عن توعية

منصة توعية

“توعية الناس من أُسُس المُواطنة وبناء المجتمع”

مَنصة تَوعية
هي منصة عربية رقمية، تُعنى بتحسين نوعية الحياة للأفراد والمجتمع والارتقاء بالقيم الصحية والاجتماعية وتعزيز مفهوم “الوقاية خير من العلاج”.

من نحن

توعية، مَنَصة عربية تُعنى بالمعلومات و تسعى لنشر ثقافة الوعي والوقاية لدى كافة فئات المجتمع العربي. هدفها رَفْد المحتوى العربي بالعديد من المواضيع التوعوية التي تنطوي تحت تصنيفات مختلفة. مثل: الصحية، البدنية، التعليمية، التوعية العامة، الرياضيّة، الذاتية، الاقتصادية، الغذائية، السياحيّة، الماليّة، الإداريّة، التكنولوجيّة، العلميّة، البيئية، والتجميليّة وغيرها.

تندرج تحت كلّ فئة من هذه الفئات، المئات من المقالات التي يكتبُها أطباء وكُتّاب مختصّون ومُترجمين كلٌّ وفق مجالِه. ثم يتمّ تدقيق هذه المقالات ودراستها والتحقّق من صحّتها و مصادرها من قِبل فريق التحرير، بهدف تحقيق أعلى معايير الدقة والشفافية في إيصال المعلومة للقراء ورواد المَنَصة. و لتتوافق أيضًا مع سياساتِ النشر العالميّة التي تخضع لها أهمّ المواقع العالميّة والعربية. ثمّ تُقدَّم للقارئ بأدّقّ وأنسب وأفضل طريقة ممكنة.

تتآلف مَنَصة توعية من طاقم إداريّ وتحريريّ وتقنيّ. بالإضافة إلى أطباء وكُتّاب ومُترجمين ومؤلّفين وناقدين للمحتوى. 

يُشكّلون معًا خلية عمل متكاملة تولي الأعمال المتكاملة والمدروسة أولويتها.

كما تهدف مَنَصة توعية إلى إثراء المحتوى العربي وخدمة قرّائه بالمستوى الذي يليق بروّادها، وتسعى لمواكبة ما تطرحه كبرى المواقع العالميّة من دقة وأمانة وصحة وموثوقية المعلومة.

و حيث أن كميّة المحتوى المكتوب باللغة العربيّة على شبكة الإنترنت لا تتجاوزُ نسبة الـ 3% من بين لغات العالم أجمع. ونظرًا لاحتواء هذه النسبة المتدنية على العديد من الأفكار والمعلومات غير الصّحيحة أو الدقيقة، فقد ألقى فريق توعية على عاتقه جزءًا من مسؤوليّة إثراء المحتوى العربيّ بالمواضيع التثقيفية التي تندرج ضمن نطاق التوعية المجتمعية. والتي نتمنى أن يستفيد منها  القارئ العربيّ.