ما الفرق بين النظام الغذائي النباتي و الخالي من منتجات الألبان ؟

“Vegan vs Non Dairy”

0

الأنظمة الغذائية النباتية والأنظمة الخالية من منتجات الألبان تشترك في العديد من أوجه التشابه حيث أن كلاهما يبتعدان عن المنتجات المشتقة من الحيوانات لذلك غالباً ما يتم الخلط بينها، إلا أنهما في الحقيقة مختلفان. وقد ترغب في معرفة اختلافاتهم.

تقارن هذه المقالة بين الأنظمة الغذائية النباتية والخالية من منتجات الألبان، وتشرح كيفية تحديد الأطعمة التي تقع ضمن هذه الفئات.

الفروق الأساسية:

على الرغم من أن الأنظمة الغذائية النباتية والخالية من منتجات الألبان تشترك في بعض المفاهيم الأساسية وتحد من تناولك لبعض الأطعمة نفسها، إلا أنها ليست متماثلة.

ما هو النظام الغذائي النباتي؟

حمية-نباتية

الحمية النباتية تشمل كلا من الخيارات الغذائية ونمط الحياة أيضاً. الشخص الذي يقرر أن يصبح نباتياً يجب أن يتجنب المنتجات الحيوانية. حيث يعتمد النظام الغذائي النباتي على الأطعمة النباتية، مثل الفواكه، الخضروات، المكسرات، البذور، البقوليات، والحبوب. يستثني اللحوم والأسماك والمأكولات البحرية ومنتجات الألبان والبيض والمكونات الأخرى المشتقة من الحيوانات مثل العسل.

قد يختار الشخص أن يكون نباتياً من أجل البيئة، رعاية الحيوان، الصحة الشخصية، أو المخاوف الأخلاقية.

تميل أنماط الحياة النباتية أيضًا إلى استبعاد المنتجات الاستهلاكية التي تحتوي على مكونات مشتقة من الحيوانات أو تم اختبارها على الحيوانات. وتشمل هذه بعض مستحضرات التجميل والملابس الجلدية (المنصعة من جلود الحيوانات) ومواد العناية الشخصية.

ما هو النظام الغذائي الخالي من منتجات الألبان؟

حليب-الصويا-
حليب-الصويا-

يستثني النظام الغذائي الخالي من منتجات الألبان جميع منتجات الألبان. تشمل هذه الفئة الحليب من أي حيوان كان، وكذلك أي منتج مصنوع من هذا الحليب، مثل الجبن والزبادي (اللبن الرائب) والزبدة والقشدة.

ومع ذلك، قد يستمر الأشخاص الذين يتبعون نمط الأكل هذا في تناول الأطعمة الحيوانية الأخرى مثل اللحوم والأسماك والمحار والبيض.

عادة ما يتم اختيار الأنظمة الغذائية الخالية من الألبان لأسباب صحية، مثل حساسية حليب البقر أو عدم تحمل اللاكتوز (هي حالة لا يستطيع فيها جسمك هضم سكر الحليب “اللاكتوز“، مما يؤدي إلى الإسهال والغازات بعد تناول الألبان).كما قد يتبع بعض الأشخاص أيضاً نظاماً غذائياً خالٍ من منتجات الألبان لأسباب أخلاقية.

“تحظر الأنظمة الغذائية النباتية جميع المنتجات المشتقة من الحيوانات، مثل منتجات الألبان والبيض واللحوم والأسماك. بينما تستبعد الأنظمة الغذائية الخالية من منتجات الألبان كافة منتجات الألبان ولكنها قد تسمح بتناول الأطعمة الحيوانية الأخرى. في حين أن جميع الأطعمة النباتية خالية من منتجات الألبان، إلا أن الأطعمة الخالية من منتجات الألبان ليست كلها نباتية”

كيفية اختيار الأطعمة المناسبة:

عند التسوق من البقالية أو السوبرماركت، قد ترغب في معرفة ما إذا كان الطعام نباتياً / أو خالياً من منتجات الألبان.

 منتجات-في-السوبر-ماركت

1- انظر إلى الملصق:

غالبًا ما يتم وصف المنتجات المناسبة لكِلا النظامين الغذائيين بأنها إما نباتية أو خالية من منتجات الألبان. بالإضافة إلى ذلك، قد يكون لدى بعض المنتجين ختم “نباتي معتمد”، مما يضمن عدم خضوعهم للاختبار على الحيوانات وعدم احتواء منتجاتهم على أي مكونات مشتقة من الحيوانات.

2- اقرأ قائمة المكونات:

إذا لم يكن الملصق واضحاً، يمكنك التحقق من قائمة المكونات. يعتبر الحليب من أهم مسببات الحساسية، إلى جانب الفول السوداني والجوز وفول الصويا والقمح والأسماك والمحار والبيض. يُطلب من الشركات المصنعة تحديدها بوضوح في قوائم المكونات لتنبيه المستهلكين عن وجودها. غالبًا ما يتم طباعتها بخط عريض.

إذا كان المنتج خاليًا من الحليب أو مشتقاته، فهو خالي من منتجات الألبان.

“أفضل طريقة لتحديد ما إذا كان الطعام نباتيًا / أو خاليًا من منتجات الألبان هي قراءة الملصق بعناية والتحقق من قائمة المكونات”

بدائل الألبان نباتيّاً:

اليوم، بدائل الألبان النباتية متاحة على نطاق واسع. يشمل ذلك الحليب المصنوع من فول الصويا والشوفان والبازلاء، وكذلك الجبن المصنوع من الكاجو أو جوز الهند.

هذه الأطعمة مناسبة لكل من الأنظمة الغذائية النباتية والخالية من منتجات الألبان، ونكهتها وملمسها مشابهة لنظيراتها المحتوية على منتجات الألبان.

بعض بدائل الألبان النباتية الأكثر شعبية تشمل:

  • الجبن: شرائح مصنوعة من جوز الهند أو اللوز أو الكاجو أو الصويا.
  • الحليب: مصنوع من الشوفان أو القنب أو الأرز أو الصويا أو البازلاء أو بذور عباد الشمس أو اللوز أو الكاجو.
  • الجبن الكريمي واللبنة: مصنوعة من الفاصوليا أو الكاجو.
  • الزبدة: مصنوعة من الزيت النباتي أو الكاجو أو البازلاء.
  • الآيس كريم: مصنوع من حليب الصويا أو الشوفان أو الكاجو أو جوز الهند.

“بدائل الألبان النباتية تتوافر بشكل متزايد مع مرور الوقت، بما في ذلك الحليب والجبن واللبنة والزبدة والآيس كريم. هذه البدائل مناسبة للأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا خالٍ من الألبان أو نباتياً”

الخلاصة:

على الرغم من وجود بعض أوجه التشابه بين الأنظمة الغذائية النباتية وتلك الخالية من منتجات الألبان، إلا أنها ليست مترادفة. يستثني النظام الغذائي النباتي جميع المنتجات الحيوانية، بما في ذلك منتجات الألبان والبيض واللحوم والأسماك، في حين أن النظام الغذائي الخالي من الألبان يحظر جميع منتجات الألبان ولكن ليس بالضرورة أي منتجات حيوانية أخرى.

وفي حين أن جميع الأطعمة النباتية بطبيعتها خالية من منتجات الألبان، إلا أن الأطعمة الخالية من الألبان ليست جميعها نباتية. أفضل طريقة لتحديد ما إذا كان الطعام نباتيًا / أو خاليًا من منتجات الألبان هي قراءة الملصق وقائمة المكونات بعناية. علاوة على ذلك، فإن العديد من بدائل الألبان النباتية مناسبة لكلا النظامين الغذائيين.

مصدر Pub Med Vegan.org Pmc