السباحة – أفضل رياضة في العالم على الجميع ممارستها

رياضة السباحة من أقدم الرياضات الموجودة في العالم فما هي فوائدها لأجسامنا

0

السباحة تُعد رياضة السباحة من أكثر الأنشطة والرّياضات المنتشرة في العالم ،فوائد صحية عديدة وتعتبر طريقة مثالية للاسترخاء في الصيف أو حتى خلال أشهر الشتاء

عندما يتعلق الأمر بممارسة الرياضة، فهناك رياضات أكثر فاعلية من تدريب الأثقال والجري، وهذه الرياضة ببساطة هي السباحة !

 إن السباحة التي تتم في مسابح مع ممرات مخصصة، هي ما نتحدث عنه بالضبط. 

سِباحتنا ذهابًا وإيابًا ليست مملة، بل هي ممتعة، آمنة، كما أنها مهارة حياتية مهمة.

بالإضافة إلى ذلك، إنها الطريقة المثالية للاسترخاء في الصيف أو حتى خلال أشهر الشتاء (في المسابح المغلقة).

السباحة هي أسهل طريقة للحصول لتمرين كامل الجسم :

يوضح إيان روز، مدير الألعاب المائية في نادي إيست بانك في شيكاغو أنه يمكنك الحصول على أي نوع من تمارين القلب التي تحتاجها من خلال السباحة، كما أن ليس للسباحة تأثير سلبي على مفاصلك.

يمكنك القيام بتمارين تفيد القلب من خلال السباحة، حيث أن بعض التمارين يمكن أن يكون لها آثار سلبية على المدى الطويل .

هذه الرياضة آمنة مما يجعل العديد من الرياضيين يلجئون إلى السباحة – أو الركض المائي – عند التعافي من إصابة في الركض أو ركوب الدراجات، نظرًا لفعالية التمارين المائية وأمانها.

تضيف ناتاشا فان دير ميروي، مديرة رياضات ال triathlon في أكاديمية أوستن للألعاب المائية والرياضية في تكساس : 

“السباحة تنشط مجموعات عضلات الجسم الرئيسية أكثر من غيرها من تمارين الكارديو (تمارين مخصصة لتقوية القلب)”

يمكن لـ الرئتين أيضًا الاستفادة من هذه الرياضة. 

“السبّاحة لا تُمرّن الساقين فقط ، بل تمرّن الجزء العلوي من الجسم، وخاصةً عضلات الظهر الوسطى والعضلات ثلاثية الرؤوس”

في الواقع، تشير دراسة أجريت عام 2016 إلى أن السباحين يميلون إلى الحصول على رئة أقوى من الرياضيين الآخرين.

لكن لمجرد أن السباحة تفيد رئتيك، فهذا لا يعني أنها تأتي بدون تحذيرات.

حذرت دراسة أخرى من أن السباحين التنافسيين الذين يتدربون في أحواض السباحة المكلورة، يخاطرون بحدوث تغييرات في الرئة تشابه الآثار في رئة الأشخاص المصابين بالربو الخفيف. 

يمكنك تجنب هذه التغييرات من خلال التدريب في أحواض السباحة الخارجية وخلط التدريب مع أنشطة أخرى بدلاً من الاعتماد على السباحة فقط.

إذا اخترت السباحة كـ رياضتك المفضلة، حاول أن تزود نفسك بجميع المعدات المهمة (كالنظارات والزعانف المطاطية) لتساعدك على أداء أفضل ونتيجة مثلى.

ابدأ بتمارين السباحة للمبتدئين :

إذا كنت ترغب في البدء بممارسة السباحة بمفردك ، فهناك تماريناً موصى بها للمبتدئين، وتبدأ بالسباحة لمسافة قصيرة مع أوقات راحة للحفاظ على تقنية سباحة صحيحة خلال التمرين.

التمرين هو:  سباحة  20 × 50 ياردة (مع 30 ثانية راحة بين كل منهما)

قم بالتركيز على أداء التمرين بشكل صحيح أكثر من المسافة والوقت.

يعتمد عدد السعرات الحرارية التي يحرقها الانسان أثناء سباحته على مدى كثافة التمرين و المدة الزمنية للسباحة.

إجعل من سباحتك روتيناً بإصرار :

إذا لم تتعلم السبّاحة في سن مبكرة، فيمكن أن يكون العمل مع مدرب أو مجموعة سباحة وسيلة رائعة لتعلم تقنيات التنفس وتمارين السباحة الصحيّة.

يمكنك مشاهدة الفيديو أدناه لتتعلم تمارين المبتدئين :

بمجرد إتقان ذلك، يمكن للمدرب أن يعلمك العديد من الخيارات الأخرى للسباحة على طول المسبح.

ومع ذلك ، السباحة هي أكثر من مجرد تمرين وحيد، إذ هنالك الكثير من التمارين التي تستهدف مناطق الجسم المختلفة، لذلك، عامل السبّاحة كأي رياضة أخرى وركّز على أداء التمارين المختلفة.

قد يكون ذلك صعبًا على المبتدئين القيام به من تلقاء أنفسهم، لذا فالإستعانة بمدرب هو أمر مفيد جداً . 

يمكن للمدربين مساعدة جميع السباحين المبتدئين في تطبيق تمارين معينة لتحقيق هدف محدد ،وهو المساعدة على متابعة التقدم على طول الطريق .

” هناك حالات قليلة للغاية لا يستفيد فيها السباح من العمل مع مدرب أو السباحة مع مجموعة “

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.