http://sloppybox.net/ busty redhead masturbates on cam.

ما هو اليرقان ؟

Jaundice

0

اليرقان بحد ذاته ليس مرضاً، ولكنه أحد أعراض العديد من الأمراض الكامنة المحتملة. وهو مصطلح طبي يستخدم لوصف اصفرار الجلد وبياض العين، وقد تصبح سوائل الجسم صفراء أيضاً. يختلف لون الجلد وبياض العينين تبعاً لمستويات البيليروبين. والبيليروبين (bilirubin) هو عبارة عن صبغة صفراء تتشكل عندما يتفكك الهيموجلوبين (البروتين الموجود في خلايا الدم الحمراء الذي ينقل الأكسجين)، يرتبط بالصفراء في الكبد وينتقل إلى الجهاز الهضمي، حيث يتم التخلص منه غالباً عن طريق البراز؛ ويتم التخلص من كمية صغيرة عن طريق البول. ومع ذلك، إذا لم يستطع البيليروبين الانتقال عبر الكبد والقنوات الصفراوية بسرعة كافية، فإنه يتراكم في الدم ويتراكم في الجلد والعينين والأنسجة الأخرى، مما يؤدي إلى اليرقان.

المستويات المعتدلة من البيلروبين تؤدي إلى ظهور اللون الأصفر، بينما المستويات العالية جداً ستظهر باللون البني. يشير اليرقان عادةً إلى وجود مشكلة في الكبد أو القناة الصفراوية. وفقاً لـمراكز الوقاية والسيطرة على الأمراض cdc، فإنّ اليرقان أكثر ما يحدث لدى الأطفال (يصاب 60% من الاطفال باليرقان) وعادةً ما يختفي من تلقاء نفسه، ولكن في بعض الحالات، يمكن أن يصبح شديداً ويسبب مشاكل أكبر. ويمكن أن يحدث أيضاً عند البالغين بسبب مرض معين.

ما هي أسباب اليرقان؟

فحص-الكبد

تتضمن الأسباب المحتملة لحدوث اليرقان كل مما يلي:

  • التهاب الكبد: تحدث هذه الحالة الالتهابية للكبد بسبب العدوى أو أمراض المناعة الذاتية أو النزيف الشديد أو الأدوية أو السموم أو الكحول.
  • اليرقان الوليدي: اليرقان عند حديثي الولادة هو حالة شائعة تحدث عندما يكون لدى الطفل مستوى مرتفع من البيليروبين في الدم بعد الولادة مباشرةً. وغالباً ما يختفي من تلقاء نفسه مع نمو كبد الطفل وعندما يبدأ الطفل في الرضاعة، مما يساعد البيليروبين على المرور عبر الجسم.
  • يرقان حليب الثدي: يرتبط هذا النوع بالرضاعة الطبيعية. يحدث عادةً بعد أسبوع واحد من الولادة، ولا يسبب عادةً أي مشاكل ويختفي في النهاية من تلقاء نفسه.
  • التلاسيميا: هي اضطراب دم وراثي يصنع فيه الجسم شكلاً غير طبيعي من الهيموجلوبين. يؤدي الاضطراب إلى تدمير مفرط لخلايا الدم الحمراء، مما يؤدي إلى فقر الدم.
  • الرُكودٌ الصَفْراوِيّ (Cholestasis): يُقطع تدفق الصفراء من الكبد، وتبقى العصارة الصفراوية المحتوية على البيليروبين المقترن في الكبد بدلاً من أن يتم إفرازها. تسمى هذه الحالة باليرقان الركودي أو يرقان ركود الصفراء.
  • فقر الدم المنجلي.
  • سرطان البنكرياس.
  • متلازمة جيلبرت: هي حالة وراثية تُضعف من قدرة الإنزيمات على معالجة إفراز الصفراء.
  • حصيات المرارة.
  • انسداد القناة الصفراوية.
  • عوز أنزيم ديهيدروجيناز الغلوكوز 6 فوسفات (G6PD): يتسبب نقص G6PD في تكسير خلايا الدم الحمراء وتدميرها قبل الأوان، مما يؤدي إلى فقر الدم الانحلالي.
  • الحمى الصفراء: وهي مرض نزفي فيروسي حاد ينتقل عن طريق بعوض إيديس (Aedes) المُصاب بالعدوى. على وجه التحديد، يقوم فيروس الحمى الصفراء بتدمير أنسجة الكبد والكليتين، من أشهر أعراضه انخفاض كمية البول وتوقف الكبد عن تأدية وظائفه كما ينبغي.

علاوة على ماسبق، هناك بعض الحالات النادرة التي قد تسبب اليرقان أيضاً، وتشمل:

  • متلازمة كريغلر-نجار (Crigler-Najjar): وهي حالة وراثية تُضعف الإنزيم المحدد المسؤول عن معالجة البيليروبين.
  • متلازمة دوبين جونسون (Dubin-Johnson): هي عبارة عن خلل أو اضطراب وراثي يؤدي إلى زيادة البيليروبين المباشر (المقترن) في الدم من دون أن ترتفع إنزيمات الكبد (AST,ALT). في هذه المتلازمة تكون خلايا الكبد غير قادرة على إفراز البيليروبين المباشر عبر القناة الصفراوية. وتسبب هذه المتلازمة ما يُعرف بـ “اليرقان المُزمن” الذي يستمر مدى الحياة.
  • اليرقان الكاذب (Pseudojaundice): وهو شكل غير مؤذي من اليرقان. ينتج اصفرار الجلد في هذه الحالة عن فائض من بيتا كاروتين، وليس من فائض البيليروبين.اليرقان الكاذب عادةً ما ينشأ من جراء تناول كميات كبيرة من الجزر، اليقطين، أو البطيخ.

المستويات المرتفعة جداً من البيليروبين يمكن أن تُعرِّض الطفل لخطر الإصابة بالصمم أو تلف الدماغ، لذلك يجب مراقبة اليرقان بعناية إذا حدث بعد الولادة. العلامة الأولى لليرقان هي اصفرار الجلد أو العينين الذي يبدأ في غضون يومين إلى أربعة أيام بعد الولادة وقد يبدأ على الوجه قبل أن ينتشر في جميع أنحاء الجسم. وتشمل أعراض ارتفاع مستويات البيليروبين بشكل خطير: اليرقان الذي ينتشر أو يصبح أكثر حدة بمرور الوقت، والحمى، وسوء التغذية، والفتور، والبكاء عالي النبرة.

الأعراض

البول-الداكن

تشمل الأعراض الشائعة لليرقان كل مما يلي:

  • مسحة صفراء على الجلد وبياض العين، تبدأ عادةً من الرأس وتنتشر إلى أسفل الجسم.
  • براز بلون أصفر أو شاحب.
  • البول الداكن.
  • حكة.

وتشمل الأعراض المصاحبة لليرقان الناتجة عن انخفاض مستويات البيليروبين بسبب طرحه ما يلي:

  • إعياء.
  • ألم بطن.
  • فقدان الوزن.
  • التقيؤ.
  • الحمى (ارتفاع الحرارة الشديد).

أنواع اليرقان:

هناك ثلاثة أنواع رئيسية من اليرقان:

  1. النوع الذي يحدث في الخلايا الكبدية نتيجة مرض الكبد أو التعرض لإصابة أو أذية في الكبد.
  2. النوع الانحلالي الذي يحدث نتيجة لانحلال الدم، أو الانهيار السريع لخلايا الدم الحمراء، مما يؤدي إلى زيادة إنتاج البيليروبين.
  3. اليرقان الانسدادي، ويحدث هذا النوع نتيجة انسداد القناة الصفراوية؛ الأمر الذي يمنع البيليروبين من مغادرة الكبد.

كيف يتم تشخيص اليرقان؟

يجب فحص الأطفال حديثي الولادة بحثاً عن اليرقان على الأقل كل 8 إلى 12 ساعة في أول 48 ساعة بعد الولادة ثم مرة أخرى خلال خمسة أيام. تشمل الاختبارات ما يلي:

  • مقياس الضوء: حيث يتم وضع مقياس ضوئي على رأس الطفل للتحقق من مستوى البيليروبين عبر الجلد.
  • فحص الدم: يتم التحقق من مستوى البيليروبين في مصل الطفل، بعد أخذ عينة دم صغيرة من كعب الطفل. وهذه هي أفضل طريقة لقياس مستويات البيليروبين بدقة عند الرضيع.
  • بالنسبة للبالغين، اختبارات الدم، يمكن استخدام اختبارات الدم المختلفة، بما في ذلك تعداد الدم الكامل، وقياس مستويات البيلروبين، واختبارات إنزيمات الكبد، واختبارات التهاب الكبد.
  • اختبارات التصوير: غالباً ما يستخدم التصوير بالموجات فوق الصوتية للبطن للكشف عن انسداد القنوات الصفراوية. يمكن أيضاً استخدام التصوير المقطعي المحوسب (CT) أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) أو اختبارات أخرى لتقييم تدفق الصفراء عبر الكبد.
  • خزعة الكبد في حالة الاشتباه في التهاب الكبد الفيروسي أو تعاطي المخدرات أو التعرض لسموم (أو إذا كان التشخيص غير واضح)، فقد يلزم أخذ خزعة.
  • تصوير القناة الصفراوية الوراثي بالمنظار.
  • تنظير البطن (نادراً ما قد يضطر الأطباء للجوء لذلك): يقوم طبيبك بعمل شق صغير أسفل السرة وإدخال أنبوب مزود بكاميرا (منظار البطن) لفحص الكبد والمرارة.

مستويات البيلروبين

يتم تحديد مستوى البيليروبين في فحص دم يسمى اختبار البيليروبين. ويقيس هذا الفحص مستويات البيليروبين غير المقترن بالهيموجلوبين أو غير المباشر، وهو المسؤول عن ظهور اليرقان. تُقاس مستويات البيليروبين بالملليغرام لكل ديسيلتر (مغ/دل). يجب أن يتراوح مستواه عند البالغين والأطفال الأكبر سناً بين 0.3 و 0.6 مغ/دل. حوالي 97% من الأطفال المولودين بعد 9 أشهر من الحمل لديهم مستويات أقل من 13 مغ/دل. إذا أظهروا مستويات أعلى من ذلك، فعادةً ما يتم إخضاعهم لاختبارات إضافية.

علاج اليرقان

الاطعمة-الغنية-بالحديد

يمكن أن تساعد الأدوية أو المكملات الغذائية في علاج اليرقان اعتماداً على السبب. بصفة عامة، يتم استخدام العلاجات التالية:

  • النوع الناجم عن فقر الدم يمكن علاجه عن طريق زيادة كمية الحديد في الدم، وذلك إما عن طريق تناول مكملات الحديد أو تناول المزيد من الأطعمة الغنية بالحديد مثل الكبدة (كبد البقر وكبدة الدجاج)، اللحوم الحمراء، صفار البيض، السبانخ المطبوخة، والبقوليات (العدس والفول والحمص).
  • النوع الناجم عن التهاب الكبد يتطلب تناول الأدوية المضادة للفيروسات أو الستيروئيد.
  • يمكن للأطباء علاج اليرقان الناجم عن الانسداد في الطرق الصفراوية عن طريق إزالة الانسداد جراحياً.
  • إذا كان اليرقان ناتجاً عن استخدام دواء، فإن العلاج يشمل التغيير إلى دواء بديل.

الخلاصة

يرتبط اليرقان بوظيفة الكبد، لذا من الضروري أن يحافظ الناس على صحة هذا العضو الحيوي من خلال اتباع نظام غذائي متوازن وممارسة الرياضة بانتظام وعدم الإفراط في تناول الكحول. يزول اليرقان عادةً عند علاج السبب الأساسي، ويجب مراجعة الطبيب على الفور عند الشك بحدوثه، لأنه قد يكون علامة على مرض خطير. تميل الحالات الخفيفة عند الأطفال حديثي الولادة إلى الشفاء من تلقاء نفسها دون علاج ولا تسبب مشاكل دائمة في الكبد.

مصدر Everything you need to know about jaundice What Is Jaundice? Symptoms, Causes, Diagnosis, Treatment, and Prevention What’s Causing My Yellow Skin?
اترك تعليقا

he is so muscular and his dick is stiff.http://you-jizz-videos.com sexy and petite rebel lynn the dog walker gets fucked by bruce.