9 فوائد رائعة لـ اليقطين ( القرع العسلي )

أثبتت الدراسات العلمية أن القرع مفيد جداً لصحة الإنسان نظراً لما يحتويه من فيتامينات ومعادن وألياف

0

اليقطين (القرع العسلي) هو نوع من أنواع القرع الشتوي وينتمي للفصيلة القرعية (Cucurbitaceae). الموطن الأصلي لـه هو أمريكا الشمالية ويحظى بشعبية خاصة في عيد الشكر وعيد الهالوين. في الولايات المتحدة الأمريكية، يشير اليقطين عادة إلى Cucurbita pepo، وهو نوع برتقالي من القرع الشتوي. أما في مناطق أخرى، مثل أستراليا، فقد يشير اليقطين إلى أي نوع من أنواع القرع الشتوي.

وفي حين أن اليقطين يعتبر شائعاً كـ خضروات، إلا أنه في الحقيقة فاكهة من الناحية العلمية، وذلك لأنه يحتوي على بذور. ومع هذا، فهو يشبه من الناحية التغذوية الخضار أكثر من الفواكه.

بالإضافة إلى مذاقه اللذيذ، فإن اليقطين مغذي ويرتبط بالعديد من الفوائد الصحية. فيما يلي 9 فوائد غذائية وصحية رائعة لليقطين.

1. مغذي للغاية و غني بشكل خاص بفيتامين A:

كوب واحد من يقطين مطبوخ (245 جرام) يحتوي على:

قرع-عسلي-اليقطين

  • السعرات الحرارية: 49
  • الدهون: 0.2 غرام
  • البروتين: 2 جرام
  • الكربوهيدرات: 12 غراما
  • الألياف: 3 غرام
  • فيتامين أ: 245٪ من الحاجة اليومية.
  • فيتامين سي: 19٪ من الحاجة اليومية.
  • البوتاسيوم: 16٪ من الحاجة اليومية.
  • النحاس: 11٪ من الحاجة اليومية.
  • المنغنيز: 11٪ من الحاجة اليومية.
  • فيتامين ب2: 11٪ من الحاجة اليومية.
  • E فيتامين: 11٪ من الحاجة اليومية.
  • الحديد: 8٪ من الحاجة اليومية.

بالإضافة إلى كميات صغيرة من المغنيسيوم والفوسفور والزنك والفولات والعديد من مجموعة الفيتامينات B.

إلى جانب كونه مليء بالفيتامينات والمعادن، فإن اليقطين منخفض السعرات الحرارية، حيث أن محتوى الماء فيه يصل إلى 94٪. كما أنه يحتوي على نسبة عالية من بيتا كاروتين، وهو كاروتين يحوله جسمك إلى فيتامين A.

ما هو أكثر من ذلك، بذور اليقطين صالحة للأكل، مغذية جداً، وترتبط بالعديد من الفوائد الصحية.

“اليقطين (القرع العسلي) غني بالفيتامينات والمعادن ومنخفض السعرات الحرارية. إنه أيضاً مصدر كبير للبيتا كاروتين، والذي يحوله جسمك إلى فيتامين A”

2. غنيّ بمضادات الأكسدة مما قد يقلل من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة:

يقطين في المزرعة

الجذور الحرة هي جزيئات تنتجها عملية التمثيل الغذائي في الجسم. وعلى الرغم من أنها غير مستقرة تماماً، إلا أنها تلعب أدواراً مفيدة، مثل تدمير البكتيريا الضارة. ومع ذلك، فإن الجذور الحرة المفرطة في الجسم تخلق حالة تسمى الإجهاد التأكسدي، والتي تم ربطها بالأمراض المزمنة، بما في ذلك أمراض القلب والسرطان.

من ناحية أخرى، يحتوي اليقطين على مضادات الأكسدة، مثل ألفا كاروتين وبيتا كاروتين وبيتا كريبتوكسانثين (alpha-carotene, beta-carotene، beta-cryptoxanthin). هذه المضادات يمكن أن تُحيد الجذور الحرة، وتمنعهم من إتلاف خلاياك. وقد أظهرت الدراسات التي أجريت على أنابيب الاختبار والحيوانات أن هذه المواد المضادة للأكسدة تحمي البشرة من أضرار أشعة الشمس وتقلل من خطر الإصابة بالسرطان وأمراض العيون والحالات الأخرى.

ومع ذلك، ضع في عين الاعتبار أنه لا زال هناك حاجة إلى مزيد من البحوث على الإنسان لتقديم توصيات صحية.

“يحتوي اليقطين على مضادات الأكسدة ألفا كاروتين وبيتا كاروتين وبيتا كريبتوكسانثين وغيرها. وكلها عناصر قد تحمي خلاياك من التلف الذي تسببه الجذور الحرة”

3. مليء بالفيتامينات التي قد تعزز المناعة:

اليقطين مليء بالعناصر الغذائية التي يمكن أن تعزز نظام المناعة لديك. فهو يحتوي على نسبة عالية من بيتا كاروتين، الذي يحوله جسمك إلى فيتامين A. حيث تشير الدراسات إلى أن فيتامين A يمكن أن يعزز جهاز المناعة ويساعد في مكافحة الالتهابات. على العكس من ذلك، الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين (أ) دائماً ما يكون لديهم جهاز مناعي ضعيف.

بالإضافة إلى ذلك، فإن اليقطين غني بفيتامين C، الذي ثبت أنه يزيد من إنتاج خلايا الدم البيضاء، ويساعد الجهاز المناعي على العمل بشكل أكثر فاعلية، كما أنه يُسرع من التئام الجروح وشفائها.

بصرف النظر عن الفيتامينات المذكورة آنفاً، يعتبر القرع أيضاً مصدراً جيداً لكل من فيتامين E، الحديد، والفولات، وقد أثبتت جميعها أنها تساعد الجهاز المناعي أيضاً.

“اليقطين غني بالفيتامينات A و C، والتي يمكن أن تساعد في تعزيز نظام المناعة لديك. كما أنه يزودك بكل من فيتامين E، الحديد، والفولات؛ الأمر الذي قد يقوي مناعتك أيضاً”

4. فيتامين A، الللوتين والزيكسانثين قد يحمي النظر:

أنواع اليقطين

من الشائع أن يتناقص البصر مع تقدم العمر. ولحسن الحظ، فإن تناول العناصر الغذائية المناسبة يمكن أن يقلل من خطر فقدان البصر. واليقطين وفير بالعناصر الغذائية التي تم ربطها ببصر قوي مع تقدم العمر.

على سبيل المثال، فإن محتوى البيتا كاروتين يوفر فيتامين A الضروري لجسمك، وتبين البحوث أن نقص فيتامين A هو سبب شائع جداً للعمى والعشى الليلي.

في تحليل شمل 22 دراسة، اكتشف العلماء أن الأشخاص الذين يتناولون جرعات عالية من البيتا كاروتين لديهم مخاطر أقل بكثير للإصابة بإعتام عدسة العين، وهو سبب شائع للعمى. كما يعتبر اليقطين أيضاً واحداً من أفضل مصادر اللوتين والزيكسانثين (lutein and zeaxanthin)، وهما مركبان مرتبطان بانخفاض مخاطر التنكس البقعي المرتبط بالعمر (AMD) وإعتام عدسة العين.

بالإضافة إلى ذلك، يحتوي اليقطين على كميات جيدة من الفيتامينات C – E، التي تعمل كمضادات للأكسدة وقد تمنع الجذور الحرة من إتلاف خلايا عينيك.

“قد يحمي محتوى اليقطين الغني بكل من فيتامين A واللوتين والزياكسانثين عينيك من فقدان البصر الذي يصبح أكثر شيوعاً مع تقدمك بالعمر”

5. الكثافة الغذائية وانخفاض عدد السعرات الحرارية قد يساعدان على فقدان الوزن:

يعتبر اليقطين غذاء كثيف المُغذيات. هذا يعني أنه منخفض السعرات الحرارية على الرغم من أنه مليء بالعناصر المغذية. في الواقع، يحتوي اليقطين على أقل من 50 سعرة حرارية لكل كوب (245 جرام) ويتكون من حوالي 94٪ من الماء.

ببساطة، يعتبر اليقطين غذاءً صديقاً لفقدان الوزن لأنه من الممكن أن تستهلك كميات كبيرة منه مقارنة بمصادر الكربوهيدرات الأخرى – مثل الأرز والبطاطا – ولكن، دون أن تحصل على عدد كبير من السعرات الحرارية.

ما هو أكثر من ذلك، يعتبر اليقطين مصدر جيد للألياف، والتي يمكن أن تساعد في كبح شهيتك وإقبالك على تناول الطعام.

“اليقطين غنيّ بالعناصر المغذية ويحتوي على أقل من 50 سعرة حرارية لكل كوب (245 غرام). إنه أيضاً مصدر جيد للألياف، والذي قد تثبط شهيتك”

6. محتوى اليقطين من مضادات الأكسدة قد يقلل من خطر الإصابة بالسرطان:

السرطان مرض خطير تنمو فيه الخلايا بشكل غير طبيعي. حيث تقوم الخلايا السرطانية بانتاج الجذور الحرة لمساعدتها على التكاثر بسرعة. واليقطين غني بالكاروتينويدات (carotenoids)، وهي المركبات التي يمكن أن تعمل كمضادات للأكسدة؛ وهذا يتيح لهم تحييد الجذور الحرة، الأمر الذي قد يحمي من بعض أنواع السرطان.

على سبيل المثال، أظهر تحليل لـ 13 دراسة أن الأشخاص الذين لديهم نسبة أعلى من ألفا كاروتين وبيتا كاروتين لديهم مخاطر أقل بكثير  للإصابة بسرطانات المعدة. وبالمثل، وجدت العديد من الدراسات البشرية الأخرى أن الأفراد الذين يتناولون كميات أكبر من الكاروتينويدات لديهم مخاطر أقل للإصابة بكل من سرطانات الحلق والبنكرياس والثدي وسرطانات أخرى أيضاً.

ومع ذلك، فإن العلماء ليسوا متأكدين مما إذا كانت الكاروتينويدات نفسها أو عوامل أخرى – مثل العادات الحياتية (نمط الحياة) لأولئك الذين يستهلكون الأنظمة الغذائية الغنية بالكاروتينويدات – هي المسؤولة عن هذه الآثار الإيجابية.

“يحتوي اليقطين على الكاروتينات التي تعمل كمضادات للأكسدة. وترتبط هذه المركبات بانخفاض مخاطر الإصابة بسرطان المعدة والحلق والبنكرياس وسرطان الثدي”

7. البوتاسيوم وفيتامين C والألياف قد تدعم صحة القلب:

اليقطين مقطع

اليقطين يحتوي على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية التي يمكنها أن تحسن صحة قلبك. فهو يحتوي على نسب مرتفعة من البوتاسيوم وفيتامين C والألياف المرتبطة بفوائد لصحة القلب.

وقد أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون كميات كبيرة من البوتاسيوم يظهرون انخفاضاً في ضغط الدم وانخفاض خطر الإصابة بالجلطات والسكتات الدماغية – وهما سببان رئيسيان للإصابة بأمراض القلب.

كما أن اليقطين غني بالمواد المضادة للأكسدة التي قد تحمي الكوليسترول الضار من الأكسدة. فعندما تتأكسد جزيئات الكوليسترول الضار، يمكن أن تتجمع على جدران الأوعية الدموية، والتي يمكن أن تحد من مهمة الأوعية الدموية وتزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

“اليقطين هو مصدر جيد للبوتاسيوم وفيتامين C والألياف ومضادات الأكسدة، والتي تم ربطها بفوائد صحية لعضلة القلب”

8. يحتوي اليقطين على مركبات تعزز صحة الجلد:

لب-القرع

اليقطين يحتوي على نسبة عالية من الكاروتينات مثل بيتا كاروتين، والذي يتحول في جسمك إلى فيتامين (أ). في الواقع، كوب واحد (245 غرام) من اليقطين المطبوخ يحتوي على 245٪ من الكمية اليومية الموصى بها من فيتامين أ.

تشير الدراسات إلى أن الكاروتينات مثل بيتا كاروتين يمكن أن تكون بمثابة واقي طبيعي للشمس. بمجرد تناولها، يتم نقل الكاروتينات إلى أعضاء مختلفة بما في ذلك بشرتك. هنا، تساعد على حماية خلايا الجلد من التلف الناتج عن الأشعة فوق البنفسجية الضارة.

زيادة على ذلك، اليقطين غني بفيتامين C، وهو أيضاً ضروري لصحة البشرة. حيث يحتاج جسمك إلى هذا الفيتامين لصنع الكولاجين، وهو بروتين يحافظ على بشرتك قوية وصحية.

ما هو أكثر من ذلك، يحتوي اليقطين على اللوتين والزياكسانثين وفيتامين E والعديد من مضادات الأكسدة التي أثبتت أنها تعزز دفاعات بشرتك ضد الأشعة فوق البنفسجية.

“اليقطين غني بالبيتا كاروتين، والذي يعمل بمثابة واقي طبيعي للشمس. كما أنه يحتوي على الفيتامينات C و E، وكذلك اللوتين والزياكسانثين، مما يساعد في الحفاظ على بشرتك قوية وصحية”

9. لـ اليقطين أنواع متعددة ومن السهل إضافته إلى النظام الغذائي الخاص بك:

اليقطين لذيذ، متعدد الاستخدامات وسهل الإضافة إلى نظامك الغذائي. نكهته الحلوة تجعله مكوناً شهيراً في أطباق مثل الكسترد والفطائر. ومع ذلك، فهو يستعمل في أطباق مالحة أيضاً مثل الخضروات المشوية والشوربات بأنواعها ومع المعكرونة.

اليقطين لديه قشرة صلبة، لذلك يتطلب بعض الجهد لتقشيره. وبمجرد تقطيع الثمرة الطازجة، قومي بإخراج البذور وأي أجزاء خيطية، ثم قسّمي ما تبقى. البذور هي أيضاً صالحة للأكل ومليئة بالعناصر الغذائية التي تقدم العديد من الفوائد الأخرى. على سبيل المثال، قد تعمل بذور اليقطين على تحسين صحة المثانة والقلب.

في بعض البلدان يكون اليقطين متاح إما طازجاً أو معلباً، مما يمنحك خيارات متعددة للوصفات والتحضير. عند شراء المعلبات، تأكد من قراءة الملصقات بعناية، حيث أن جميع المنتجات لن تكون يقطين صافي بنسبة 100٪ وقد ترغب في تجنب المكونات المضافة، وخاصةً السكر.

في الحقيقة، أسهل طريقة لتناول اليقطين هي تتبيله بالملح والفلفل وتحميصه في الفرن. يستمتع العديد من الأشخاص أيضاً بتحويله إلى شوربة القرع، خاصةً خلال فصل الشتاء.

تابع الفيديو التالي للتعرف على وصفة حساء اليقطين المشوي بالفرن أو التي تعرف بشوربة القرع العسلي المشوية:

“يمكنك شوي اليقطين بالفرن، بمجرد تقشيره وتقطيعه يمكنك صنع الحساء منه أو خبزه في الفطائر. ولا تنسى أن بذوره هي أيضاً صالحة للأكل ومغذية للغاية”

من يجب ألا يأكل اليقطين ؟

اليقطين

بصفة عامة، القرع العسلي (اليقطين) صحي للغاية ويعتبر آمناً لمعظم الناس. ومع ذلك، قد يعاني بعض الأشخاص من الحساسية بعد تناوله. كما أنه يعتبر مدر للبول بشكل معتدل، مما يعني أن تناول الكثير من اليقطين ممكن أن يزيد من كمية الماء والملح الذي يطرده جسمك عن طريق البول. وقد يؤثر هذا على الأشخاص الذين يتناولون أدوية معينة مثل الليثيوم. فمدرات البول يمكن أن تضعف قدرة جسمك على إزالة الليثيوم، مما قد يتسبب بآثار جانبية خطيرة.

على الرغم من أن اليقطين صحي، إلا أن العديد من الأطعمة السريعة التي تحتوي على القرع – مثل الحلوى والدوناتس – مليئة بالسكر المضاف، وبالتالي فهي لا تقدم نفس الفوائد الصحية مثل استهلاك الفاكهة الطازجة.

“القرع صحي للغاية وآمن بشكل عام عند تناوله باعتدال، تأكد من تجنب الأطعمة السريعة القائمة على اليقطين، لأنها غالباً ما تكون مليئة بالسكر المضاف”

الخلاصة :

اليقطين غني بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة، كما أنه منخفض السعرات الحرارية مما يجعله طعاماً مفيداً للأشخاص الراغبين بتخفيف وزنهم أو السيطرة عليه. وقد تساعد العناصر الغذائية ومضادات الأكسدة الموجودة في اليقطين على تعزيز نظام المناعة لديك، وحماية نظرك، وتقليل مخاطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، وتعزيز صحة كل من القلب والجلد. بالإضافة إلى أنه “القرع العسلي” متعدد الاستخدامات وسهل الإضافة إلى نظامك الغذائي في كل من الأطباق الحلوة والمالحة على حد سواء.

مصدر Nutritiondata PubMed american journal of clinical nutrition