http://sloppybox.net/ busty redhead masturbates on cam.

متلازمة كوشينغ

Cushing’s Syndrome

0

متلازمة كوشينغ هي اضطراب هرموني ناتج عن ارتفاع مستويات هرمون الكورتيزول في الجسم، وتُعرف أيضاً باسم فرط الكورتيزول. بصفة عامة، يمكن علاج معظم الحالات، على الرغم من أن تخفيف الأعراض قد يستغرق بعض الوقت. وتعتبر هذه الحالة أكثر شيوعاً عند النساء منها عند الرجال. وغالباً ما يظهر هذا المرض في الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و 40 عاماً. يمكن أن تساعد علاجات متلازمة كوشينغ على عودة إنتاج الكورتيزول في الجسم إلى طبيعته وتحسين الأعراض بشكل ملحوظ. كلما كان العلاج مبكراً، كانت الفرصة في الشفاء أفضل.

أهمية الكورتيزول في الجسم

الكورتيزول

الكورتيزول (Cortisol) هو عبارة عن هرمون ستيرويدي يتم إفرازه من الغدد الكظرية الموجودة أعلى الكليتين، وذلك كرد فعل على إطلاق هرمون (ACTH) من الغدة النخامية. معظم الخلايا داخل الجسم لديها مستقبلات الكورتيزول، ونتيجة لذلك، فهو يؤثر على العديد من الوظائف المختلفة في الجسم. حيث أنه يساعد في:

  • المحافظة على ضغط الدم.
  • تنظيم سكر الدم.
  • تحويل الطعام الذي نتناوله إلى طاقة (يدير كيفية استخدام جسمك للكربوهيدرات والدهون والبروتينات).
  • الحد من الاستجابة الالتهابية لجهاز المناعة.
  • موازنة تأثيرات الأنسولين.
  • الاستجابة للتوتر.
  • التحكم في دورة النوم / الاستيقاظ.

أعراض متلازمة كوشينغ

فيما يلي أكثر أعراض متلازمة كوشينغ شيوعاً:

  • زيادة الوزن.
  • تراكم الدهون، خاصة في منطقة الوسط والوجه (وجه مستدير على شكل قمر) يسمى الوجه البدري، وبين الكتفين وأعلى الظهر (حدبة الجاموس).
  • ظهور تشققات أرجوانية على الثديين والذراعين والبطن والفخذين.
  • ترقق الجلد الذي يسبب ظهور كدمات حتى عند الإصابة برضوض خفيفة.
  • بطء أو صعوبة التئام إصابات الجلد.
  • حب الشباب.
  • إعياء.
  • ضعف العضلات.

وفي بعض الأحيان قد تظهر أعراض أخرى مثل:

  • ارتفاع نسبة السكر في الدم.
  • زيادة العطش.
  • زيادة التبول.
  • هشاشة العظام.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • صداع.
  • كآبة و تقلب المزاج.
  • القلق.
  • التهيج.
  • زيادة حدوث الالتهابات.

أعراض متلازمة كوشينغ عند الأطفال 

سمنة-الاطفال-

في الواقع، يصاب الأطفال بهذه المتلازمة بشكل أقل من البالغين. وقد يعاني الأطفال المصابون بمتلازمة كوشينغ من:

أعراض متلازمة كوشينغ عند النساء

تَشيع متلازمة كوشينغ بين النساء أكثر من الرجال. وقد تظهر الأعراض التالية لدى النساء المصابات بمتلازمة كوشينغ:

  • شعر زائد (شعرانية) في الوجه والجسم: وأكثر مناطق الجسم التي تصاب بالشعرانية هي: الوجه، الرقبة، الصدر، البطن، والفخذين.
  • قد تعاني النساء المصابات بمتلازمة كوشينغ من عدم انتظام الدورة الشهرية. في بعض الحالات، يكون الحيض غائباً تماماً.
  • يمكن أن تؤدي متلازمة كوشينغ غير المُعالجة عند النساء إلى صعوبات في الحمل.

الأعراض عند الرجال

عند الرجال كما هو الحال مع النساء والأطفال، يمكن أن يعاني الرجال المصابون بمتلازمة كوشينغ أيضاً من بعض الأعراض الإضافية مثل:

  • الضعف الجنسي.
  • فقدان الرغبة الجنسية أو الدافع الجنسي.
  • نقص الخصوبة.

أسباب متلازمة كوشينغ

التمارين-الرياضية-الكورتيزول

تحدث متلازمة كوشينغ بسبب زيادة هرمون الكورتيزول الذي يُفرز من الغدد الكظرية. وهناك العديد من الأسباب التي تسبب إنتاج مستويات عالية من الكورتيزول، منها:

  • التعرض لمستويات عالية من الإجهاد (كما هو الحال عند الإصابة بمرض حاد أو جراحة أو حمل، خاصة في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل).
  • التمارين الرياضية.
  • سوء التغذية.
  • إدمان الكحول.
  • الاكتئاب واضطرابات الهلع أو التوتر العاطفي.
  • تناول الستيروئيدات القشرية: السبب الأكثر شيوعاً لمتلازمة كوشينغ هو استخدام أدوية الكورتيكوستيروئيد، مثل بريدنيزون (prednisone)، بجرعات عالية لفترة طويلة. توصف هذه الأدوية لعلاج الأمراض الالتهابية، مثل الذئبة، أو لمنع رفض العضو المزروع. الجرعات العالية من الستيروئيدات عن طريق الحُقن التي تستخدم لعلاج آلام الظهر يمكن أن تسبب أيضاً متلازمة كوشينغ.
  • أورام الغدة النخامية: تفرز الغدة النخامية الكثير من الهرمون الموجه لقشر الكظر (ACTH) الذي يحفز إنتاج الكورتيزول في الغدد الكظرية. وهذا ما يسمى بمرض كوشينغ.
  • الأورام المنتبذة: ويقصد بها الأورام التي تنتج هرمون ACTH خارج الغدة النخامية. وتحدث عادةً في الرئة أو البنكرياس أو الغدة الدرقية أو الغدة الصعترية (Thymus).
  • شذوذ أو ورم في الغدة الكظرية: يمكن أن يؤدي شذوذ الغدة الكظرية أو ورمها إلى عدم انتظام إنتاج الكورتيزول، مما قد يؤدي إلى الإصابة بمتلازمة كوشينغ.
  • متلازمة كوشينغ العائلية: على الرغم من أن متلازمة كوشينغ ليست وراثية عادةً، فمن الممكن أن يكون لديك ميل وراثي للإصابة بأورام الغدد الصماء.
  • داء كوشينغ: عندما تكون متلازمة كوشينغ ناتجة عن إفراز الغدة النخامية للهرمون الموجه لقشر الكظر (ACTH) والذي بدوره يحرض إنتاج الكورتيزول، فإنه ذلك يسمى مرض أو داء كوشينغ. وكما هو الحال مع متلازمة كوشينغ، يصيب داء كوشينغ النساء أكثر من الرجال.

الستيروئيدات ذات الجرعات المنخفضة على شكل مواد استنشاق، مثل تلك المستخدمة في علاج الربو، أو الكريمات، مثل تلك الموصوفة لعلاج الإكزيما، لا تكفي عادةً لإحداث الحالة.

تشخيص متلازمة كوشينغ

يمكن أن يكون التشخيص صعباً. لأن العديد من الأعراض، مثل زيادة الوزن أو التعب، يمكن أن يكون لها أسباب أخرى. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يكون لمتلازمة كوشينغ نفسها أسباب مختلفة. ويعتمد التشخيص على:

  • مراجعة تاريخك الطبي، وطرح أسئلة حول الأعراض، والحالات الصحية التي قد تكون لديك، وأي أدوية قد يتم وصفها لك.
  • الفحص البدني حيث يتم التحري عن علامات مثل حدبة الجاموس والتشققات والكدمات.
  • اختبار الكورتيزول الحر في البول على مدار 24 ساعة: بالنسبة لهذا الاختبار، سيُطلب منك جمع البول على مدار 24 ساعة. سيتم بعد ذلك التحقق من مستويات الكورتيزول.
  • قياس الكورتيزول اللعابي: عند الأشخاص غير المصابين بمتلازمة كوشينغ، تنخفض مستويات الكورتيزول في المساء. يقيس هذا الاختبار مستوى الكورتيزول في عينة اللعاب التي تم جمعها في وقت متأخر من الليل لمعرفة ما إذا كانت مستويات الكورتيزول مرتفعة للغاية.
  • اختبار تثبيط الديكساميثازون بجرعة منخفضة: في هذا الاختبار، سيتم إعطاؤك جرعة من الديكساميثازون (dexamethasone) في وقت متأخر من المساء، ثم يتم فحص دمك لمعرفة مستويات الكورتيزول في الصباح. وعادةً، يتسبب ديكساميثازون في انخفاض مستويات الكورتيزول. إذا كنت مصاباً بمتلازمة كوشينغ، فلن يحدث هذا.

تشخيص سبب متلازمة كوشينغ

تصوير-الرنين-المغناطيسي

بعد أن تتلقى تشخيص متلازمة كوشينغ، يتوجب على الطبيب تحديد سبب زيادة إنتاج الكورتيزول. قد تشمل الاختبارات التي تساعد في تحديد السبب ما يلي:

  • اختبار هرمون قشر الكظر في الدم (ACTH): يتم قياس مستويات الهرمون الموجه لقشر الكظر في الدم. يمكن أن تشير المستويات المنخفضة من ACTH والمستويات العالية من الكورتيزول إلى وجود ورم في الغدد الكظرية.
  • اختبار تحفيز الهرمون المطلق للكورتيكوتروبين (CRH): حيث يتم إعطاء حقنة من الهرمون المطلق للكورتيكوتروبين، سيؤدي ذلك إلى رفع مستويات هرمون ACTH والكورتيزول لدى الأشخاص المصابين بأورام الغدة النخامية.
  • اختبار تثبيط الديكساميثازون بجرعة عالية: هذا هو اختبار الجرعة المنخفضة ذاته، باستثناء أنه يتم باستخدام جرعة أعلى من الديكساميثازون. إذا انخفضت مستويات الكورتيزول، فقد يكون لديك ورم في الغدة النخامية. إذا لم يكن لديك ورم في النخامى، فقد يكون لديك ورم منتبذ.
  • اختبارات التصوير: يمكن أن تشمل هذه أشياء مثل التصوير المقطعي والتصوير بالرنين المغناطيسي والتي يتم استخدامها لتصوير الغدة الكظرية والغدة النخامية للبحث عن الأورام.

علاج متلازمة كوشينغ

الهدف العام من العلاج هو خفض مستويات الكورتيزول في الجسم، ويعتمد العلاج على سبب الحالة. تقلل بعض الأدوية المستخدمة في العلاج من إنتاج الكورتيزول من الغدد الكظرية أو تقلل من إنتاج الهرمون الموجه لقشر الكظر في الغدة النخامية. تمنع الأدوية الأخرى تأثير الكورتيزول على الأنسجة، الأمثلة تشمل كل مما يلي:

  • الميفبرستون (mifepristone)
  • كيتوكونازول (ketoconazole)
  • الميتوتان (mitotane)
  • الميتيرابون (metyrapone)
  • باسيريوتيد (pasireotide)

في الأفراد المصابين بداء السكري من النوع 2 أو عدم تحمل الغلوكوز، إذا كنت تستخدم الكورتيكوستيروئيدات، فقد يكون من الضروري تغيير الدواء أو الجرعة. ولكن، لا تحاول تغيير الجرعة بنفسك، يجب القيام بذلك تحت إشراف طبي دقيق.

من ناحية أخرى، إذا كانت حالتك ناتجة عن ورم، فقد تحتاج إلى الخضوع لعملية جراحية لإزالة الورم. إذا تعذر ذلك، فقد يوصي الطبيب أيضاً بالعلاج الإشعاعي أو العلاج الكيميائي. يمكن أن تكون الأورام خبيثة، أي سرطانية، أو حميدة، أي غير سرطانية.

المضاعفات

وفقاً للـمعهد الوطني للسكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى NIDDK, تشمل مضاعفات متلازمة كوشينغ كل مما يلي:

  • هشاشة العظام، والتي يمكن أن تؤدي إلى كسور غير عادية في العظام، مثل كسور الضلع وكسور العظام في القدمين.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • جلطات الدم والسكتة الدماغية والنوبات القلبية.
  • ارتفاع مستويات الكوليسترول.
  • داء السكري من النمط 2.
  • الإصابة بالعدوى بشكل متكرر.
  • فقدان كتلة العضلات وقوتها.
  • مقاومة الأنسولين.
  • زيادة العطش، وكثرة التبول، والتعرق الغزير.

النظام الغذائي (الحمية) للمصابين بمتلازمة كوشينغ

متلازمة-كوشينغ-السعرات-الحرارية

على الرغم من أن التغييرات في النظام الغذائي لن تعالج الحالة وحدها، إلا أنها يمكن أن تساعد في الحفاظ على مستويات الكورتيزول أو تساعد في منع بعض المضاعفات. تتضمن بعض النصائح الغذائية لمن يعانون من متلازمة كوشينغ ما يلي:

  • مراقبة كمية السعرات الحرارية التي تتناولها: يعد تتبع السعرات الحرارية أمراً مهماً لأن زيادة الوزن هي أحد الأعراض الرئيسية لمتلازمة كوشينغ.
  • تجنب شرب الكحول: استهلاك الكحول مرتبط بارتفاع مستويات الكورتيزول، لا سيما في الأشخاص الذين يشربون الخمر بكثرة.
  • مراقبة نسبة السكر في الدم: يمكن أن تؤدي متلازمة كوشينغ إلى ارتفاع نسبة الغلوكوز في الدم، لذا حاول عدم تناول الأطعمة التي يمكن أن تسبب ارتفاعاً في نسبة السكر في الدم. تشمل أمثلة الأطعمة التي يجب التركيز على تناولها الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة والأسماك.
  • التقليل من الصوديوم: ترتبط متلازمة كوشينغ أيضاً بارتفاع ضغط الدم. تتضمن بعض الطرق السهلة للقيام بذلك عدم إضافة الملح إلى الطعام وقراءة ملصقات الطعام بعناية للتحقق من محتوى الصوديوم ضمنها.
  • تأكد من الحصول على ما يكفي من الكالسيوم وفيتامين د: يمكن أن تضعف متلازمة كوشينغ عظامك، مما يجعلك عرضة للكسور. يمكن أن يساعد كل من الكالسيوم وفيتامين-د في تقوية عظامك.

الخلاصة

تُعد متلازمة كوشينغ ومرض كوشينغ من الحالات الخطيرة، والتي يمكن أن تكون قاتلة إذا تُركت بدون علاج. ومع ذلك، إذا تم التشخيص في الوقت المناسب، فإن العلاج الجراحي أو الدوائي قد يمكّنك من العودة إلى حياة صحية أكثر. المتابعة مدى الحياة مهمة لتقليل مخاطر المضاعفات المحتملة وتحسين نوعية الحياة.

مصدر What is Cushing's syndrome? Everything You Need to Know About Cushing’s Syndrome Cushing syndrome
اترك تعليقا

he is so muscular and his dick is stiff.http://you-jizz-videos.com sexy and petite rebel lynn the dog walker gets fucked by bruce.