تعليم الأطفال عن الجراثيم : 4 نشاطات مثيرة للاهتمام يجب عليكم تجريبها

تعليم الأطفال عن الجراثيم وعن أهمية النظافة الشخصية ليس بالأمر السهل

0 91

يعاني أولياء الأمور والمُربيات في رياض الأطفال والمعلمون من صعوبة تعليم الأطفال عن الجراثيم وضرورة غسل أيديهم والاهتمام بالنظافة الشخصية. 

“لكن لماذا؟ انظروا، يداي نظيفتان”. 

هذا هو الجواب الاعتيادي الذي تحصلون عليه في كل مرة تطلبون فيها من الأطفال غسل أيديهم.

إن مفهوم الجراثيم هو مفهوم نظري وغير تطبيقي بالنسبة للأطفال. 

تعليم الأطفال عن الجراثيم وشرح أهمية النظافة الشخصية يجعل من السهل عليكم الحفاظ على صحتهم.

ولكن كيف نشرح للأطفال عن الجراثيم ؟ قد لا يكون الأمر سهلاً !! 

نعم، ليس بالأمر السهل ولذلك نقدم لكم هذا المقال.

سنخبركم عن الأنواع المختلفة من الجراثيم، وعن الأنشطة التي يمكنكم استخدامها لتعليم الأطفال عنها.

غالبًا ما يعتقد الأطفال أن الجراثيم هي حشرات أو مجرد أشياء مقرفة، لذا فاشرحوا لهم ما هي الجراثيم بالضبط.

 تعليم-الأطفال-عن-الجراثيم-

ما هي الجراثيم؟

الجراثيم هي كائنات حية صغيرة تغزو أجسادنا ويمكن أن تسبب لنا أمراضاً عديدة.

توجد الجراثيم في كل مكان وعلى كل الأشياء التي نستخدمها،

وهي أحياء صغيرة يمكنها أن تتسلل إلى جسم الإنسان دون أن يلاحظها أحد.

يمكنكم أن تشرحوا للأطفال الأكبر سنًا أن الجراثيم صغيرة جدًا بحيث لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة، ولكن فقط من خلال المجهر.

 

ما هي الأنواع المختلفة من الجراثيم؟

 

الأنواع الرئيسية للجراثيم هي الفطريات، الفيروسات، البكتيريا والبروتوزوا (الكائنات الأولية). 

يمكن أن تغزو هذه الأحياء الدقيقة أجسام البشر والحيوانات والنباتات وتسبب مختلف الأمراض والعلل.

 

شاركوا هذه الحقائق المتعلقة بكل نوع من أنواع الجراثيم مع أطفالكم:

 

  • البكتيريا

البكتيريا

هي مخلوقات صغيرة للغاية بخلية واحدة فقط.

تجمع البكتيريا مغذياتها من البيئة للعيش. 

وفي بعض الحالات، تخترق جسم الإنسان للحصول على الغذاء.

يمكن للبكتيريا أن تتكاثر داخل أجسامنا وخارجها، وأن تسبب الالتهابات.

بعض الالتهابات الشائعة التي تسببها البكتيريا هي التهابات الأذن والالتهاب الرئوي والتهاب الحلق.

 

 

  • الفيروسات

فيروسات

تعيش الفيروسات وتتكاثر داخل أجسامنا، ولا يمكن لمعظمها البقاء على قيد الحياة إذا لم تكن داخل كائن حي مثل نبات أو حيوان أو إنسان.

ولكن، يمكن أن تعيش الفيروسات لفترة قصيرة على أشياء غير حية أيضًا، مثل مقابض الأبواب أو الأسطح المختلفة أو الأطباق أو الأقداح.

الجسم الذي ينتقل إليه الفيروس يسمى الجسم المُضيف.

اعتمادًا على عوامل مثل نوع الجرثومة ونوع السطح الذي تعيش عليه والبيئة المحيطة، يمكن لبعض الفيروسات البقاء على قيد الحياة لفترة أطول من 24 ساعة، والبعض الآخر يمكن أن يعيش لمدة 30-45 دقيقة.

تسبب الفيروسات أمراضًا مثل الحصبة والجدري والإنفلونزا.

 

 

  • الفطريّات

الفطريات

الفطريات هي كائنات شبيهة بالنباتات. 

ولكن على عكس النباتات، فهي لا تستطيع إنتاج غذائها من الضوء والهواء والماء.

بدلاً من ذلك، تحصل الفطريات على تغذيتها عن طريق غزو النباتات أو الحيوانات أو البشر.

إنها تفضل النمو في أماكن رطبة ودافئة، وهي ليست كائنات خطيرة للغاية.

يمكن أن تسبب الفطريات الطفح الجلدي والحكة في الجسم.

 

 

  • البروتوزوا (الكائنات الأوليّة)

البروتوزوا

البروتوزوا هي كائنات دقيقة وحيدة الخلية تحبّذ النمو في الأماكن الرطبة وتنشر الأمراض في الغالب عن طريق الماء.

يمكن أن تسبب هذه الكائنات التهابات في الأمعاء تسبب بدورها الإسهال وآلام المعدة وما إلى ذلك.

 

والآن، سنخبركم بما تفعله الجراثيم بمجرد دخولها إلى أجسامنا.

 

ماذا تفعل الجراثيم؟

 

بمجرد أن تغزو الجراثيم أجسامنا، فإنها تسعى جاهدة للبقاء فيها لفترة طويلة.

تتغذى الجراثيم على طاقتنا ومغذياتنا وتنتج السموم داخل الجسم.

يمكن أن تسبب هذه السموم الالتهابات، الحمى، الطفح الجلدي، الإسهال والقيء.

يأخذ الأطباء عينات الدم والبول لدراسة الجراثيم المُسببة للأمراض تحت المجهر.

ثم يتم إرسال هذه العينات إلى المختبر لإجراء المزيد من الاختبارات حتى يتمكن الأطباء من تحديد نوع الجراثيم التي تعيش داخل أجسامنا.

كل هذا قد يبدو مربكاً بالنسبة للأطفال،

ولكن شرح المفاهيم المجردة للصغار يصبح أمراً سهلاً عندما يتم ضمن نموذج سؤال-جواب غير معقد.

 

كيف نشرح للأطفال عن الجراثيم؟

يمكنكم أن تتناقشوا مع أطفالكم حول كل شيء له علاقة بالجراثيم، النظافة الشخصية وآداب السعال والعطس من خلال الأسئلة التالية.

 

  1. كيف تنتشر الجراثيم؟

تنتشر الجراثيم عند السعال أو العطس دون تغطية الفم. 

إذا عطست على يديك ولمست أشياء أخرى بعد ذلك، فستصل الجراثيم إلى هناك أيضًا.

 

  1. كيف يمكننا منع الجراثيم من الانتقال للآخرين؟

الحفاظ على النظافة الشخصية هو طريقة لا مثيل لها لمنع انتشار الجراثيم. 

إليكم ما قد تخبروه لأطفالكم:

 عطس-الاطفال

  • غط أنفك وفمك بمنديل أثناء العطس أو السعال؛ ثم ارمي تلك المناديل بعيدا.
  • إذا لم يكن هناك منديل واضطررت لأن تعطس على يديك، اغسلهما بالماء الدافئ والصابون لأن الجراثيم تدخل في اليدين ثم عندما تلمس أنت أشياء أخرى (مثل الألعاب وأقلام الرصاص ومقابض الأبواب وما إلى ذلك)، فتنتشر هناك أيضًا.
  • لا تعانق أو تشارك الطعام أو تصافح شخصًا مريضًا لأن الجراثيم يمكن أن تنتقل بهذه الطرق.

 

  1. ما هي الطريقة السليمة لغسل الأيدي؟

دعوا أطفالكم يتّبعون التعليمات الأربعة البسيطة التالية لغسل أيديهم بالشكل الصحيح:

 

  • الخطوة الأولى : بلل يديك بالماء الجاري الدافئ من الصنبور.
  • الخطوة الثانية : ضع كفًا واحدًا تحت فوهة زجاجة الصابون وضخ بعض الصابون باليد الأخرى؛ افرك يديك بالكامل، بما في ذلك الأظافر، ثم اشطفها تحت الماء الجاري لإزالة الصابون.
  • الخطوة الثالثة : افرك يديك لمدة 20 ثانية تحت الماء، يمكنك غناء أغنية لتمرير الوقت. 
  • الخطوة الرابعة : جفف يديك باستخدام منشفة ورقية أو قماشية. إذا كنت تستخدم منشفة ورقية، تخلص منها بعد الاستخدام.

 

بينما تريدون أن يكون أطفالكم على دراية بالنظافة الشخصية وأسباب الإصابة بالأمراض، يجب ألا تغرسوا فيهم الخوف من الجراثيم.

لذلك، اجعلوا دروس النظافة الشخصية مثيرة للاهتمام من خلال بعض الأنشطة الترفيهية.

 

نشاطات تساعدكم في تعليم أطفالكم عن الجراثيم والنظافة الشخصية

إليكم ببعض النشاطات التي قد تساعدكم في تحقيق مبتغاكم.

 

  1. لعبة تخليط الكلمات (Word Scramble) الخاصة بغسل اليدين

من خلال هذا النشاط الرائع، يمكنكم تعليم أطفالكم أفكار أساسية عن النظافة الشخصية والجراثيم.

اطلبوا منهم ترتيب الكلمات بالترتيب الصحيح من خلال إعطاء تلميحات لهم.

 العاب-تعليم-الأطفال-عن-الجراثيم

  • بعض الأمثلة:

رث ا م ي ج – التلميح: هذه تسبب الأمراض.

الجواب: جراثيم.

ي ر ف س و ا – التلميح: أحد أنواع الجراثيم.

الجواب: فايروس.

ب ص ا و ن – التلميح: يساعد في القضاء على الجراثيم.

الجواب: صابون.

ك ت ر ي ب ي ا – التلميح: نوع آخر من الجراثيم.

الجواب: بكتيريا.

وعلى هذا المنوال.

 

  1. الأغاني

يُحب الأطفال القوافي والموسيقى. 

لذا، لماذا لا تحفزوهم على ممارسة العادات السليمة بالطريقة التي يحبونها؟

يمكنكم غناء أغان تعليمية عن النظافة الشخصية مع أطفالكم، كما ويمكنكم تأليف أغانيكم الخاصة وغنائها أثناء غسيل الأيدي مع الأطفال أيضاً لتمرير الوقت.

 

  1. نشاط القصب (Glitter)

لعبة-البريق-القصب

تم تصميم هذا النشاط لجعل الأطفال يفهمون كيف تتصرف الجراثيم الصغيرة، وكيف تنتشر. 

و لجعل الأطفال يفهمون كيفية حماية أنفسهم منها.

للقيام بهذا النشاط، قوموا برش بعض القصب (وهو مسحوق مصنوع من حبيبات صغيرة جديدة لها بريق مميز) على يدي أطفالكم، واطلبوا منهم غسل أيديهم بالماء العادي.

كرروا نفس العملية لكن باستخدام الماء والصابون في المرة الثانية.

ثم اسألوا أطفالكم عما لاحظوا، يمكنكم أن تقولوا: “برأيك، ما الطريقة التي تسببت بإزالة كمية أكبر من القصب”؟

ثم ضعوا القصب على أيدي الأطفال وأكتافهم لشرح كيفية انتشار الجراثيم عن طريق اللمس.

يمكنكم بعد ذلك مناقشة أن القصب هو شيء مرئي ولكن الجراثيم صغيرة جدًا بحيث لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة، وهذا هو سبب أهمية غسل اليدين حتى عندما تبدو اليدين نظيفتين.

 

  1. نشاط البحث عن الكلمات

تتألف لعبة البحث عن الكلمات من ورقة تحتوي جدولاً تترتب فيه الأحرف على شكل أسطر وأعمدة.

الهدف من هذه اللعبة هو توصيل الحروف ببعضها لتشكيل كلمات صحيحة.

يمكنكم تصميم هذه الورقة بأنفسكم وترتيب الأحرف بطريقة تنتج كلمات لها علاقة بالجراثيم والنظافة الشخصية والصحة بهدف تعليم أطفالكم عن هذه المواضيع بطريقة مسلية تجذب اهتمامهم.

 

 

الخلاصة

علموا الأطفال الأفكار الأساسية حول النظافة الشخصية ولكن لا تبالغوا.

أثناء تعليم الأطفال عن الجراثيم ، اجعلوهم يكررون ما تقولوه حتى تعرفوا أنهم فهموا الأفكار بشكل صحيح.

لا تصابوا بالذعر إذا أكل أحد أطفالكم يوماً دون غسل يديه أولاً، ولكن اشرحوا لهم عواقب أفعالهم بصبر وهدوء.

ولا تنسوا أن تكونوا أمثلة يحتذى بها لأطفالكم.

مصدر موم جنكشن

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.