ما هو الفرق بين الفولات وحمض الفوليك ؟ ما هي مخاطر نقص فيتامين B9 على الصحة ؟

تعرف على الفرق بين الفولات و حمض الفوليك

0 36

على الرغم من وجود فرق واضح بين كل من الفولات وحمض الفوليك إلا أنهما في الحقيقة شكلان مختلفان لـ فيتامين B9.

غالباً ما يتم استخدام اسميهما بالتبادل وكثيراً ما يتم الخلط بينهما، كما يوجد الكثير من الإلتباس واللغط حولهما حتى من قبل الأخصائيين ومحترفي التغذية.

سنشرح في هذه المقالة الفرق بين الفولات وحمض الفوليك.

 

فيتامين B9:

فيتامين B9 هو واحد من فيتامينات المجموعة “ب” (B Complex) ويعتبر من العناصر الغذائية الأساسية والتي تتواجد في الطبيعة على شكل فولات.

فيتامين-ب9

لـ فيتامين B9 العديد من الوظائف الهامة في أجسامنا، على سبيل المثال دوره في نمو الخلايا وتكوين الحمض النووي (DNA).

كما أن المستويات المنخفضة من فيتامين B9 ترتبط بزيادة خطر الإصابة بالعديد من الحالات الصحية مثل: 

  • الهوموسيستيئين المرتفع (بالإنكليزية Elevated homocysteine): إن لارتفاع الهوموسيستيئين (وهو حمض أميني) دورا بزيادة خطر الإصابة بالأمراض القلبية والسكتة الدماغية.
  • العيوب الخلقية: إن انخفاض مستويات الفولات لدى المرأة الحامل تزيد من نسبة حدوث التشوهات الخلقية مثل عيوب الأنبوب العصبي.
  • مخاطر الإصابة بالسرطان: ارتبط انخفاض مستوى الفولات في الجسم أيضاً بزيادة خطر الإصابة بالسرطان.

لهذه الأسباب يعد تناول فيتامين مكملات فيتامين B9 الغذائية شائعاً بل ويعد تدعيم الأطعمة وتعزيزها بهذه المغذيات أمراً إلزامياً في العديد من البلدان حول العالم منها على سبيل المثال الولايات المتحدة وكندا.

“فيتامين ب9 هو عنصر غذائي أساسي موجود بشكل رئيسي على صورة الفولات و حمض الفوليك،
يتم تناوله بشكل شائع على شكل مكملات بل ويضاف إلى الأطعمة المصنعة والأغذية في العديد من البلدان”

 

ما هو الفولات؟

إن الفولات هو الشكل الطبيعي لـ فيتامين B9 (الشكل الفعال لـ فيتامين B9)، كما يسمى أيضا بـ حمض ليفوميفوليك (levomefolic) أو 5-ميثيل تتراهيدروفولات ويُعرف اختصاراً (5_MTHF)؛

 وقد اشتق اسمه من الكلمة اللاتينية (folium) وهي تعني “الورقة”، كما أن الفولات هو اسم عام لمجموعة من المركبات المتصلة ذات الخصائص الغذائية المشتركة.

وللحصول على حاجتك الغذائية من الفولات فإن الخضروات الورقية تعتبر واحدة من أفضل وأهم المصادر الغذائية والطبيعية له.

في الجهاز الهضمي، يتم تحويل معظم الفولات الغذائية إلى 5-MTHF قبل دخوله مجرى الدم.

“الفولات هو الشكل الطبيعي لفيتامين B9، قبل دخول مجرى الدم، يحولها الجهاز الهضمي إلى الشكل النشط بيولوجيًا من فيتامين ب9 وهو 5-MTHF”

 

 

ما هو حمض الفوليك؟

إن حمض الفوليك هو الشكل الاصطناعي لفيتامين B9 والذي يعرف أيضا باسم حمض بتيرويل مونوجلوتاميك (pteroylmonoglutamic) حيث يتم استخدامه في المكملات الغذائية والمنتجات الغذائية المصنعة مثل الدقيق وحبوب الإفطار…الخ.

حمض-الفوليك

بعكس الفولات لا يتم تحويل كامل كمية حمض الفوليك المُستهلكة إلى الشكل الفعال من فيتامين ب9 (5 MTHF) في الجهاز الهضمي بل يتم تحويله في الكبد والنُسج الأخرى؛

كما أن هذه العملية بطيئة وغير فعالة لدى بعض الأشخاص، فبعد تناول مكمل حمض الفوليك سيستغرق جسمك وقتاً لتحويله كاملاً إلى 5_MTHF.

حتى الجرعة الصغيرة، مثل 200-400 ميكروغرام في اليوم الواحد، قد لا يتم استقلابها بالكامل حتى يتم تناول الجرعة التالية. 

هذه المشكلة قد تتفاقم عند تناول الأطعمة المُدعمة بمكملات حمض الفوليك.

نتيجة لذلك، عند إجراء التحاليل يتم اكتشاف حمض الفوليك غير المُستقلب بشكل شائع في مجرى الدم لدى البشر، حتى في حالة الصيام.

من الناحية العلمية يعتبر هذا الأمر مصدر قلق كبير، حيث ارتبطت المستويات المرتفعة من حمض الفوليك غير المُستقلب بالعديد من المشاكل الصحية والأمراض.

رغم ذلك، تشير إحدى الدراسات إلى أن تناول حمض الفوليك مع فيتامينات ب الأخرى، وخاصة فيتامين ب6، يجعل من عملية التحويل أكثر كفاءة.

“حمض الفوليك هو الشكل الاصطناعي من فيتامين ب 9، لا يقوم جسمك بتحويله إلى فيتامين ب9 النشط بشكل جيد،
نتيجة لذلك قد يتراكم حمض الفوليك غير المُستقلب في مجرى الدم”

أضرار حمض الفوليك غير المُستقلب:

إن العديد من الدراسات تفيد أن الإرتفاع المُزمن لمستويات حمض الفوليك غير المُستقلب له آثار صحية ضارة وخطيرة من ضمنها:

1- زيادة خطر الإصابة بالسرطان:

إن المستوى العالي من حمض الفوليك غير المُستقلب يرتبط بزيادة خطر الإصابة بالسرطان، على الرغم من عدم وجود دليل يثبت العلاقة المباشرة بينهما.

2- عدم اكتشاف نقص فيتامين  B12:

يمكن لمستويات حمض الفوليك المرتفعة أن تخفي نقص فيتامين B12 وتغطي عليه لدى كبار السن وهو الأمر الذي يزيد من خطر الإصابة بالخرف و يضعف وظيفة الأعصاب إن لم يُعالج.

في الواقع حتى الجرعة اليومية (400 ميكروغرام) قد تسبب تراكم حمض الفوليك غير المُستقلب في مجرى الدم.

على الرغم من أن تناول كمية كبيرة من حمض الفوليك يمثل مصدرا للقلق ولكننا لا زلنا بحاجة للمزيد من الدراسات التي توضح آثاره الصحية بشكل أكثر تفصيلاً.

“يشعر الباحثون بالقلق من أن المستويات العالية من حمض الفوليك غير المُستقلب قد تؤثر سلبًا على الصحة بشكل عام،
ولكن لا زال هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات قبل الوصول إلى أي استنتاجات قوية ونهائية”

 

المصادر الصحية لـ فيتامين B9 :

من الأفضل الحصول على فيتامين B9 من الأطعمة الكاملة ومن مصادره الطبيعية.

الفولات-وحمض-الفوليك-الهليون

فيما يلي أمثلة لبعض الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الفولات:

أما بالنسبة للنساء الحوامل فإن المكملات تعتبر طريقة سهلة لضمان تناول كمية كافية من فيتامين B9؛

حيث أن حمض الفوليك هو الشكل الشائع والأكثر رواجاً لمكملات فيتامين B9 والتي يمكن شراؤها من الصيدليات أو عبر الإنترنت.

كما يمكن اعتبار المكملات الحاوية على 5-ميثيل تتراهيدروفولات (5_MTHF) والمعروفة ايضا باسم levomefolate بديلا مناسباً لحمض الفوليك والتي تتواجد بشكل levomefolate calcium و levomefolate magnesium،

وتباع بأسماء تجارية مثل Metafolin, Deplin, Enlyte, Available عبر الإنترنت.

 

 

الخلاصة:

الفولات هو الشكل الطبيعي لفيتامين B9 المتواجد في الأطعمة والأغذية، بينما حمض الفوليك هو الشكل الاصطناعي منه.

قد يؤدي تناول كميات كبيرة من مكملات حمض الفوليك إلى زيادة مستويات حمض الفوليك غير المُستقلب في الدم.

يتكهن بعض الباحثين بأن هذا الأمر قد يكون له آثار صحية ضارة وخطيرة بمرور الوقت؛

ولكن لا زال هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات والأبحاث قبل التوصل إلى استنتاجات قوية ونهائية.

لما لا تبدأ بإدخال المزيد من الخضروات الورقية إلى نظامك الغذائي،

على سبيل المثال يمكن أن تجرب إضافة القليل من أوراق السبانخ الخضراء إلى طبق السلطة المفضل لديك،

حيث تعتبر الخضروات الورقية بشكل عام مصدر طبيعي صحي وآمن لـ فيتامين B9 يغنيك عن تناول المكملات الغذائية.

مصدر Pub Med هيلث لاين Pub med

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.