نقص الزنك

Zinc deficiency

0 50

نقص الزنك في جسم الإنسان قد يؤدي إلى مجموعة متنوعة من الأمراض الجسدية المختلفة والأعراض المثيرة للقلق، فالزنك هو معدن يستخدمه جسمك لمحاربة الالتهابات وإنتاج الخلايا، وهو مهم أيضًا في شفاء الأذيات والجروح، كما يدخل في تركيب الحمض النووي الريبوزي منقوص الأكسجين DNA وإنشاء المخطط الوراثي في جميع خلاياك. إلى جانب دوره الكبير والهام في عمليات الأيض وتقوية جهاز المناعة. هذا بالإضافة إلى أنه يساعد في النمو والتطور الطبيعي أثناء مراحل الحَمل، الطفولة، والمراهقة. 

إذا كنت لا تحصل على ما يكفي من الزنك عن طريق الغذاء، فقد تعاني من بعض الآثار الجانبية مثل: 

  • تساقط الشعر
  • قلة اليقظة 
  • ضعف حاسة الذوق والشم 

أعراض نقص الزنك: 

الإسهال
الإسهال من أعراض نقص الزنك

يستخدم جسمك الزنك في إنتاج الخلايا و الوظائف المناعية. ولا زال هناك الكثير لمعرفته عن الزنك، لكننا نعلم أنه يشكل جزء أساسي من عملية النمو، والتطور الجنسي، والتكاثر (الإنجاب).

نتيجة لذلك، عندما تعاني من نقص هذا المعدن الهام، فإن جسمك لن يستطيع إنتاج خلايا سليمة جديدة، وهذا يؤدي بدوره إلى العديد من الأعراض مثل:

  • فقدان الوزن غير المبرر
  • عدم التئام الجروح
  • قلة اليقظة 
  • ضعف حاستي الشم والذوق
  • الإسهال
  • فقدان الشهية
  • القروح المفتوحة على الجلد

“الزنك ضروري لعمليات النمو والتطور الجنسي، ويمكن أن يؤدي نقص هذا المعدن إلى مجموعة متنوعة من الأمراض الجسدية”

ما هي عوامل الخطر في حال نقص الزنك؟ 

  • إذا كنتِ حاملاً وتعانين من نقص الزِّنْك، فقد لا يحصل طفلك ما يحتاجه من هذا العنصر للنمو بشكل صحيح في الرحم، حيث أن النساء الحوامل يحتجن إلى الزنك أكثر من المعتاد.
  • أما إذا كان الولدان يخططان للحَمل والإنجاب، فإن نقص الزنك قد يجعل الأمر صعباً، نظرًا لأنه يؤدي إلى الضعف الجنسي عند الرجال.
  • الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بنقص الزنك، هم الرضّع الذين يرضعون من الثدي، وكبار السّن.
  • الأشخاص المصابون بإدمان الكحول معرضون لخطر النقص، حيث تُظهر بعض الأبحاث أن الكحول يقلل من قدرة جسمك على هضم الزنك.

“من المهم للمرأة الحامل، الحفاظ على مستويات الزنك الصحية أثناء الحمل، وبعد الولادة (في حال الرضاعة الطبيعية) لضمان النمو السليم للطفل” 

كيف يتم تشخيص نقص الزنك ؟ 

من الصعب الكشف عن نقص الزنك من خلال تحليل دم بسيط، وذلك لأنه يتوزع بكميات ضئيلة بين خلايا الجسم.

في حال اشتبه طبيبك بوجود نقص في الزِّنْك، فسوف يحتاج لاختبار بلازما الدم للحصول على قراءة دقيقة. كما يمكن إجراء تحليل البول، وتحليل خصلة من الشعر لقياس محتوى الزنك.

في بعض الأحيان يكون نقص الزنك أحد الأعراض لحالة أخرى. على سبيل المثال، في بعض الأحيان يُعالَج الزنك في جسمك، ولكن دون أن يتم امتصاصه بشكل جيد. كما أن نقص الزنك قد يؤدي في بعض الأحيان إلى نقص النحاس. يكون طبيبك على دراية بهذه الاحتمالات، فيقوم باختبارات إضافية للوصول إلى السبب الجذري لهذا النقص.

أهم طرق معالجة نقص الزنك: 

تغيير النظام الغذائي: 

فيليه-الدجاج

الغذاء يعد الركن الأساس في العلاج طويل الأمد.

للبدء، فكر في زيادة استهلاكك للزنك من مصادره الطبيعية عن طريق تناول المزيد من: 

  • اللحم الأحمر 
  • الدواجن 
  • البذور 
  • جنين القمح 
  • الأرز البري 
  • المَحار 

نستنتج مما سبق، أنه في حال كنت نباتياً أو تتبع نظام غذائي نباتي صارم (Vegan)، فقد يكون من الصعب الحصول على كمية الزنك التي تحتاجها من خلال الأطعمة التي تتناولها. ولكن يوجد بعض المصادر النباتية البديلة التي يمكنك الحصول على الزنك من خلال تناولها مثل الفاصولياء المطبوخة (المُجففة)، الكاجو، البازلاء، واللوز.

المكملات الغذائية: 

يمكن أيضا علاج نقص الزنك بشكل سريع وفوري، من خلال تناول المكملات الغذائية.

حيث يتم إضافة الزنك إلى العديد من مكملات الفيتامينات، كما أنه موجود في بعض أدوية الرشح. (ولكن لا يجب أن تتناول أدوية الرشح ما لم تكن مريضًا). هذا بالإضافة إلى وجود مكملات تحتوي على الزنك فقط.

كن حذرا، إذا كنت تستخدم المكملات لزيادة كمية الزنك في جسمك، فيمكن أن يتفاعل الزنك مع بعض المضادات الحيوية، وأدوية التهاب المفاصل، ومدرات البول.

متى تتصل بالطبيب؟ 

في معظم الحالات، لا يعتبر نقص الزنك حالة طارئة تستدعي زيارة الطبيب. ومع ذلك، إذا كنتِ حاملاً أو مُرضعة، وتشتبهين بوجود نقص في هذا المعدن الحيوي، فمن المهم للغاية التعامل معه على الفور، حيث أنه ضروري لنمو الجنين الصحي والسليم داخل الرحم.

وإذا كنت تعلم أنك تعاني من نقص الزنك، وفي الوقت نفسه تعاني من إسهال مستمر لعدة أيام، فيتوجب عليك زيارة الطبيب. فالزنك هو المعدن الذي يساعد أمعائك على مقاومة الالتهاب، وبدونه تصبح العدوى أكثر خطورة. 

بصفة عامة، يجب عليك الاتصال أو زيارة الطبيب في حال كنت: 

  • تشعر بالدوار، أو الغثيان 
  • لديك صداع مفاجئ ومستمر
  • في حال فقدانك الوعي باستمرار

الخلاصة:

يحدث نقص الزِّنْك لدى فئة كبيرة من الناس، ولكن يمكن تجنبه من خلال إحداث تغييرات في النظام الغذائي، وتناول المكملات الغذائية. حيث يمكن للأشخاص الذين يعانون من نقص هذا المعدن الحيوي معالجة المشكلة من خلال البحث عن مصادر الزنك الطبيعية وإدراجها في نظامهم الغذائي.

مصدر Pub Med Medline plus National Health Institutes

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.