زيادة الوزن – 6 أمور بإمكاننا تعلمها عن البدانة و السُمنة من تجارب الدول التي حاربتها

سنتحدث اليوم عن تجارب بعض الدول التي نجحت في محاربة زيادة الوزن والبدانة

محاربة البدانة و زيادة الوزن أصبحت الشغل الشاغل لـ العديد من الحكومات حول العالم ،نظراً لـ الأضرار و الأخطار الكبيرة التي تشكلها البدانة على صحة البشر

0 67

محاربة البدانة و زيادة الوزن أصبحت الشغل الشاغل لـ العديد من الدول والحكومات حول العالم .

نظراً لـ الأضرار و الأخطار الكبيرة التي تشكلها البدانة على صحة البشر مهما اختلفت أعمارهم .

في الحقيقة و لكثرة المسببات لا نستطيع تحديد اسباب زيادة الوزن بدقة ، لكن في مقال اليوم سننظر إلى تجارب دول نجحت في محاربة السُمنة و البدانة و زيادة الوزن .

السمنة-في-أمريكا

فـ على سبيل المثال كثير من البلدان لديها معدلات بدانة أقل مما في الولايات المتحدة . 

إليكم بعض ما تفعله هذه البلدان لمحاربة هذا الوباء .

ربما تخسر أمريكا المعركة ضد البدانة ، ولكن لا يجب أن تخسر الحرب .

ارتفعت معدلات البدانة بين البالغين والأطفال في الولايات المتحدة من حوالي 14% و %30 ، 

على التوالي ، في 1999-2000 إلى 18% وحوالي 40% في 2015-2016، وفقًا لتقرير حالة البدانة الذي نُشر مؤخرًا في 2018 .

بالإضافة إلى ذلك ، لم تشهد أي ولاية أي تحسن واضح إحصائيًا في معدل البدانة لديها في عام 2017 مقارنة بالعام الذي سبقه .

كما أن معدلات البدانة في ارتفاع في جميع أنحاء العالم – ولكن بعض البلدان – مثل اليابان وكوريا الجنوبية وإيطاليا ، تحافظ على معدلات البدانة ثابتة على أقل من 10% .

إليكم ما يمكننا تعلمه من الثقافات الأخرى ، والتي يمكن أن تساعدنا في معالجة مشكلة زيادة الوزن في العالم .

 

1. يستهلكون سعرات حرارية أقل

عندما يتعلق الأمر بمكافحة زيادة الوزن و البدانة ، يمكننا أن نبدأ بالوعي أكثر بكمية الطعام التي نتناولها .

طعام-صحي-

في اليابان ، التي لديها معدل البدانة لدى البالغين أقل من 4 % ، يستهلك الشخص البالغ أقل بـ 200 سعرة حرارية يوميًا من الذي يستهلكه الأمريكي العادي ، وفقًا لدراسة نشرت عام 2006 من قبل جامعة مينيسوتا.

يقول الدكتور روبرت راسبا ، طبيب العائلة في جاكسونفيل بولاية فلوريدا : 

“بعض الأنظمة الغذائية الأكثر فعالية هي التي تبنى على مراقبة الوزن و منهجة الحصول على التغذية ، حيث يكون لديك نظام غذائي مقيد السعرات الحرارية “.

“عليك تتبع كمية السعرات التي تتناولها ،

أنا أنصح بالاستعانة بعداد للسعرات الحرارية ، مثل تطبيق MyFitnessPal . 

يوما ما في الماضي ، كان الاحتفاظ بسجل تغذية مطبوع على ورق يفي بالغرض تماما”.

 

2. يمارسون تمارين رياضية أكثر بعفوية تامة

لا تقتصر محاربة البدانة فقط على دوام الذهاب إلى الصالة الرياضية .

زيادة-الوزن-المشي-الرياضة

يتعلق الأمر أيضًا بمدى نشاطك في حياتك اليومية .

استخدم باحثون من المعاهد الوطنية الأمريكية للصحة بيانات الهواتف الذكية لتحديد متوسط ​​عدد الخطوات التي يمشيها الناس حول العالم يوميًا .

وجد هؤلاء أن السكان في البلدان التي لديها أكبر فجوة في النشاط ، بين الأكثر والأقل نشاطًا من مواطنيها – ويطلق على هذه الفجوة اسم “عدم المساواة في النشاط” – كانوا أكثر عرضة بنسبة 200 % للإصابة بالبدانة من سكان البلدان ذات التفاوت الأقل في النشاط .

يقول الدكتور بروس واي لي ، حامل الماجستير في إدارة الأعمال ، المدير التنفيذي للمركز العالمي للوقاية من البدانة والأستاذ المشارك في الصحة الدولية في مدرسة جونز هوبكنز بلومبرج : 

 

” يَكمن المفتاح في تغيير الأنظمة من حولك ، بأقصى ما يمكنك ذلك “.

يقول أيضا : 

“عندما أختار أين وكيف أعمل ، يجب أن آخذ في الاعتبار التنقل . 

هل يمكنني المشي أو ركوب الدراجة إلى هناك ؟ 

عندما أكون في المكتب ، هل يمكنني التنقل بحرية في المكان ؟ تؤثر هذه الأمور على صحتك الجسدية والعقلية “.

 

3. يتبعون عادات طعام أكثر صحة لمحاربة زيادة الوزن

إن جودة الطعام مهمة كذلك .

حمية-البحر-المتوسط-تحارب-زيادة-الوزن

النظام الغذائي الياباني والكوري – على سبيل المثال – غني بالأرز والخضروات والأسماك .

وفي إيطاليا – وهي مسقط رأس الحمية المتوسطية التي يُفتخر بها كثيرًا – يحتوي النظام الغذائي على نسبة منخفضة من اللحوم الحمراء والسكريات المضافة ، 

وهو غني بالخضروات والفواكه والحبوب الكاملة والمأكولات البحرية .

إذا لم يكن أي من الأنظمة الغذائية هذه جذابا ،

فقد اقترح بعض خبراء الصحة النظام الغذائي الاسكندنافي (أو الشمالي) ، وأنظمة وجبات أخرى تركز على الخضار والمأكولات البحرية .

بالنظر إلى أن معظم بلدان الشمال الأوروبي لديها معدلات بدانة أقل من 15 % ، فيبدو أن هذه الأنظمة رهان آمن .

 

4. يقيدون الإعلانات التجارية للوجبات السريعة

كما يعرف أي شخص سبق له وأن رغب في تناول الهامبرغر أو شريحة بيتزا بعد مشاهدة إعلان على التلفزيون ،

فإن التعرض لمشاهدة الإعلان يمكن أن يكون مُقنعًا في دفعنا لاختيار طعام غير صحي .

وينطبق هذا بشكل خاص على الأطفال ،

حيث تُظهر العديد من الدراسات وجود صلة بين الإعلانات الغذائية التي يتعرض لها الأطفال والقيم الأعلى لمؤشر كتلة الجسم لديهم .

واجهت دول مثل النرويج والدنمارك – و معدلات البدانة فيها بنسبة 12% و14%على التوالي – هذا الأمر من خلال حث المعلنين على عدم تسويق الأطعمة والمشروبات غير الصحية للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 13 عامًا ، 

وذلك وفقًا لتقرير “تحديثات حول البدانة” المؤلف من قبل منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية لعام 2017 .

 

5. يقدمون وجبات غداء مدرسية صحية لمكافحة زيادة الوزن

كان أحد العوامل الرئيسية لنجاح اليابان في تحويل معدل البدانة المرتفع لديها إلى أدنى مستوى له حول العالم ،

وجبات-المدارس-في-اليابان

هو برنامج وجبات الغداء المدرسية الأكثر صحة .

بدلاً من الخيارات المتعددة في آلات البيع الذاتية في الحرم المدرسي ، تم تقديم وجبة غداء صحية واحدة يوميًا للطلاب . 

بدون بطاطس مقلية ، وبالتأكيد بلا مشاريب صودا غازية أو كولا .

 

في الولايات المتحدة ، حيث يتناول 30 مليون طفلا الغداء المدرسي يوميًا ، يمكن أن تؤثر وجبات الغداء الصحية بشكل كبير على معدل البدانة في البلاد .

في غضون ذلك ، يمكن للوالدين تحضير غداء صحي في أكياس من الورق البني لأطفالهم .

 

6. يتبعون طريقة الجهود المتعددة من أجل الوقاية

يوضح الدكتور “بروس واي لي” إن :

” البدانة مشكلة يكمن أصلها في النظام المُسيطر ، في العقود العديدة الماضية ، تم التعامل معها على أنها أثر مفرد لسبب مفرد ، ولكنها متعلقة بأشياء كثيرة ” .

وضرب “لّي” فنلندا مثلا ، وهي دولة لديها نسبة بدانة تقترب من 25% .

هناك ، تمكنت مدينة سينا يوكي من خفض معدل البدانة بين الأطفال في سن 5 سنوات فيها إلى النصف، من خلال اعتماد نهج “الصحة عبر جميع السياسات” ، 

حيث عملت إدارة الصحة في المدينة مع المدارس ومقدمي الرعاية للأطفال ومع الأهل وأخصائيي التخطيط المدني ، لخلق بيئة عامة أكثر صحة للأطفال .

هذا نهج رائع ، ولكن بينما ننتظر الحكومة للحاق بالرَكب ، ماذا يمكننا أن نفعل ؟

يقول ” واي لي ” : 

“إن فردا بمفرده لن يغير من حالة الوباء ، ولكن هناك بالتأكيد أشياء يمكنك القيام بها كـ فرد . 

إن معرفة و فهم عوامل خطر البدانة يمكنهما أن يساعدانك على الاطلاع أكثر ، على الصعيد الشخصي “.

و يحذر قائلاً : 

“ولكن ، لا يجوز أن تهتم جزئيا فقط أو أن يكون التغيير هوي مجرد هواية تمارسها في وقت فراغك . 

لا يمكنك القول : سأقوم بتغيير تغذيتي ومستوى نشاطي البدني كهواية فقط “.

بل يجب أن تعتمد التغيير الفعلي كـ نموذج لحياتك وعاداتك الصحية الجديدة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.