حب الشباب

حب الشباب (Acne)

0

يُعَد حب الشباب مشكلة جلدية شائعة جداً تسبب تشكل بثرات على الوجه والجبين والأكتاف وأعلى الصدر والظهر. ولها العديد من الأسباب بما فيها الأسباب الوراثية واضطراب مستويات الهرمونات والتوتر وارتفاع نسبة الرطوبة في الجو، بالإضافة إلى استخدام مستحضرات الرعاية الشخصية ذات الأساس الزيتي أو الدهني.

وهو يصيب المراهقين بشكل أساسي، لكنه يمكن أن يحدث في أي عمر أيضًا.

ما هو حب الشباب (Acne)؟

حب الشباب

تبعاً لموقع Medical News Today، يُعَرَّف حب الشباب أو ما يدعى أيضاً بـ العد الشائع common acne، على أنه حالة جلدية التهابية مزمنة تسبب ظهور بقع وبثرات خاصة على الوجه والأكتاف والعنق والظهر والصدر وأعلى الذراعين.

ويحدث حب الشباب عادةً في مرحلة البلوغ عندما تنشط الغدد الدهنية، حيث تقوم المفرزات الدهنية التي تنتجها هذه الغدد بسد فتحات الجريبات الشعرية، وفي حال كانت تلك الفتحات كبيرة، تأخذ تلك السُدادات شكل الرؤوس السوداء وهي عبارة عن بقع صغيرة مسطحة ذات مركز داكن.

أما في حال بقيت الفتحات صغيرة، فتأخذ شكل الرؤوس البيضاء، وهي نتوءات صغيرة بلون الجلد.

ويمكن لكل من نوعي المسامات المسدودة أن يتطور إلى بثرات ملتهبة قاسية ومتورمة أو إلى كتل وعقد عميقة ومملوءة بالسوائل قد يصل قطرها إلى إنش واحد.

وعلى الرغم من أن حب الشباب يبقى لعنة سن المراهقة الكبرى، لكن 20% من الحالات تحدث في سن البلوغ. ويبدأ حب الشباب عادةً أثناء البلوغ بين 10 – 13 سنة من العمر ويميل ليكون أكثر سوءاً عند الأشخاص ذوي البشرة الدهنية.

وقد يستمر عند المراهقين لفترة من 5 إلى 10 سنوات، حيث يزول عادةً في بداية العشرينات.

يصيب حب الشباب كِلا الجنسين، لكن الذكور يصابون بالحالات الأكثر شدة منه، في المقابل تصاب الإناث بالحالات الخفيفة إلى المتوسطة في عمر الثلاثينات.

ما هي أسبابه؟

تبعاً لموقع Cleveland clinic، يعد حب الشباب حالة هرمونية تحدث نتيجة الهرمونات الأندروجينية، التي تصبح فعالة في فترة المراهقة والمراحل الباكرة من مرحلة البلوغ. حيث تجتمع الحساسية تجاه هذه الهرمونات، مع الجراثيم الموجودة على سطح الجلد والأحماض الدهنية الموجودة في الغدد الدهنية لتُسبب ظهور الحبوب على البشرة.

هناك العديد من العوامل التي قد تُسبب حب الشباب أو تزيده سوءاً منها: 

أسباب حب الشباب

  • تبدل مستويات الهرمونات حول فترة الدورة الشهرية عند المرأة.
  • الملابس وأغطية الرأس، كالقبعات والخوذ الرياضية.
  • تلوث الهواء وبعض الظروف الجوية كارتفاع نسبة الرطوبة.
  • استخدام منتجات العناية بالبشرة ذات الأساس الدهني أو الزيتي (كالمرطبات أو الكريمات أو مستحضرات الشعر ذات القوام السميك) أو العمل في منطقة فيها تماس مباشر ويومي مع الدهون (كالعمل في المطاعم والمطابخ).
  • التوتر والقلق.
  • تناول بعض الأدوية.
  • العوامل الوراثية.

هل يسبب تناول الشوكولا حب الشباب؟

ربطت بعض الدراسات بعض الأغذية والأنظمة الغذائية بحب الشباب.

في الحقيقة قد يساهم الحليب المقشود وبروتين مصل الحليب والأنظمة الغذائية الغنية بالسكر في حدوث نوبات حب الشباب. لكن لم يتم إيجاد رابط مباشر بين الشوكولا وحب الشباب.

كيف يتم التشخيص؟

تبعاً لـ NHS، يقوم الطبيب بتشخيص حب الشباب عبر فحص الجلد في منطقة الوجه والعنق والصدر والظهر بحثاً عن الأنماط المختلفة من البقع والبثور.

ويعتمد نوع العلاج الذي يتلقاه المريض على شدة حالة حب الشباب لديه، حيث يقوم الطبيب بعد الفحص بتحديد شدة الحالة كالتالي:

  • الخفيف: معظم الآفات هنا هي رؤوس سوداء وبيضاء مع القليل من الحُطاطات والبَثرات.
  • المتوسط: رؤوس سوداء وبيضاء أكثر انتشاراً مع العديد من الحُطاطات والبَثرات.
  • الشديد: الكثير من الحُطاطات أو العقيدات أو الكيسات الكبيرة المؤلمة مع بعض التندبات.

أما عند السيدات اللاتي يعانين من حب الشباب مع بعض الأعراض الأخرى كالشعرانية (فرط نمو الشعر في الجسم)، مع البدانة واضطراب الدورة الطمثية، فمن المهم تحري وجود متلازمة المبيض متعدد الكيسات PCOS عن طريق إجراء إيكو للمبيضين وبعض الاختبارات الدموية.

كيف يتم علاج حب الشباب؟

يعتمد العلاج بناء على شدة الحالة كما ذكرنا أعلاه.

1- حب الشباب الخفيف:

يمكن علاج الحالات الخفيفة بالأدوية التي لا تحتاج لوصفة طبية، كالجّل والصوابين وبعض الكريمات والغسولات التي يتم تطبيقها على الجلد.

وتعتبر الكريمات والغسولات أفضل للبشرة الحساسة، أما أنواع الجّل الحاوية على الكحول فهي تجفف البشرة ومناسبة للبشرة الدهنية.

2- حب الشباب المتوسط إلى الشديد:

لا بد من استشارة طبيب الأمراض الجلدية في هذه الحالة.

قد يصف الطبيب أنواع جيل أو كريمات مشابهة للأدوية المذكورة سابقاً لكنها أقوى تأثيرا.

كما يمكن أن يوصي باستخدام المضادات الحيوية الفموية أو الموضعية.

فيما يلي شرح مفصل للعلاجات التي يمكن أن يلجأ إليها الطبيب:

حقن الكورتيزونات:

قد تتمزق الكيسات المتشكلة في حال أصيبت بالالتهاب الشديد مؤديةً إلى تشكل ندبات. وفي هذه الحالة قد يقوم الطبيب بعلاج تلك الكيسات الملتهبة بحقن “الكورتيزون الممدد” فيها، مما يمنع التندُّب ويقلل الالتهاب ويسرع الشفاء. وستزول الكيسة بعد عدة أيام.

المضادات الحيوية الفموية:

قد توصف هذه الأدوية للمرضى المصابين بحب الشباب المتوسط إلى الشديد لمدة 6 أشهر. وهي تهدف إلى القضاء على نمو الجراثيم المسببة لالتهاب الكيسات.

ومن المضادات المستخدمة: الإريترومايسين والتتراسكلين.

مانعات الحمل الفموية:

تساعد هذه الأدوية على السيطرة على العد الشائع عند السيدات من خلال تثبيط الغدد مفرطة النشاط. وهي تستخدم عادةً كعلاج طويل الأمد.

لكنها غير مناسبة للسيدات اللاتي تعانين من:

  • اضطرابات في تخثر الدم.
  • المدخنات.
  • وجود قصة سابقة للإصابة بالشقيقة.
  • اللواتي تتجاوز أعمارهم 35 عاماً.

لذا من الضروري في هذه الحالة استشارة أخصائي الأمراض النسائية أولاً.

المضادات الحيوية الموضعية:

تهدف هذه الأدوية إلى الحد من نمو الجراثيم المسببة للالتهاب أيضاً، ومنها الكليندامايسين وسلفاسيتاميد الصوديوم.

علاج إيزوتريتينوين:

هو عبارة عن ريتينوئيد قوي (الريتينوئيد هو مشتق فيتامين A يقوم بفتح المسامات المسدودة ويمنع تطور الرؤوس السوداء والبيضاء)، ويستخدم لعلاج حب الشباب الكيسي الشديد وحب الشباب الذي لا يستجيب على الأدوية والعلاجات الأخرى.

قد يسبب هذا المستحضر جفاف الجلد والشفاه وتساقط الشعر وتشوهات عند الجنين إذا استُخدم أثناء الحمل، إضافةً إلى تبدلات في المزاج.

بعض النصائح للتدبير والوقاية: 

نصائح لحب الشباب

إليك بعض النصائح للعناية بالبشرة المصابة بالعد الشائع أو المعرضة للإصابة به:

  • اغسل وجهك مرتين يومياً على الأكثر بماء دافئ وصابون خفيف مخصص لذلك.
  • لا تقم بتقشير الجلد أو فتح البثرات، لأن ذلك قد يدفع الالتهاب إلى الطبقات الأعمق من الجلد ويسبب تشكل الندبات.
  • لا تلمس وجهك.
  • أبق الهاتف المحمول بعيداً عن الوجه عند استعماله.
  • اغسل يديك بشكل متكرر وخاصة قبل وضع الكريمات أو الغسولات أو مستحضرات التجميل.
  • قم بتنظيف النظارات بشكل منتظم لأنها قد تقوم بجمع المواد الدهنية وبقايا البشرة الميتة.
  • ارتدِ ملابس فضفاضة في حال وجود حب الشباب على الظهر أو الصدر أو الأكتاف.
  • اختاري مستحضرات التجميل الخاصة بالبشرة الحساسة وتجنبي الحاوية على الزيوت، وقومي بإزالة الماكياج قبل النوم.
  • تجنب التعرض للشمس لأنها قد تسبب إنتاج المزيد من المواد الدهنية. كما أن العديد من الأدوية المستخدمة لعلاج حب الشباب تزيد من حساسية البشرة للشمس وتعرضها للحروق.
  • تجنب التوتر والقلق لأنها تزيد من إنتاج الكورتيزول والأدرينالين التي تحرض حب الشباب.
  • حاول البقاء بارداً وجافاً في المناخ الحار والرطب، لمنع التعرق.

الخلاصة:

يعد حب الشباب مشكلة شائعة، ويسبب إحراجاً شديداً، لكن العلاج متوفر وهو فعال في معظم الحالات.

مصدر WebMD NHS Cleveland Clinic
اترك تعليقا