اضراب الطفل عن الرضاعة !! كيف تعيدينه إلى الرضاعة الطبيعية ؟

ما الذي يتوجب عليكِ فعله عندما يرفض طفلك الرضاعة ؟

0

مشكلة اضراب الطفل عن الرضاعة !ما هي الأسباب الكامنة وراء ذلك،وما هي أعراض هذا الاضراب أو التوقف وهل يمكنكِ إرجاعه للرضاعة للطبيعية ؟

بصفتك والدة مُرضعة هل تعانين من مشكلة اضراب الطفل عن الرضاعة ؟

ربما تقضين الكثير من الوقت في مراقبة كمية الطعام وعدد المرات التي يتناوله فيها طفلك.

كما يمكن أن تلاحظي فوراً عندما يأكل طفلك بشكل أقل أو يقوم بالرضاعة بمرات أقل من المعتاد .

عندما يغير طفلك أنماط الغذاء الخاصة به فجأة ،

من المهم معرفة السبب وما يمكنك القيام به لإصلاح المشكلة على الفور .

كيف تعرفين إذا بدأ اضراب الطفل عن الرضاعة ؟

إذن , ما هي أعراض اضراب الطفل عن الرضاعة وهل أضرب طفلك عن الرضاعة حقًا ؟

يتم تعريف الإعراض عن الرضاعة الطبيعية ، على أنه فترة زمنية يرفض فيها الطفل – الذي كان يرضع جيدًا – الرضاعة فجأة .

اضراب-الطفل-عن-الرضاعة-

وعادة لا يبدأ الأطفال هذا السلوك حتى يبلغوا ثلاثة أشهر على الأقل أي عندما تظهر عندهم بواكير الإدراك للعالم من حولهم .

عادة ما يرفض الأطفال في هذه الحالة الثدي ولكن يبدو عليهم أنهم غير سعداء بذلك .

فتظهر عليهم علامات الاستياء بسبب عدم الرضاعة ، وفي بعض الأحيان قد يتحير الرضيع أمام وجود الثدي .

إن سحب الجرعة ثم رفض الثدي في منتصف الرضاعة لا يشير بالضرورة إلى الإعراض أو الإضراب ،

بل إنه فقط مشتت الذهن ، لكن رفض الرضاعة لفترة طويلة نسبياً يعتبر إعراضاً عن الرضاعة .

في بعض الأحيان لا نستطيع أن نعول على الإعراض عن الرضاعة ،أنه علامة استعداد الطفل للفطام ,

فهذا غير مُرجح لأن الأطفال نادراً ما يُفطمون ذاتيًا قبل عامين من العمر .

وعندما يفعلون ذلك فإنهم يفعلونه دائمًا عن طريق تقليل مدة وتواتر جلسات الرضاعة تدريجيًا بدلاً من التوقف المفاجئ .

 

ما الذي يمكن أن يحصل إذ أضرب طفلك عن الرضاعة ؟

يمكن للأطفال الدخول في الإعراض عن الرضاعة لمجموعة متنوعة من الأسباب الجسدية والعاطفية .

الرضاعة-الطبيعية-من-صدر-الام

قد تكون بعض هذه الأسباب :

  • احتقان أو ألم في الأذن يجعل الإرضاع غير مريح .
  • التهاب في الحلق أو جرح أو قرحة في الفم تجعل الرضاعة غير مريحة للطفل .
  • أمراض معينة ، مثل مرض في اليد أو القدم أو الفم ، يؤثر عليهم ويجعل الرضاعة غير مريحة .
  • بدء ظهور الأسنان وتجربة التهاب اللثة .
  • الإحباط الناجم عن انخفاض إمدادات الحليب حيث يكون تدفق الحليب بطيئًا جدًا ، أو فرط الحليب حيث يكون التدفق سريعًا جدًا .
  • الإحباط الناجم عن تغير في طعم الحليب بسبب التغيرات الهرمونية أو النظام الغذائي للأم .
  • تجربة أصيبوا فيها بالدهشة أثناء الرضاعة ، كإصدار ضجيج مفاجئ ، أو صراخ الأم فجأة بسبب عضة في الثدي قام بها الطفل .
  • شعور الطفل بأنكِ مرهقة أو غاضبة أو غير قادرة على التركيز على الإرضاع .
  • تغيير منتجات العناية الشخصية التي تجعل الطفل يشم رائحة مختلفة في جسد الأم .
  • التشتتات والتنبيهات المفرطة التي تسببها البيئة المحيطة .

من الأفضل الانتباه إلى هذه التفاصيل خلال عملية الإرضاع ، وفي حين أنه لا يمكنك تجنب العديد منها، فمن المهم أن تكوني على دراية بما يحدث لطفلك من الأمور التي قد تؤثر على نجاح الرضاعة الطبيعية

 

أضرب طفلك عن الرضاعة ،ما الذي يتوجب عليكِ فعله ؟

إن اضراب الطفل عن الرضاعة يمكن أن يكون مرهقًا لك ولطفلك ،

لكن هناك العديد من الأساليب التي يمكنك استخدامها لمساعدة الطفل على العودة إلى الثدي بنجاح.

عند التعامل مع الأمر هناك تحديان رئيسيان :

  • الحفاظ على إمدادات الحليب الخاصة بك
  • ضمان أن الطفل قد حصل على كفايته من الغذاء

عندما يأخذ الطفل حليبًا أقل من المعتاد ، ستحتاجين إلى التأكد من أن الحليب يصل عبر الحلمة لمعرفة إذا ما كان الطفل قد حصل على الإمداد المناسب .

الرضاعة-الطبيعية

ويمكنك القيام بذلك إما عن طريق مضخات مخصصة تباع في الصيدليات أو عصر الثدي باليد .

فضلاً عن أن استدرار الحليب يجعلكِ تعلمين أن طفلك لم يُعرض عن الرضاعة بسبب نفاذه ،

فهو يعطي إشارات لجسمك ليعرف أن الحليب ما زال مطلوبًا .

وذلك ما يساعد على الاستمرار في إنتاج ما سيحتاجه طفلك ، عند عودته للرضاعة الطبيعية مرة أخرى .

إذا حدث الإعراض عن الرضاعة يمكن التعويض خلال هذه الفترة ، عن طريق ضخ الحليب من الثدي إلى زجاجة إرضاع لـ تغذية الطفل منها .

وعلى الرغم من أنه قد يكون من الصعب حمل طفلك على تَقبل الزجاجة ، من المهم التأكد من أنه يأخذ سعرات حرارية كافية لتبقى بشرته رطبةً ، وليتغذى جيدًا حتى يعود إلى الثدي .

بمجرد التأكد من مسألة الإمدادات وتغذية الطفل ، يمكنك العمل على إعادة طفلك إلى الثدي دون مشاكل .

لكن إذا استعصت المهمة وكنتِ قلقةً من إصابة طفلك بمرض أو أي إزعاج جسدي آخر يؤدي إلى الإعراض عن الرضاعة .

فإن زيارة طبيب الأطفال يمكنها أن تساعد على الوصول إلى الطريقة المثلى ، من أجل صحة أفضل وإرضاع أفضل .

بعد محاولة اكتشاف سبب الإعراض ( الإضراب ) عن الرضاعة والعمل على القضاء على أية أمراض أو مشاكل أخرى ،

هناك عدة طرق يمكنكِ من خلالها تشجيع طفلك على الرضاعة الطبيعية ، منها :

  • تمددي بحيث يكون جلدك ملامساً لجلد طفلك واعرضي عليه ثديك بلطف .
  • تغيير الوضعيات بما في ذلك حمل الطفل بوضعيات مختلفة والتبديل بين الثديين .
  • الإرضاع في غرفة بإضاءة خافتة أو غرفة مظلمة لتجنب تشتيت الطفل .
  • اعرضي الإرضاع على طفلك أثناء الجلوس معًا في حمام دافئ .
  • حاولي أن تبقي هادئة واعملي على التخلص من التوتر حول جلسات الإرضاع .
  • اقضِ وقتًا إيجابيًا مع طفلك للتواصل معه في حالة عدم الرضاعة .
  • قدمي الكثير من التعزيزات الضرورية لعملية الإرضاع، لكِ ولطفلك ، لبلوغ هدف الرضاعة الطبيعية الناجحة .

  

اضراب الطفل عن الرضاعة ! متى يجب أن تقلقي ؟

تستمر معظم فترات الإضراب عن الرضاعة من بضعة أيام إلى أسبوع .

أم-جديدة-قلق-الرضاعة

فإذا كان طفلك يرفض تناول الطعام – بغض النظر عن كيفية إطعامه (الثدي أو الزجاجة أو الكوب) –

أو يعاني من فقدان الوزن ، أو عدم التبول ، أو التبول بشكل متكرر أكثر مما يفعل عادة ،

أو ظهور أي علامات أخرى تشغل بالك ، تحدثي مع طبيب الأطفال على الفور .

إذا كان طفلك يرضع بمعدل أقل مما كان عليه في الماضي ,

ولكنه يأكل عن طريق الزجاجة وكان سعيداً وبصحة جيدة ، يمكنك أن تطمئني إلى أن إضرابه عن الرضاعة لا يؤثر سلبًا على صحته العامة .

 

نقاط عليكِ تَذكُرها في حال اضراب الطفل عن الرضاعة :

يمكن أن يكون اضراب الطفل عن الرضاعة محبطاً لك ولطفلك ، كما يمكن أن ينجم عن مجموعة متنوعة من الظروف الجسدية أو العاطفية ،

لكن لا يعني ذلك أن تستسلمي أو أن المشكلة غير قابلة للحل ،

أو أن علاقة الرضاعة الطبيعية انتهت ،

فبعد بضعة أيام ومع القليل من الإقناع والدعم الإضافي ، من المحتمل أن يعود طفلك إلى الرضاعة كالمعتاد .

 

 

المصدر :

 مايو كلينك ، بي ام سي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.