طريقة مختصرة لـ “التنمية الذاتية”

أسلوب سهل وسريع لتطوير نفسك

0 167

التنمية الذاتية ، من منا لا يرغب بتطوير نفسه وذاته والتحول للأفضل ؟؟

لكن !!!؟؟

في هذا الوقت من العام تحديداً ( فترة السنة الجديدة )، تتلاشى قرارات السنة الجديدة لدى كل منا  بمجرد عودتنا إلى العمل كالمعتاد .

قد يكون المنهج الذي سنعرضه في مقالنا اليوم الأكثر فائدة ونجاعة ، لـكل من ينشد التنمية الذاتية ،

لماذا ؟؟ لأنه يتبنى هذه الخصائص :

  • السرعة والفعالية : هذا المنهج سريع وفعّال .

لفترة طويلة، عملت كاتب المقال كمستشارٍ مهنيٍ وشخصيٍ ، فوجد أن الأشخاص الذين يلجئون لمستشار أو استشارة في مجال التنمية الذاتية، يفضلون دوماً اتباع طرق سريعة وبسيطة لتطوير ذواتهم.

  • التنظيم : هذا المنهج منظم أيضاً.

 في الحقيقة :

إن الأفكار التي تراودك أنت تتضمن العديد من العوامل التي يرى دماغك، بوعي أو لا، أنها تستحق المحاولة.

ان توليد الأفكار الخاصة بك هو بحد ذاته تمكين وتطوير للذات.

إذا نجحت بتحقيق أفكارك لو بشكل ضئيل، فأنت تزيد من شعورك بالفعالية و التنمية الذاتية.

تنمية-ذاتية

منهج التنمية الذاتية يتلخص بهذه الخطوات الأربعة :

1- قم بكتابة ما تودّ تجربته :

بجانب كل عنصر من هذه التصنيفات المذكورة أدناه ، اتركه فارغاً في حال أنك لست مهتماً أو اكتب شيئاً أو اثنين من الأمور التي تريد تجربتها أو تغييرها :

( يمكن أن تتبنى سلوك أو موقف جديد على سبيل المثال ، أو سلوك قديم ترغب في تغييره ، أو بذل المزيد من الجهد في أمر ما، و القليل من الجهد في أمر آخر )

التنمية الذاتية

  • العمل
  • المال
  • تنظيم الوقت
  • التسويف
  • التعليم
  • العلاقات (العاطفية، المثالية، العلاقات مع أهلك وأقاربك)
  • الأبوة والأمومة
  • الصحة الجسدية
  • الصحة العاطفية (النفسية)
  • تعاطي المخدرات(تدخين السجائر )
  • الأخلاق والآداب
  • الوعي الذاتي
  • العيش وفق مبادئك

إذا كنت فعلاً راغباً بتطوير ذاتك، حدد أيضاً الوقت الذي تريد تجربة هذا الأمر فيه، اليوم؟ قريبا؟ بعد أسبوع ؟ 

حاول أن تكون دقيقاً في التوقيت قدر المستطاع .

2- شارك قائمتك مع صديق أو على وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك : 

سيكون أصدقاؤك معجبين ومتفاجئين في الوقت ذاته !!

دعهم يروا أنك تأخذ التنمية الذاتية على محمل الجد .

3- اجعل الوصول للنشاط الذي ترغب بالقيام به سهل، أما النشاط الذي تودّ إلغاؤه فاجعله أصعب :

على سبيل المثال ، لنفترض أنك تريد قراءة المزيد ،راحة-كنبة

ضع الكتاب أو المجلة أو موقع الويب الذي ستستمتع بقراءته بمتناولك،

أي أن تجعل رؤيته أسهل عندما تفكر في ما يجب فعله . 

ربما تستبدل مكان المشروبات الكحولية والمخدرات والسجائر وكل ما هو ضار وتضع الكتب والمجلات مكانها. 

بذلك ستمنع نفسك من استهلاك المخدرات والمشروبات والسجائر وكل ما هو ضار بإبعادها عن ناظرك.

لنفترض أنك لا تحب معظم التمارين الرياضية ولكن لا تمانع في المشي. 

في هذه الحالة اجعل ذلك أمرًا سهلاً ، التزم بارتداء أحذية المشي الخاصة حتى يكون المشي على طريقك المفضل ممكناً دائماً، وربما تكافئ نفسك بتأجيل العشاء إلى ما بعد المشي اليومي.

لنفترض أيضاً أنك تحب القيام بنشاط إبداعي، على سبيل المثال : 

العزف على الجيتار أو كتابة قصة قصيرة ، لكن ما الذي سيجعل الأمر أسهل وأكثر تحفيزا؟

قم بتعلم دروس الموسيقا أو انضم إلى مجموعات تهتم بالكتابة، وبذلك ستكون بدأت طريقك نحو ما تحب.

4- التزم بالتغيير: 

الإنسان ينسى بسهولة. 

ليوم واحد على الأقل، في كل مرة تشرب فيها شيئًا ( قهوتك المفضلة أو كأس الشاي المحبب )، كرر العناصر التي كتبتها في قائمتك. 

حاول تكرارها وأنت تفكر بها جدياّ، لا أن تكررها كتحية العلم في المدرسة مثلاً.

المصدر :

فيسولوجي توداي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.