ما هي فوائد جبنة الماعز ؟

هل تساءلتم يوماً عن فوائد جبن الماعز اللذيذة ؟ هل تعرفون عن الفوائد الصحية المرتبطة بتناولها ؟

0

يعتبر جبن الماعز دسمًا وذو نكهة قوية و مميزة ،فما هي فوائد جبنة الماعز ؟؟

يأتي جبن الماعز في مجموعة واسعة من النكهات والقوام، من الجبن الطري الناعم و القابل للدهن إلى الجبن المملح المخمّر .

على الرغم من أنه مصنوع باستخدام نفس عملية التخثر مثل الجبن المصنوع من حليب البقر ، إلا أن جبن الماعز يختلف في المحتوى الغذائي.

بالإضافة إلى ذلك ،

يتم هضم جبن الماعز بشكل مختلف عن حليب البقر ، وهو بديل بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من حساسية الجبن المصنوع من حليب البقر .

تشرح هذه المقالة فوائد جبنة الماعز الغذائية و توفر طرقًا مبتكرة لإضافة هذا الجبن اللذيذ إلى نظامك الغذائي .

المواد الغذائية في جبن الماعز :

يشير جبن الماعز ، إلى أنه جبن مصنوع من حليب الماعز ، وهو متوفر بأشكال عديدة ، بما في ذلك الجبن الطازج والشيدر المخمّر .

يختلف المحتوى الغذائي لجبن الماعز اعتمادًا على الطريقة التي تمت معالجته بها .

تحتوي جميع أنواع جبن الماعز على عناصر مغذية تفيد صحتك مثل الدهون الصحية والبروتين والفيتامينات والمعادن .

على الرغم من أن حجم التقديم الموصى به لجبن الماعز صغير، فإن تناول أونصة واحدة فقط (28 غرامًا) يوفر كميات رائعة من العناصر الغذائية .

فوائد جبنة الماعز

تقدم أوقية (28 غرام) من جبن الماعز الطري :

  • السعرات الحرارية : 102
  • البروتين : 6 غرام
  • الدهون : 8 غرام
  • فيتامين أ : 8 ٪ من الحاجة اليومية.
  • ريبوفلافين ب-2 : 11 ٪ من الحاجة اليومية.
  • الكالسيوم : 8 ٪ من الحاجة اليومية.
  • الفوسفور : 10 ٪ من الحاجة اليومية.
  • النحاس : 8 ٪ من الحاجة اليومية.
  • الحديد : 3 ٪ من الحاجة اليومية.

كما أنه مصدر جيد لـ السيلينيوم والمغنيسيوم والنياسين (فيتامين B3).

تقدم وجبة من جبن الماعز 6 غرامات من البروتين مع مزيج قوي من الكالسيوم والفوسفور والمغذيات التي تعتبر ضرورية لصحة العظام .

بالإضافة إلى ذلك ، يوفر جبن الماعز دهون صحية، بما في ذلك الأحماض الدهنية متوسطة السلسلة، والتي يمكن أن تحسن الشعور بالشبع وتفيد في فقدان الوزن.

يحتوي حليب الماعز على أحماض دهنية متوسطة السلسلة أكثر من حليب البقر ،يتم تكسيرها بسرعة واستيعابها من قبل الجسم وهناك احتمال أقل أن يتم تخزينها كدهون .

بعض الدهون الموجودة في حليب الماعز قد تعزز الصحة بطرق أخرى أيضًا.

على سبيل المثال، يحتوي حليب الماعز على حمض الكابريك (أو الديكانويك)، وهو عبارة عن حمض دهني متوسط السلسلة أثبت أنه يمتلك خصائص مضادة للبكتيريا ومضادة للالتهابات.

لقد وجدت الدراسات التي أجريت على أنابيب الاختبار والحيوانات أن حمض الكابريك فعال في محاربة  البكتيريا البروبيونية العدّية، وهو نوع من البكتيريا التي تزيد الالتهابات ويمكن أن تشارك في تطور حب الشباب.

“جبن الماعز هو مصدر جيد للبروتين والدهون الصحية والفيتامينات والمعادن ،الأحماض الدهنية الموجودة في حليب الماعز لها صفات مضادة للبكتيريا وقد تساعد في زيادة الشبع”

من فوائد جبنة الماعز أنها تحتوي على البروبيوتيك :

البروبيوتيك هي بكتيريا صديقة تفيد صحتك بطرق عديدة.

جبنة الماعز تحتوي البروبيوتيك

اعتمادًا على النوع، يمكن أن يحتوي جبن الماعز على مجموعة واسعة من البروبيوتيك بما في ذلك L. acidophilus و L. plantarum

تبين أن الأنظمة الغذائية الغنية بالبروبيوتيك تعزز صحة الجهاز الهضمي وتقلل من الالتهابات وتزيد المناعة.

ومن المثير للاهتمام أن الجبن يعتبر حاملًا متفوقًا للبروبيوتيك نظرًا لمحتواه العالي من الدهون والنسيج الصلب الذي يوفر الحماية لهذه البكتيريا الصديقة والمفيدة .

لقد وُجد أن الجبن يحمي البروبيوتيك أثناء عملية الهضم ، مما يسمح بتسليم أعداد أكبر منه إلى القناة الهضمية.

عند البحث عن أجبان الماعز الأغنى بالبروبيوتيك، اختر الأجبان القديمة (المخمّرة) أو تلك المصنوعة من الحليب الخام غير المبستر.

“بعض أنواع جبن الماعز ، مثل الأصناف المصنوعة من الحليب الخام غير المبستر، تحتوي على بكتيريا مفيدة تسمى البروبيوتيك”

جبن الماعز سهل الهضم أكثر من جبن البقر :

يجد الكثير من الناس أن التحول من منتجات حليب البقر إلى منتجات مصنوعة من حليب الماعز هو أسهل على الجهاز الهضمي.

وذلك لأن منتجات حليب الماعز، بما في ذلك الجبن ، لها بنية بروتينية مختلفة عن منتجات حليب البقر. 

كما أنها تحتوى نسبة أقل بشكل طبيعي من اللاكتوز.

اللاكتوز هو الكربوهيدرات الرئيسية في الحليب التي تنتجها الثدييات.

تشير التقديرات إلى أن ما يصل إلى 70 ٪ من سكان العالم يعانون من مشاكل في هضم اللاكتوز ، والذي يسبب أعراضًا مثل الانتفاخ وآلام البطن والغازات والإسهال .

فوائد جبنة الماعز متعددة

نظرًا لأن حليب الماعز يحتوي على نسبة لاكتوز أقل من حليب البقر ،

فقد تكون المنتجات المصنوعة من حليب الماعز، بما في ذلك اللبن والجبن، خيارًا أفضل لمن يعانون من عدم تحمل اللاكتوز.

ومع ذلك، يجب على من يعانون من عدم تحمل اللاكتوز أن يضعوا في الاعتبار أن الأجبان الأكثر طراوة تحتوي على نسبة أكبر من اللاكتوز مقارنة بالجبن القاسي ، بغض النظر عن الحليب الذي يتم تصنيع الجبن منه .

يحتوي حليب الماعز أيضًا على مستويات منخفضة من الكازين A1 من حليب البقر ،

وهو نوع من البروتين الذي قد يسبب أعراض حساسية اللبن لدى بعض الأشخاص عن طريق التسبب في التهاب في الأمعاء.

تحتوي منتجات حليب الماعز في الغالب على الكازين A2، وهو نوع من البروتين الذي ثبت أنه يسبب حساسية أقل وأقل إلتهابًا من الصنف A1.

وجدت دراسة أجريت على 45 شخصًا يعانون من عدم تحمل اللاكتوز أن شرب الحليب المحتوي على الكازين A1 قد يسبب اضطراباً في الجهاز الهضمي وزيادة علامات الالتهاب.

عندما تحول هؤلاء الأشخاص إلى حليب يحتوي فقط على الكازين A2 ، لم تتفاقم أعراض الجهاز الهضمي وتحسّن التهاب الأمعاء بشكل ملحوظ .

“يحتوي جبن الماعز على نسبة أقل من اللاكتوز وكازين A1 أقل من حليب البقر، مما يجعله أفضل خيار لأولئك الذين لا يتحملون منتجات الألبان المصنوعة من حليب البقر”

قد يساعد حليب الماعز على الشعور بالامتلاء أكثر من الأجبان الأخرى :

يحتوي ملف حليب الماعز على مجموعة فريدة من الأحماض الدهنية التي يرتبط بالعديد من الفوائد الصحية.

تبين أن منتجات الألبان المصنوعة من حليب الماعز تمتلك خواصًا مضادة للالتهابات وقد تساعد أيضًا في تقليل الجوع .

حليب الماعز أغنى بالأحماض الدهنية القصيرة والمتوسطة من حليب البقر. 

على وجه الخصوص، يحتوي حليب الماعز على كميات عالية من الأحماض الدهنية متوسطة السلسلة وحمض الكابريك وحمض الكابريليك .

يتم هضم هذه الأحماض الدهنية بسرعة، وتوفر مصدر فوري للطاقة مما يؤدي إلى زيادة الشعور بالشبع.

أظهرت دراسة أجريت على 33 شخصًا بالغًا أن تناول وجبة إفطار تحتوي على حليب الماعز أو جبن الماعز قللت بشكل كبير من الرغبة في تناول الطعام لاحقاً،

وأسفرت عن انخفاض معدلات الجوع مقارنة بوجبة إفطار تحتوي على حليب البقر أو الجبنة البقرية (المصنوعة من حليب البقر) .

الحد من الجوع وزيادة الامتلاء من العوامل الهامة التي يمكن أن تساعد في فقدان الوزن.

أظهرت الدراسات أن منتجات حليب الماعز قد تساعد في تقليل الالتهابات في جسمك أيضاً.

“قد تساعد المنتجات المصنوعة من حليب الماعز، بما في ذلك الجبن، في زيادة الشعور بالامتلاء وتقليل مشاعر الجوع، مما يمكن أن يساعد في فقدان الوزن”

أفكار لوصفات تحتوي على جبن الماعز :

بالإضافة إلى فوائده الصحية العديدة، يقدم جبن الماعز إضافة لذيذة إلى العديد من الأطباق.

تابع أحد الوصفات وطريقة التحضير :

فيما يلي بعض الطرق لإضافة جبن الماعز إلى نظامك الغذائي:

  • تذوق جبن الماعز الطري مع الخضار الطازجة.
  • ادهن جبن الماعز على الخبز المحمص مع الأفوكادو والخضروات المقلية والبيض.
  • قم بحشو الفطائر بجبن الماعز المخفوق.
  • يمكنك إضافة البسكويت المفضل لديك مع جبن الماعز وشرائح التفاح لتناول وجبة خفيفة لذيذة.
  • قم بحشو صدور الدجاج  بجبن الماعز والأعشاب الطازجة، ثم يخبز في الفرن.
  • أضف جبن الماعز إلى العجة المفضلة لديك.
  • يُمزج جبن الماعز مع دقيق الشوفان المطبوخ، ثم يُضاف إليه مكونات حلوة أو لذيذة مثل الفاكهة أو الخضار.
  • قم بتبديل الموزاريلا أو الريكوتا بجبن الماعز عند صنع البيتزا.
  • اصنع عجة من جبن الماعز والفطر والأعشاب الطازجة.
  • أضف جبن الماعز إلى البطاطا المهروسة لنكهة فريدة.
  • استخدم جبن الماعز بدلاً من الكريمة أو الزبدة الثقيلة عند تحضير الحساء لإضافة النكهة والقوام.
  • يُمزج جبن الماعز المخفوق مع قليل من العسل ويُقدم مع شرائح الفاكهة.

“يمكن إضافة جبن الماعز إلى كل من الأطباق الحلوة والمالحة لتعزيز النكهة والقوام. جبن الماعز يشكل إضافة لذيذة إلى العديد من الوصفات”

الخلاصة : 

فوائد جبنة الماعز متعددة فهو منتج ألبان مغذي غنيّ بالفيتامينات والمعادن والدهون الصحية.

تناول الجبن الماعز قد يفيد صحتك بعدة طرق، بما في ذلك زيادة الشبع وتقليل الالتهاب.

بالإضافة إلى ذلك، فإن تركيبته البروتينية ومستوياته المنخفضة من اللاكتوز تجعله خيارًا أفضل للأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل حليب البقر.

يمكن أن يضمن تخزين هذا المكون المتنوع في مطبخك أن يكون لديك دائمًا عنصر فريد ولذيذ لتضيفه إلى كل من الأطباق الحلوة والمالحة.

المراجع :

بي ام سي  ، بوب ميد