زيت البرغموت : المعلومات الشاملة حول هذا الزيت المُذهل

زيت البرغموت هو أحد أشهر الزيوت العطرية شائعة الاستخدام لتحضير العطور والعناية بالبشرة والشعر

0 114

نظرة عامة

زيت-البرغموت-

يُستخرج زيت البرغموت من قشر ثمار الفاكهة الحمضية (Citrus bergamia) التي تنمو على أشجار برتقال البرغموت. 

إذا كنت من محبي شاي إيرل جراي، فأنت بالفعل تستمتع بالمذاق المُميز للبرغموت الذي يستخدم لتطعيم وتنكيه هذا الشاي.

يمكن تتبع جذور شجرة البرغموت الأولى في جنوب شرق آسيا، حاليًا يتم زراعتها في أجزاء كثيرة من العالم، لكنها حققت الشهرة الأوسع وخلقت الاسم الأكثر تميزاً في مدينة بيرغامو في جنوب إيطاليا.

إنه زيت ذو قيمة عالية جدا نتيجة لرائحته المُهدئة، طعمه الحار ومجموعة واسعة من الاستخدامات الأخرى.

كيفية الاستخدام

يتم استخدام رائحة البرغموت المميزة والحمضية في منتجات العناية الشخصية للرجال والنساء على حد سواء. 

ويمكن العثور عليها في العطور، الكولونيا، لوازم النظافة، ومستحضرات التجميل. 

كما يستخدم زيت البرغموت الصالح للأكل كـ مُنكه للطعام والشراب. 

بالإضافة إلى أن له قيمة طبية أيضاً.

لا ينبغي استخدام زيت البرغموت العطري الأساسي (الخام) بقوته الكاملة مباشرة على الجلد.
يمكن مزجه مع زيت ناقل، مثل زيت جوز الهند أو زيت اللوز الحلو، واستخدامه كمنعم للبشرة.
يمكن أيضًا خلط زيت برغموت مع بخار الماء واستخدامه كعلاج بالروائح.
لا يجب ابتلاع أي نوع من أنواع الزيوت العطرية بشكل عام”

العلاج العطري بزيت البرغموت

نتيجة لخواصه المُهدئة يوصف زيت البرغموت العطري بكثرة في العلاجات العطرية بالروائح (العلاج بالروائح).

فيما يلي بعض الطرق التي يمكنك من خلالها الحفاظ على رائحته قريبة منك:

  • يتم مزج زيت برغموت عطري مع زيت ناقل آخر (زيت جوز الهندزيت اللوز) لاستخدامه كمرطب للجسم أو للتدليك والمساج.
  • اضافة قطرتين إلى خمس قطرات من زيت برغموت عطري إلى منتجات مثل غسول الجسم والشامبو ومقشر الوجه.
  • يتم استخدامه كعنصر في العلاج بالروائح (على سبيل المثال، يمكن إضافة زيت برغموت عطري إلى رائحة الشموع ومعطرات الجو كما يمكن أيضًا دهنه بالأبخرة لتوزيع رائحته في الغرفة أو إضافة القليل منه إلى جهاز التعطير المنزلي).
  • يتم وضعه على شال أو منديل كبير أو حتى المنديل العادي للحصول على رائحة مهدئة أثناء التنقلات. 

زيت البرغموت لـ حب الشباب والجلد

تحتوي العديد من المركبات الموجودة في زيت البَرغموت على خصائص مضادة للبكتيريا ومضادة للالتهابات؛

حب-الشباب-رسم

هذا الأمر قد يجعل من زيت البرغموت علاجاً موضعياً فعالًا لحب الشباب لدى الأشخاص الذين ليس لديهم بشرة حساسة. 

كما أن خصائصه المُسكنة قد تجعل منه فعالاً جداً ضد الأكياس والبثور المؤلمة.

لاستخدام زيت البَرغموت كعلاج موضعي يتوجب اتباع التعليمات التالية:

  • وضع زيت البَرغموت الممزوج بزيت ناقل (زيت جوز الهند كمثال) مباشرة على البثور والأكياس والرؤوس السوداء.
  • يجب تركه طوال الليل.
  • لا يجب استخدام أو ترك هذا العلاج على الجلد خلال النهار أو عُرضة لضوء الشمس.

كما يمكن أيضًا مزج زيت برغموت مُخفف مع الماء أو مع منظف الوجه المفضل لاستخدامه كغسول للوجه.

زيت البرغموت للشعر

عشاق زيت البرغموت (والأشخاص الذين يحبون الشعر الناعم ذو الرائحة الخفيفة)، يُقسمون بقدرة هذا الزيت العطري على تنعيم وترويض تجاعيد الشعر. 

تشير الأدلة القصصية إلى أن زيت البرغموت قد يكون أيضًا مهدئًا لفروة الرأس المتهيجة.

للاستخدام، ضعي بضع قطرات منه في الشامبو المعتاد. 

كما يمكنكِ أيضًا مزج قطرة أو قطرتين منه مع ملعقة كبيرة من الزيت الناقل (زيت جوز الهند – زيت اللوز الحلو) وتدليك فروة الرأس كعلاج طوال الليل.

استخدام زيت البرغموت مع الزيوت العطرية الأخرى

زيوت-عطرية-مختلفة

يمكن أن توفر العديد من الزيوت العطرية الأخرى فوائد مماثلة لفوائد زيت البرغموت. 

حاولي تجربة الأنواع المُحببة لكِ والتي تشعرين بتقبل رائحتها، واخلطيهم مع بعضهم البعض. 

تشمل بعض الأنواع التي يمكنكِ تجربة خلطها مع زيت البرغموت ما يلي:

  • زيت اللافندر: اللافندر هو رائحة كلاسيكية للعلاج بالروائح، غالبًا ما يستخدم في منتجات وعلاجات الجلد والشعر وحب الشباب.
  • زيت شجرة الشاي: يتميز زيت شجرة الشاي بخصائصه المضادة للبكتيريا، وقد يقاوم حب الشباب ويهدئ التهاب الجلد.
  • زيت البابونج: مهدئا مثل الشاي أو على الجلد، البابونج قد يحسن المزاج أيضا.

فوائد زيت البرغموت :

كشفت الأبحاث التي أجريت على زيت البرغموت عن فوائد متعددة.

وتشمل هذه الفوائد :

الحد من التوتر

وجدت دراسة صغيرة أجريت عام 2015 على النساء في اليابان أن استنشاق زيت برغموت ممزوج ببخار الماء قلل من مشاعر القلق والتعب.

وبالمثل، ذكرت مقالة نشرت عام 2013 في مجلة Current Drug Targets أن العلاج بالروائح مع البرغموت (من بين الزيوت العطرية الأخرى) يمكن أن يخفف الاكتئاب والقلق واضطرابات المزاج الأخرى، ويحدث ذلك عن طريق إرسال إشارات إلى الدماغ لإفراز الدوبامين والسيروتونين.

يحارب التسمم الغذائي

قد يكون Linalool، وهو مركب موجود في البرغموت، فعالًا في بعض الأحيان في تدمير أنواع البكتيريا المسؤولة عن الأمراض التي تنقلها الأغذية.

المكورات-العنقودية

فحصت دراسة أُجريت في عام 2006 فعالية البرغموت في تدمير العديد من سلالات البكتيريا على جلد الدجاج وأوراق الملفوف. 

كانت البكتيريا المختبرة:

  • المكورات العنقودية الذهبية
  • الليسترية المستوحدة
  • بكتيريا سيريوس العصوية
  • الإشريكية القولونية O157
  • العطيفة الصائمية (السبب الجرثومي الأكثر شيوعاً لالتهاب المعدة والأمعاء البشري في العالم)

أشارت نتائج الدراسة إلى أن زيت البرغموت العطري قد يكون فعالًا عند استخدامه ضد هذه الأنواع من البكتيريا، ولكنها أشارت أيضًا إلى أن هناك حاجة لدراسات إضافية.

اختبرت دراسة عام 2016، تأثير أنواع مختلفة من زيت برغموت العطري ضد سلالات الليستريا المستوحدة، البكتيريا التي تسبب عدوى الليستريات. 

استخدم الباحثون في هذه الدراسة عينات من الليستيريا من مصادر مختلفة بما في ذلك الأسماك والدواجن.

كان لتركيبات البرغموت المختلفة تأثيرات ضعيفة إلى قوية في وقف نمو عينات البكتيريا المختلفة. 

نظرًا لتنوع النتائج، خلص الباحثون إلى أنه يجب تقدير فعالية زيت برغموت العطري ضد البكتيريا في الأطعمة بشكل أكبر مستقبلاً.

يخفض نسبة الكوليسترول

أشارت مراجعة عام 2016 للدراسات البشرية والحيوانية إلى أن مركبات الفلافونويد الموجودة في البرغموت يمكن أن تساعد في تقليل مستويات الدهون، على الرغم من أنها أشارت إلى أن الآلية الدقيقة وراء هذه النتيجة غير واضحة.

أكدت دراسة أجريت على الحيوانات عام 2018 هذه النتيجة. 

ووجدت أيضًا أن البوليفينول الموجود في البرغموت له تأثير مضاد للالتهابات في كبد الفئران التي تتعافى من مرض الكبد الدهني غير الكحولي.

يقلل من الألم والالتهابات

Linalool و carvacrol هما مركبان موجودان في زيت البرغموت. 

حللت مراجعة لعدد من الدراسات عام 2017 آثار العديد من المركبات الموجودة في الزيوت العطرية على استجابة الألم والحالات الأخرى المشابهة لدى كل من البشر والحيوانات؛

ووجدت أن كلا من اللينالول والكارفاكرول لهما قدرات مُسكنة ومضادة للاختلاج ومضادة للالتهابات عند استخدامها في مجموعة متنوعة من الأساليب التي تضمنت تطبيقه على الجلد موضعياً.

أشارت المراجعة أيضًا إلى أن التأثيرات السُمية المحتملة للزيوت الأساسية والعطرية على البشر تتطلب مزيدًا من الدراسات.

مخاطر استخدام زيت البرغموت

يمكن أن يكون زيت البَرغموت العطري مُهيجًا للجلد لدى بعض الأشخاص، خاصةً عندما لا يتم تخفيفه بزيت ناقل. 

يمكن أن تسبب الزيوت العطرية – بما في ذلك زيت البَرغموت – التهاب الجلد التحسسي في بعض الأحيان.

قد تشمل أعراض رد الفعل التحسسي أو الحساسية تجاه هذا الزيت كل مما يلي:

  • الاحمرار
  • القشعريرة
  • الشعور بالحرقة
  • البثور
  • الألم

يجب اختبار (تجربة) أي زيت عطري أولاً قبل البدء باستخدامه…. 

-البرغموت

لتجربة أي نوع من أنواع الزيوت العطرية افركي منطقة صغيرة (بحجم قطعة نقود فئة 10قروش) على الوجه الداخلي لـ ساعد اليد بالزيت المُخفف مع الزيت الناقل، إذا لم يتم ملاحظة أي رد فعل تحسسي خلال 24 ساعة، فحتما يجب أن يكون آمنًا للاستخدام.

اعلمي أن استخدام الزيوت العطرية في البخاخات ونافثات الرذاذ قد يكون له تأثير سلبي على الأطفال و الحيوانات الأليفة وأيضاً النساء الحوامل.

في دراسة صغيرة أجريت عام 2001، أظهر Bergapten، وهو مركب موجود في زيت البَرغموت، أنه سام ضوئياً، هذا يعني أنه يتسبب في تهيج الجلد أو تلفه عند تعرضه لأشعة الشمس.

بالإضافة إلى الزيت العطري، فإن المنتجات التي تحتوي على البَرغموت – مثل العطور – قد تسبب تفاعلًا جلديًا أو رد فعل تحسسي. 

إذا كنت قلقًا بشأن حساسية بشرتك لأشعة الشمس، فابحث عن نسخة زيت برغموت خالية من Bergapten.

البرغابتن (Bergapten) الموجود في زيت البرغموت ضار إذا تم ابتلاعه. 

حتى استنشاق الزيت العطري أو استخدامه موضعيًا يمكن أن يتداخل مع الدواء. 

بعض الأدوية، مثل المضاد الحيوي سيبروفلوكساسين، تزيد أيضًا من الحساسية لأشعة الشمس، مما يزيد من تأثير زيت البرغموت.

من المهم التحقق من تفاعلات زيت البَرغموت مع الأدوية الأخرى قبل استخدامه. 

تتمثل إحدى طرق القيام بذلك في التحدث مع الصيدلي أو الطبيب عن الأدوية التي تتناولها والتي قد تتعارض مع الزيوت العطرية.

الخلاصة :

تشير الأبحاث إلى قدرة زيت البَرغموت العطري على تقليل الالتهابات وخفض مستويات الكوليسترول وزيادة الحالة المزاجية الايجابية.

يمكن أن يسبب تهيج الجلد أو الحساسية لدى بعض الناس. 

كما يمكن أن يسبب أيضًا التحسس الضوئي، ويجب عدم تركه على الجلد الذي سيتعرض لأشعة الشمس.

يتمتع زيت البَرغموت برائحة جميلة، وقد يكون بالفعل أحد مكونات عطرك المفضل. 

كما أنه متوفر كزيت عطري يمكنك إضافته إلى مجموعتك الخاصة من الزيوت العطرية. 

يفضل استخدامه مخففًا بزيت ناقل كزيت جوز الهند أو زيت اللوز أو يمكن تخفيفه بالماء.

مصدر Pub Med ساينس دايركت Pmc

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.