هل الفيتا هي حقاً جبنة ماعز ؟

كثيراً ما يتم الخلط بين جبنة الماعز وجبنة الفيتا

0

الفيتا جبنة كريمية لذيذة مُعالجة في محلول ملحي، هي عنصر أساسي في المطبخ اليوناني والنظام الغذائي للبحر الأبيض المتوسط. يستمتع بها كثير من الناس في السلطات أو السندويشات أو حتى يتم تقديمها بمفردها كجبنة المائدة.

ومع ذلك، قد تتساءل عن نوع الحليب الذي صنعت منه ؟ تلقي هذه المقالة نظرة عن كثب على جبنة الفيتا، وتوضح بالتفصيل أنواع الحليب التي تحتوي عليها وتشرح أسباب مقارنتها بجبن الماعز.

كيف يتم صنع الفيتا؟؟

صناعة-الجبن-في-المنزل

تُصنع الفيتا تقليدياً من حليب الأغنام بنسبة 100٪، ولكنها قد تحتوي أيضاً على ما يصل إلى 30٪ من حليب الماعز. جبنة الفيتا التي يتم تصنيعها وبيعها في دول الاتحاد الأوروبي (EU) مدرجة تحت إشارة (PDO) والتي تعني أنها محمية المنشأ، بمعنى أن المنتج المسجل باسم “FETA” يجب أن يحتوي 70٪ على الأقل من حليب الأغنام، وأن لا تزيد نسبة حليب الماعز فيه عن 30٪. ولكن، لا تنطبق هذه الحماية على جبنة الفيتا المُنتجة والمباعة خارج نطاق دول الاتحاد الأوروبي، حيث يمكن أن تُصنع من حليب البقر في دول أخرى. 

تصنع جبنة الفيتا عن طريق إضافة بكتيريا حمض اللاكتيك (بادئ اللاكتيك) إلى الحليب ليتخثر ويبدأ بالتَخمر. بعد ذلك، تُضاف إنزيمات المنفحة إلى الحليب لفصل خُثَارة الحليب الصلبة عن مصل الحليب، وهو بروتين سائل (منتج ثانوي لإنتاج الجبن).

بمجرد فصل الخُثَارة تماماً عن مصل الحليب، يتم تقطيعها إلى قطع صغيرة ووضعها في قوالب متشابهة الشكل. بعد 24 ساعة، تتم إزالة قطع الجبن من القوالب، وتمليحها، ووضعها في علب خشبية أو معدنية لتعتيقها. بعد بضعة أيام، يتم نقل قطع الفيتا مرة أخرى إلى علب جديدة تحتوي على محلول ملحي سائل. تبقى الفيتا في المحلول الملحي السائل حتى شهرين على الأقل أو في بعض الأحيان لفترة أطول.

“تصنع الفيتا عن طريق فصل الخُثَارة عن الحليب ومعالجتها باستخدام البكتيريا والإنزيمات. تُصنع الفيتا اليونانية التقليدية من حليب الأغنام 100٪، أو من مزيج بين حليب الأغنام وما يصل إلى 30٪ من حليب الماعز، لكن الأنواع المُنتجة خارج الاتحاد الأوروبي قد تحتوي أيضاً على حليب البقر”

مقارنة بين جبنة الفيتا و جبنة الماعز!

جبنة-الماعز-

الفرق الرئيسي بين جبنة الفيتا و جبن الماعز هو نوع الحليب الذي يحتوي عليه كل منهما. بينما يتكون جبن الفيتا في الغالب من حليب الأغنام، فإن جبن الماعز مصنوع أساساً من حليب الماعز. وعلى الرغم من ذلك، بصفة عامة، يعتبر كلا النوعين – جبنة الفيتا وجبن الماعز – جبن أبيض مع مذاق كريمي فاخر.

تتميز الفيتا برائحتها الناعمة وطعمها المنعش المالح، ويرجع ذلك على الأرجح إلى عملية المعالجة بالمحلول الملحي التي تخضع لها. بينما يتمتع جبن الماعز برائحة ترابية مع نكهة لاذعة واضحة.

يتم إنتاج جبنة الفيتا على شكل كتل كبيرة، وأحياناً يكون فيها ثقوب صغيرة سطحية متوزعة في أرجائها، الأمر الذي يمنحها تكوين سطحي خشن نوعاً ما. وتُعرف بأنها لا تمتلك أي قشرة أو جلدة محيطة بها.

من ناحية أخرى، غالبًا ما يتم تشكيل جبن الماعز في قطع نصف دائرية أو مثلثة. لهذا الجبن قشرة، قد تكون صالحة للأكل وقد لا تكون كذلك.

يمكن أن تختلف مدى صلابة أو طراوة جبنة الفيتا وفقاً للعديد من العوامل، فيجب أن تنهار الصلبة منها بسهولة عند تقطيعها، بينما تكون الفيتا الناعمة أكثر قابلية للدهن. أما جبن الماعز فيختلف أيضاً في مدى قساوته أو طراوته، صلابته أو هشاشته.

تتسبب أوجه التشابه هذه بين جبنة الفيتا وجبن الماعز في الخلط بينهما أحياناً.

مقارنة بين العناصر الغذائية:

بشكل عام، يعتبر الجبن مصدرًا جيدًا للمغذيات (العناصر الغذائية) مثل البروتين والكالسيوم.

بعض الجبنة غنية أيضاً بالأحماض الدسمة، بما في ذلك حمض اللينوليك المقترن (CLA)، وهي مجموعة من الدهون تشير الأبحاث إلى أنها قد تقدم فوائد صحية، بما في ذلك الوقاية من أمراض القلب وتقليل الدهون في الجسم.

قد تحتوي كل من جبنة الفيتا و جبنة الماعز على حمض اللينوليك المقترن (CLA). ومع ذلك، فإن عمليات الإنتاج المستخدمة وطول الفترة الزمنية التي يتم فيها إنضاج الجبن، قد تؤثر على مقدار حمض اللينوليك المقترن المُحتفظ به في المنتج النهائي.

علاوة على ذلك، فإن العديد من الحقائق الغذائية للجبن تتأثر بالتغييرات الصغيرة في الإنتاج مثل نوع الحليب وطرق التمليح المستخدمة. ومع ذلك، يمكن اعتبار كل من جبنة الفيتا وجبن الماعز وجبة خفيفة صحية ومغذية.

الجدول التالي هو لمحة موجزة عن الاختلافات بين المغذيات الموجودة في كل من جبنة الفيتا وجبن الماعز. قطعة واحدة صغيرة من الجبن تزن 1.3 أونصة (38 جرام) تحتوي على:

 جبنة الفيتاجبن الماعز
سعرات حرارية100137
بروتين5 جرام9 جرام
الكربوهيدرات2 جرامأقل من 1 جرام
دهون8 جرام11 جرام
الدهون المشبعة28 % من القيمة اليومية38 % من القيمة اليومية
صوديوم15 % من القيمة اليومية7 % من القيمة اليومية
كالسيوم14 % من القيمة اليومية13 % من القيمة اليومية

“يوجد بعض أوجه التشابه بين جبنة الفيتا وجبن الماعز، ولكنهما يختلفان أيضًا، لأن الأولى مصنوعة من حليب الأغنام و الثاني مصنوع من حليب الماعز. كلا النوعين مصدر جيد للبروتين والكالسيوم والدهون الصحية”

دليل شراء الفيتا:

قالب-الفيتا

أفضل طريقة لتحديد نوع الفيتا التي تشتريها هي إلقاء نظرة فاحصة على ملصق العبوة والمكونات المستخدمة في صنع الجبن. ستحدد العديد من أجبان الفيتا أيضًا نوع الحليب – الذي تم استخدامه لصنع المنتج – على الملصق الأمامي. قد تحتاج إلى إلقاء نظرة فاحصة على قائمة المكونات الموجودة على ظهر العبوة. إذا ذكرت أن جبنة فيتا صنعت في اليونان، فيمكنك أن تطمئن إلى أنها مصنوعة في الغالب من حليب الأغنام. خلاف ذلك، يمكن صنع الفيتا من حليب البقر أو الماعز أو خليط بينهما.

إذا كنت تشتري جبناً طازجاً من متجر الجبن، فمن الأفضل أن تستشير أحد الموظفين إذا لم تكن متأكدًا من نوع الجبن الذي تشتريه.

“تعد قراءة ملصق العبوة وقائمة المكونات، أو التحقق من أحد الموظفين، أفضل طريقة لتحديد نوع الحليب الذي تم استخدامه لصنع الجبنة بشكل عام”

الخلاصة:

فيـتا أو FETA هي جبنة بيضاء كريمية ولذيذة يمكن أن تكون وجبة خفيفة صحية أو يمكن أن تضاف إلى الوجبات. يتم معالجة الجبن في محلول ملحي وغني ببعض العناصر الغذائية المفيدة. على الرغم من أنها قد تحتوي على كمية صغيرة من حليب الماعز، فإن جبنة الفيتا المصنوعة من حليب الأغنام تبقى هي الأكثر أصالة.

مصدر PubMed Food Data Central Nutrition data