ماء جوز الهند – 8 فوائد صحية مبنية على العلم لماء جوز الهند

ماء جوز الهند هو السائل النقي بداخل جوز الهند (وهي ثمار نخيل جوز الهند ) يتمتع بالعديد من الفوائد الصحية والغذائية

0

في السنوات الأخيرة ، أصبح ماء جوز الهند مشروبًا عصريًا للغاية بالإضافة إلى ذلك ، فهو مليئ بالعديد من العناصر الغذائية المهمة ، بما في ذلك المعادن الضرورية

في السنوات الأخيرة ، أصبح ماء جوز الهند مشروبًا عصريًا للغاية .

إنه لذيذ ، منعش ، ويصادف أنه مفيد لك أيضًا .

بالإضافة إلى ذلك ، فهو مليئ بالعديد من العناصر الغذائية المهمة ، بما في ذلك المعادن التي لا يحصل معظم الناس عليها بما يكفي .

فيما يلي 8 فوائد صحية لـ ماء جوز الهند . 

 

1. مصدر جيد للعديد من العناصر الغذائية

ينمو جوز الهند على أشجار النخيل الكبيرة المعروفة علمياً باسم Cocos nucifera. 

ماء-جوز-الهند-طبيعي

وعلى الرغم من اسمه – والذي يعني جزئه الثاني النواة – أو النواة الجوزية ، فإن جوز الهند يعتبر بحسب علم النبات فاكهة لا جوزا .

ماء جوز الهند هو العصير الموجود في جوف ثماره الخضراء الشابة ، وهو يساعد على تغذية هذه الثمار .

مع نضوج جوز الهند ،

يبقى بعض العصير على شكل سائل بينما ينضج الباقي ليتحول إلى اللب الأبيض الصلب المعروف باسم لحم جوز الهند .

يتكون ماء جوز الهند بشكل طبيعي في الثمار ويحتوي على 94% من الماء ، مع قليل جدًا من الدهون.

ولا ينبغي الخلط بينه وبين حليب جوز الهند ، والذي يصنع عن طريق إضافة الماء إلى لحم جوز الهند المبشور . 

يحتوي حليب جوز الهند على حوالي 50% من الماء وعلى نسبة عالية جدًا من دهون جوز الهند.

يستغرق ثمر جوز الهند من 10 إلى 12 شهرًا حتى ينضج تمامًا. 

يأتي ماء جوز الهنّد عادة من الثمار الشابة من عمر 6 – 7 أشهر ، وكذلك فهو موجود أيضًا الثمار الناضجة.

توفر ثمرة جوز هند خضراء متوسطة الحجم حوالي نصف كوب إلى 1 كوب من ماء جوز الهند.

ويحتوي كوب واحد من ذلك الماء – بسعة 240 مل – على 46 سعرة حرارية ، وبالإضافة إلى تلك السعرات ،

يحتوي على ما يلي :

 

  • الكربوهيدرات :                    9 غ
  • الألياف :                              3 غ
  • البروتين :                             2 غ
  • فيتامين سي :                     10% من المدخول اليومي القياسي (RDI)
  • المغنيزيوم :                        15% من RDI
  • المنغنيز :                              17% من RDI
  • البوتاسيوم :                         17% من RDI
  • الصوديوم :                            11% من RDI
  • الكالسيوم :                           6% من RDI

 

“يوجد ماء جوز الهند في الثمار الخضراء الشابة ، وهو مصدر جيد للألياف وفيتامين C والعديد من المعادن الهامة”

 

2. قد يكون له خصائص مضادة للأكسدة

الجذور الحرة ، وهي جزيئات غير مستقرة كيميائيا تنتج في خلاياك أثناء عملية الاستقلاب ، ويزيد إنتاجها في الجسم نتيجة للضغط أو الإصابة .

ماء-جوز-هند

عندما يكون هناك عدد كبير جدًا من الجذور الحرة ،

يدخل جسمك في حالة من الإجهاد نسميه بالتأكسدي ، والذي يمكن أن يدمر خلاياك ويزيد من خطر الإصابة بالأمراض .

أظهرت الأبحاث التي أجريت على الحيوانات المعرضة للسموم أن ماء جوز الهند يحتوي على مضادات الأكسدة التي تعدل استقرار الجذور الحرة حتى لا تسبب ضررًا.

وجدت إحدى الدراسات أن الفئران المصابة بتلف الكبد أظهرت تحسنًا كبيرًا في مدى الإجهاد التأكسدي عند معالجتها بماء جوز الهند ، عند مقارنتها بالفئران التي لم تتلق أي علاج .

في دراسة أخرى ، تم علاج فئران تتبع نظاما غذائيا عالي سكر الفركتوز بماء جوز الهند . 

فانخفض نشاط الجذور الحرة لديها ، وكذلك انخفض ضغط الدم ومستوى الدهون الثلاثية ومستويات الأنسولين .

ولكنه حتى الآن ، لم تحقق أي دراسات في هذا النشاط المضاد للأكسدة لدى البشر .

 

“يحتوي ماء جوز الهند على مضادات الأكسدة التي تحمي الخلايا من التلف الناتج عن الجذور الحرة”

 

3. قد يكون له فوائد ضد مرض السكري

أظهرت الأبحاث أن ماء جوز الهّند يمكن أن يخفض مستويات السكر في الدم وأن يحسن من علامات الصحة الأخرى المرتبطة به في الحيوانات المصابة بداء السكري .

في إحدى الدراسات ، حافظت الفئران المصابة بداء السكري والمعالجة بماء جوز الهند على مستويات سكر دم أفضل من تلك التي لم تعط العلاج .

جهاز-قياس-السكر-في-الدم

وجدت نفس الدراسة أيضًا أن المجموعة الأولى اختبرت مستويات أقل من الهيموجلوبين A1c ، وذلك يشير إلى مستوى جيد من التحكم طويل المدى بنسبة السكر في الدم .

لاحظت دراسة أخرى أن إعطاء ماء جوز الهنّد للجرذان المصابة بداء السكري قد أدى إلى تحسن في مستويات سكر الدم وانخفاض في علامات الإجهاد التأكسدي .

ومع ذلك ، فهناك حاجة إلى دراسات مضبوطة لتأكيد هذه الآثار في البشر .

بالرغم من كل شيء ،

فإن كوبا (240 مل) من “ماء جوز هند صافي”، يظل يوفر 3 غ من الألياف و6 غ فقط من الكربوهيدرات القابلة للهضم،

أي أن هذا الماء يمكن أن يناسب بسهولة نظام طعام مرضى السكري .

كما أنه مصدر جيد لـ المغنيسيوم – والذي قد يزيد من حساسية الأنسولين – ويقلل بالتالي من مستويات السكر في الدم – لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2 أيضا – بالإضافة إلى المصابين بالسكري العادي .

 

“تشير الدراسات التي أجريت على حيوانات مصابة بالسكري إلى أن ماء جوز الهند قد يحسن من جودة التحكم بنسبة سكر الدم . 

كما أنه مصدر جيد للمغنيسيوم ، والذي قد يزيد من حساسية الأنسولين ويخفض بالتالي مستويات السكر أيضا”

 

4. قد يساعد في منع تشكل حصى الكلى

من المهم شرب كمية كافية من السوائل للوقاية من حصوات الكلى .

حصى-الكلى

على الرغم من أن الماء العادي هو خيار رائع ، تشير إحدى الدراسات إلى أن ماء جوز الهند قد يكون أفضل .

تتكون حصوات الكلى عندما يتحد الكالسيوم والأوكسالات والمركبات الأخرى لتكوين بلورات في البول.

يمكن أن يشكل تجمع هذه البلورات ما يشبه الحصى . 

ومع هذا، فبعض الأشخاص يكونون أقل عرضة لهذه من غيرهم .

في دراسة أجريت على الفئران المصابة بحصى الكلى ،

منع ماء جوز الهنّد البلورات من الالتصاق ببعضها – وبالكلى ، و بأجزاء أخرى من المسالك البولية أيضا . 

كما أنه قلل من عدد البلورات المتكونة أصلا في البول .

يعتقد الباحثون أن ماء جوز الهند قد ساعد في تقليل إنتاج الجذور الحرة الذي يحدث استجابةً لمستويات الأوكسالات العالية في البول .

ضع في اعتبارك أن هذه هي أول دراسة تبحث في آثار ماء جوز الهند على حصوات الكلى ، وأن المزيد من البحث مطلوب في هذا المجال .

 

“تشير أبحاث الحيوانات المبكرة إلى أن الماء من جوز الهند قد يمنع حصى الكلى من التشكل عن طريق الحد من تكوين البلورات ومن تجمعها في حصوات”

 

5. قد يدعم صحة القلب

قد يساعد شرب ماء جوز الهند في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب .

في إحدى الدراسات ،

أظهرت الفئران التي أعطيت ماء جوز الهند انخفاضًا في نسبة الكوليسترول في الدم وفي الدهون الثلاثية ، كما اختبرت تلك الفئران انخفاضا كبيرا في دهون الكبد .

وفي دراسة أخرى ،

القلب-الصحي

قام نفس الباحثين بتغذية الفئران بنظام غذائي مماثل للأول ومكمل بنفس الجرعة (4 مل لكل 100 غ من وزن الجسم) من ماء جوز الهند .

بعد 45 يومًا ،انخفضت لدى مجموعة ماء جوز الهند مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية إلى حد تنافس فيه تأثيرات عقار الستاتين المستخدم لهذا الغرض .

ولكن أيضا ضع في اعتبارك أن هذه كانت جرعة عالية جدًا – إذا ما طبقت على البشر- فسيعادل ذلك 2.7 لترًا من ماء جوز الهند يوميًا لشخص يبلغ وزنه 68 كغ .

ورغم ذلك ،

فإن اكتشاف خواص هذا الماء في خفض نسبة الكوليسترول بشكل فعال ومنافس لدواء الستاتين – بحد ذاته مثير للإعجاب للغاية – ويجب إجراء المزيد من الدراسة حوله .

 

“تشير الدراسات على الحيوانات إلى أن ماء جوز الهند قد يكون له خصائص قوية لخفض الكوليسترول”

 

6. قد يخفض ضغط الدم

قد يكون ماء جوز الهنّد رائعًا للتحكم في ضغط الدم .

ماء-جوز-الهند-

في إحدى الدراسات الضيقة التي أجريت على بشر يعانون من ارتفاع ضغط الدم ، أدى ماء جوز الهند إلى تحسين ضغط الدم الانقباضي (العدد الأعلى لقراءة مقياس الضغط) لدى 71٪ من المشاركين .

بالإضافة إلى ذلك ، تحتوي 240 مل من “ماء جوز هند طبيعي” على 600 ملغ من البوتاسيوم . 

وقد ثبت أن البوتاسيوم يخفض ضغط الدم لدى الأشخاص الذين يعانون من ارتفاعه – وكذلك لدى الأصحاء .

وما زال هناك ما هو أكثر من ذلك ،

فقد وجدت إحدى الدراسات على الحيوانات أن ماء جوز الهند له نشاط مضاد للتخثر ، مما يعني أنه قد يمنع تكوين جلطات الدم .

 

“قد يساعد ماء جوز الهند في خفض ضغط الدم وربما يقلل من خطر تكون الجلطات في الشرايين”

 

7. مفيد بعد التمرين الطويل

قد يكون ماء جوز الهند المشروب المثالي لاستعادة الترطيب وتجديد الشوارد المفقودة أثناء التمرين.

الكهارل هي معادن تنحل في الماء وتلعب العديد من الأدوار المهمة في جسمك ، بما في ذلك الحفاظ على توازن السوائل المناسب فيه .

وهي تشمل البوتاسيوم و المغنيسيوم و الصوديوم و الكالسيوم .

وجدت دراستان أن ماء جوز الهنّد أعاد الترطيب إلى مستواه الطبيعي بعد ممارسة الرياضة بشكل أفضل مما فعله الماء العادي ، ومساو للمشروبات الرياضية عالية الكهارل .

قال المشاركون في الدراستين أيضا إن شرب “ماء جوز هند صافي” قد سبب لهم أقل درجة أقل من الغثيان وانزعاج المعدة مقارنة بـ شرب الماء العادي بعد التمرين الطويل .

ورغم ذلك ، فقد وجدت دراسة أخرى قارنت بين المشروبات عالية الكهارل أن ماء جوز الهند يميل إلى التسبب في انتفاخ البطن واضطراب المعدة بعد أداء الجهد البدني .

 

“إن ماء جوز الهند فعال في تجديد السوائل والكهارل بعد التمرين ، ويمكن مقارنته بالمشروبات الرياضية”

 

8. مصدر ترطيب لذيذ

ماء-جوز-الهند-للترطيب

ماء جوز الهند حلو قليلاً مع نكهة جوزية خفية ، كما أنه منخفض إلى حد ما في السعرات الحرارية والكربوهيدرات .

يكون أطزج ما يمكن عندما يأتي مباشرة من ثمار جوز الهند ،

ما عليكم سوى ثقب الجزء الناعم من الثمرة الخضراء بمصاصة وتصبح جاهزا لكي تبدأ بالشرب .

خزّنوا ماء جوز الهند في الثلاجة ليتم استهلاكه في غضون أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع من الشراء ،

يمكنكم أيضًا شراؤه معبأ لدى معظم متاجر البقالة .

ومع ذلك ، تأكدوا من قراءة المكونات للتحقق من حصولكم على ماء طبيعي بنسبة 100٪ . 

وانتبهوا ، فبعض العلامات التجارية تحتوي منتجاتها على سكر مضاف أو مواد منكهة .

يمكن استخدام هذا السائل الاستوائي أيضا في العصائر المثلجة ، أو في حلوى البودينغ ببذور الشيا ، أو في صلصة الخل، أو استبدال الماء العادي بها كلما رغبت بالقليل من الحلاوة الطبيعية .

 

“يمكن استهلاك ماء جوز الهند مباشرة من جوز الهند الأخضر أو شرائه في زجاجات ، تجنب العلامات التجارية التي تحتوي على السكر أو المحليات أو النكهات المضافة”

 

الخلاصة

ماء جوز الهند مشروب لذيذ ومغذ وطبيعي جيد للغاية لك .

قد يفيد قلبك وسكر الدم وصحة الكلى لديك ، وأكثر من ذلك .

على الرغم من الحاجة إلى مزيد من الدراسات المضبوطة لتأكيد العديد من هذه الصفات، إلا أن نتائج البحث حتى الآن مشجعة .

إذا بدأت في تناول هذا المشروب الاستوائي ، تأكد من تجنب المنتجات التي تحتوي على سكر مضاف .

مصدر PUB MED نيوتريشن داتا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.