10 فوائد مثبتة علمياً لـ القرفة

معلومات مثبتة اعتمدت على دراسات وبحوث أكاديمية حول منافع القرفة

0

القرفة هي من التوابل اللذيذة جدا، والتي قُدّرت بسبب خواصها الطبية لآلاف السنين.

يؤكد العلم الحديث اليوم ما كان يعرفه الناس منذ زمن طويل.  

إليكم بـ10 فوائد صحية مثبتة علميا للقرفة.

1. القرفة غنية بمادة نافعة جدا

تُصنع القرفة من اللحاء الداخلي لأشجار اسمها العلمي هو دارسين.استُخدمت كـ مكوّن في الطبخ عبر التاريخ، وصولا لمصر القديمة. 

كانت القرفة نادرة وقيّمة واعتُبرت هبة تناسب الملوك.

في الوقت الحالي، هي رخيصة، ومتوفرة في كل المحلات، ويمكن إيجادها في مختلف النكهات والوصفات.

هناك نوعان رئيسيان من القرفة :

  • قرفة سيلانية : معروفة أيضا باسم القِرفة “الحقيقية”
  • قرفة كاسيا : وهي النوع الأكثر انتشارا اليوم، وهو ما يطلق الناس عليه اسم “القِرفة.”

قرفة سيلانية

تصنّع القِرفة عن طريق قطع سيقان شجرة القرفة. 

يُستخرج اللحاء الداخلي بعد ذلك، ويّتخلّص من الأجزاء الخشبية.

عندما يجف اللحاء، فإنه ياخذ شكل أشرطة تلتف على نفسها تدعى بعيدان قرفة. 

يمكن طحن هذه العيدان لصنع مسحوق قرفة. 

يسبب المكوٍّن الزيتي في القرفة رائحتها ونكهتها المميزتين، وهو مكوَّن غني بمركب اسمه سينامالدهيد.

يعتقد العلماء أن هذا المركب هو المسؤول عن آثار القِرفة على الصحة والاستقلاب.

“القرفة هي أحد التوابل الشائعة ، وهي غنية بمركب سينمالدهيد ، والذي يُعتقد أن السبب وراء المنافع الصحية للقرفة”

2. القرفة غنية بمضادات الأكسدة

تحمي مضادات الأكسدة الجسم من الضرر الذي تسببه عملية الأكسدة التي تقوم بها الجذور الحرة.

“القرفة غنية بمضادات أكسدة فعالة، مثل البوليفونات”

في دراسة قُورن فيها بين الفاعلية المضادة للأكسدة لـ 26 نوع من التوابل، 

اتضح أن القِرفة هي أكثرهم، متجاوزة أطعمة مثل الثوم والأوريغانو.

في الحقيقة، الفاعلية المضادة للأكسدة للقرفة تجعلها صالحة للاستخدام كحافظ للأطعمة.

“تحتوي القرفة على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة البوليفونية الفعالة”

3. للقرفة خواص مضادة للالتهابات

الالتهابات هامة جدا، فهي تساعد جسمك على محاربة العدوى وترميم تلف الأنسجة.

لكن الالتهابات تصبح خطيرة عندما تكون مزمنة وموجهة ضد أنسجة الجسم نفسه.

تبين الدراسات أن القرفة بما تحتويه من مضادات الأكسدة لها خواص مضادة للالتهابات.

“لمضادات الأكسدة في القرفة خواص مضادة للالتهابات، مما يقلل احتمال اصابتك بعدة أمراض”

4. يقلل تناول القرفة من احتمال الاصابة بالأمراض القلبية

يرتبط تناول قرفة بتقليل احتمال الإصابة بالأمراض القلبية، وهو السبب الأكثر شيوعا عالميا للموت المبكر.

تبين أن استهلاك غرام واحد من قرفة يوميا له تأثيرات جيدة على نتائج تحليل الدم. 

فهو يخفض نسبة الكوليسترول الكلية، والبروتينات الدسمة منخفضة الكثافة LDL والشحوم الثلاثية، بينما تبقى نسبة البروتينات الدسمة عالية الكثافة ثابتة.القرفة الهندية

مؤخرا، استنتجت دراسة مراجعة كبيرة أن تناول جرعة تبلغ 120 مغ فقط من القِرفة يوميا له الآثار السابقة هذه. 

كما بينت هذه الدراسة، فإن القِرفة زادت نسب البروتينات الدسمة مرتفعة الكثافة HDL في الدم. 

في الدراسات على الحيوانات، فإن كل العوامل السابقة قد تقلل احتمال الاصابة بأمراض القلب.

“قد يقلل تناولنا للقرفة من احتمال الإصابة بالأمراض القلبية، عن طريق تخفيض نسب الكوليسترول والشحوم الثلاثية، وتخفيض ضغط الدم”

5. قد يحسن تناول القرفة من الحساسية تجاه هرمون الإنسولين

الإنسولين هو من الهرمونات الأكثر أهمية في ضبط الاستقلاب ومعدلات استهلاك الطاقة، وهو أيضا أساسي في عملية نقل السكر من الدم إلى خلايا الجسم.

المشكلة تكمن في أن الكثير من الناس يقاومون أثر الإنسولين.

هذا ما يعرف بمقاومة الأنسولين ، سمة مميزة لأمراض خطيرة مثل متلازمة الاستقلاب والسكري من النمط 2.

النبأ السار هو أن تناول قرفة يقلل مقاومة الإنسولين بشكل كبير، مساعدا هذا الهرمون الهام في القيام بوظائفه.

عن طريق زيادة الحساسية للأنسولين، فيمكن لتناول القِرفة أن يخفض نسب السكر في الدم، كما سنناقش في الفقرة التالية.

“تبين أن القرفة تزيد الحساسية لهرمون الإنسولين بشكل كبير”

6. تخفض القرفة مستويات سكر الدم ولها فعالية مضادة للسكري

القِرفة معروفة بخواصها المخفضة لسكر الدم.

بالإضافة لآثارها النافعة المتعلقة بمقاومة الإنسولين، فإن القرفة تخفض مستوى سكر الدم بوساطة آليات عديدة اخرى.

أولا، تبين أن القِرفة تخفض من كمية الغلوكوز التي تدخل إلى الدم بعد وجبة ما.

يمكن للقرفة فعل ذلك بالتدخل في العديد من الأنزيمات الهضمية، مما يبطئ عملية تفكيك الكربوهيدرات في المسلك الهضمي.

ثانيا، يمكن لمركب موجود في القِرفة أن يؤثر على الخلايا عن طريق محاكاة وظيفة الإنسولين، مما يحسن امتصاص الغلوكوز. 

ولكن يستغرق هذا وقتا أطول من الوقت الذي يستغرقه الإنسولين للقيام بنفس العملية. 

أكدت العديد من الدراسات البشرية للقرفة آثار  مضادة للسكري، مبينة أن القرفة خفضت من نسبة سكر الدم على الريق بمقدار 10-29%.

يبلغ مقدار الجرعة الفعالة 1-6غ من قرفة يوميا.

“تبين أن القرفة تخفض مستوى سكر الدم على الريق مما يجعلها مادة مضادة للسكري باستهلاك 1-6غ منها يوميا”

7. قد يكون للقرفة تأثيرا جيدا على الأمراض العصبية التنكسية

يتميز الأفراد المصابون بالأمراض العصبية التنكسية بفشل متزايد في وظيفة خلايا الدماغ.

الألزهايمر وداء باركنسون هما من أشهر هذه الأمراض.  

يبدو أن مركبان موجودان في القرفة يمنعان عملية تراكم بروتين يدعى تاو في الدماغ، وهي من العلامات المميزة للألزهايمر. 

في دراسة على الفئران المصابة بداء باركنسون، ساعدت القرفة في حماية الخلايا العصبية، وضبط مستويات النواقل العصبية وحسنت الوظيفة الحركية.

لكن لم تجري دراسة هذه الآثار أكثر على البشر.

“تبين أن للقرفة منافع مضادة للألزهايمر وداء باركنسون في الدراسات الحيوانية. لكننا بحاجة للمزيد من الدراسات على البشر”

8.قد تقي القرفة من السرطان

السرطان هو مرض خطير، يتميز المصابون به بتكاثر خلاياهم بشكل خارج عن السيطرة.

دُرست استخدامات القرفة في الوقاية من، وعلاج السرطان بشكل واسع.

بشكل عام، فالدراسات هي فقط دراسات أنابيب اختبار و دراسات على الحيوانات، ولكنها تقترح أن مستخلص قرفة قد يقي من السرطان.

يؤثر هذا المستخلص على نمو الخلايا السرطانية، وعلى تشكيل الأوعية الدموية في الأورام، ويبدو أنه سام للخلايا السرطانية ويسبب تموتها. 

بينت دراسة على الفئران المصابة بسرطان القولون أن القرفة تفعّل أنزيمات مزيلة للسموم في القولون، مما يوقف نمو السرطان.

هذه النتائج مدعمة بتجارب في أنابيب الاختبار، والتي تبين أن القِرفة تُفعّل استجابات مضادة للأكسدة من خلايا قولون البشر.

يجب التأكد من وجود أي أثر للقرفة على الإنسان في دراسات خاصة.

اقرأ هنا لتتعرف 13 من الأطعمة التي قد تقلل احتمال الاصابة بالسرطان.

“تشير الدراسات في أنابيب الاختبار وعلى الحيوانات أن القرفة قد تقي من السرطان”

زيت القرفة

9. تساعد القرفة في محاربة الأمراض المعدية البكتيرية والفطرية

سينمالدهيد، وهو أحد المكونات الفعالة للقرفة، قد يساعد في محاربة أنواع عديدة من الأمراض المعدية.

قد تبين أن “زيت قرفة” يمكن أن يعالج بفاعلية الأمراض المعدية الفطرية التي تصيب الجهاز التنفسي؛ وأن يثبط نمو أنواع محددة من البكتيريا، مثل ليستيريا وسالمونيلا. 

لكن، ما نملكه من الأدلة حول هذا الموضوع قليل ولحد الآن، لم يتبين أن القرفة قادرة على محاربة الأمراض المعدية في أي مكان آخر في الجسم.

“قد يساعد وجود الآثار المضادة للمكروبات للقرفة في الوقاية من تلف الأسنان وتحسين رائحة النفس السيئة”

10. قد تساعد القرفة في محاربة فيروس العوز المناعي البشري HIV

هذا الفيروس يهدم الجهاز المناعي ببطء، وقد يسبب الايدز في النهاية الموت في حال عدم علاجه.

يُعتقد أن القِرفة المستخلصة من الكاسيا تساعد في محاربة HIV-1 وهو النوع الأكثر شيوعا من فيروس HIV بين البشر.

بينت دراسة على خلايا مصابة بفيروس HIV أن القِرفة كان لها الفعالية الأكبر من بين الـ69 نبتة المدروسة.

لكننا بحاجة لدراسات بشرية للتأكد أكثر من هذه الآثار.

“بينت دراسات في انابيب الاختبار أن القرفة تساعد في محاربة فيروس HIV-1، وهو النوع الأكثر شيوعا للـ HIV عند البشر”

هل من الأفضل استخدام قرفة سيلانية ؟

ليس لكل أنواع الدارسين (قرفة) نفس الميزات. 

فقرفة كاسيا تحتوي كميات كبيرة من المركب كومارين، والذي تبين أنه ضار عند أخذ جرعات كبيرة منه.

لكل أنواع القرفة منافع صحية، ولكن يمكن أن تسبب قرفة كاسيا مشاكل في حال أخذها بكميات كبيرة بسبب احتوائها على الكومارين.

القرفة السيلانية أفضل من هذه الناحية، وتبين الدراسات احتوائها كمية أقل من الكومارين.

ولكن لسوء الحظ، فأغلب القرفة الموجودة في المحلات هي قرفة كاسيا الرخيصة.

يمكنك إيجاد القرفة السيلانية في بعض المحلات، وهناك خيارات جيدة على أمازون.

الخلاصة

في النهاية، فإن القرفة (دارسين) تعتبر من أشهى التوابل ,وأكثرها صحية على الكوكب.

يمكنها خفض مستويات سكر الدم، وتقليل احتمال الاصابة بالأمراض القلبية، ولها عدة منافع صحية اخرى.

تأكد فقط من ابتياع القرفة السيلانية أو التزم بأخذ جرعات قليلة من قرفة كاسيا.

المراجع :

بوب ميد 

P M C

يوروب بي ام سي