زيت الليمون العطري – كل ما تحتاجون لمعرفته حول هذا الزيت المدهش (الدليل الشامل)

زيت الليمون العطريّ هو نوعٌ من الزيوت الأساسيّة التي يشيع استخدامها، ويُعدّ مصدره هو قشور نبات الليمون

0

زيت الليمون العطري هو مكون طبيعي تمامًا ويعمل أيضًا كعلاج صحي منزلي. 

يتم استخراجه من قشر الليمون الطازج باستخدام عملية “الضغط البارد” التي تتم عن طريق وخز وتدوير القشر لتحرير الزيت.

يمكن تخفيف زيت الليمون العطري وتطبيقه موضعياً على بشرتك، وكذلك نشره في الهواء واستنشاقه.

يستشهد بعض الناس بزيت الليمون العطري كمكون يحارب الإرهاق، ويساعد عند الاكتئاب، ويصفي البشرة، ويقتل الفيروسات والبكتيريا الضارة، ويقلل الالتهاب.

في السنوات الأخيرة، بدأت الأدبيات الطبية بالتقصي حول ادعاءات الأشخاص الذين استخدموا زيت الليمون العطري لسنوات. 

تابعي القراءة لمعرفة المزيد حول فوائد زيت الليمون العُطري، والآثار الجانبية المحتملة لاستخدامه، وغير ذلك.

 

قد يقلل من أعراض القلق والاكتئاب

زيت-الليمون-العطري-

ربما لاحظت أنه عند استخدام منتجات برائحة الليمون لتنظيف منزلك، ستشعرين براحة أكبر وسيكون مزاجك أفضل بعدها.

طبعا، قد يكون بعض ذلك نتيجة طبيعية لإنجازك في هندمة بيئتك المحيطة الخاصة، ولكن رائحة الليمون، فعليا، قد تكون قد لعبت دورًا في هذا الشعور الجيد أيضا.

أظهرت دراسة أجريت عام 2006 على الفئران أن زيت الليمون العطري كان عاملًا مهدئًا قويًا لتحسين المزاج أثناء ثلاث تجارب لاختبار الجهد.

وخلصت الدراسة نفسها إلى أن زّيت الليمون العطري كان أكثر فعالية في تخفيف الإجهاد من الزيوت العطرية الأخرى، مثل زيتي اللافندر والورد.

وجدت دراسة ضيقة أجريت عام 2016 أن زيت الليمون العطري قد قلل من القلق بين المرضى بعد خضوعهم لجراحة العظام.

هناك مؤشرات واعدة بأن نثر زيت الليمون العُطري له تأثير على تخفيف بعض أعراض القلق والاكتئاب.

 

يمكن أن يخفف من أعراض غثيان الحمل

الغثيان والقيء من أكثر الأعراض شيوعًا في الحمل المبكر.

قد يكون هناك سبب للاعتقاد بأن زيت الليمون العُطري يمكن أن يعالج (أو يخفف على الأقل) حدة هذه الأعراض.

في دراسة أجريت عام 2014 على 100 امرأة حامل، ظهر أن العلاج العطري بزيت الليمون قد خفض من معدلات الغثيان والقيء بشكل كبير.

 

زيت الليمون العطري يجعل بشرتك أكثر صحة

زيت-الليمون-للبشرة

زيت الليمون هو أحد الزيوت العطرية العديدة التي يمكن أن تقتل البكتيريا الضارة التي تنمو على بشرتك.

في دراسة حديثة، تبين أن زيت الليمون العطري فعال ضد سلالات بكتيريا مثل المكورات العنقودية الذهبية Staphylococcus aureus، و الإشريكية القولونية E. coli. 

وهذا يجعله خيارا جيدا لتنظيف الجروح الصغيرة موضعيا.

أكدت دراسات أخرى تأثير زيت الليمون العطري على العدوى المسببة بالبكتيريا، وأنه قد يمنع التهاب الجلد، بما فيها دراسة مختبرية أجريت في عام 2017، وكذلك أبحاث في المختبر داخل وخارج الجسم الحي في عام 2018.

كما أن له خصائص حماية، مثل مضادات الأكسدة، التي قد تصفي لون بشرتك وتحافظ عليها.

 

يمكن أن يعمل زيت الليمون العطري كمسكن للألم

يستخدم زيت الليمون العُطري في بعض الأحيان في العلاج بالروائح كمسكن طبيعي. 

قد يكون للتأثيرات المضادة للإجهاد والمضادة للاكتئاب لهذا الزيت علاقة بكيفية مساعدته لأجسامنا على تفسير الألم بدون ذعر.

أظهرت دراسة أجريت عام 2014 على الفئران أن العلاج العطري بزيت الليمون غيّر طريقة استجابة أدمغة الحيوانات لمنبهات الألم.

لتحديد مدى تأثير زيت الليمون على البشر الذين يعانون من الألم، هناك حاجة إلى مزيد من البحث.

 

قد يهدئ التهاب الحلق ويساعد على تنفس أسهل

التهاب-الحلق

إذا كنت تعانين من نزلة برد، أو كنت تعاني من التهاب في الحلق، فإن زيت الليمون العطري هو علاج منزلي جيد يمكنكم تجربته.

جربي ضبط بخاخ آلي لنثر الرائحة الحلوة والرائعة لزيت الليمون في غرفتك بينما تحصلين على قسط من الراحة؛ يمكن أن تساعد الخصائص المهدئة لزيت الليمون على استرخاء عقلك وعضلات حلقك.

لا يوجد الكثير من البيانات السريرية التي تدعم العلاج العطري بزيت الليمون وخواصه في تهدئة نزلات البرد، لكننا نعلم أن فيتامين C والخصائص المضادة للأكسدة لـ عصير الليمون مفيدة عندما نحتاج إلى التنفس بشكل أسهل.

من الممكن أن تعمل خصائص زيت الليمون العطري إذا استخدم بنفس الطريقة تقريبًا لمعالجة التهاب الحلق بالروائح.

وتذكروا أنه ليس من الآمن تناول الزيوت العطرية.

 

يساعد على الشعور باليقظة والتركيز

يزيد زيت الليمون العطري من ارتفاع مزاجك، ولكنه قد يعمل أيضًا على تعزيز قوة عقلك.

في دراسة ضيقة أجريت عام 2014 لطلاب الصف الرابع، كان أداء الطلاب الذين حضروا دروس اللغة في فصل دراسي حيث انتشر زيت الليمون أفضل بكثير في امتحاناتهم.

خلصت دراسة ضيقة أخرى أجريت في عام 2008 إلى أن العلاج بالروائح باستخدام الزيوت العطرية، مثل زيت الليمون، يمكن أن يحسن الوظيفة الإدراكية للأشخاص الذين يعانون من مرض ألزهايمر.

 

قد يكون فعالا في علاج ومنع ظهور حب الشباب

حب-الشباب-رسم

يستخدم زيت الليمون لمجموعة متنوعة من الأمراض الجلدية، بما في ذلك حب الشباب.

عند تخفيفه وتطبيقه موضعياً، يمكن أن يقتل زيت الليمون العطري البكتيريا التي قد تنحصر في المسام وتسبب البثور. 

يمكن أيضًا أن يصفي بشرتك عن طريق مضادات الأكسدة وفيتامين C، وأن يقشر خلايا الجلد الميتة بلطف، والتي غالبًا ما تكون محاصرة في بصيلات الشعر والمسام.

نظرًا لأن زيت الليمون له خصائص علاجية، يمكنك الحصول على المكافأة الإضافية له وهي الشفاء الأسرع من البثور وعلاج ندبات حب الشباب.

 

قد يعزز التئام الجروح

بما أن زيت الليمون العُطري مليء بفيتامين C ومضادات الأكسدة، وله خصائص مضادة للميكروبات، فقد لا يفاجئك معرفة أن هذا الزيت قد يكون مكانه في حقيبة الإسعافات الأولية.

في تجربة على الحيوانات، عزز زيت الليمون العطري الشفاء السريع للأنسجة المصابة بالجرب.

يمكنك رش منطقة جرح صغيرة أو المسح بزيت الليمون المخفف عليها لتعقيمها، وتثبيط العدوى، وربما مساعدة الجرح على الالتئام بسرعة أكبر.

 

له خصائص مضادة للفطريات

يحتوي زيت الليمون العطري على خصائص قوية مضادة للفطريات لعلاج فرط نموها على الجلد. 

في الواقع، تشير مراجعة لدراسات من العام 2017 إلى أنه فعال ضد الفطريات التي تسبب عدوى قدم الرياضي والفطريات الفموية والخمائر عند تطبيقه موضعياً.

 

آثار جانبية محتملة ( اضرار زيت الليمون العطري )

مثل الزيوت العطرية الأخرى من عائلة الحمضيات، يعد زيت الليمون العطري آمنًا بشكل عام للاستخدام الموضعي ولـ العلاج بالروائح. 

اضرار-زيت-الليمون-العطري

والجدير بالذكر أنه قد تم الإبلاغ عن أنه آمن للنساء الحوامل والأطفال الذين تزيد أعمارهم عن ثلاثة أشهر.

هناك تقارير حالة تفيد بأن زيت الليمون العطري قد يجعل بشرتك أكثر حساسية للتهيج من الشمس، لذا من الأفضل تجنب أشعة الشمس المباشرة عند استخدام أي زيت عطري من الحمضيات.

يسمى هذا التهيج بالسمّيّة الضوئية، ويسبب احمرارًا مؤقتًا يشبه حروق الشمس المتوسطة. 

قد تشعرين أيضًا بإحساس غريب أو بحرقة على جلدك في المنطقة التي قمت فيها بتطبيق زيت الليمون.

يمكنك عادةً تجنب رد الفعل التحسسي عن طريق تخفيف أي زيت عطري تستخدمينه بشكل صحيح، وإجراء اختبار التصحيح على بقعة صغيرة من بشرتك قبل محاولة تطبيقه على منطقة أكبر.

زيت الليمون غير معتمد للاستخدام الآمن على الحيوانات. 

بعض الزيوت العطرية يمكن أن يكون لها تأثير سام عند ابتلاعها أو استنشاقها من قبل الحيوانات الأليفة.

فكري بأصدقائك من ذوات الفرو الذين قد يكونون قريبين عندما تمارسين العلاج بالروائح العطرية.

 

كيفية استخدام زيت الليمون العطري

يمكنكم استخدام زيت الليمون العطري بأمان عن طريق نثره أو وضعه موضعياً.

لنثر زيت الليمون العطري، ضعي ثلاث أو أربع قطرات في الجهاز الذي تختارينه. 

تأكدي من أنكِ في منطقة جيدة التهوية، واقصري جلسات العلاج بالروائح على 30 دقيقة.

لاستخدام زيت الليمون العطري موضعياً، امزجيه جيدًا مع زيت تخفيف من اختيارك.

اختبري الخليط على منطقة صغيرة وغير واضحة من بشرتكِ قبل وضعه على مكان حساس، مثل وجهكِ.

إذا لاحظتِ احمرارًا أو تهيجًا بعد 24 ساعة، فلا تستخدمي الخليط.

لتجنب تلف الجلد، تأكدي من إزالة زيت الليمون قبل تعريض بشرتك لأشعة الشمس.

 

لماذا تعتبر زيوت التخفيف مهمة؟

زيت-جوز-الهند-

يعد زيت الليمون الموضعي آمنًا للتطبيق مباشرة على بشرتك – إذا استخدمت زيتًا حاملًا له (أي مخففا).

الزيوت الحاملة هي زيوت غير مذيبة وأقل تركيزًا، ولن تضر بالطبقة الخارجية لبشرتك.

لتخفيف الزيوت العطرية بأمان، أضيفي حوالي 12 قطرة من الزيت العطري إلى كل 28.5 غ من الزيت الحامل، أو زيت التخفيف. 

تشمل الزيوت الحاملة الشائعة زيت اللوز و زيت الجوجوبا و زيت جوز الهند.

الزيوت العطرية ليست من المنتجات الغذائية ولا يتم اختبارها من قبل إدارة الغذاء والدواء (FDA) من أجل السلامة. 

تحتوي زيوت الليمون العطرية على عناصر غير مستقرة، مما يعني أنها يمكن أن تتأكسد وتتلف في النهاية.

لسلامتك، تجنبي تناول زيت الليمون العطري أو أي زيت عطري آخر.

 

شراء زيت الليمون العطري

قد يكون شراء زيت عطري أمرًا صعبًا بعض الشيء. 

هناك الكثير من العلامات التجارية التي تبيع منتجات الزيوت المخلوطة التي تدعي أنها مفيدة، ولكن هذه المنتجات تحتوي على العديد من المكونات إلى جانب الزيوت.

ابحثي عن الزيت المعصور على البارد والنقي 100٪. تحققي من قائمة المكونات قبل القيام بشراء الزيت العطري.

 

الخلاصة

زيت الليمون العطري هو مكون مضاد للالتهابات ومضاد للميكروبات يمكن أن يساعدك على تعزيز مزاجك، والعثور على الوضوح العقلي، وتقليل التوتر، والمزيد غير ذلك.

تذكري، لمجرد أن المنتج يعتبر “طبيعيًا” لا يعني أنه لا يحمل آثارًا جانبية محتملة؛ لا تضعي زيت الليمون على جلدك أبدًا بدون زيت مخفف ولا تتناولي أي زيت عطري أبدًا.

لا تعد الزيوت العطرية بديلاً عن العلاج الطبي، لكنها يمكن أن تعمل كمكمل رائع لروتينك المعتاد للعناية بالصحة.

مصدر Naha.org انتر ساينس MPDI

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.