علاج الحروق

الحروق (Burns)

0

تعتبر الحروق (Burns) من أكثر الإصابات المنزلية شيوعاً خاصةً عند الأطفال. ولا يُعبّر مصطلح “الحرق” عن الإحساس الناجم عن الإصابة فحسب، إنّما يشير أيضاً إلى تأذي أو تلف الجلد المرافق للإصابة بالحرق وموت الخلايا الجلدية المصابة. فكيف يمكن علاج الحروق وما هي درجات الحروق؟

الأسباب الشائعة للحروق

التعرض لـ اللهب أو النار هو أكثر الأسباب شيوعاً لحدوث الحروق، لكن أيضاً هناك العديد من العوامل التي تسبب الحروق.

حروق-اليد

فيما يلي أنواع الحروق وفقاً للعامل المُسبب:

الحروق الحرارية

يؤدي لمس الأجسام شديدة السخونة (مثل اللهب، أو المعادن الساخنة أو السوائل أو حتى التعرض للبخار الساخن)، إلى رفع درجة حرارة الجلد لدرجة أن خلايا الجلد تبدأ في التلف.

الحروق الإشعاعية

حرق الشمس هو نوع من حروق الإشعاع.

كما يمكن أن تتسبب المصادر الإشعاعية الأخرى، مثل الأشعة السينية أو الأشعة المستخدمة لعلاج السرطان الإصابة بهذا النوع من الحروق أيضاً.

الحروق الكيميائية

مثل الحروق التي تنجم عن تلامس البشرة مع بعض الأحماض أو المذيبات أو المنظفات القوية.

الحروق الكهربائية

التي تنجم عن ملامسة لتيار كهربائي قوي جداً.

حروق الاحتكاك

والتي تنجم عن احتكاك جسم صلب مع الجلد. وأكثر ما يحدث هذا النوع من الحروق في حوادث الدراجات النارية. حيث يحدث تسحجات في الجلد مع حرق حراري.

الحروق الباردة

تُسمى أيضاً “قضمة الصقيع frostbite”. والتي تحدث عند التواجد في درجات الحرارة المنخفضة جداً أو عند ملامسة الجلد لشيء شديد البرودة لمدة طويلة. حيث تسبب الحرارة المنخفضة جداً إلى تأذي الجلد والأنسجة تحته وخاصة في المناطق ضعيفة التروية الدموية مثل أطراف الأصابع، والأذن.

درجات الحروق

تصنف الحروق حسب الضرر الذي تلحقه بالجلد إلى ثلاث درجات رئيسية. حيث تكون الحروق من الدرجة الأولى هي الأقل ضرراً، أما الأشد فهي الدرجة الثالثة.

درجات-الحروق

وتكون أذية الجلد في الحروق على الشكل التالي:

  • من الدرجة الأولى: جلد أحمر غير مُتقرح.
  • الدرجة الثانية: بثور وزيادة سماكة الجلد.
  •  الدرجة الثالثة: تَسمُك منتشر بلون أبيض في الجلد.
  • حروق الدرجة الرابعة: يشمل هذا النوع من الحروق جميع أعراض الحروق من الدرجة الثالثة ويمتد أيضاً إلى الأنسجة تحت الجلد ليصل إلى الأوتار والعظام.

لا تعتمد درجة الحرق على سبب حدوثه. على سبيل المثال، يمكن أن يتسبب التعرض لسائل ساخن، في حدوث الحروق بدرجاتها الثلاثة، اعتمادًا على مدى سخونة السائل ومدة بقائه ملامساً للجلد.

حروق الدرجة الأولى

تسبب حروق الدرجة الأولى ضرراً بسيطاً للجلد. وتسمى أيضاً “الحروق السطحية” لأنها تؤثر على الطبقة الخارجية من الجلد. تترافق هذه الحروق مع حدوث احمرار وتورم في الجلد مكان الحرق، مع الشعور بالألم.

بما أن هذه الحروق تؤثر على الطبقة العليا من الجلد، فهي تلتئم بسرعة (عادةً في غضون 7 إلى 10 أيام) دون أن تترك ندبة أو علامة. حيث يتقشر الجلد المصاب أثناء الشفاء وتزول الخلايا الميتة دون أثر.

علاج الحروق من الدرجة الأولى

عادة ما يتم علاج حروق الدرجة الأولى بالرعاية المنزلية. كلما كنت سريعاً في علاج الحرق سيكون الوقت المطلوب لشفائه أقصر.

تشمل علاجات الحروق من الدرجة الأولى ما يلي:

  • نقع مكان الحرق في ماء بارد لمدة خمس دقائق أو أكثر.
  • تسكين الألم بالمسكنات العادية (اسيتامينوفين أو ايبوبروفين).
  • تطبيق ليدوكائين (مخدر موضعي) لتهدئة الجلد.
  • استخدام مرهم مضاد حيوي لحماية المنطقة المصابة.

نصيحة توعية:

لا تستخدم الثلج أو الماء شديد البرودة لتهدئة الحرق، لأنّ ذلك سيزيد الإصابة سوءاً.
ابتعد أيضاً عن وضع كرات قطنية على الحرق لأن الألياف الصغيرة يمكن أن تلتصق بالحرق وتزيد من خطر العدوى.

عليك مراجعة الطبيب إذا كان الحرق قد شمل مساحة واسعة من الجلد، أو إذا كان يشتمل على الوجه أو مفصل رئيسي في الجسم مثل:

  • الركبة
  • الكاحل
  • القدم
  • المرفق
  • الساعد
  • الكتف
  • مفاصل العمود الفقري

حروق الدرجة الثانية

حرق-من-الدرجة-الثانية

تعتبر حروق الدرجة الثانية أكثر خطورة لأن الضرر يمتد إلى طبقات أعمق في الجلد. يتسبب هذا النوع من الحروق في ظهور بثور وتقرحات في الجلد وتصبح حمراء للغاية ومؤلمة.

تنفتح بعض البثور، مما يعطي الحرق مظهراً رطباً بمرور الوقت. وقد تظهر على الحرق أنسجة سميكة وناعمة تشبه القشرة.

ينبغي الحفاظ على نظافة هذه الحروق وتضميدها بشكل جيد، وذلك لمنع حدوث العدوى وتسريع الشفاء.

معظم حروق الدرجة الثانية تلتئم في غضون أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع دون أن تترك ندبة، ولكن غالباً يبقى بعض التَصبّغ على الجلد.

علاج الحروق من الدرجة الثانية

كما هو الحال بالنسبة لحروق الدرجة الأولى يمكن لبعض العلاجات المنزلية البسيطة تخفيف من ألم حروق الدرجة الثانية. مثل تعريض مكان الحرق للماء البارد حتى 15 دقيقة، وتناول المسكنات، مع وضع “مرهم مضاد حيوي” مكان الحرق.

كلما كانت البثور أسوأ كلما طالت المدة المطلوبة لشفاء الحرق. في بعض الحالات الشديدة، يلزم وضع طُعم جلدي (ترقيع الجلد) لإصلاح الضرر. يتم أخذ الطُعم من منطقة أخرى من الجسم ويُنقل إلى موقع الجلد المحروق.

اطلب الاستشارة الطبية الطارئة إذا كان الحرق يؤثر على منطقة واسعة الانتشار، مثل أي مما يلي:

  • الوجه
  • اليدين
  • الأرداف
  • الفخذ
  • الأقدام

الحروق من الدرجة الثالثة

إن حروق الدرجة الثالثة هي الأشد خطورة. تسبب أكبر قدر من الضرر، وتمتد عبر كل طبقة من طبقات الجلد.

هناك اعتقاد خاطئ بأن حروق الدرجة الثالثة هي الأكثر إيلاماً.

سبب هذا الاعتقاد الخاطئ هو أن الضرر الناجم عن هذه الحروق قد يكون شديداً لدرجة أذية الأعصاب و إتلافها، وبالتالي قد لا تترافق هذه الحروق بألم مع الشعور بالوخز مكان الحرق. ويكون الجلد مكان الإصابة قاسٍ وذو مظهر شَمعي.

بدون جراحة، تلتئم هذه الحروق تاركة ندبات وتقلصات شديدة. كما أنه لا توجد فترة محددة للشفاء التلقائي الكامل لحروق الدرجة الثالثة.

لا تحاول أبداً علاج الحروق من الدرجة الثالثة بنفسك، اتصل بالطوارىء على الفور.

أثناء انتظارك العلاج الطبي، قم برفع مكان الإصابة فوق مستوى قلبك إذا أمكن ذلك. لا تنزع ملابسك، لكن تأكد من عدم التصاق أي قطع من الملابس بالحرق.

مضاعفات الحروق

أكثر المضاعفات غالبًا ما تحدث في حروق الدرجة الثالثة.

بشكل عام أهم مضاعفات الحروق هي:

  • زيادة خطر الإصابة بالعدوى، لأن البكتيريا يمكن أن تدخل عبر الجلد المكشوف.
  • انخفاض حرارة الجسم بسبب الفقد المفرط لحرارة الجسم عبر سطح الحرق.
  • فقدان السوائل ونقص حجم الدم الأمر الذي قد يؤدي للإصابة بالصدمة.
  • تشكل الندوب مكان الحرق، قد تسبب هذه الندوب تقلصات وشد في الجلد والعضلات والأوتار، مما يؤدي في النهاية إلى مشاكل في العظام والمفاصل.

ما هو إنذار الإصابة بحروق شديدة؟

 سابقاً، كانت الحروق التي تغطي نصف الجسم غالباً مميتة.

أمّا الآن، وحسب المعهد الوطني للعلوم الطبية العامة (NIGMS) – قد يتمكن الأشخاص المصابين بحروق تغطي 90 بالمائة من أجسادهم البقاء على قيد الحياة، على الرغم من أنهم غالباً ما سيعانون من إعاقات وندوب دائمة.

الخلاصة

قد يصاب أي شخص منّا بالحروق، وقد تعرضك بعض الوظائف لخطر أكبر للإصابة. ولكن في الواقع معظم الحروق تحدث في المنزل. والأطفال الصغار هم الأكثر عرضة للحروق. وأفضل طريقة لمكافحة الحروق هي منع حدوثها، باتخاذ كافة الإجراءات الوقائية التي تساعد في منع الحروق.

مصدر Burns Burns: Types, Treatments, and More First Aid for Burns