7 من فوائد شرب الماء الصحية

هل أنت مُقصّر بشرب الماء؟

0 46

ما هي فوائد شرب الماء الصحية ؟!

لعل الماء من أهم مكونات الحياة، حيث يتكون حوالي 60٪ من جسم الإنسان من الماء. لذلك يُنصح بأن تشرب ثمانية أكواب من الماء سعة 8 أونصات (237 مل) يومياً (قاعدة 8 × 8).

و على الرغم من عدم اعتماد هذه القاعدة على دراسات علمية واضحة، إلا أن شربك للماء وبقائك رطباً أمرٌ مهم للغاية بالنسبة لجسمك.

فيما يلي 7 فوائد صحية – مثبتة وفقًا للدراسات العلمية – لشرب الكثير من الماء.

يساعدك على تحقيق الاستفادة القصوى من الأداء البدني:

الماء-ضروري-خلال-الرياضة

من المهم جداً أن تحافظ على رطوبتك أثناء التمرينات الرياضية وفي درجات الحرارة العالية؛ لأن أداؤك البدني سوف يتأثر بذلك. حيث تَظهر التأثيرات الملحوظة للجفاف عند فقدانك لحوالي 2٪ من محتوى الماء في جسمك.

ومن المألوف أن يفقد الرياضيين حوالي 6 إلى 10٪ من وزن الماء (water weight) عن طريق التَعرق. وبالتالي يحدث لديهم اضطرابات التحكم في درجة حرارة الجسم. بالإضافة إلى أن حماسهم سوف يقل و سيشعرون بالتعب؛ وهذا ما سيجعل أداء التمارين أكثر صعوبةً من الناحية الجسدية و العقلية.

ولقد ثَبُت أن الترطيب الأمثل يمنع حدوث ذلك. بالإضافة إلى أنه يقلل من الإجهاد التأكسدي (بالإنجليزية: Oxidative stress) الذي يحدث أثناء التمارين المُكثّفة. و هذا ليس مفاجئًا على اعتبار أن الماء يكوُّن حوالي 80٪ من العضلات.

فإذا كنت ممن يمارسون الرياضة بشكل مكثف و يتعرقون بكثرة، حاول أن تبقى رطباً لأن هذا سيساعدك على  أداء أفضل.

“خسارة ما يصل إلى 2٪ من محتوى الماء في الجسم تؤدي إلى إضعاف الأداء البدني بشكل كبير”

يؤثر بشكل كبير على مستويات الطاقة ووظائف المخ:

يتأثر عقلك كثيراً بكمية الماء في جسمك.

تشير بعض الدراسات إلى أنه حتى الجفاف الخفيف – مثل فقدان حوالي 1 إلى 3% من وزن الماء في الجسم – يمكن له أن يُضعف العديد من وظائف المخ.

في دراسة أجريت على الشابات، وجد الباحثون أن فقدان السوائل بنسبة 1.4٪ بعد التمارين يضعف كلاً من الحالة المزاجية و التركيز الذهني، بالإضافة إلى أنه يزيد من وتيرة الصداع. أما في دراسة مماثلة أجراها أعضاء الفريق البحثي ذاته، لكن على الشباب، فقد وجدوا أن فقدان السوائل بنسبة 1.6٪ كان مُضراً بالذاكرة. بالإضافة إلى أنه زاد من الشعور بالقلق والتعب.

إن الأنشطة اليومية العادية تؤدي لخسارة السوائل بنسبة 1-3٪، وهو ما يساوي تقريباً فقدان (0.5-2 كلغ) من وزن الجسم لـ شخص يبلغ وزنه (68 كلغ)، ناهيك عن ممارسة الرياضة أو حرارة الجو المرتفعة.

كما أظهرت العديد من الدراسات الأخرى، والتي أجريت على الأطفال و كبار السن، أن الجفاف الخفيف يمكن أن يؤثر سلباً على كل من الحالة المزاجية، الذاكرة، وأداء الدماغ.

“يمكن أن يؤدي الجفاف الخفيف (فقدان السوائل بنسبة 1-3٪) إلى إضعاف مستويات الطاقة وإعاقة الحالة المزاجية ويؤدي إلى انخفاض كبير في أداء الذاكرة والدماغ”

قد يساعدك في منع وعلاج الصداع:

فوائد-شرب-الماء-تقليل-الصداع

وذلك نظراً لأن الجفاف يؤدي إلى حدوث الصداع والصداع النصفي (الشقيقة) لدى بعض الأفراد.

وقد أظهرت الأبحاث أن الصداع هو أحد أكثر أعراض الجفاف شيوعًا. فعلى سبيل المثال، وجدت دراسة أجريت على 393 شخصاً أن 40٪ من المشاركين عانوا من الصداع نتيجة الجفاف.

الأكثر من ذلك، أظهرت بعض الدراسات الأخرى أن شرب الماء يمكن أن يساعد في تخفيف الصداع المتكرر.

في دراسة  أجريت على 102 رجل، وُجِدَ أن شرب 50.7 أوقية إضافية (1.5 لتر) من الماء يومياً أدى إلى تحسنات كبيرة في جودة حياة الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي أو الشقيقة (Migraine). 

بالإضافة إلى ذلك، أفاد 47 ٪ من الرجال الذين تناولوا كمية إضافية من الماء – أكثر من الكمية المحددة في الدراسة “(1.5 لتر)” – بتحسن الصداع. بينما 25 ٪ فقط من الرجال الذين تناولوا الكمية المحددة من الماء دون زيادة بلغوا عن هذا التأثير. أي أن تناول أكثر من 1.5 لتر ماء في اليوم أدى إلى تحسن الصداع والتخفيف من آلامه. 

على الرغم من هذه النتائج، لا تتفق جميع الدراسات، وخلص الباحثون إلى أنه بسبب نقص الدراسات عالية الجودة، هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتأكيد كيف أن زيادة الترطيب قد يساعد في تحسين أعراض الصداع وتقليل نوباته المتكررة.

يخفف من الإمساك:

الإمساك (بالإنكليزية: constipation) هو مشكلة شائعة تتميز بقلة حركات الأمعاء وصعوبة إخراج البُراز. غالبًا ما يُنصح بزيادة تناول السوائل كجزء من خطة العلاج، وهذا مُدعّم بالأدلة العلمية.

إن نقص تناول الماء يشكل عامل خطورة للإصابة بالإمساك لدى الصغار وكبار السن. أما زيادة الترطيب من خلال شرب المياه ولاسيما “المعدنية”، يعد أمرًا مفيدًا جداً لتقليل الإمساك.

وقد أظهرت الدراسات أن المياه المعدنية – الغنية بـ المغنيسيوم والصوديوم – تُحسن من وتيرة حركة الأمعاء واتساقها (انتظامها) لدى الأشخاص المصابين بالإمساك.

“من فوائد شرب الكثير من الماء أنه يساعد في الوقاية من الإمساك وتخفيفه، خاصةً لدى الأشخاص الذين لا يشربون كمية كافية من الماء بشكل عام”

سيساعدك في علاج حصوات الكلى:

حصوات المسالك البولية هي عبارة عن كتل مؤلمة من البلورات المعدنية تتشكل في الجهاز البولي.

ولعل الشكل الأكثر شيوعًا هو حصوات الكلى (kidney stones)، والتي تتكون في الكلى.

بناءً على عدة أدلة فإن تناول الماء سيساعدُك في منع تكرار الإصابة بالحصوات الكلوية. وذلك لأن تناول كمية مرتفعة من السوائل يزيد من حجم البول الذي يمر عبر الكلية. الأمر الذي يؤدي إلى نقصان تركيز المعادن وبالتالي يقلل من احتمال تبلورها وتشكل الحصوات.

و قد يساعد الماء أيضاً في منع تشكل الحصوات منذ البداية، ولكن لا يوجد دراسات تثبت ذلك حتى الآن.

“من فوائد شرب الماء أن زيادة تناوله تقلل من خطر تكوين الحصيات الكلوية”

يساعد على منع الإفراط في تناول الكحول:

في كثير من الأحيان تظهر أعراض غير سارة بعد شرب الكحول ولعل أبرزها الصداع.

يعود ذلك لأن الكحول مدر للبول، وبالتالي يجعلك تفقد كمية كبيرة من الماء أكثر من الكمية التي تتناولها، مما يؤدي إلى الجفاف طبعاً.

الجفاف لا يعد السبب الرئيسي لصداع الثمالة (صداع الكحول)، ولكنه يسبب أعراضاً مثل العطش، التعب، الصداع وجفاف الفم.

لتجنب صداع الكحول جرب تناول كوب من الماء على الأقل بين المشروبات، بالإضافة لتناول كوب كبير من الماء قبل النوم.

له دور مساعد في فقدان الوزن:

شرب-الماء-لخسارة-الوزن

قد لا تُدرك أن خسارة الوزن هي واحدة من فوائد شرب الماء !! 

في الواقع إن الماء يساعدك على إنقاص الوزن. ذلك لأنه يجعلك تشعر بالشبع بالإضافة لآثاره في زيادة معدل الأيض (الاستقلاب).

تشير بعض الأدلة إلى أن زيادة تناول الماء يعزز من فقدان الوزن، يتم ذلك عن طريق زيادة التمثيل الغذائي (الاستقلاب) بشكل طفيف، الأمر الذي يزيد عدد السعرات الحرارية التي يتم حرقها يوميًا.

كما أظهرت دراسة أجريت عام 2013 على 50 امرأة شابة كنّ يعانين من زيادة الوزن، أن شرب (500 مل) من الماء 3 مرات يومياً قبل الوجبات ولمدة 8 أسابيع؛ أدى إلى انخفاض كبير في وزن الجسم وكمية الدهون لديهن، مقارنة بالأوزان التي تم تسجيلها قبل الدراسة.

تجدر الإشارة هنا إلى أن لتوقيت شرب الماء أهمية كبيرة. حيث أن أفضل الأوقات لشربه من أجل خسارة الوزن هو قبل الوجبات بنصف ساعة. وذلك لأنه يجعلك تشعر بالشبع وبالتالي تتناول سعرات حرارية أقل.

في إحدى الدراسات التي أجريت على مدى 12 أسبوع، فقد الأشخاص الذين اتبعوا نظام غذائي يعتمد على شرب (0.5 لتر) من الماء قبل الوجبات وزناً أكبر بنسبة 44٪ مقارنةً بالذين لم يشربوا الماء قبل الوجبات.

الخلاصة:

حتى الجفاف الخفيف يمكن أن يؤثر عليك عقليًا وجسديًا. كما وضحنا أعلاه فوائد شرب الماء الصحية مثيرة للإعجاب.

تأكد من حصولك على كمية كافية من الماء كل يوم، سواء كان هدفك الشخصي هو (1.9 لتر) أو كمية أكبر. تناول الماء هو أحد أفضل الأشياء التي يمكنك القيام بها من أجل صحتك العامة.

مصدر Pmc Pub Med onlinelibrary

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.