الطفل المنظم – كيف تجعل طفلك منظماً ؟

الطفل المنظم هو الذي يتعلم أهمية النظام من سنواته الأولى ، فكيف تجعلين طفلك منظماً

0 287

الطفل المنظم هو حلم كل أسرة وخاصة الأبوين فهم أول من يدفع فاتورة فوضوية طفلهم .

معظم الأطفال يخلقون بعض الفوضى وعدم التنظيم ، كـ نسيان الكتب في المدرسة، ترك المنشفة على الأرض، وعدم إكمال الواجبات بعد البدء بها.

قد ترغب بجعل أطفالك منظمين أكثر وتزيد من تركيزهم في أداء مهامهم كالواجبات المنزلية، 

ولكن هل هذا ممكن ؟

نعم ! القليل من الأطفال منظمين بصورة طبيعية ،ولكن بالنسبة للبقية منهم التنظيم هو مهارة تكتسب مع الوقت. 

مع المساعدة وبعض التدريب يستطيع الأطفال تطوير نهج فعال لإنجاز المهام.

وأنتم كأهل الأشخاص المثاليين لتعليمهم ذلك، حتى لو لم تكونوا منظمين أنفسكم !

الأمر سهل كالعد من 1 ل 3:

بالنسبة للأطفال كل المهام يمكن تقسيمها لعملية من ثلاث خطوات :

  1. على الطفل أن يجمع الموارد المناسبة للمهمة المطلوبة.
  2. الحفاظ على التركيز.
  3. إنجاز المهمة أو إنهاءها ،التحقق من العمل المنجز ووضع اللمسات الأخيرة. 

(مثل التأكد من وضع الفرض المنزلي في المجلد الصحيح ومن ثم وضعه في الحقيبة المدرسية ليكون جاهزاً في اليوم التالي) .

عند معرفة الأطفال لهذه الخطوات – وكيفية تطبيقها – يستطيعون  البدء بإنجاز مهامهم بشكل مستقل. 

هذا يعني أن الواجبات المدرسية، الأعمال المنزلية، والمهام الأخرى ستنجز بكفاءة وانتظام متزايد. 

سيكون الأطفال بحاجة إلى متابعة الوالدين بالطبع في بعض الأحيان.

إن تعليم الأطفال هذه المهارات ليس عملياً فقط ، بل أن تَعلم كيفية إنجاز المهام سيساعد طفلك على الشعور بالكفاءة والفعالية. 

سيشعر الطفل بالثقة بالنفس والفخر عند تمكنه من إكمال مهامه ومسؤولياته ،بالإضافة إلى  شعوره بالسعادة عندما يجد وقتاً إضافياً للعب مثلاً .

 من فرشاة الأسنان إلى كتابة التقارير:

للبدء عليك بتقديم طريقة 1-2-3 لطفلك ومساعدته بتطبيقها في الحياة اليومية. 

حتى بعمل بسيط كـ تنظيف الأسنان  يستدعي العمل بهذه الطريقة :

  1. تنظيم نفسك: إذهب إلى الحمام وامسك فرشاة الأسنان ومعجون الأسنان، ثم افتح صنبور المياه.
  2. البقاء مركزاً: ينصح أطباء الأسنان بتنظيف الأسنان لمدة 3 دقائق.
  3. إنجاز المهمة : إذا قمت بالخطوات 1 و 2 فإن الخطوة 3  ستنجز نفسها بنفسها إلى حد ما. مرحى! الدقائق الثلاث انتهت و أسنانك الآن نظيفة! إنجاز المهمة يعني إنهاءها بالكامل ووضع اللمسات الأخيرة. 

طفل ينظف أسنانه بنفسه

بمثال فرشاة الأسنان الخطوة الثالثة تكون بإغلاق صنبور المياه وإعادة فرشاة ومعجون الأسنان إلى مكانهما والتأكد من غسل وجهك من أية آثار لمعجون الأسنان.

المهام الأكثر تعقيداً :

مع المهام الأكثر تعقيداً كإنجاز تقرير لكتاب ،الخطوات ستكون أكثر تشاركية ولكن المبادئ الأساسية تبقى ذاتها.

1. تنظيم نفسك

وضح لطفلك أن هذه الخطوة تتمحور حول اكتشاف ما الذي يحتاجه الأمر لينجز المهمة و ليجمع المواد الضرورية لذلك. 

مثال : “إذاً لديك كتابة تقرير عن كتاب ،ماذا تحتاج للبدء به؟” 

ساعد طفلك بعمل قائمة بأشياء مثل: 

اختر كتاباً ،اكتب اسم الكتاب واسم المؤلف، استعر الكتاب من المكتبة، ضع تاريخ تسليم التقرير.

ثم ساعد طفلك بالتفكير بالموارد المهمة مثل: 

الكتاب ،بعض أوراق الملاحظات ،قلم لكتابة الملاحظات ،أسئلة المعلم التي يجب الإجابة عليها ، و نموذج للتقرير. 

اجعل طفلك يجمع الموارد اللازمة في المكان الذي سيتم فيه إنجاز العمل.

خلال سير العمل  أظهر لطفلك كيف يستخدم القائمة لحذف ما أنجز بالفعل وتجهيز الخطوة اللاحقة. 

اشرح له كيف يضيف على القائمة أيضاً. 

درب طفلك على التفكير، “حسناً، لقد فعلت هذه الأشياء. والآن ماذا بعد ذلك؟ أجل، ابدأ بقراءة الكتاب” 

و إضافة أشياء إلى القائمة مثل: إنهاء الكتاب، قراءة تعليمات المعلم، البدء بكتابة التقرير.

2. الحفاظ على التركيز 

أخبر طفلك أن هذا يعني فعل ما يجب فعله، والالتزام بالقائمة .

كما أن هذا يعني التركيز على العمل وهو أصعب جزء على الإطلاق! وخاصة إذا كان هناك ما سيلهي طفلك عن إنجاز عمله. 

ساعد طفلك على كيفية التعامل مع هذه الإغراءات ومقاومتها ،خلال العمل على التقرير.

وضح له أن الاستراحة القصيرة والعودة لمتابعة العمل على التقرير هي أمر مقبول. 

ثم يستطيع الطفل التخطيط للعب مثلاً بعد إنجاز العمل. 

أعلمه أن الحفاظ على التركيز أمر صعب في بعض الأحيان، ولكنه يصبح أسهل مع التدريب. 

3. إنجاز المهمة

وضح أن هذا الجزء هو المتعلق بإتمام العمل. 

تحدث عن أشياء مثل كتابة التقرير بطريقة مرتبة والطلب من أحد الوالدين قراءة التقرير للتحقق من عدم وجود أية أخطاء.

درب طفلك على القيام بهذه الخطوات النهائية المهمة: 

وضع اسمه على التقرير، وضع التقرير بغلاف خاص، وضع التقرير في المجلد المدرسي المناسب، ووضع المجلد في حقيبة المدرسة ليكون جاهزاً للتسليم.

كيف تبدأ بتقديم طريقة 1-2-3 لأطفالك:

إليك بعض النصائح:

  • قدم الفكرة

ابدأ المحادثة باستخدام الأمثلة وانتظر ردود أفعال طفلك عليها. 

هل سيكون ذلك سهلاً أم صعباً؟ هل يقوم ببعض منه بالفعل؟ هل هناك شيء ما يرغب طفلك بإضافته؟

قدم الأفكار لطفلك

فكر بما بالأمور التي ستصبح أسهل أو أفضل إذا كان طفلك منظماً وأكثر تركيزا. 

قد يصبح إنجاز الواجبات المنزلية أسرع، سيكون هناك وقت أكثر للعب، وحتى للأعمال المنزلية. 

ومن ثم هناك فائدة مضافة لك و لطفلك وهي الشعور بالإنجاز.

  • ضع توقعات

كن واضحاً – بطريقة لطيفة – بأنك تتوقع من أطفالك العمل على هذه المهارات وبأنك ستكون موجوداً للمساعدة.

  • ضع خطة 

قرر بأن تركز على شيء واحد في البداية. 

اخترع ثلاثة أشياء ودع طفلك يقوم باختيار واحدة منها، أو إذا كان هناك أحد الواجبات أو الأعمال المنزلية التي تسبب المشاكل، فهي الأمر الطبيعي للبدء به.

  • كن مرتاحاً بدورك 

لنتائج أفضل، سترغب بأن تكون مدرباً متساهلاً. 

تستطيع أن تسأل أسئلة تساعد طفلك بالبقاء في المسار الصحيح . 

ولكن استخدم هذه الأسئلة لتحفيز أفكاره حول ما يجب فعله. 

امدح الإنجاز، ولكن لا تبالغ بذلك. 

كلما شعر الطفل بالرضى على الذات كان محفزاً أكثر. 

تأكد أيضاً أن تسأل طفلك عن رأيه بسير الأمور. 

  • ابدأ التفكير بأسئلة

شجع نفسك وطفلك بأسئلة للتأكد من أن المهام تجري بشكل صحيح.

شجع الأطفال بالبدء برؤية المهام كسلسلة من الأسئلة والأجوبة. 

اقترح عليهم بأن يسألوا هذه الأسئلة بصوت مرتفع ثم الإجابة عليها ،وبالتدريب سيتعلمون طرح الأسئلة من تلقاء نفسهم.

تذكر:

سيتطلب الأمر وقتاً لتعليم الأطفال كيف تقسم المهام لخطوات. 

كما سيتطلب وقتاً لتعليمهم كيف يطبقون هذه المهارات. 

أحياناً يبدو أنه من الأبسط القيام بها بدلاً منهم. 

بالتأكيد ستتطلب وقتاً أقل، ولكن المشكلة أن الأطفال لا يتعلمون أن يكونوا مستقلين وناجحين إذا تدخل الوالدان في كل موقف معقد.

إليك لماذا يستحق هذا وقتك ومجهودك:

* الأطفال يتعلمون المهارات الجديدة  التي هم بحاجتها – كيف تساعد بترتيب المطبخ، كيف تربط حذائك ، كيف تقوم بواجبك المدرسي.

* سيطورون حساً بالاستقلالية ،الأطفال الذين يرتدون ملابسهم بنفسهم في عمر الرابعة يشعرون كأنهم أطفال كبار. 

إنه شعور جيد ويتعمق مع مرور الوقت كلما تعلموا القيام بالمزيد من دون مساعدة ، من خلال هذه المشاعر الجيدة سيُؤمن الأطفال بأنفسهم .

* توقعاتك بأنه يجب على أطفالك البدء بإنجاز مهام محددة بأنفسهم يرسل رسالة قوية لهم، فأنت تعزز بذلك استقلاليتهم وتشجعهم على القيام ببعض المسؤوليات. 

يتعلم الأطفال من خلال ذلك أن الآخرين لديهم متطلبات وأنهم يستطيعون تلبيتها.

* هذا النوع من التعليم يشعرهم بالاهتمام والعناية. 

المصدر :

كيدز هيلث ميديكال اكسبرتس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.