ثمانية حقائق سريعة يجب أن تعرفها عن الكالسيوم

يلعب الكالسيوم دوراً مهماً في العديد من الوظائف الأساسية لجسم الإنسان

0

ما الذي تعرفه عن الكالسيوم ؟ هذا الفلز (المعدن) الذي يُعد عنصراً ضرورياً وهاما للصحة العامة.

يمكن الحصول عليه من خلال أنواع عديدة من الطعام، كما يمكن، إذا لزم الأمر، الحصول عليه عبر تناول المكملات الغذائية.

لكن من الضروري أيضاً، كما هو الحال مع أي من العناصر الغذائية سواء فيتامينات كانت أو معادن أو أملاح،

أن يتم التأكد من عدم الإكثار أو التقليل من الكالسيوم، حيث يجب تناوله باعتدال وبحسب حاجة الجسم له،

نورد لكم نقلاً عن موقع “Healthline” الأميركي ثمانية حقائق مهمة عن هذا العنصر الغذائي ( الكالسيوم ).

1. يلعب الكالسيوم دوراً هاماً في وظائف الجسم

الحليب-مصادر-الكالسيوم

يلعب الكالسيوم دورًا هاما في العديد من وظائف الجسم الأساسية، لذا يحتاج جسمك إليه من أجل جريان الدم وتحريك العضلات وإفراز الهرمونات. 

كما يساعد الكالسيوم على نقل الرسائل من دماغك إلى أجزاء أخرى من الجسم.

يعد الكالسيوم عنصر رئيسي لصحة الأسنان والعظام أيضاً،

فهو يجعلها قوية وكثيفة ويمكنك التفكير في عظامك على أنها خزان الكالسيوم في جسمك، لكن إذا لم تحصل على كمية كافية منه في نظامك الغذائي، فسوف يأخذها جسمك من عظامك.

 

2. أهم الحقائق عن الكالسيوم أن جسدك لا يُنتِجه

لا ينتج جسمك الكالسيوم، لذا عليك الاعتماد على نظام غذائي للحصول على تحتاجه منه. 

تشمل الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم:

 

 

3. تحتاج إلى فيتامين (د) لامتصاص الكالسيوم

نقص-فيتامين-د

من المعلومات والحقائق الهامة عن الكالسيوم أن جسمك يحتاج إلى فيتامين د لامتصاصه،

وهذا يعني أنك لن تستفيد بشكل كامل من النظام الغذائي الغني بالكالسيوم إذا كنت تعاني من نقص فيتامين د.

يمكنك الحصول على فيتامين د من بعض الأطعمة، مثل السلمون وصفار البيض وبعض أنواع الفطر

مثلما تحتوي بعض المنتجات الغذائية على الكالسيوم تحتوي أيضاً على فيتامين د. 

على سبيل المثال، غالبًا ما يُضاف إلى الحليب فيتامين د.

كما تعد أشعة الشمس أفضل مصدر لفيتامين د، فبشرتك تنتج بشكل طبيعي فيتامين د عند التعرض لأشعة الشمس. 

أما أولئك الذين لديهم بشرة داكنة لا ينتجون فيتامين د، لذلك قد تكون المكملات الغذائية ضرورية لتجنب النقص.

 

4. يعد الكالسيوم مهماً جداً بالنسبة للنساء

تظهر العديد من الدراسات أن الكالسيوم قد يخفف من أعراض متلازمة ما قبل الحيض (PMS)، 

وقد خلصت هذه الدراسة الموثوق بها إلى أن النساء المصابات بمتلازمة ما قبل الدورة الشهرية لديهن كميات أقل من الكالسيوم والمغنيزيوم، وانخفاض في مستويات المصل.

 

5. كمية الكالسيوم التي يجب أن تحصل عليها تعتمد على عمرك

كيف تعرف إذا كنت تحصل على ما يكفي من الكالسيوم؟ 

تنصح معاهد الصحة الوطنية الأمريكية (NIH) بأن يحصل البالغون على 1000 ملغ يومياً، أما بالنسبة للنساء فوق سن 50 وأثناء الحمل والرضاعة الطبيعية، توصي (NIH) بـ 1200 ملغ يوميًا.

يحتوي كوب واحد من الحليب منزوع الدسم، قليل الدسم أو كامل الدسم على حوالي 300 ملغ من الكالسيوم. 

تحقق من دليل المركز الصحي (UCSF) المفيد لمعرفة مقدار كمية الكالسيوم في العديد من الأطعمة الشائعة.

 

6. يمكن أن يؤدي نقص الكالسيوم إلى مشاكل صحية أخرى

يمكن أن يؤدي نقص الكالسيوم إلى مشاكل صحية أخرى، فبالنسبة للبالغين يمكن أن يزيد نقص الكالسيوم من خطر الإصابة بهشاشة العظام، أو تعرض العظام الهشة وكثيرة المسام إلى الكسر بسهولة. 

هشاشة العظام شائعة بشكل خاص عند النساء المسنات، ولهذا السبب توصي (المعاهد الوطنية للصحة) النساء باستهلاك الكالسيوم أكثر من نظرائهم الذكور.

إضافة إلى ذلك، الكالسيوم ضروري للأطفال أثناء نموهم وتطورهم، فمن المحتمل أن لا ينمو الأطفال الذين لا يحصلون على ما يكفي من الكالسيوم إلى أقصى حد محتمل لديهم، أو قد يعانون من مشاكل صحية أخرى.

 

7. يمكن أن تساعدك مكملات الكالسيوم في الحصول على الكمية المناسبة

مكملات-الكالسيوم

لا يحصل الجميع على الكالسيوم الذي يحتاجونه من النظام الغذائي وحده، 

فإذا كنت نباتياً أو لا تحبذ اللاكتوز أو لست من محبي منتجات الألبان، فقد تجد صعوبة في الحصول على ما يكفي من الكالسيوم في نظامك الغذائي.

لذلك، يمكن أن تساعد مكملات الكالسيوم في إضافة الكالسيوم إلى نظامك الغذائي. 

كربونات الكالسيوم وسيترات الكالسيوم هما أكثر أشكال الكالسيوم التي يُنصَح بها.

تعد كربونات الكالسيوم أرخص وأكثر شيوعًا، ويمكن العثور عليها في معظم الأدوية المضادة للحموضة، ومن المهم تناولها مع الطعام حتى تعمل بشكل جيد.

لا تحتاج سترات الكالسيوم إلى تناولها مع الطعام وقد يتم امتصاصها بشكل أفضل من قبل كبار السن الذين لديهم مستويات أقل من حمض المعدة.

دع في الحسبان أن مكملات الكالسيوم لها آثار جانبية، فقد تعاني من الإمساك والغازات والانتفاخ، 

وقد تتداخل المكملات أيضًا مع قدرة الجسم على امتصاص العناصر الغذائية أو الأدوية الأخرى، لذلك استشر طبيبك قبل البدء في أي مكملات غذائية.

 

8. الكثير من الكالسيوم قد يكون له آثار سلبية

كما الحال في أية معادن أو مغذيات، من المهم الحصول على الكمية المناسبة، فالكثير من الكالسيوم يمكن أن يكون له آثار جانبية سلبية.

قد تشير هذه الأعراض مثل الإمساك والغازات والانتفاخ إلى أنك تحصل على الكثير من الكالسيوم.

وقد يزيد الكالسيوم الإضافي من خطر الإصابة بحصوات الكلى، وفي حالات نادرة يمكن أن يؤدي الإفراط في تناول الكالسيوم إلى ترسبه في الدم، وهذا ما يسمى بفرط كالسيوم الدم.

يعتقد بعض الأطباء أن تناول مكملات الكالسيوم يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، لكن أطباء آخرين لديهم رأي مخالف. 

أما في الوقت الحالي، هناك حاجة إلى المزيد من البحث لفهم كيف يمكن أن تؤثر مكملات الكالسيوم على صحة القلب.

 

نقاط يجب تذكرها

الكالسيوم ضروري لصحتك العامة، وبإمكانك الحصول على الكمية التي يحتاجها جسدك من خلال العديد من الأطعمة المختلفة، وإذا لزم الأمر، من المُكملات الغذائية.

يعمل الكالسيوم مع العناصر الغذائية الأخرى مثل فيتامين د، لذلك من المهم الحفاظ على نظام غذائي متوازن.

كما هو الحال مع أي من المعادن أو المغذيات، يجب أن تراقب كمية الكالسيوم الخاصة بك حتى لا تحصل على الكثير أو القليل منه.

مصدر مايو كلينك UCSF ناشيونال هيلث انستيتيوت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.