نقص الفوسفور – الأعراض ، الأسباب والعلاج (الدليل الشامل)

يحتاج الجسم الفسفور لتعزيز صحته وتسهيل إتمام العديد من الوظائف، فما الذي يحدث في حال نقص الفوسفور في الجسم

0 83

من النادر أن يُشَاهد نقص الفوسفور في الجسم، لكن النُظم الغذائية السيئة قد تساهم في حدوث هذا النقص، كما تشمل أسبابه المُحتملة بعض الحالات الطبية الأخرى التي تتسبب بانخفاض مستويات الفوسفور كمرض السكري والاضطرابات الوراثية وإدمان الكحول.

نظرة عامة

الفوسفور معدن موجود في العظام وتشرف الكِلى على تنظيمه. 

في الحقيقة، إن 85% من الفوسفور الموجود في الجسم يوجد في العظام والأسنان! 

وفي حين أنه غالباً ما يتم تسليط الضوء على الكالسيوم في موضوع حماية صحة العظام إلا أن الفوسفور له القدر نفسه من الأهمية. 

يوجد هذا المعدن أيضًا بكميات قليلة في الخلايا والأنسجة الأخرى تفيد في عمليات النمو وإصلاح الأنسجة.

إن هذا الحديث جزء من صورة كبيرة إذ أن نسبة الفوسفور هامة في أمور أخرى كثيرة كتوازن الفيتامينات والمعادن الأخرى في الجسم، مثل فيتامين د، اليود، المغنيسيوم والزنك.

إن نقص الفوسفور أمر غير شائع، يحدث عندما يكون في الجسم مستويات منخفضة من هذا المعدن الحيوي.

قد تساهم النُظم الغذائية السيئة في حدوث هذا النقص، كما وتشمل الأسباب بعض الأوضاع أو الحالات الطبية الأخرى التي تتسبب بانخفاض مستويات الفوسفور كمرض السكري والاضطرابات الوراثية وإدمان الكحول.

    

ما هي أعراض نقص الفوسفور ؟

قد تواجه عددًا من الأعراض المتعلقة بالعظام إذا كنت تعاني من نقص الفوسفور. 

على سبيل المثال، قد يكون لديك ألم في العظام أو عظام هشة تتعرض للكسر بسهولة أكبر،

كما وأن فقدان الشهية هو عَرض آخر وهو عَرض سيء إذ أنه من الممكن أن يجعل من عملية زيادة مستويات الفوسفور في الجسم -عبر نظام غذائي صحي- أكثر صعوبة.

 اعراض-نقص-الفوسفور-القلق

 

الأعراض الأخرى:

 

  • القلق.
  • الإعياء.
  • التنفس غير المنتظم.
  • الاهتياج السريع (النزق).
  • تصلب المفاصل.
  • الخدر.
  • الوهن.
  • تغيرات في وزن الجسم.

بالإضافة إلى ذلك، قد يعاني الأطفال الذين ليس لديهم ما يكفي من الفوسفور في أجسامهم من أنماط نمو ضعيفة أو مشاكل في نمو العظام والأسنان.

 

الأسباب الشائعة:

يٌكتَسب الفوسفور من خلال الأطعمة التي تتناولها، 

فإذا لم يكن لديك نظام غذائي ملائم أو كان لديك ظروف تؤثر على قدرتك على تخزين هذا المعدن واستخدامه، فقد تصاب بنقص الفوسفور هذا ما يسمى بـ: نقص فوسفات الدم (hypophosphatemia).

وفيما يلي بعض من الأسباب الشائعة لنفس الفوسفور:

المجاعات:

المجاعة

إن نقص الفوسفور أمر نادر الحدوث، فحتى عندما لا يحصل الإنسان على ما يكفي من هذا المعدن في وجباته الغذائية فإن الجسد يستطيع تعويض النقص عن طريق إعادة امتصاص ما هو موجود بالفعل في مجرى الدم، 

ورغم ذلك، يمكن أن تؤدي حالات المجاعة الشديدة إلى نقص فوسفات الدم.

هذا ويمكن القول في هذا السياق أنه: إذا كنت تعاني من نقص في الفيتامينات الأخرى – مثل فيتامين د – نتيجة نقص الغذاء قد تواجه أيضًا مشكلة أكبر في امتصاص الفوسفور والمعادن الأخرى، مثل الكالسيوم، بسبب ارتباط عملها معًا.

داء السكري:

يمكن أن يؤدي مرض السكري أيضًا إلى نقص في مستويات الفوسفور في الدم، وخاصة عند الأشخاص الذين يتعافون من نوبة من الحماض الكيتوني السكري (diabetic ketoacidosis). 

وهذا يعني أن الجسم لا ينتج ما يكفي من الأنسولين ولا يمكنه حرق الدهون لاستخدامها في إنتاج الطاقة ونتيجة ذلك هي أن تتراكم الأحماض في الدم مما قد يتسبب في نقص الفوسفور.

الإدمان على الكحول:

قد يؤدي إدمان الكحول إلى سوء التغذية أيضًا. 

ونتيجة لذلك يمكن أن يعاني الأشخاص المدمنون على الكحول من نقص التغذية بما في ذلك نقص فوسفات الدم. 

كما قد يكون الكحول السبب الأكثر ترجيحاً في نقص الفوسفور عند الأشخاص الذين يدخلون إلى المستشفى بسبب تعاطي الكحول.

 

فقدان الشهية:

قد يكون الأفراد الذين يعانون من فقدان الشهية يخضعون لبرامج علاجية في إعادة التغذية، لكن إذا كانت هذه البرامج الغذائية غنية بالسعرات الحرارية لكنها منخفضة في نسب الفوسفور فقد ينشأ نقص في مستوياته في الدم.

 

الاضطرابات الوراثية:

هناك أيضًا بعض الاضطرابات الوراثية التي تؤثر على قدرة الجسم على تخزين الفوسفور. 

غالبًا ما تكون هذه الاضطرابات ناتجة عن إفراز الكثير من الفوسفور في البول أو عدم امتصاص المعادن من الأطعمة.

 

كيف يتم تشخيص المرض

يمكن للطبيب تقييم مستويات الفوسفور لديك من خلال آثاره في الدم أو اختبارات البول. 

يجب أن يتراوح نطاق الفوسفور في الدم بالنسبة لمعظم البالغين الأصحاء بين 2.5 – 4.5 ملليغرام في كل ديسيمتر (mg/dL).

عند التشخيص، يطلب منك الطبيب أن تقوم بشرح الأعراض وأن تقدم تاريخ طبي مسجل لعائلتك لتحديد ما إذا كانت الأسباب وراثية، وقد يطلب أيضًا تفاصيل أخرى حول نمط حياتك وأسلوب غذائك وشرابك اليومي. 

ومن المحتمل أيضا أن تقوم بإجراء فحص بدني، أو اختبارات أخرى للحالات الأخرى التي تسبب نقص الفوسفور.

 

خيارات علاج نقص الفوسفور

معظم الناس لا يحتاجون لمكملات الفسفور ففي العادة تعطي الأطعمة الجسم ما يكفي من هذا المعدن. 

ورغم ذلك، فإذا كنت تشك في أنك تعاني من النقص اتصل بطبيبك، فقد تكون لديك حالة خفيّة تؤثر في قدرتك على تخزين الفوسفور وقد يساعد علاج الحالة وتناول نظام غذائي صحي في استعادة المستويات الطبيعية إلى وضعها.

في الجدول التالي تجد القيم اليومية الموصى بها حسب العمر:

العمرالكمية اليومية
0-12 شهراً275 ملغ
1-3 سنوات460 ملغ
4 سنوات فما فوق1250 ملغ
امرأة حامل أو مرضِعة1250 ملغ

 

يحتاج بعض الأشخاص أيضًا إلى مُكملات لإعادة مستوياتهم إلى المسار الصحيح ويجب تناول هذه المكملات تحت إشراف طبي حصراً، لأن فائض الفوسفور يمكن أن يكون له آثار صحية غير محبذة. 

ولذلك، فإن الكمية الواجب عليك أخذها من المُكملات يتم تحديدها من قبل الطبيب.

مضاعفات نقص الفوسفور طويل الأمد:

قد يؤدي انخفاض مستويات الفوسفور من دون علاجها إلى مضاعفات عدة، خاصة إذا تزامن هذا أيضا مع اختلال في توازن الكالسيوم، وإذا كان النقص حادًا بما فيه الكفاية من الممكن أن يصبح مهددًا للحياة! 

لذلك، إذا كنت تلاحظ أيا من أعراض نقص الفوسفور اطلب المساعدة الطبية دون تردد.

 

الكُساح

الكساح

يكون هذا المرض أكثر شيوعًا عند الأطفال وهو مرتبط بنقص فيتامين (د) الذي يثبط قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم والفوسفور. 

تشمل الأعراض: تأخر النمو، آلام العمود الفقري، ضعف العضلات وتشوهات في الهيكل العظمي.

 

تلَيُّن العظام

تظهر هذه الحالة لدى كل من الأطفال والبالغين؛

ومرة أخرى، يشار إلى تلين العظام كحالة متعلقة أيضا بنقص فيتامين د الذي يمكن أن يؤدي إلى مشاكل في امتصاص الفوسفور والكالسيوم.

قد لا تظهر أعراض التلين في المراحل المبكرة، ولكن مع تقدمه قد يشعر الإنسان بإجهاد مؤلم ومُضجر، على الأخص في أسفل الظهر، الحوض، الورك، الساقين، أو الأضلاع.

 

الأطعمة الغنية بالفوسفور

إذا كنت تتطلع إلى تعزيز مستويات الفوسفور لديك بدون اللجوء إلى استخدام المكملات يمكنك التركيز على الأطعمة الغنية به. 

ومع ذلك، لا تعد كل الأطعمة الغنية بالفوسفور جزءًا من النظام الغذائي الصحي، 

على سبيل المثال تحتوي معظم الأطعمة المُعَالَجَة على كميات كبيرة من هذا المعدن. (اعمل مع اختصاصي تغذية إذا كنت بحاجة إلى المزيد من الفوسفور في نظامك الغذائي).

 شراب-الشوكولاه-الكاكاو

المشروبات :

  • البيرة.
  • الكاكاو أو مشروبات الشوكولاتة.
  • الكولا السوداء الداكنة.
  • المشروبات المُصنعة من الحليب.
  • الشاي المثلج المعلب.
  • الحليب.

منتجات الألبان :

  • الجبنه.
  • الكريمة المبيضة السائلة.
  • الكاسترد وحلويات البودينغ.
  • البوظة.
  • الزبادي (اللبن الرائب).
  • أنواع الحساء التي تحتوي على مشتقات الحليب والألبان.

بروتين :

فطائر-نخالة-الشوفان 

الأطعمة الأخرى والأطعمة الجاهزة :

  • حلوى الشوكولاتة
  • حلوى الكراميل
  • معظم الأطعمة المصنعة
  • فطائر نخالة الشوفان
  • بيتزا
  • خميرة البيرة
  • الحبوب الكاملة
  • البطاطس الصلبة
  • فواكه مجففة
  • فصوص الثوم

أسماء أخرى للفسفور على ملصقات الطعام

  • ثاني فوسفات الكالسيوم
  • فوسفات ثنائي الصوديوم
  • فوسفات أحادي الصوديوم
  • حمض الفوسفوريك
  • فوسفات الصوديوم
  • فوسفات ثلاثي الصوديوم
  • ترايبوليفوسفيت الصوديوم
  • بيروفوسفات رباعي الصوديوم

ما هي التوقعات ؟

نقص الفوسفور غير شائع، ولكن قد يكون ناتجًا عن بعض الحالات الوراثية، السكري، إدمان الكحول أو سوء التغذية. 

إذا كنت تشك في أنك تعاني من نقص، فاتصل بطبيبك لإجراء فحص الدم والفحص الجسدي.

علاج أي حالات خفيّة مهم لصحتك بشكل عام، ويمكن لطبيبك أيضاً اقتراح طرق أخرى للعلاج، مثل تناول مكملات الفوسفور حتى تشعر بتحسن قريبًا.

 

نصيحة من خبير طبي:

سؤال:

ما هي العلاقة بين فيتامين د والكالسيوم والفوسفور؟

جواب:

الغرض الرئيسي من فيتامين د هو ضمان بقاء مستويات الفوسفور والكالسيوم في نطاقات طبيعية مثالية للجسم. 

يتم امتصاص كل من الفوسفور والكالسيوم من الأطعمة في النظام الغذائي للشخص من خلال الأمعاء الدقيقة، وبدون كمية كافية من فيتامين (د) لن تتمكن الأمعاء الدقيقة من امتصاص الفوسفور والكالسيوم بشكل صحيح. 

ثم بعد امتصاص الفوسفور والكالسيوم من الأمعاء الدقيقة إلى مجرى الدم يتم تخزينها في العظام.

مصدر مايو كلينك ساينس دايركت Kidney.org

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.