عشرة منافع لـ الرياضة على الطلاب

ممارسة الرياضة تزيد من قدرة الطالب على التحصيل الدراسى

0

اعتُبرت الرياضة لوقت طويل وسيلة للحفاظ على الصحة واللياقة البدنية فقط ولم يُسلط الضوء على منافع الرياضة الأخرى .

 لكن في حقيقة الأمر منافع الرياضة تتجاوز الصحة واللياقة البدنية ، فللرياضة منافع جسدية وفيزيولوجية أيضاً.

إحدى المنافع الفيزيولوجيّة هي الصحة العقلية. 

إن الدراسة الأكاديميّة مرتبطة بقدرة الدماغ على تجميع، وتخزين، ومعالجة المعلومات. 

للرياضة آثار جمّة على التعليم. 

يُشجّع الطلاب على المشاركة في الرياضات خلال الوقت الذي يقضونه في المدرسة، والكثير منهم، خاصة الطلاب الجامعيين، يمتنعون عن المشاركة في الرياضات،وينتهي بهم المطاف في مواقف كان يمكن لهم تجنبها لو أدركو منافع الرياضة باكراً .

لقد جُمّعت قائمة تحتوي عشر طرق تنفع فيها الرياضة وتفيد الطلاب. 

ستحصل على فهم أفضل لمنافع الرياضة على الطلاب بعد قراءة هذا المقال للنهاية.

الصحة

ترتبط الرياضة بالصحة ارتباطا وثيقا، 

فالإجهاد المطبّق الذي تسببه الرياضة للعظام، والعضلات، والأنسجة الرابطة، والأوتار من شأنه تقويتها. 

يساعد التمرين على حرق السعرات الحرارية في الجسم، مما يقلل احتمال الاصابة بالسمنة المفرطة. 

كما أنه يحسن أداء عضلات القلب وقدرتها على التحمّل، مما يزيد من كفائتها ويقلل احتمال الاصابة بأمراض القلب.

يحفز التمرين استهلاك السكر في الجسم، فهو يَحث تحويل الغلوكوز إلى طاقة، مما يفيد في موازنة نسب السكر في الدم. 

تفيد الرياضات أيضا في محاربة السرطان والأمراض الاخرى المتعلقة بنمط الحياة.

الثقة بالنفس والاعتداد بالذات

من منافع الرياضة أنها تزيد الثقة بالنفس ،على سبيل المثال تنمّي تلك المصافحة بعد الانتصار الثقة بالنفس. 

عبارات التشجيع والمديح التي يقولها الأهل، والأصدقاء، والمدربين الرياضيين تجعل الطالب يشعر بالقبول.

إن طالبا مندفعاً من المرجح أكثر أن يبلي حسنا في الدراسة من طالب ينظر لجميع الأمور على أنها موجّهة ضده.

العمل ضمن فريق

إن العمل الجماعي هو مفتاح النجاح في الرياضة ، 

فأنت بحاجة للعمل مع أعضاء الفريق لتحقيق الفوز .لتحقيق النجاح الدراسي، يجب على الطالب أن يعمل يداً بيد مع المعلمين والزملاء. 

عند العمل على مشروع بعد دوام المدرسة، فإن الطلاب الذين يمتلكون مهارات العمل الجماعي – ينجحون في تحقيق أهدافهم أكثر من غيرهم ممن لا يمتلكون هذه المهارات . 

يهتم الموظِّفون بتوظيف أفراد لديهم القدرة على العمل الجماعي لتحقيق هدف مشترك. 

تعتبر مهارات العمل الجماعي – واحدة من متطلبات ضمان الحصول على عمل.

منافع الرياضة للطلاب

القياديّة

تعتبر القيادة من أهم عناصر الرياضة. 

على سبيل المثال ،يُكسب الترفّع لرتبة ” كابتن ” الطالب مهارات تفيده في أن يصبح قائدا جيدا. 

قد يبدي الطالب اهتماما في السياسة لاحقاً في حياته، وقد ينتهي به المطاف بأن يكون ذو منصب قيادي عال.

يساعد شَغل الطالب لمنصب قيادي في المدرسة في اكتسابه  لمهارات قيادية. 

الكثير من القادة شغلوا مناصب قيادية في رحلتهم التعليمية، وشَغل الكثير من المناصب العليا في الشركات يتطلب أفرادا لديهم مهارات قياديّة.

المهارات الاجتماعية

إن الرياضات تجمع الناس معاً. 

الطلاب الذين يمارسون الرياضات لديهم العديد من الأصدقاء، وعند منافسة الفرق الرياضية لمدارس اخرى، فإن الطلاب يحظون بفرصة للتفاعل مع أشخاص جدد. 

تمنح ممارسة الرياضات فرصة للطلاب للسفر لبلدان أجنبية، وعند الذهاب لبلد أجنبي، فإن الطلاب يمكنهم تعلّم لغات أجنبيّة، وهذه يساعد في بناء احساس بالانتماء. 

هذه المهارات الاجتماعية ومهارات التواصل تساعد الطالب في مهنته وعلاقاته المستقبلية، وتجعل الأفراد يقدّرون أهمية الناس حولهم في سن مبكر. 

الطلاب الممارسين للرياضة هم أقل عرضة للوقوع ضحية العقلية القبلية واشكال اخرى من التمييز، وهم يقدّرون وجود الجميع في حياتهم.

هذه القدرة على التعايش مع أي أحد تجعل الحياة في بلد أجنبي عملية سهلة.

الانضباط

إن الانضباط هو مفتاح النجاح في الرياضة. 

ينبغي على الطالب أن يتبع القواعد وأن يطيع مدربه. 

بينما تشغل المخدرات تفكير طلاب آخرين، فإن طالبا ممارسا للرياضة يشغله التدريب، فهو ليس لديه وقت لتعاطي المخدرات.

يوعي المدربون الطلاب الممارسين للرياضة من مخاطر المخدرات في مسيرتهم الرياضيّة.

يستطيع الطلاب تحقيق أهدافهم بالانضباط.

يتعلم الطلاب أيضا مهارات إدارة الوقت من خلال الرياضات. 

إذا كنت تتبع برنامجا زمنيا صارما، وليس لديك وقت كاف لإتمام وظائفك الدراسية بسبب نشاطاتك الرياضية، فبإمكانك طلب المساعدة من مركز خدمة المساعدة في كتابة المقالات الجامعية.

القدرات العقلية

إن الرياضة هي الوسيلة الأفضل في محاربة التوتر. 

إنها تساعد على تحسين الوظائف الذهنية وتقوية الذاكرة. 

بعد قضاء عدة ساعات في الصف الدراسي، فإن الطالب يحتاج وقتا لتنشيط عقله. 

إن الطلاب الذين يشاركون في الرياضات بشكل فاعل هم متعلمون ناجحين أكاديميا، فالرياضات قد ساعدت ببناء قدرتهم على التركيز في الصف الدراسي .

الشغف واحتراف الرياضة

بعض الطلاب يمهرون و يبرعون في الرياضة، ولا شيء أجمل من ممارسة ما تبرع به. 

كلاعب كرة قدم في المدرسة، يمكن أن تنمي شغفا في أن تصبح لاعبا ذو مكانة عالية، وبعد ذلك يمكنك أن تصبح مدربا تدرّب أشخاصا آخرين. 

يمكن للمرء أن يقرر خوض عالم الرياضة ليصبح حكما أو مدربا. 

توفّر الرياضات الكثير من المهن التي تحتاج لأشخاص حرفيين.

مستويات طاقة أعلى

يرفع التمرين المنتظم من مستويات الطاقة في الجسم. 

يمكن للطلاب الذين يشاركون في الرياضات المحافظة على نشاطهم خلال النهار دون أن يعانوا التعب. يحسّن التمرين المنتظم أيضا أداء الرئتين، مما يجعلها قادرة على إدخال المزيد من الأوكسجين الذي يساعد على توليد الطاقة في الجسم. 

يستطيع الطلاب الذين يمارسون الرياضة تأدية المهام دون مواجهة الكثير من الصعوبات. 

كما أن الرياضيين يستطيعون المشي لمسافات أطول بكثير من المسافات التي يستطيع غير الرياضيين مشيها.

التحكم بالعواطف

تحفّز الرياضات الكثير من العواطف.

يستطيع الطلاب الممارسين للرياضة التحكم بعواطفهم. يدرّب المدربون الطلاب كيف تؤثّر العواطف السلبية في أدائهم ، تساعد مهارات التحكم بالعواطف المرء على التعامل مع القرارات المصيرية لاحقاً في حياته. 

المصدر :

سبورت دايلي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.