جدول تغذية الطفل الرضيع : دليل السنة الأولى

تهتم كثير من الأمهات بوضع جدول تغذية الطفل الرضيع، حيث تعد التغذية من الأمور الهامة جدا للطفل الرضيع منذ قدومه

0 41

إليكِ الدليل الكامل لتغذية طفلكِ في عامه الأول، هذا المقال يقدم ما يُعرف بـ جدول تغذية الطفل ويوفر الإجابة عن أشهر الأسئلة التي تطرحها الأمهات والمتعلقة بمراحل تغذية الطفل في العام الأول من عمره.

نظرة عامة

الطفل-الرضيع

كل ما يفعله المولود الجديد في يومه، هو الأكل والنوم وقضاء حاجته.

وإذا كنتِ جديدة في مجال الأمومة، فقد يكون الجزء المتعلق بالطعام هو مصدر العديد من أسئلتك ومخاوفك.

على سبيل المثال :

  • ما الكمية التي يجب أن يحصل عليها طفلك؟ 
  • هل يتوجب عليك إيقاظ طفل نائم لتناول الطعام؟ 
  • لماذا يبدون جائعين طوال الوقت؟ 
  • متى يمكن لطفلكِ أن يبدأ بتناول الأطعمة الصلبة؟

تكثر الأسئلة – وعلى الرغم من تشدّد الجدّات، فقد تغيرت الإجابات منذ ذلك الحين؛ 

فيُنصح الآن أن يأكل الأطفال حديثي الولادة – حتى الأطفال الذين يتناولون الحليب الصناعي – عند الحاجة والطلب (اعتبري ذلك تمريناً جيدًا لكِ حين يصل طفلك لسنوات المراهقة)،

كما يُنصح و يُفضل أن ينتظر الأطفال لبدء تناول الأطعمة الصلبة حتى يبلغوا من العمر  4 إلى 6 أشهر.

 

جدول تغذية الطفل حسب العمر

في اليوم الأول من حياة طفلك، تكون معدته بحجم قطعة رخام ويمكنها استيعاب فقط (ملعقة صغيرة إلى حد 1.4 ملعقة) من السوائل، وعندما يكبر ستتمدد معدته وتنمو.

من الصعب (أو حتى من المستحيل) معرفة كمية الحليب التي يتناولها طفلك أثناء الرضاعة الطبيعية، ولكن إن كنت تستعملين زجاجة رضاعة لأية أسباب وجيهة، فسيسهل عليك قياسها.

تقدم الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (AAP) لكِ جدول إطعام نموذجي للأطفال الذين يتم إطعامهم بالزجاجة (كل 1 أونصة سائلة تساوي 29.50 مل “ملي لتر”).

 

العمركمية الأونصاتالأطعمة الصلبة
إلى حد الأسبوعين5 أونصات في الأيام الأولى ثم من 1-3 أونصات
أسبوعين إلى حد الشهرين2-4 أونصات
2-4 أشهر4-6 أونصات
4-6 أشهر4-8 أونصاتمن المحتمل في حال كان طفلك قادر على رفع رأسه الذي يزن 13 رطلاً على الأقل، لكنك لست بحاجة لتقديم الأطعمة الصلبة في هذه المرحلة
6-12 أشهر8 أونصاتيمكنك البدء بالأطعمة اللينة مثل، كمية قليلة من الحبوب، الخضروات واللحوم والفواكه المهروسة، وصولاً إلى الأطعمة المفرومة والمقطعة جيداً. قدمي لطفلك صنفاً جديداً في كل مرة، واستمري بإطعامه المكملات الغذائية بالإضافة إلى الرضاعة الطبيعية.

 

كم مرة يجب أن يأكل طفلك؟

كل طفل يختلف عن غيره، ولكن هناك شيء واحد ثابت جدًا، 

هو أن الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية يأكلون بشكل متكرر أكثر من الأطفال الذين يرضعون من الزجاجة،

وذلك لأن حليب الثدي يُهضم بسهولة ويفرغ من المعدة أسرع بكثير من الحليب الصناعي.

 

الرضاعة الطبيعية

“ليس هناك راحة للمُتعَبين”. 

ارضاع-الطفل

وفقًا لمنظمة (La Leche League International) ، يجب أن تبدأي في إرضاع طفلك في غضون ساعة واحدة من الولادة، وأن تقدمي حوالي 8 إلى 12 رضعة يوميًا في الأسابيع القليلة الأولى (نعم، نحن سعداء بهذا الإرهاق فقط من أجلك).

في البداية، من المهم ألا تدعي طفلك لأكثر من 4 ساعات دون رضاعة، وستحتاجين على الأرجح إلى إيقاظه إذا لزم الأمر، على الأقل إلى حين استقرار الرضاعة الطبيعية جيداً وازدياد وزنه بشكل مناسب.

مع نمو طفلك وازدياد إمدادات الحليب لديكِ، سيكون قادراً على تناول المزيد من الحليب في وقت أقل عند الرضاعة في كل مرة، عندها قد تبدأين بملاحظة نمط أكثر قابلية للتنبؤ والتَوقع.

 

  • من شهر إلى 3 أشهر: سيتغذى طفلك من 7 إلى 9 مرات كل 24 ساعة.
  • 3 أشهر: تتم الوجبات من 6 إلى 8 مرات خلال 24 ساعة.
  • 6 أشهر: سوف يتغذى طفلك حوالي 6 مرات في اليوم.
  • 12 شهرًا: قد يقل عدد الرضعات إلى حوالي 4 مرات في اليوم. تساعد إضافة الأطعمة الصلبة في عمر ال6 أشهر تقريباً على تلبية احتياجات طفلك الغذائية.

ضعي في الحسبان أن هذا النمط هو مجرد مثال واحد.

فلكل طفل خطوات وتفضيلات مختلفة، إلى جانب عوامل أخرى تؤثر على تواتر مرات الرضاعة.

 

الأطفال الذين يتغذون عن طريق الزجاجة

مثل الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية، يجب أن يأكلو عند الطلب -وسطياً​​، كل ساعتين إلى ثلاث ساعات تقريباً- وقد يبدو جدول التغذية المعتاد كما يلي:

 

  • حديثي الولادة: كل (2 – 3) ساعات
  • عند شهرين: كل (3 – 4) ساعات
  • من 4 إلى 6 أشهر: كل (4 – 5) ساعات
  • عند 6 أشهر وما فوق: كل (4 – 5) ساعات

 

نصائح حول الرضاعة الطبيعية والرضاعة بالزجاجة

زجاجة-الرضاعة 

  1. لا تعطي طفلك سوائل أخرى غير الحليب الصناعي أو حليب الثدي دون سن عام، هذا يشمل العصائر و حليب البقر، فهي لا توفر العناصر الغذائية الصحيحة (حتى إن وجدت) ويمكن أن تكون مزعجة لمعدة طفلك. 

    كما يمكن إعطائه الماء عند سن 6 أشهر تقريباً عندما تبدأين بتقديم أول كوب له.

 

  1. لا تضيفي حبوب الأطفال (السيريلاك) إلى الزجاجة.
  • يمكن أن يعرض طفلك لخطر الاختناق.
  • الجهاز الهضمي للطفل ليس ناضجًا بما يكفي للتعامل مع الحبوب حتى عمر 4 إلى 6 أشهر.
  • يمكن أن تسببي التخمة لطفلك.

 

  1. لا تعطي طفلك أي شكل من أشكال العسل حتى بعد عيد ميلاده الأول، فيمكن أن يكون العسل خطرًا على الطفل، وسبباً لما يسمى ب”تسمم الرضيع”.

 

  1. اضبطي توقعاتك بناءً على طفلك واحتياجاته الخاصة به، فمن المرجح أن يتبع الأطفال الخُدج أنماط التغذية وفقًا لأعمارهم، وإذا كان طفلك يعاني من مشاكل مثل ارتجاع المعدة أو فشل النمو، فقد تحتاجين إلى أن تعملي مع طبيبك على جدول تغذية مناسب له وعلى تحديد الكمية التي يجب أن يتناولها.

 

كيفية الحصول على جدول تغذية الطفل

 

تعد الجداول من الأمور المهمة للغاية لكل الآباء. 

سيبدأ الطفل بشكل طبيعي في اتباع نمط معين في التغذية مع نمو جهازه الهضمي، وستجدينه عندها يتناول المزيد من حليب الثدي أو الحليب الصناعي في جلسة واحدة، وقد يحدث هذا بين 2 و 4 أشهر من العمر.

أما في الوقت الحالي فعليك التركيز على تعلم إشارات الجوع لدى طفلك، مثل:

  • اقترابه حول صدرك، وبحثه عن الحلمة.
  • وضع قبضته في فمه.
  • صفع أو لعق شفتيه.
  • عندما يهتاج وقد تتصاعد حالته بسرعة (فلا تنتظري حتى يتوق طفلك للطعام)

بمجرد أن يبلغ طفلك من العمر بضعة أشهر، قد تتمكنين من تقديم جدول نوم / غذاء يناسبك.

لنفترض على سبيل المثال استيقاظ طفلك البالغ من العمر 4 أشهر كل 5 ساعات طلباً للطعام،

وهذا يعني أنه إذا كان يحصل على غذائه في الساعة 9 مساءً سيستيقظ حوالي الساعة 2 صباحًا، لكن إذا استيقظت وأطعمته عند الساعة 11 مساءً قبل ذهابك إلى النوم فقد لا يستيقظ حتى الساعة 4 صباحًا، مما يمنحك وقتاً إضافياً لائقاً للراحة والنوم.

 

ماذا لو كان طفلك لا يزال جائعًا؟

تغذية-الطفل-الرضيع-

بشكل عام إذا بدت علامات الجوع على طفلك أطعميه. 

سيأكل الطفل طبيعياً بشكل متكرر أكثر خلال فترات النمو, والتي تكون عادة بين 3 أسابيع إلى 6 أشهر من العمر.

سيقوم بعض الأطفال أيضًا بـ ” فترات التغذية التجميعية”، مما يعني أنهم سوف يأكلون بشكل متكرر خلال فترات معينة وبشكل أقل في فترات أخرى. 

على سبيل المثال، قد يتغذى طفلك خلال فترة ما بعد الظهر والمساء ثم ينام لفترة أطول ليلاً، ويعد هذا عند الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية أكثر شيوعاً من الأطفال الذين يتم إطعامهم بالزجاجة.

هل أنت قلقة من الإفراط في التغذية؟ 

في حين أنه من غير الممكن القلق عند تغذية الطفل بالرضاعة الطبيعية، إلا أنه يحدث أحياناً أن يتناول الطفل بين وجبات الرضاعة الطبيعية زجاجة حليب، خاصة إن كان يرضع من الزجاجة من أجل الراحة.

كل ما عليكِ فعله هو اتباع إشارات الجوع الخاصة به، ولكن تحدثي إلى طبيب الأطفال إذا كنت تشعرين بالقلق حول إفراط طفلك في طلب الغذاء.

 

كيف يبدأ الطفل بتناول الأغذية الصلبة

ربما يكون طفلك جاهزًا للأغذية الصلبة إذا كان عمره من 4 إلى 6 أشهر و:

  • لديه تحكم جيد في الرأس.
  • يبدو مهتمًا بما يأكله.
  • يستطيع الوصول إلى الطعام.
  • يزن ستة كيلوغرامات أو أكثر.

 

بأي طعام نبدأ ؟

تبعاً لـ (الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال)، الأمر ليس متعلقا كثيرًا في ترتيب قائمة الأطعمة وإنما القاعدة الوحيدة هي: الالتزام بطعام واحد لمدة 3 إلى 5 أيام قبل تقديم طعام آخر، وإذا كان هناك رد فعل تحسسي (الطفح الجلدي والإسهال والقيء هي العلامات الأولى الشائعة) يمكنك أن تعرفي أي الأطعمة كان سبباً لها.

الموز-المهروس

مع نمو طفلك، انتقلي من طعام الأطفال المهروس إلى الأطعمة التي تمتلك قوماً طرياً (على سبيل المثال: الموز المهروس أو البيض المخفوق أو المعكرونة المطبوخة جيدًا). 

يحدث هذا بشكل عام في حوالي 8 إلى 10 أشهر من العمر.

تقدم المتاجر مجموعة متنوعة من منتجات أغذية الأطفال، ولكن إذا كنت ترغبين في صنع منتجاتك الخاصة عليكِ الاحتفاظ بها خالية من السكر والملح.

بالإضافة إلى ذلك، لا تطعمي طفلك في هذه المرحلة أي شيء يمكن أن يعرضه لخطر الاختناق، 

بما في ذلك:

  • الفشار أو المكسرات.
  • فواكه طازجة مثل التفاح. (يطهى ليخفف أو يقطع إلى قطع صغيرة جدا).
  • أي لحم غير مطبوخ أو مفروم جيداً (يشمل النقانق).
  • مكعبات الجبنة.
  • زبدة الفول السوداني (على الرغم من أن بعض الأطباء ينصحون بإدخاله في البرنامج الغذائي للأطفال فوق عمر السنة, ولكن مع مراعاة وجوب عدم حساسية الطفل تجاهها).

عندما يقترب طفلك من عيد ميلاده الأول يجب أن يتناول مجموعة متنوعة من الأطعمة وأن يأخذ حوالي 120 غراماً من الأطعمة الصلبة في كل وجبة. 

استمري في تقديم حليب الثدي أو الحليب الصناعي، فبحلول الشهر الثامن يمكن أن يشرب الأطفال حوالي 900 غراماً في اليوم.

 

تغذية الطفل – مخاوف أخرى

يكتسب بعض الأطفال الوزن بسهولة بينما يواجه البعض الآخر قليلاً من المشاكل. 

تشمل الأشياء التي يمكن أن تؤثر على زيادة وزن الطفل ما يلي:

  • وجود عيب خلقي مثل الشفة المشقوقة، مما يخلق مشاكلاً في التغذية.
  • حساسية الطفل تجاه بروتين الحليب.
  • أن تكون ولادة الطفل سابقة لأوانها.
  • الإرضاع بزجاجة مقابل الرضاعة الطبيعية.

في حين أن الرضاعة الطبيعية تعد أمراً ضرورياً، إلا أنه من غير الضروري أن تساعد في زيادة وزن الطفل، 

فقد وجدت دراسة -أجريت في عام 2012 على أكثر من 1800 طفل- أن الأطفال الذين تم إطعامهم بالزجاجة – بغض النظر عما إذا كانت الزجاجة تحتوي على حليب الثدي أو الحليب الصناعي- اكتسبوا وزنًا في السنة الأولى أكثر من الأطفال الذين تم إطعامهم بالرضاعة الطبيعية.

ولا تنسي أن تستشيري طبيب الأطفال، فهو الأفضل بشأن تقديم النصائح حول مسألة وزن الطفل.

 

نقاط عليكِ تذكرها

يعتبر -كيف ومتى وماذا يجب إطعام الطفل- من أهم مخاوف الآباء، ولكن من الجيد أن تعرفي أن معظم الأطفال أدرى بحالتهم (إن كانوا جائعين أم لا)، وسيعلمونك بذلك!

كل ما تحتاجينه هو، تقديم الخيارات الصحيحة لهم في الوقت المناسب والانتباه للإشارات التي يعطونك إياها. 

إذا كان لديك أي أسئلة أو استفسارات، فإن طبيب الأطفال الخاص بك موجود لمساعدتك دائماً.

مصدر مايو كلينك Cdc.gov هيلثي تشرلدرن

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.