مصادر الزنك الطبيعية

ما هي أفضل مصادر الزنك الطبيعية ؟

0 80

قبل الحديث عن مصادر الزنك الطبيعية يجب التعريف سريعًا بأهمية هذا المعدن. حيث يعد الزنك من المعادن الضرورية والتي لا يمكن الاستغناء عنها للحفاظ على صحة جيدة. تكمن أهميته في دوره المساعد لعمل الكثير من الإنزيمات (ما يفوق 300 إنزيم)، بالتالي فهو يساهم في العديد من العمليات الضرورية في الجسم، كـ استقلاب العناصر الغذائية (الأيض)، الحفاظ على صحة الجهاز المناعي، و عملية نمو الخلايا وإصلاح المتضرر أو التالف منها. 

لا يخزن جسمك الزنك، لذلك عليك أن تأكل ما يكفي كل يوم للتأكد من أنك تلبي احتياجاتك اليومية.

ينصح الرجال بتناول 11 مليغرام من الزنك يومياً، بينما تحتاج النساء 8 مليغرام. ومع ذلك، إذا كنتِ حاملاً، فستحتاجين إلى 11 مليغرام يوميًا، وإذا كنت مُرضِعة، فستحتاجين إلى 12 مليغرام.

بعض الناس معرضون لخطر الإصابة بنقص الزنك، بما في ذلك الأطفال الصغار والمراهقين وكبار السن والنساء الحوامل أو المرضعات. لكن تناول نظام غذائي صحي ومتوازن يتضمن أطعمة غنية بالزنك كافي لتلبية احتياجات الجميع. 

فيما يلي قائمة بأفضل 10  أطعمة  تحتوي على الزنك بنسب عالية.

1. اللحوم:

لحم-بقري-مفروم

تعد اللحوم من مصادر الزنك الممتازة. وتعتبر اللحوم الحمراء بشكل خاص مصدرًا غنيًا جدًا بالزنك، لكن يمكن العثور على كميات وفيرة أيضًا في جميع أنواع اللحوم المختلفة، بما في ذلك لحم العجل والضأن (الخروف). 

في الواقع، تحتوي كمية اللحم التي تزن 100 جرام (3.5 أونصة) من لحم البقر المفروم (الطازج) على 4.8 مليغرام من الزنك، وهو ما يعادل 44٪ من احتياجات الجسم اليومية. 

هذه الكمية من اللحوم توفر أيضًا 176 سعرة حرارية و 20 جرامًا من البروتين و 10 جرامات من الدهون. بالإضافة إلى أن اللحم البقري مصدر رائع للعديد من العناصر الغذائية المهمة الأخرى، مثل الحديد، فيتامين ب، والكرياتين. 

تجدر الإشارة إلى أن تناول كميات كبيرة من اللحوم الحمراء، وخاصة اللحوم المُصنعة، قد يساهم بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، وبعض أنواع السرطان

ومع ذلك، طالما أنك تحافظ على تناول اللحوم المُصنعة عند الحد الأدنى، وتستهلك اللحوم الحمراء الطازجة غير المُصنعة كجزء من نظام غذائي غني بالفواكه والخضروات والألياف، فربما لا داعي للقلق.

“اللحوم مصدر ممتاز للزنك. حيث توفر 100 جرام من اللحم البقري المفروم 44٪ من الاحتياج اليومي”

2. القشريات البحرية:

القشريات-البحرية

تعتبر المحاريات (القشريات البحرية) مصادر صحية غنية بالزنك، وفي الوقت نفسه منخفضة السعرات الحرارية. 

المَحار بشكل خاص يحتوي على كميات مرتفعة من الزنك، حيث توفر 6 قطع محار ما متوسطه 32 مليغرام أو 29٪ من حاجة الإنسان اليومية. وعلى الرغم من أن الأنواع الأخرى من القشريات البحرية تحتوي على كميات أقل، إلا أنها لا تزال مصادر جيدة للزنك. 

على سبيل المثال، سلطعون الملك الأحمر يحتوي على 7.6 مليغرام لكل 100 جرام (3.5 أوقية)، وهو ما يمثل 69٪ من الحاجة اليومية. كما تعد القشريات الصغيرة مثل الجمبري (الروبيان) وبلح البحر، مصادر جيدة أيضًا، وكلاهما يحتوي على 14٪ من الحاجة اليومية لكل 100 جرام (3.5 أوقية). 

لتقليل خطر الإصابة بالتسمم الغذائي يجب التأكد من طهي القشريات البحرية بشكل جيد قبل تناولها، على الأخص إذا كنتِ حاملاً

“يمكن أن تساهم القشريات البحرية مثل: المحار، السلطعون، بلح البحر، والجمبري (الروبيان) في تلبية احتياجاتك اليومية من الزنك”

3. البقوليات:

عدس-أصفر-وأحمر

تحتوي البقوليات مثل الحمص، العدس، والفاصولياء على كميات كبيرة من الزنك. في الواقع، 100 جرام من العدس المطبوخ تحتوي على حوالي 12٪ من احتياجات الجسم اليومية. لكن البقوليات تحتوي كذلك على الفيتات (بالإنجليزية: Phytates) وهي أحد مضادات التغذية التي تمنع وتُثبّط امتصاص الزنك والمعادن الأخرى في الأمعاء. الأمر الذي يعني أن امتصاص الزنك من المصادر الحيوانية أفضل من امتصاصه من البقوليات.

على الرغم من ذلك، تبقى البقوليات مصدرًا مهمًا للزنك، خصوصًا بالنسبة للأشخاص النباتيين أو الذين يتبعون نظامًا غذائيًا نباتيًا صارمًا (Vegan). كما أنها مصدر ممتاز للبروتين والألياف ويمكن إضافتها بسهولة إلى الشوربات واليخنات والسلطات.

كما يمكن لعمليات تَسخين، ونقع، وتخمير مصادر الزنك النباتية – كالبقوليات – أن تزيد من التوافر الحيوي (Bioavailability) لهذا المعدن فيها.

“البقوليات تحتوي على كميات عالية من الزنك. لكنها أيضًا تحتوي على مركبات تقلل من امتصاصه (الفيتات)، ويمكن أن تساعد طرق المعالجة مثل التسخين أو النقع أو التخمير في تحسين التوافر البيولوجي لهذا المعدن فيها”

4. البذور: 

بذور-يقطين

تعد البذور إضافة صحية لنظامك الغذائي، وهي من أفضل الخيارات التي تساعد على زيادة استهلاك الزنك.

مع ذلك، فإن بعض البذور تبقى خيارات أفضل من غيرها. على سبيل المثال، تحتوي 3 ملاعق كبيرة (30 جرامًا) من بذور القنب (Hemp) على 31٪ و 43٪ من حاجة الجسم اليومية الموصى بها للرجال والنساء على التوالي. 

أما البذور الأخرى التي تحتوي على كميات عالية من الزنك، فتشمل: بذور القرع و اليقطين وبذور السمسم.

بالإضافة إلى زيادة مدخولك من الزنك، تحتوي البذور على الألياف والدهون الصحية والفيتامينات والمعادن، مما يجعلها إضافة ممتازة إلى نظامك الغذائي. كما تم ربط إدراجها كجزء من نظام غذائي صحي ببعض الفوائد الصحية، بما في ذلك انخفاض الكوليسترول وضغط الدم.

لإضافة بذور القنب أو الكتان أو اليقطين أو القرع إلى نظامك الغذائي، يمكنك ببساطة إضافتها إلى السلطات أو الشوربات أو الزبادي (اللبن الرائب) أو الأطعمة الأخرى.

“البذور بأنواعها مثل القنب واليقطين والقرع وبذور السمسم تحتوي على كميات كبيرة من الزنك. كما أنها مصدر جيد للألياف والدهون الصحية والفيتامينات، مما يجعلها إضافة صحية لنظامك الغذائي”

5. المكسرات:

مصادر-الزنك-الكاجو

إن تناول المكسرات مثل الصنوبر والفول السوداني والكاجو واللوز يمكن أن يزيد من نسبة الزنك المستهلكة. كما تحتوي المكسرات أيضًا على عناصر غذائية صحية أخرى، بما في ذلك الدهون الصحية غير المشبعة والألياف، بالإضافة إلى العديد من الفيتامينات والمعادن الأخرى.

على سبيل المثال، فإن حصة من الكاجو والتي تعادل 1 أونصة (28 جرام) توفر 15٪ من الحاجة اليومية. تعتبر المكسرات أيضًا وجبة خفيفة سريعة ومريحة وقد تم ربطها بتقليل عوامل الخطر لبعض الأمراض بما فيها أمراض القلب والسرطان والسكري. 

علاوة على ذلك، يميل الأشخاص الذين يتناولون المكسرات إلى العيش لفترة أطول من أولئك الذين لا يتناولونها، مما يجعل المكسرات إضافة صحية جدًا لنظامك الغذائي.

 

“المكسرات هي وجبة خفيفة، صحية، ومريحة. يمكن أن تعزز من استهلاك الزنك والعديد من المواد الغذائية الصحية الأخرى”

6. الألبان:

مصادر-الزنك-الأجبان

توفر منتجات الألبان مثل الجبن والحليب مجموعة من العناصر الغذائية، بما في ذلك الزنك.

يحتوي كل من الحليب والجبن على كميات مرتفعة من الزنك الحيوي، مما يعني أن معظم الزنك الموجود في هذه الأطعمة يمكن أن يمتصه جسمك. على سبيل المثال، يحتوي 100 جرام من جبن الشيدر على حوالي 28٪ من الحاجة اليومية، بينما يحتوي كوب واحد من الحليب كامل الدسم على حوالي 9٪. 

بالإضافة إلى احتواء هذه الأغذية على عدد من العناصر المهمة والضرورية لصحة العظام، بما في ذلك البروتين والكالسيوم وفيتامين د.

“منتجات الألبان مصادر جيدة للزنك. كما أنها تحتوي على البروتين والكالسيوم وفيتامين د، وكلها عناصر مغذية ومهمة لصحة العظام”

7. البيض: 

يحتوي البيض على كمية معتدلة من الزنك ويمكن أن يساعدك على تلبية احتياجك اليومي. 

على سبيل المثال، بيضة واحدة كبيرة تحتوي على حوالي 5٪ من احتياجات الجسم اليومية. يأتي هذا مع 77 سعرة حرارية و 6 جرامات من البروتين و 5 جرامات من الدهون الصحية ومجموعة من الفيتامينات والمعادن الأخرى، بما في ذلك فيتامينات ب والسيلينيوم. 

بالإضافة لذلك، يعتبر البيض الكامل أيضًا مصدرًا مهمًا للكولين، وهو عنصر غذائي لا يحصل عليه معظم الناس بشكل كافٍ.

“بيضة واحدة كبيرة تحتوي على 5٪ من الاحتياج  اليومي للزنك. بالإضافة إلى مجموعة من العناصر الغذائية الأخرى، بما في ذلك البروتين والدهون الصحية وفيتامينات ب والسيلينيوم والكولين”

8. الحبوب الكاملة:

الشوفان-الكامل

تحتوي الحبوب الكاملة مثل القمح والكينوا والأرز والشوفان على بعض الزنك.

لكن يجدر التنبه إلى أن الحبوب مثل البقوليات، تحتوي على الفيتات التي ترتبط بالزنك و تقلل من امتصاصه في الأمعاء.

تحتوي الحبوب الكاملة على فيتات أكثر من الأنواع المُكررة ومن المرجح أن توفر كمية أقل من الزنك. وعلى الرغم من ذلك، فهي أفضل بكثير لصحتك من المُكررة، إلى جانب أنها مصدر جيد للعديد من العناصر الغذائية الهامة مثل الألياف، مجموعة فيتامينات ب، المغنيسيوم، الحديد، الفوسفور، المنغنيز، والسيلينيوم.

في الواقع، تم ربط تناول الحبوب الكاملة بحياة أطول وعدد من الفوائد الصحية الأخرى، بما في ذلك تقليل خطر الإصابة بالسُمنة، مرض السكري من النوع الثاني، وأمراض القلب.

9. بعض الخضار:

بشكل عام، تعتبر الفواكه والخضروات مصادر فقيرة بالزنك.

ومع ذلك، تحتوي بعض الخضروات على كميات معقولة ويمكن أن تساهم في تلبية احتياجاتك اليومية، خاصةً في حال كنت من الأشخاص الذين لا يتناولون اللحوم.

تحتوي البطاطا، سواء العادية أو الحلوة، على ما يقرب من 1 مليغرام من الزنك لكل حبة كبيرة، وهو ما يمثل 9 ٪ من الحاجة اليومية. أما الخضروات الأخرى مثل الفاصوليا الخضراء واللفت فتحتوي على نسبة أقل، حوالي 3٪ من الحاجة اليومية لكل 100 جرام. 

على الرغم من أنها لا تحتوي على الكثير من الزنك، إلا أن اتباع نظام غذائي غني بالخضروات قد ارتبط بانخفاض خطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والسرطان.

تعتبر معظم الخضروات مصادر فقيرة بالزنك. لكن بعضها يحتوي على كميات معتدلة ويمكن أن تساهم في تلبية احتياجاتك اليومية، خاصةً إذا كنت لا تتناول اللحوم” 

10. الشوكولاته الداكنة: 

مصادر-الزنك-الشوكولاته-الداكنة

ربما من المستغرب أن تحتوي الشوكولاتة الداكنة على كميات معقولة من الزنك. في الواقع، يحتوي لوح 100 جرام من شوكولاتة داكنة بنسبة 70-85٪، على 3.3 مليغرامات من الزنك، أو 30٪ من الحاجة اليومية. 

ومع ذلك، يجب أن لا ننسى 100 جرام من الشوكولاتة الداكنة تحتوي أيضًا على 600 سعرة حرارية، لذلك وفي حين أنها توفر بعض المواد الغذائية الصحية، إلا أنها تعتبر غذاء مرتفع السعرات الحرارية.

على الرغم من أنك قد تحصل على بعض العناصر الغذائية بالإضافة للطعم الرائع، إلا أن الشوكولاته الداكنة ليست طعامًا يجب أن تعتمد عليه كمصدر رئيسي للزنك.

“يمكن أن تكون الشوكولاتة الداكنة مصدرًا للزنك. لكنها في الوقت ذاته تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية والسكر، لذلك يجب تناولها باعتدال وليس كمصدر أساسي للزنك”

الخلاصة:

الزنك من المعادن الضرورية للحفاظ على صحة جيدة، وإن أفضل طريقة لضمان الحصول على حاجتك اليومية منه، هي اتباع نظام غذائي متنوع يحتوي على مصادر غنية بالزنك مثل، اللحوم، المأكولات البحرية، المكسرات، البذور، البقوليات، ومنتجات الألبان.

وجميع هذه الأطعمة  تمثل إضافات سهلة ولذيذة لنظامك الغذائي.

أما إذا كنت قلقًا من أنك قد  لا تحصل على حاجتك اليومية، فيمكن اللجوء عندها إلى المكملات الغذائية وطبعا هذا يجب أن يتم تحت إشراف الطبيب. 

مصدر Pub Med Pmc Nutrition data

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.