ما هو فيروس كورونا ؟

فيروس كورونا الجديد أو فيروس كورونا المستجد أو فيروس كورونا المتحور الجديد

0 261

ما هو فيروس كورونا ؟؟

في هذا المقال سنتحدث عن :

  1. الأنواع وطرق الانتقال       
  2. العلاج
  3. الأعراض                     
  4. الوقاية

التحديث الأخير في 2\10\2020 : 

ظهرت السلالة الجديدة من فيروس كورونا، والتي تدعى 2019-nCoV في ووهان، الصين في نهاية عام 2019. 

أكدت مؤسسة مراكز التحكم بالأمراض والوقاية منها (CDC) وجود اثنا عشرة حالة إصابة في الولايات المتحدة لحد تاريخ كتابة هذه المقال ، ولكن لم تُحدد سوى حالة واحدة انتقل فيها الفيروس من شخص لآخر. بالتالي، فلا يعتبر أن فيروس 2019-CoV ينتشر في المجتمعات في الولايات المتحدة. 

مؤسسة CDC تراقب انتشار هذا الفيروس في الوقت الحالي.

كورونا وتعني التاج باللغة اللاتينية :

فيروس كورونا ينتمي لعائلة شائعة من الفيروسات التي سمّيت بهذا الاسم بسبب شكلها الذي يشبه التاج (corona تعني “تاج” باللغة اللاتينية). 

يتألف التاج من بروتين يدعى بالبروتين الشوكي، والذي يخرج بارزا من سطح الفيروس.

هناك أنواع مختلفة من فيروس كورونا، وبالرغم من أن أغلبيتها تسبب أعراض نزلة برد خفيفة (مثل سيلان في الأنف، والتهاب الحلق)، إلا أن أنواع أخرى أكثر خطورة فيروس كورونا الذي يسبب متلازمة الجهاز التنفسي الشرق أوسطية (MERS) أو متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد (SARS)،  قد تسبب أمراض خطيرة أخرى مثل النومونيا (التهاب الرئتين)، وحتى الموت.

من المستحيل التفريق بين حالة إصابة بفايروس كورونا والإصابة بأمراض اخرى بالاستناد إلى الأعراض فقط. 

على الرغم من أن الأطباء يحتاجون لمعرفة دقيقة لتاريخ المريض الصحي و لإجراء اختبار بدني، فـ لتشخيص حالة إصابة بفايروس كورونا بدقة، يجب القيام باختبارات مخبرية.

حتى اللحظة، لا توجد أدوية يمكن أخذها للوقاية من أو علاج هذا الفايروس . 

إن علاج فيروس كورونا هو نوع من العلاج الذي يدعى بالعلاج التلطيفي (أو الداعم)، والذي يعني أن المريض يُدعم صحيا خلال فترة الاصابة بمرض ما حتى يقضي الجهاز المناعي على المرض بنفسه.

الأنواع وطرق الانتقال

ينتمي فيروس كورونا إلى عائلة الفيروسات التاجيّة، وهناك سبع أنواع يمكن للبشر الإصابة بها.

الأنواع

تسبب أربع أنواع من فيروس كورونا الذي يمكن للبشر الإصابة به أعراض نزلة برد عادية.

هذه الأنواع الأربع، وهي: 229E، NL63، OC43، و HKU1 تدعى عادة بـ فيروسات كورونا المكتسبة مجتمعيا* بسبب شيوعها وبسبب أنها تصيب مختلف البشر حول العالم.

الأنواع الثلاث الأخرى من فيروس كورونا مقلقة أكثر لأنها تسبب مضاعفات حادة، مثل النومونيا والموت.

هذه الأنواع الثلاث هي:

  • فايروس كورونا الجديد (2019-nCoV)
  • فايروس كورونا المسبب لمتلازمة التهاب الرئتين الحاد (SARS-CoV)
  • متلازمة الجهاز التنفسي الشرق أوسطيّة (MERS-CoV)

طرق انتقال الفيروس

يصاب الأشخاص في الولايات المتحدة بفيروس كورونا في فصلي الخريف والشتاء.

تتضمن طرق انتقال الفيروس من شخص لآخر مايلي:

  • الرذاذ (بعد أن يعطس أو يسعل شخص مصاب)
  • اللمس (مصافحة شخص مصاب أو لمس جسم يحتوي الفيروس ثم ملامسة الفم، أو الأعين، أو الأنف دون غسل اليدين)
  • البراز (انتشار الفيروس عن طريق براز أو فم شخص مصاب: حالة نادرة)

الأعراض :

إن الأنواع الأربع من فيروس كورونا، عادة ما تسبب أعراض نزلة البرد في الجزء العلوي من الجهاز التنفسي، هذه الأعراض هي:                        

أعراض فيروس كورونا

  • سيلان في الأنف
  • سعال
  • التهاب الحلق
  • حمى
  • صداع
  • وهن

يمكن لفيروس كورونا التأثير في جهازك التنفسي أحيانا، ومضاعفات مثل النومونيا والالتهاب الشعبي يمكن أن تظهر.

هذه المضاعفات شائعة بين الرضّع وكبار السن، إضافة إلى الأشخاص الذين يعانون من عوز المناعة أو أمراض قلبية ورئوية سابقة.

فايروسا MERS-CoV و SARS-CoV

انتقل هذان النوعان الخطيران من فيروس كورونا من الحيوانات للبشر، وهي فيروسات مهددة للحياة.

وفقا لمؤسسة CDC، فإن فيروس MERS-CoV يسبب عادة الحمى، والسعال، وصعوبات في التنفس، والتي تؤدي غالبا إلى النومونيا ( ذات الرئة ).

30% إلى 40% من المصابين بهذا الفيروس قد توفوا.

للإصابة بفيروس SARS-CoV أعراض مشابهة تتمثل بـ الحمى، والرعشة، وآلام جسمية، وإصابة رئوية من الممكن كونها قاتلة.

لا زالت تُسجّل إصابات بفيروس MERS، أغلبها في شبه الجزيرة العربية ( الخليج العربي ). 

لم تسجّل أي إصابة بفيروس SARS منذ عام 2004.

ما هو فيروس كورونا الجديد (2019-nCoV)

في نهاية عام 2019، ظهر نوع جديد من فيروس كورنا يدعى بـ 2019-nCoV في ووهان، الصين. كفايروسا MERS و SARS ، فمن المرجح أن هذه الفيروسات قد انتقل من الحيوانات إلى الإنسان (على الأرجح من خفاش، بالرغم من أن العلماء ليسوا متأكدين بعد) عن طريق نوع آخر كوسيط.

فيروس كورونا الجديد ظهر في مدينة ووهان الصينية

من الواضح أن 2019-nCoV يسبب أمراض تنفسية حادة مشابهة لتلك التي يسببها فيروس SARS. الأعراض الأولية المشتركة بين هذين الفيروسين تتضمن الحمى، والسعال، والإعياء، وآلام عضلية. بالرغم من أن الإصابة بهذا الفيروس يمكن أن تكون حادة وحتى مميتة، فالبيانات المتوفرة حاليا تفيد في أن هذا الفيروس قد لا يسبب نفس تعداد الوفيات التي يسببها فيروسا MERS أو SARS.

لازال المجتمع الطبي يحاول جمع البيانات الدقيقة في هذه المرحلة المبكرة من تفشي المرض.

التشخيص

إن تشخيص الإصابة الروتينية بفيروس كورونا (أي أعراض نزلة البرد) تتطلب معرفة بـ التاريخ الطبي للمريض، هذا يتضمن سجلاً بالبلدان المُسافر إليها، و فحصاً بدنياً. 

في الغالبية العظمى من الحالات، يشخص لـ المريض نزلة برد، ويرسل لمنزله.

إذا كانت الأعراض التي تحس بها حادة، فيمكن أن يطلب فريقك الطبي اختبارات نوعيّة لتفقّد اصابتك بالفيروس . 

يتم هذا عن طريق أخذ عينة دموية أو\و أخذ عينة من أنفك أو حلقك.

بسبب القلق من الإصابة بـ 2019-nCoV، فعلى المرضى الذين يبدون أعراضا مشابهة وأطباؤهم أن يتفقدوا كون المريض قد سافر من قبل إلى الصين أو إلى بلدان اخرى انتشرت العدوى فيها، أو عليهم أن يتفقدوا كون المريض قد احتك* بأشخاص من الممكن أن يكونوا مصابين.

إن الدراسة المخبرية لـ2019-nCoV يتم تنسيقها في الوقت الحالي من قبل مراكز الصحة العامة و CDC .

العلاج

ليس لعلاج فيروس كورونا أية لقاح أو دواء نوعي. 

بدلا من ذلك، فإن علاج الإصابات الخفيفة منه هو علاج تلطيفي (داعم)، والذي يعني اتخاذ خطوات لتخفيف الأعراض.

هذه التدابير التلطيفية قد تتضمن:

  • تناول الأدوية، مثل تايلينول (الأسيتامينوفين)، لتخفيف الحمى.
  • استخدام بخاخ مرطب لتهدئة السعال.
  • الراحة.
  • شرب السوائل.

ملاحظة هامة

لا تعط طفلك أو ابنك المراهق الأسبيرين أو ايٌ من المنتجات الحاوية على الأسبيرين، وذلك لتجنب الإصابة بمتلازمة راي، والتي قد تكون مميتة.

تستوجب الإصابة بفيروسات MERS و SARS و 2019-nCoV علاجاً  تلطيفياً من نوع آخر.

يتضمن هذا العلاج: 

إدخال المريض إلى المشفى، وأكسجة، واستهلاك السوائل. 

قد يكون من الضروري أيضاً أخذ تدابير اخرى ضرورية لدعم المريض خلال الوقت الذي يحتاجه الجهاز المناعي للاستجابة والقضاء على العدوى.

إن الأدوية المضادة للفايروسات التي تبيّن أنها تكبح أو تقضي على فايروس كورونا ليست متوافرة للتداول حاليا

الوقاية

يمكنك تقليل احتمال الاصابة بفايروس كورونا عن طريق القيام بنفس الخطوات التي تقوم بها عادة لتجنّب الاصابة بالانفلونزا أو نزلة البرد.

  • اغسل يداك بالماء والصابون لمدة لا تقل عن 20 ثانية .
  • تجنب لمس عينيك، وأنفك، وفمك.
  • تجنب التواجد حول الأشخاص المرضى.

إذا كنت مريضا، فيمكنك حماية الآخرين عن طريق تغيبك عن العمل أو المدرسة والبقاء في المنزل.

تحقق من تغطية فمك وأنفك بمنديل عند السعال أو العطس، ثم اغسل يداك بعد التخلص من المنديل. 

إذا لم يكن لديك منديل، اسعل أو اعطس في الجزء الداخلي من كوعك.

اعطس في كوعك وليس في يديك

إن فيروس كورونا هو فيروس شائع يصيب الأشخاص مرة على الاقل خلال حياتهم. 

النبأ السار هو أنه في معظم الحالات ، هذا الفيروس يسبب نزلة برد خفيفة اعتيادية.

إذا كانت الأعراض التي تعاني منها حادة ومتواصلة، أو إذا كنت تعاني من حالات مرضية سابقة، قابل طبيبك على الفور.

إن فايروس 2019-nCoV مقلق بسبب إمكانية انتشاره عالميا، ولأنه يسبب أعراض حادة. 

مع تجميع المزيد من المعلومات عن هذه العدوى، فنحن نتمنى أن نستمر في كوننا مصدرا يزودك بالمعلومات التي تحتاج. 

إذا كنت تشك في إصابتك بهذا الفايروس الجديد، فمن الجيد أن تحصل على عناية طبية عاجلة.

كيفية انتشار الأنواع المختلفة من فيروس كورونا

MERS-CoV، و SARS-CoV، و 2019-nCoV

من الحيوانات للبشر، ثم من شخص لآخر.

تُسبب هذه السلالات الأندر مضاعفات حادة، من النومونيا حتى الموت.

229E، NL63، OC43K، HKU1

من شخص لآخر.

هذه السلالات شائعة، وتسبب نزلة البرد.

المصدر :

منظمة الصحة العالمية 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.