9 نصائح للحياة لم تسمعها من قبل

الحياة تجارب وخبرات ،يمكن أن تجنبنا تجارب الآخرين الكثير من المشاكل والمطبات

0 209

نصائح للحياة !!!؟

ما هي أفضل نصيحة تلقيتها في حياتك ؟ 

نراهن أنك لم تسمع قط بالنصائح التي سنذكرها !

في هذا المقال ،سنقدم لكم بعضًا من أفضل نصائح الحياة على الإطلاق والتي ستغير حياتكم . استمتعوا !!

هل شاهدت فيلم “The Adjustment Bureau” بطولة Matt Damon و Emily Blunt؟

إنه فيلم رائع عن رجل يختار أخذ طريقً بديل لحياته عن طريقه المعتاد ،

يمكنك أن ترى كيف تختلف حياته جذريًا عن مسارها الأصلي كنتيجة لذلك !!

حسنًا، يمكن للنصائح المفيدة أن تغير حياتك أيضاً ،حيث يمكن أن تقودك إلى مسارات ونتائج أفضل لك.

إذا قمت بتطبيق نصيحة واحدة فقط من هذه القائمة، فستكون مثل شخصية Matt Damon في الفيلم، وترى كيف يتفرع طريق حياتك في اتجاهات جديدة وإيجابية ! 

مستعدون لتلقي نصائح للحياة ؟ 

هيا بنا :

1- أيّاً كان ما تفعله، ابذل ما بوسعك لإنجاحه :

أينما وجدت نفسك في العمل أو في حياتك الشخصية ، افعل أفضل ما يمكنك القيام به.

يمكن أن تقول “لا أستطيع ذلك”، فأنت لست في وظيفة أحلامك ولا يزال رئيسك في العمل يمنحك عملاً لا يناسبك فيكون من الصعب تحفيزك وفعل ما بوسعك لإنجاحه.

لا يخفى على أحد ما الذي تشعر به في وظيفة لا تتمتع بها. 

ولكن ما وجدناه هو أنك لا تستطيع أن تفعل ما بوسعك حتى تتصرف كما لو كنت تحب ما تفعله فعلاً! 

إذا فعلت ذلك سيلاحظ من حولك التطور، ثم ربما تأتيك الترقية ، والمزيد من العمل المثير للاهتمام.

كما ترى ، إن فعل شيء بطريقة عادية أو متوسطة يضر آفاقك، فهو يؤثر سلبًا على مصداقيتك، يحبط الناس من حولنا ويمنع احترامنا لذاتنا.

إذا، ابذل ما في وسعك لعملك، قم بتأديته بشكل متفوق.

ابحث عن طرقٍ لتكون أكثر كفاءة ،عن طرق لجعل العمل أكثر إثارة للاهتمام،عن طرق لتحسينه وجعله أسهل. 

انتبه لأصغر المهام. سوف تبرز في عملك إذا فعلت ذلك.

حالياً، يفضل كثير من الناس أن يكونوا أنفسهم جديرين بالملاحظة من فعل شيء جدير بالملاحظة.

اختر أن تفعل شيئا جديرا بالملاحظة، بعدها ،أن تكون أنت نفسك جديراً بالملاحظة، سيصبح أمرا ثانوياً.

المسامحة والغفران

2- سامح وانسى :

عندما تكون شخصاً غير متسامح، فإن الأمر يشبه حرفيًا وضع صخرة ضخمة في حقيبة ظهر وحملها على ظهرك أينما ذهبنا.

عدم التسامح يثقل كاهلنا، يستنزف طاقتنا و دوافعنا ويمنعنا من التمتع بالحياة. 

كما أنه يجعلنا نتعامل مع الناس من حولنا بلؤم وغضب، فنجد أنفسنا نشعر بالضيق والغضب من الأشياء البسيطة جدًا. 

إن ذلك لا يؤثر فقط على علاقاتنا مع الأصدقاء والعائلة ، ولكن أيضًا مع الزملاء في العمل.

من المعروف أنه من الصعب مسامحة الأشخاص الذين آذوك. لكن الغفران يجلب لك الحرية.

نيلسون مانديلا، هو رجل لديه كل الأسباب ليكون غير متسامح مع سجانيه ، وهو أيضاً من قال “بينما كنت أتوجه إلى الباب باتجاه البوابة التي أدت إلى حريتي، عرفت أنه إذا لم أترك مرارتي وكراهيتي ، سأظل حبيساً في ذلك السجن”.

3- اقرأ… كثيراً :

لماذا تكون القراءة بكثرة فكرة جيدة ؟ 

حسنًا ، لسبب واحد ، لأنك ستصبح أكثر ذكاءً! 

تتيح لنا الكتب الوصول إلى بعض من أعظم العقول والأفكار التي اختبرها الكتّاب على الإطلاق – يمكننا أن نتعلم – من أناس عظماء عن طريق كتبهم.

على حد تعبير جيم رون، “الفرق بين المكان الذي أنت فيه الآن والمكان الذي ستصل إليه في غضون خمس سنوات سيحدده جودة الكتب التي قرأتها” .

خيبات الأمل، الألم، الفشل، النكسات والانتقادات من الآخرين – سوف تمر بكل ذلك في طريقك نحو حلمك

رجل مسن يتعلم

4- لا تتوقف أبداً عن التعلّم والنضج :

كلما تعلّمت و نضجت أكثر، كلما أصبحت حياتك أفضل.

طوّر مهاراتك المهنية.

إذا استمريت في تطوير مهارتك في المجال الذي تختاره، فستصبح سيد أفعالك.

لربما سمعت عن قاعدة 10،000 ساعة – التي أطلقها كتاب مالكولم جلادويل Outliers  حيث ذكر أنه لتكون عظيماً في مجال ما، تحتاج إلى قضاء 10،000 ساعة من الممارسة المتعمدة والمركزة على تطوير مهاراتك في هذا المجال.

انضج وتطوّر شخصياً

بالإضافة إلى توفير الخبرة في مهارات العمل، يمكنك أن تنمو كشخص في مجالات أخرى. 

مهاراتك الشخصية، مهاراتك القيادية، مواقفك وقدرتك على التعامل مع المواقف الصعبة والإبداع وحل المشكلات وغيرها.

5- إدّخر قسماً من مدخولك وتجنب الديون :

إن هذه نصيحة مالية رائعة، أتمنى لو كنت قد استمعت إليها في وقت مبكر من الحياة! 

كل ما تقوم بحفظه، باهتمام، يتراكم بسرعة أكبر إذا ما بدأت في وقت مبكر.

تراكم الديون هو دائماً ضدك : 

نستدين نشتري شيئًا نريده بشدة ولا يمكننا انتظار إدخار ثمنه – وبعد بضعة أشهر عندما تتلاشى الإثارة والتأثير الجديد للشيء الذي اشتريناه ،علينا أن ندفع ثمنه ،وغالبًا ما يكون أكثر بكثير من السعر الأصلي له. فلماذا نفعل ذلك؟!

غير طريقة تفكيرك

6- غيّر طريقة تفكيرك وطريقة حياتك :

كنت أعتقد أنه إذا تغيرت ظروفي بطريقة سحرية، سيصبح كل شيء رائعًا. 

لكنني اكتشفت بعد ذلك أن المشكلة لم تكن في ظروفي !

هناك ظاهرة تسمى تأثير “النكسة”، بغض النظر عن التغييرات التي تحدث في حياتنا – تغيير في الدخل، أو تغيير في العلاقة أو البيئة – سنعود (ننتكس) دائمًا إلى ما تمليه صورتنا الذاتية وما نتوقعه من تغييرات حياتنا ،وبذلك لن نشعر بقيمة هذه التغييرات. 

بعد فترة وجيزة، سوف تعود ظروفنا إلى ما كانت عليه قبل التغيير بسبب شعورنا اللاواعي بالنكسة.

إن تفكيرنا هو الذي يحدد ما سيحدث لنا في الحياة، وليس ظروفنا.

لذلك، من أجل إجراء تغيير دائم في حياتنا، نحتاج أولاً إلى تغيير ما نؤمن به لأنفسنا و نغير طريقة تفكيرنا.

7- اتخذ لنفسك معلماً (مرشداً) واتبع أفعاله :

من الذي تشاهده وتتعلم منه؟

يمكننا أن نتعلم من أولئك الذين قبلنا. 

النجاح يترك نتائجاً 

إذا وجدت شخصًا لديه النتائج التي تريد، فعليك بفعل ما كان يفعله.

قم بدعوة معلمك أو مرشدك لتناول القهوة واسألهم كيف نجحوا. 

إذا لم يكن لديك شخص متاح لك لتتعلم منه شخصياً، فعليك بالكتب والمدربين الشخصيين. 

8- كن لطيفاً مع الناس، عاملهم كما تحب أن يعاملوك :

هذا هو أحد المبادئ الأولى التي يعلّمها ديل كارنيجي في كتابه الكلاسيكي ، “كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس How to win friends and influence people “.

الجميع يحب أن يشعر بأنه مميز وأن يكون موضع ملاحظة للأخرين. 

وإذا كنت تهتم بالناس وتعاملهم كأشخاص مميزين، فسيحبونك لذلك.

تم تلخيص هذه النصيحة بالكلمات الشهيرة لـ Zig Ziglar ، “إذا ساعدت ما يكفي من الناس في الحصول على ما يريدون، فستحصل أنت على ما تريد”.

9- لا تستسلم أبداً، أبداً :

يشجعنا قول ونستون تشرشل، في خطابه عن انتصار بريطانيا في الحرب العالمية الثانية، “علينا ألا نستسلم أبدًا، أبدًا، أبدًا، أبدًا”.

إن البدايات دائماً سهلة. 

يمكن للجميع البدء بعمل شيء ما. 

يمكن أن يكون لدى للجميع أفكاراً رائعة، لكن الوصول بشيء مهم حتى النهاية يتطلب المثابرة.

عندما لا يؤمن أحد بما تفعله ، فهل ستستمر؟ 

عندما يقاوم كل من حولك تقدمك ولا يعطونك أي دعم – هل ستستمر في التقدم؟ 

عندما ستعاني من نكسات وصعوبات وليس لديك الدافع للاستمرار فهل ستستمر في القتال؟ 

نعم! عليك الاستمرار . 

لأن كل شيء ذُكر للتو سيحدث معك حيث أنه جزء من العملية ،عليك إتمام الأمر الذي بدأت به. 

خيبات الأمل، الألم، الفشل، النكسات والانتقادات من الآخرين – سوف تمر بكل ذلك في طريقك نحو حلمك.

وعندما يحدث معك كل هذا….إياك والاستسلام!

ربما سمعت بعض هذه النصائح من قبل وربما لا.

في الختام، حتى عندما نعرف ما يتعين علينا القيام به – فإننا لا نفعله دائمًا. 

لذلك ، ماذا عن فعل التالي:

كتابة الملاحظات-نصائح للحياة

ما هي النقاط التي تتوافق معك حقًا؟ ما الذي تعتقد أنه يمكنك البدء به؟

اكتب الإجراءات التي يمكنك اتخاذها هذا الأسبوع لتنفيذ شيء ما من هذه المقال، ضع المواعيد في برنامجك وسجلها .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.