مناشف المطبخ ! هل هي مليئة بالبكتيريا ؟!

العوامل التي تؤدي لاتساخ مطبخك

0 25

في الحقيقة إن العديد من الدراسات عثرت على بكتيريا العصيات القولونية أو الإشريكية القولونية E.coli (أحد أنواع البكتيريا التي تعيش في الأمعاء الغليظة للإنسان) وعلى أنواع أخرى من البكتيريا في المناشف المُستخدمة في المطبخ. 

لذا ربما يتوجب عليك التفكير ملّيًا في كيفية استخدام هذه المناشف. 

تشير دراسة جديدة إلى أن مناشف الأطباق الخاصة بك تعج بالبكتيريا التي يمكن أن تسبب التسمم الغذائي والأمراض الأخرى المنقولة بالغذاء.

مؤخراً قام باحثون من جامعة موريشيوس بجمع عينات من 100 منشفة بعد شهر كامل من الاستخدام دون غسيل. ثم قاموا بزراعة هذه العينات على أوساط خاصة. ووجدوا أن حوالي نصف هذه العينات أعطت نتيجة إيجابية لنمو البكتيريا (معظمها بكتيريا ذات منشأ معوي).

وقالت د.سوزيلا دبيرانجيا هوردويال (أحد كبار المحاضرين في قسم العلوم الصحية في جامعة موريشيوس والمؤلفة أيضًا لهذه الدراسة) في بيانٍ لها: 

“إن هذه الدراسة حققت في دور مناشف المطبخ في التلوث التبادلي “cross-contamination” (أي انتقال التلوث من مكان لآخر في المطبخ) والعوامل العديدة التي تؤثر على مواصفات هذه البكتيريا بالإضافة لما تحتويه مناشف المطبخ”. 

قدم الفريق البحثي نتائج هذه الدراسة في “ASM Microbe” وهو اجتماع سنوي للجمعية الأمريكية لعلم الأحياء الدقيقة في أوائل صيف عام 2018.

سنسلط الضوء في هذا المقال على أنواع البكتيريا في مناشف المطبخ بالإضافة للعوامل التي تؤدي لاتساخ مطبخك.

ما هي العوامل التي تساهم في نمو البكتيريا؟

مناشف-المطبخ-المتسخة

وفقا للدراسة أعلاه، من بين 49 عينة كانت إيجابية:

  • 36.7 % نمت البكتيريا القولونية coliform bacteria (وهي بكتيريا تتواجد في البيئة الرطبة وفي البراز، وعادةً لا تسبب أمراض خطيرة ولكن وجودها يدل على وجود كائنات ممرضة من أصل بُرازي).
  • 36.7 % نمت المكورات المعوية (بالإنكليزية:Enterococcus).
  • 14.3 % نمت بكتيريا العنقوديات الذهبية (بالإنكليزية:Staphylococcus aureus).

كما عكست البكتيريا الموجودة في المنشفة المخصصة لتجفيف الصحون حال أصحابها. حيث وجد الباحثون أن نوع البكتيريا الموجودة وعددها يختلف باختلاف حجم الأسرة، وجود الأطفال، الحالة الاجتماعية والاقتصادية، نوع النظام الغذائي، ونوع المنشفة المستخدمة.

على سبيل المثال، فإن المكورات العنقودية الذهبية (البكتيريا التي توجد عادةً على سطح الجلد، الأنف و الحنجرة) وُجِدت بكثرة في مناشف العائلات التي لديها عدد أطفال أكبر، وكانت تعاني من حالة اجتماعية واقتصادية متدنية.

من ناحية أخرى، فإن الإشريكية القولونية، وهي عضو في البكتيريا القولونية، كانت أكثر تواجدا على المناشف التي يستخدمها آكلي اللحوم. وفقًا للدراسة، توجد بكتيريا الإشريكية القولونية بشكل شائع في براز الإنسان، مما يشير إلى أن قلة النظافة والتلوث البرازي قد شقت طريقها إلى المطبخ.

كشفت الدراسة أيضًا أن هناك المزيد من البكتيريا الموجودة على المناشف التي تم استخدامها لأغراض متعددة. مثل مسح الأواني وتجفيف اليدين ومسح الأسطح. بالإضافة إلى ذلك، كانت هناك حالات أعلى للنمو البكتيري على المناشف الدافئة والرطبة مقارنة بالمناشف الجافة.

مؤلفة الدراسة والمشرفة عليها تنصح قائلة: 

“يجب عدم تشجيع وجود مناشف رطبة في المطبخ كما يجب التوقف عن الاستخدام متعدد الأغراض لمناشف المطبخ”. 

“يمكن أن تشكل مناشف المطبخ الرطبة أرضية خصبة جدًا لتعزيز نمو مسببات الأمراض المحتملة والتي تكون مسؤولة عن التسمم الغذائي”.

ماذا يعني هذا لصحتي؟

معظم البكتيريا الموجودة غير ضارة نسبيًا للأفراد الأصحاء. ورغم ذلك، فقد تم ربط بعض مسببات الأمراض – مثل الإشريكية القولونية والمكورات العنقودية الذهبية – بالتسمم الغذائي الذي يسبب الغثيان والقيء والإسهال وآلام البطن والحمى. قد تستمر الأعراض من بضع ساعات إلى عدة أيام.

“تظهر المشكلات عندما تشق هذه البكتيريا طريقها إلى أماكن لا ينبغي أن تعيش فيها. وعندما تتكاثر وتنتشر من خلال الاتصال العرضي بين الأشخاص والأدوات الموجودة في المطبخ”، هذا ما قاله الدكتور بروس روبن، أخصائي الأمراض المُعدية. 

وأضاف روبن: “على سبيل المثال، عند تقطيع الأطعمة أو اللحوم يجب أن يتم تعقيم الأسطح وتنظيف كافة أدوات المطبخ التي تم استخدامها بشكل جيد، وإلا يمكن للبكتيريا أن تبقى في المطابخ وتسبب الأمراض التي تنقلها الأغذية”.

ما هي العوامل التي تؤدي لاتساخ مطبخك؟

اسفنجة-المطبخ

هذه ليست الدراسة الأولى التي تكشف أن مطبخك ربما يكون مليئًا بالبكتيريا. حيث أشارت الأبحاث القديمة إلى أن أحواض المطبخ وأنابيب الصرف الصحي تحتوي على الإشريكية القولونية بكميات مرتفعة.

كما أن إسفنجات المطبخ ليس نقية تمامًا. في الواقع، وجد الباحثون 362 نوعًا مختلفًا للبكتيريا التي تكمن في إسفنجات غسل الأطباق وما حولها.

تنجذب البكتيريا إلى البيئات الدافئة والرطبة، وهذا هو السبب في أن المطبخ هو أحد أكثر الغرف جراثيمًا في المنزل. بالإضافة إلى ذلك، ينتشر التلوث المتبادل في المطبخ، مما يؤدي إلى انتشار الميكروبات وتكاثرها بسهولة.

ما الذي يجب أن تفعله:

ابدأ بتنظيف مناشف المطبخ واستبدالها بانتظام.

غسل-مناشف-المطبخ

فإن خلو المناشف ذات الاستخدام الواحد من العوامل الممرضة يؤكد أن ممارسات النظافة الجيدة لها دور كبير في منع نمو البكتيريا الضارة.

يقول د. تشارلز جيربا:

“إذا لم تتمكن من الاستغناء عن المناشف متعددة الاستخدام، فليقم شخص واحد فقط باستعمالها ولمرة واحدة فقط ثم قم بغسلها. و لا تشارك المناشف أبداً مع أحد، لأن ذلك سيؤدي لانتشار البكتيريا على الأسطح والأيدي”

ويوصي د. جيربا أيضاً بوجوب تطهير الأسطح والخِزانات ومقبض باب الثلاجة، كما يجب غسل اليدين باستمرار، وذلك بعد استخدام اللحوم النيئة، البيض ومنتجات الألبان في مطبخك.

وتعتبر اليدين أحد أهم عوامل إعادة تلويث المطبخ بالجراثيم؛ لذلك يعتبر غسيل الأيدي المعيار الذهبي للحفاظ على نظافة الأسطح التي يتم لمسها بشكل متكرر.

يجب أن تهتم العائلات التي تضم أطفالاً أو أشخاصاً كبار السن بالنظافة المنزلية بشكل خاص؛ لأن هذه الفئات العمرية هي الأكثر عرضة للإصابة بالأمراض.

في حين أنه من المستحيل الحفاظ على مطبخك خاليًا تمامًا من الجراثيم، فإن غسل المناشف (والأيدي) بانتظام سيساعد في الحفاظ على البكتيريا في مكانها.

الخلاصة:

قد لا تتخيل أن المناشف التي تستخدمها في مطبخك مليئة بالبكتيريا. لكن هذا ما أثبتته الدراسات والأبحاث العلمية.

إن المطبخ مكان رطب ودافئ لذلك تفضله البكتيريا ويمكن لها أن تتكاثر داخله، ولكي تحمي نفسك وعائلتك من هذه البكتيريا اتبع النصائح التالية:

  1. احرص على بقاء مناشف المطبخ جافة ونظيفة واستبدلها بانتظام
  2. اغسل يديك جيداً بعد لمس اللحوم الطازجة ومنتجات الألبان
  3. لا تتشارك المناشف مع أحد
  4. طَهر أي سطح قمت بلمسه وأنت تحضر الطعام
  5. عقم أدوات المطبخ وقبضة الثلاجة بعد تحضير الطعام
مصدر هيلث لاين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.