ميزات القيادة عند الأطفال (الصفات القيادية) – كيف نغرسها و نعلمها لأطفالنا ؟

هل بأمكاننا حقاً أن نغرس الصفات القيادية في نفوس أطفالنا ؟أم أنها تولد معهم بالفطرة ؟

0 171

إن ميزات القيادة عند الأطفال هامة وضرورية لخوض تجارب ناجحة في حياتهم المهنية والشخصية .

يولد البعض بصفات قيادية بينما يحتاج البعض الآخر للعمل جاهداً من أجل الحصول عليها .

يمكن للأطفال أن يكونوا قادة أكفاء كذلك ، وبعضهم يولدون قادة فعلاً .

إذا كنتم محظوظين بحيث أن أحد أطفالكم يمتلك مهارات القيادة بالفطرة ، فلن تكونوا بحاجة إلّا إلى تشجيعهم بشكل إيجابي .

إذا شعرتم أن أطفالكم ليس لديهم الميزات الفطرية ليكونوا قادة في المستقبل ، فستكونوا بحاجة لأن تجعلوهم يتشربوها عندما يكونون أصغر سنًا ، لأن ذلك سيساعدهم على تحقيق أهدافهم المستقبلية في الحياة .

القياديّة عند الأطفال ليست مثل القياديّة عند البالغين .

فالأمر لا يتعلق فقط بقدرة الطفل على إعطاء أوامر لأطفال آخرين ، بل هو يتعلق أيضاً بمحاولته الوصول إلى تحقيق – أهداف مشتركة – من خلال توجيه مجموعة من الأطفال ، أو حتى الأفراد الآخرين أو اتخاذ مسار لتحقيق ما يريد من خلال استخدام الموارد المتاحة في متناول اليد .

كيفية تعليم ميزات القيادة عند الأطفال ؟

الطفل-القائد

عندما نقول “القياديّة عند الأطفال” فسيكون قصدنا امتلاك الأطفال قدرة معينة تجعلهم قادرين على تحفيز ،

وقيادة مجموعة من الأفراد طوعا ًباتجاه تحقيق هدف ما.

هذا الطفل القيادي سيكون قادراً على إدراك رؤية واضحة ومعرفة المسار الصحيح الذي يجب اتّخاذه ، لتحقيق الهدف المحدد .

قبل أن تتعلموا كيفية تطوير مهارات القيادة لدى الأطفال ،

فأنتم تحتاجون إلى فهم ما هي القيادة أولاً ، وما هي الصفات التي يجب عليكم نقلها للأطفال .

ميزات القيادة عند الأطفال

تتمثل الصفات أو الميّزات القيادية لدى الأطفال بما يلي :

  • أن يكون الشخص صادقاً و واثقاً من نفسه .
  • أن يكون الشخص قادراً على التحكم بعواطفه وأن يُظهر التفاني في تنفيذ المهام .
  • أن يكون الشخص مُصغٍ جيد .
  • أن يكون الشخص عادلاً ومنصفاً وألا يكون متسرعاً في إطلاق الأحكام على اقتراحات وآراء الآخرين .
  • أن يمتلك مهارات جيدة في اتّخاذ القرارات .
  • أن يمتلك سلوكاً إيجابياً مع لمحة من الفكاهة .

أهمية المهارات القيادية عند الأطفال

ميزات-القيادة-لدى-الأطفال-الكشافة

بصفتكم آباءً ( أهل ) ، دائمًا ما تقلقون بشأن مستقبل أطفالكم ، و خاصة إذا كانوا منطويين أو مترددين أو خجولين .

سوف تحتاجون إلى تزويد الأطفال بالأدوات اللازمة للاستمرار والبقاء في العالم .

امنحوهم فرصة لمواجهة المنافسة وفرض ذواتهم وشخصياتهم المستقلة .

سبب آخر مهم لتطوير الميزات القيادية لدى الأطفال مبكرًا ، هو أن ذلك يجعلهم واثقين من أنفسهم كما أنه يساعدهم على التعبير عن شخصياتهم بشكل أفضل مع الآخرين .

بمجرد أن يكبر الأطفال و يفهموا بوضوح ماهية أن يكون المرء قائدًا ، سيبادرون بفاعلية لتحقيق النجاح .

كيفيه تعليم المهارات القيادية للأطفال

هناك الكثير من السلوكيات التي يمكنكم القيام بها لبناء مهارات القيادة لدى أطفالكم ،

ولكن من أين ينبغي أن تبدأوا ؟

تعليم الأطفال النزاهة والمسؤولية والثقة

سوف تحتاجون إلى تعليم أطفالكم أن يدركوا ما هو الصواب وما هو الخطأ ، خاصة عندما لا يكونوا تحت المراقبة .

  • كونوا أمثلة يحتذى بها بالنسبة لأطفالكم واتّبعوا مبادئ وسلوكيات صالحة .
  • شاركوا مع أطفالكم قصصاً حول الأخلاق .
  • علموا أطفالكم أن يكونوا مسؤولين عن أفعالهم الخاصة .
  • اكتساب ثقة الأشخاص المحيطين بهم هو أيضا عامل حاسم في أن يكونوا قياديين .

تعليم الأطفال الثقة بالنفس والشجاعة

 شجعوا أطفالكم على أن يكونوا واثقين من أنفسهم ومن قدراتهم .

على سبيل المثال :

إذا قال أحد أطفالكم أن لديه رغبة في شراء سيارة فيراري عندما يكبر ، لا تسخروا من هذه الفكرة وتصوروها على أنها حلم غير واقعي بعيد المنال .

بل عليكم تحفيز الأطفال في كل خطوة من مسيرة حياتهم .

إذا لاحظتم أن أحد أطفالكم يُظهر شجاعة في مواقف معينة ، لا تدعوا الأمر يمر دون تدقيق ،

حيث أن إظهار الثناء والتقدير له أثر عميق في تنمية المهارات القيادية لدى الأطفال .

تعليم الأطفال التخطيط والانضباط والتفكير الخلّاق

يمكن أن تكون المهام الكبيرة الموكلة إلى الأطفال مُربكة في بعض الأحيان .

نشاطات-الاطفال

من خلال تعليم الأطفال أن يفكّكوا المشاكل إلى قطع صغيرة وأن يخططوا لكل شيء مسبقاً ، يمكنكم مساعدتهم على تولي مهام أكثر تعقيداً .

في عالمنا القاسي اليوم ، ستحتاجون لتعليم أطفالكم الانضباط .

كما ينبغي عليكم تعليمهم أن يتحلوا بالصبر ، وأن يفكروا بعواقب أفعالهم قبل أن يقوموا بها .

يجب عليكم كأهل تسهيل – عملية التفكير الخلاق – عليهم عن طريق خوض حوارات مختلفة معهم ، وعن طريق طرح أسئلة منفتحة أكثر تساعدهم على التفكير في طرق خلاقة وإبداعية .

ادعموا الفضول الفطري الموجود لدى أطفالكم عن طريق الإجابة عن أسئلتهم بدلاً من أن تمطروا عليهم بالردود السلبية مثل “لا أعلم” أو “لا تزعجني بأسئلتك هذه” .

وإذا كنتم فعلاً لا تعرفون جواب سؤال معين ، يمكنكم البحث عن الإجابة معهم .

ما هي النشاطات التي تُحفز ميزات (صفات)القيادة عند الأطفال ؟

إليكم ببعض النشاطات الجيدة التي تساعد أطفالكم في تنمية الصفات القيادية لديهم :

نشاطات بناء الفريق

هناك العديد من النشاطات التي يمكنكم أن تُشرِكوا ( تدمجوا ) أطفالكم فيها لبناء مهاراتهم القيادية .

النشاطات اللاصفية مثل ألعاب بناء الفريق ، أو مهمات حل الألغاز وألعاب البحث عن الكنز تمثل فرصاً جيدة لتنمية مهارات أطفالكم في القيادة .

العديد من النشاطات الخارجية و الرياضية تشجع الأطفال على العمل ضمن فريق ،

وعلى تشكيل روابط ثقة مع الآخرين ، وعلى التركيز لتحقيق هدف مشترك .

كما وتشجعهم هذه النشاطات على بناء ثقتهم بأنفسهم و اعتدادهم بذواتهم .

النشاطات الفنية

الفن أيضاً يمكن أن يكون وسطاً رائعاً يساعد الأطفال على استكشاف مهاراتهم القيادية .

إن صنع ألبوم صور ذات موضوع متعلق بالقيادة ، أو تصميم رقصة مع أطفالكم أو ممارسة لعبة التمثيل (أخذ الأدوار)، كلها نشاطات قد تساعد أطفالكم في اكتساب المهارات القيادية .

سيستمتع الأطفال بالأنشطة اعتمادًا على اهتماماتهم وشخصياتهم المختلفة .

المهم هو أن يختار الأطفال النشاط المناسب الذي لن يعلمهم فقط مهارات قيادية فعالة ، بل سيعزز أيضًا السلوك الحسن ويساعد الأطفال في التغلب على التحديات المستقبلية التي قد تواجههم في حياتهم .

الخلاصة

” إذا كانت أفعالك تلهم الآخرين ليحلموا أكثر ، وليتعلموا أكثر ، ولينجزوا أكثر ، وليكونوا أفضل ، فأنت قائد حقيقي “

جون كوينسي آدمز ، بتصرف

نأمل أن تكون هذه المقالة مفيدة لكم ، شاركوا أفكاركم وآرائكم مع القراء الآخرين .

المصدر :

موم جنكشين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.