدراسات اختبرت فقط أنواعًا مختلفة من المستخلصات على الفئران ، فمن غير الواضح ما إذا كان اللفت الطازج أو أوراقه لها تأثيرات مماثلة في البشر .

 

قد يمتلك تأثيرات مضادة للالتهابات

يرتبط الالتهاب بالعديد من الأمراض المزمنة ، مثل التهاب المفاصل والسرطان وارتفاع ضغط الدم الناجم عن تصلب الشرايين .

تنقسم الغلوكوزينولات في اللفت إلى اندولات و ايزو ثيوسيانات ، وكلاهما من المنتجات الثانوية النشطة بيولوجيا مع خصائص مضادة للالتهابات .

نوع من الاندولات في اللفت – وهو arvelexin – الذي تشير الدراسات إلى أنه يصد المركبات المؤيدة للالتهابات ، مثل أكسيد النيتريك ، وهو نوع من الجذور الحرة المشاركة في عملية الالتهاب .

وعلى سبيل المثال ، فقد وجدت دراسات أنبوب الاختبار والحيوانات أن arvelexin يقلل بشكل كبير من الالتهاب والإصابة في خلايا القولون البشري ولدى الفئران أيضا عن طريق تعطيل المسار الالتهابي فيها .

 

اللفت قد يحمي ضد البكتيريا الضارة

تنقسم غلوكوزينزلات اللفت أيضًا إلى الإيزو ثيوسيانات ، وهي مجموعة من المركبات القادرة على تثبيط نمو الميكروبات والبكتيريا .

اللفت-في-السوق

وقد وجدت الدراسات أن الإيزوثيوسيانات تحارب البكتيريا الشائعة المسببة للأمراض، مثل E. coli و S. Aureus .

حددت إحدى دراسات أنبوب الاختبار أن هذه المركبات الاتية من الخضروات الصليبية لها تأثير مضاد للبكتيريا يصل إلى 87٪ ضد السلالات المقاومة للمضادات الحيوية من بكتيريا S. Aureus .

علاوة على ذلك ، ونظرًا للارتفاع الحاصل مؤخرا في حالات المقاومة البكتيرية ، أجرى الباحثون دراسات أنبوبية وحيوانية لتقييم التأثير المحتمل لدمج الإيزو ثيوسيانات مع المضادات الحيوية القياسية .

تشير النتائج إلى أنهما معًا ، قد يولدان تأثير أكثر أهمية على التحكم في نمو البكتيريا .

 

الفوائد الصحية المحتملة الأخرى

قد توفر درنات اللفت وأوراقه فوائد صحية إضافية ، بما في ذلك :

 

قد يساعد في التحكم بالوزن : اللفت خضراوات منخفضة السعرات الحرارية وغير نشوية وتمتلك مؤشر نسبة سكر دم (GI) منخفض ، لذلك فإن تناولها له تأثير ضئيل على مستويات السكر في الدم – وفقًا للبحث ، تدعم هذه الخصائص وزنًا صحيًا .

قد يعزز صحة العظام : يلعب فيتامين K دورًا رئيسيًا في استقلاب العظام ، وتشير الدراسات على الحيوانات إلى أن الجلوكوزينولات قد تؤثر بشكل إيجابي على تكوين العظام .

قد يحمي الكبد : ثبت أن محتوى اللفت من الأنثوسيانين ومركبات الكبريت ، مثل الجلوكوزينولات ، يؤثر على حماية الكبد في الفئران التي تعاني من سمية الكبد .

 

“قد تحتوي محتويات اللفت من فيتامين ومضادات الأكسدة على تأثيرات مضادة للالتهابات ومضادة للسرطان ومضادة للبكتيريا ، من بين فوائد أخرى”

 

كيفية إضافة اللفت إلى نظامك الغذائي

يمكن أن يؤكل اللفت مطبوخا أو نيئا ، والأوراق تشكل إضافة رائعة للسلطات .

لفت-المقطع

إليك بعض الطرق لدمج اللفت في نظامك الغذائي :

 

  • أضيفي بعض لفت مسلوق إلى وصفة البطاطس المهروسة .
  • قطعيه إلى شرائح رقيقة و اخبزيه لإعداد رقائق اللفت المقرمشة .
  • امزجي اللفت المكعّب مع البطاطس والجزر عند شوي الخضروات أو تحميصها .
  • أضف بعض اللفت المبشور إلى سلطة الملفوف للحصول على نسخة أقوى طعمًا .
  • قم بتقليب اللفت وأوراقه في الزيت للحصول على نوع صحي من الخضار بالزيت .

 

من السهل جدًا طهي اللفت ، وإضافته إلى بعض أطباقك المفضلة التي سيعزز بالتأكيد من قيمتها الغذائية .

في الوطن العربي وغالبية البلاد العربية و خصوصا منطقة بلاد الشام يشتهر – اللفت المخلل – ،

تابعو الوصفة التالية من مطبخ شام الأصيل لطريقة تخليل اللفت وحفظه للإستمتاع بطعمه الرائع مع للأكلات الشعبية المشهورة مثل الحمص و الفلافل و الفول :

 

“يمكن استهلاك اللفت وأوراقه بطرق متنوعة ، ويمكن إقرانهما بشكل رائع مع العديد من الوصفات اليومية”

 

 

الخلاصة

اللفت واحد من الخضروات الصليبية التي لها فوائد صحية متعددة .

يتميز بملف غذائي مثير للإعجاب ، وقد تدعم مركباته النشطة بيولوجيًا ، مثل الغلوكوزينولات ، التحكم في نسبة السكر في الدم ، و تحمي من البكتيريا الضارة ، وتوفر تأثيرات مضادة للسرطان ومضادة للالتهابات .

يمكن تناول كل من الدرنات والأوراق الخضر للفت ، وهي مغذية تمامًا ، مما يجعلها إضافة رائعة لنظام غذائي صحي .

المراجع :

بي ام سي ،  فوود داتا سنترال 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.